أعراض ظهور ضرس العقل ومتى يجب خلع أضراس العقل

متى يظهر ضرس العقل؟ أعراض ظهور ضرس العقل، متى يجب خلع ضرس العقل، طريقة خلع ضرس العقل، تخفيف ألم ضرس العقل وإجراءات بعد خلع أضراس العقل

أعراض ظهور ضرس العقل ومتى يجب خلع أضراس العقل

أعراض ظهور ضرس العقل ومتى يجب خلع أضراس العقل

تبديل الاسنان في مرحلة الطفولة حدث يتعرض له جميع الناس حيث يقومون بتبديل أسنانهم المؤقتة "اللبنية" بالأسنان الدائمة، وفي مرحلة المراهقة وما بعدها ينمو لمعظم الناس أضراس إضافية تدعى أضراس العقل والتي عادة ما تترافق مع آلام ومشاكل صحية، فما هي أضراس العقل ولماذا تنمو في هذا العمر وما هي المشاكل التي قد تنتج عنها؟ أسئلة سنقوم بالإجابة عليها في هذا المقال.

animate

في سن الثالثة عشر يفترض أن يكتمل نمو جميع الأسنان الدائمة والتي يبلغ عددها حينها 28، أما ضرس العقل هو آخر الآسنان البالغة التي تظهر داخل الفم حيث يظهر ضرس العقل في الفترة العمرية الواقعة بين 18 الى 25 وهي الفترة التي يبلغ فيها الإنسان سن الرشد ومن هنا جاءت تسميته،  وليس له أية علاقة بدرجة الوعي والحكمة عند الأنسان، ومعظم الناس يملكون أربع أضراس عقل تتوزع إلى اثنان في الأسفل واثنان في الأعلى لكن قد لا تنمو جميعها، ومن الممكن في بعض الحالات أن يملك الفرد أكثر من 4 أضراس عقل وتدعى حينها بالأسنان الزائدة.
خلال مرحلة نمو أضراس العقل تكون الأسنان البالغة 28 مكتملة النمو في مكانها لذلك قد لا يكون هنالك مساحة كافية في الفم لتنمو أضراس العقل بشكل صحيح ما يتسبب بظهورها أحيانا بزاوية أو لا تظهر إلا جزئيا وتسبب آلام عديدة.

ليس بالضرورة أن تسبب أضراس العقل أعراض دائماً فقد تظهر دون مشاكل وتنسجم مع الأضراس الأخرى، ولكن إن لم يكن هنالك مساحة كافية لوجودها بشكل طبيعي عندها تظهر أعراض مؤلمة يمكن علاجها منزليا باستخدام قطع من الثلج وغسل الفم بالماء والملح. [1]

ويجب زيارة طبيب مختص عندما يشعر المريض بالأعراض التالية:

  • مرض في اللثة كالخراجات أو الالتهابات.
  • صعوبة في فتح الفم مع الشعور بألم شديد.
  • لثة حمراء أو منتفخة قد تترافق مع نزيف.
  • تورم حول الفك.
  • رائحة فم كريهة.
  • آلام في المنطقة خلف الضرس الأخير لأنها تكون دليل على نمو أضراس العقل. [3[

أسباب تستدعي خلع ضرس العقل
لا تتسبب أسنان العقل بحدوث مشاكل واضحة وفورية بشكل دائم ولكن نظراً لصعوبة تنظيفها فقد تكون أكثر عرضة لتسوس الأسنان وأمراض اللثة من الأسنان الأخرى إضافةً لبعض المشاكل التي تترافق مع ظهور أضراس العقل مثل:  

  1. ضرس العقل ينمو بزيادة باتجاه مؤخرة الفم.
  2. ضرس العقل ينمو بزاوية قائمة كما لو أنه ممتد داخل عظم الفك.
  3. ضرس العقل ينمو بشكل مستقيم للأعلى أو للأسفل ولكنه محاصر داخل عظم الفك.
  4. قد يتسبب بتلف الأسنان الأخرى إذا مارس ضغط عليها خلال نموه. [3]
  5. طلب من طبيب التقويم بإزالة أسنان العقل لتحسين نمو الأسنان الرئيسية.
  6. قد يسبب خراجات تتلف عظم الفك، لأنه يصعب تنظيفها بشكل سليم وتسبب الالتهابات نتيجة تراكم البكتريا.

يقرر طبيب الأسنان أنك قد تحتاج إلى إزالة ضرس العقل الخاص بك بعد أن يتم إجراء أشعة سينية لفمك لتعطي للطبيب صورة واضحة عن الأسنان ونوع المشكلة التي يسببها ضرس العقل.

تتم عملية خلع ضرس العقل على عدة مراحل مع بعض الاختلاف بين حالة وأخرى وذلك تبعاً لحالة المريض الصحية لأن الإجراءات تختلف إن كان يعاني من أمراض مزمنة كالضغط أو السكري فهنا لابد من سؤال المريض عن حالته أو إن كان يتناول أدوية أخرى يمكن أن تؤثر على سرعة الشفاء والتئام الجرح، أما خطوات خلع ضرس العقل في الحالة الطبيعية فهي:

  1. بداية يقوم الطبيب بإعطاء حقنة مخدر موضعي لتخدير السن والمنطقة اللثوية المحيطة به والانتظار عدة دقائق ريثما ينتشر المخدر جيداً ويبدأ عمله.
  2. بعد التأكد من فعالية المخدر يقوم الطبيب بفعل شق صغير باللثة ليصل إلى ضرس العقل ويمكن قطعه إلى أجزاء أصغر لتسهيل إزالته وقد يكون هناك حاجة لإجراء شق إذا كان ضرس العقل قد اخترق اللثة.
  3. قد يحتاج أيضا لإزالة أجزاء صغيرة من العظم التي تغطي الضرس.
  4. يقوم بتحريك الضرس ذهابا وإيابا قبل إخراجه ويشعر المريض ببعض الضغط وليس الألم لأنه تحت تأثير المخدر قبل خروج ضرس العقل مباشرة.
  5. بعد قلع ضرس العقل وحسب تقدير الطبيب قد يحتاج لبعض الغرز أو لا يحتاج ثم يتم وضع الشاش لحزم المساحة الفارغة في اللثة.
  6. قد تختلف المدة المستغرقة لإزالة ضرس العقل فيمكن أن تستغرق الإجراءات البسيطة عدة دقائق خاصة إن كان الضرس قد اخترق اللثة بشكل بسيط وقد تحتاج أكثر من عشرين دقيقة إذا كان الأمر أكثر تعقيداً.  [4]

خلع ضرس العقل يسبب بعض الألم والنزيف وكذلك تورم في الفك بشكل مؤقت ويعاني بعض الأشخاص من صعوبة في فتح فمهم خاصة عند وجود الغرز بسبب تورم عضلات الفك لذلك يجب اتباع الإجراءات التالية خلال ال 48 الساعة الاولى بعق قلع الضرس:

  1. بعض الحالات تحتاج لاستخدام المضادات الحيوية.
  2. تجنب القيام بعمل شاق.
  3. تجنب شرب الكحول أو التدخين، لأنه يؤدي الى تراكم البكتريا فوق الجرح ويسبب التهابه ويؤخر الشفاء.
  4. تجنب شرب السوائل الساخنة، لأنها تزيل الطبقة المتخثرة من الدم فوق الجرح بالتالي تزيد مدة النزيف.
  5. تناول الأدوية التي وصفها الطبيب بانتظام وحذر إن وجدت.  [2]
  1. إزالة ضرس العقل أثناء الحمل: تتعرض المرأة الحامل لعدة تغيرات هرمونية ويمكن أن تتأثر عند خلع ضرس العقل، وتبعاً لإجراءات الأمان على الأم وجنينها ينصح عموما النساء:
    • في الثلث الأول من الحمل بالانتظار حتى الانتهاء من 10 أسابيع.
    • يعتبر الثلث الأوسط هو أكثر الأوقات أمانا.
    • إذا ظهرت الأعراض في الثلث الأخير من الحمل يجب تجنب الخلع والانتظار حتى انتهاء الحمل.
    • في حال تم الخضوع للعمل الجراحي في الثلث المتوسط من الحمل يتم إعطاء التخدير الموضعي بكمية مناسبة للنساء الحوامل مع الاستغناء عن الأدرينالين لتقليل مدة التأثير
    • ويفضل عدم تأجيل العلاج الى ما بعد الولادة إن كانت الحالة شديدة ومُتعبة خوفا من حدوث التهابات تؤثر على الأم وطفلها
    • والأهم هو مصارحة الطبيب بالحالة التي تشعر بها الأم لاتخاذ الإجراءات المثلى للعلاج الآمن. [4]
  2. إزالة ضرس العقل عند مرضى السكري: هنالك عدة مخاطر يشكلها خلع الأسنان عند مرضى السكري بسبب نسبة الغلوكوز العالية في الدم التي تشكل عائقا أمام الطبيب الجراح بسبب:
    • تعرض المريض لنزيف بعد الخلع نتيجة ارتفاع السكر، لذلك من المهم أن يقوم بالمحافظة على نسبة السكر الطبيعية قبل التعرض للعمل الجراحي.
    •  كما يتخوف الطبيب من صعوبة التئام الجرح عند مرضى السكري لأنه يستغرق عادة وقتا أطول من المرضى العاديين.
    • وقد يتم الاستعانة بالمضادات الحيوية لمساعدة الجرح على الالتئام في وقت أقصر إذا كانت الحالة الصحية تسمح بذلك.
    • يأخذ الطبيب عدة إجراءات قبل الخلع خاصة بمرضى السكري منها قياس نسبة سكر الدم قبل العمل الجراحي مع المحافظة على الراحة النفسية والطمأنينة للمريض والنقطة الأهم هي استخدام المخدر غير الحاوي على أي نسبة من الأدرينالين مهما كانت صغيرة.

لا يمكنك منع حدوث التأثير والأعراض التي تترافق مع نمو ضرس العقل بشكل كامل؛ ولكن:

  1. الحفاظ على مواعيد منتظمة لتنظيف الأسنان وإجراء الفحوصات الدورية كل ستة أشهر؛ يُمكّن الطبيب من مراقبة نمو أضراس العقل وظهورها والتعامل معها بشكل مبكر.
  2. وقد تشير الأشعة السينية التي يتم تحديثها بانتظام إلى أضراس العقل المتأثرة قبل ظهور أي أعراض.
  3. أيضا الابتعاد عن تناول الأطعمة السكرية يمنع من تراكم المأكولات داخل اللثة التي تشجع البكتريا على النمو فالابتعاد عنها مع شرب كميات كبيرة من المياه يضمن سلامة الفم من البكتريا.  [1]
  4. قد يختفي ألم أسنان العقل من تلقاء نفسه أو باستخدام بعض الإجراءات المنزلية البسيطة التي تساهم في تخفيف الآلام خلال فترة ظهوره وحتى اكتمال النمو دون الحاجة للجراحة، ومن هذه الطرق:
    • وضع زيت القرنفل على قطعة صغيرة من القطن ووضعها على مكان الألم إلى أن يكتمل نموه.
    •  يمضغ البصل لبضع دقائق ثم يبصق ما يخفف من الألم حيث تسمح هذه العملية لعصير البصل بالدخول إلى اللثة ما يقلل من الالتهابات والبكتريا.

المصادر و المراجعadd