الحمل بعد الاجهاض مباشرة وكيف أحمي نفسي من الإجهاض؟

ما نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ هل يحدث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين أو أسبوع؟ هل يحدث حمل بعد الاجهاض بدون دورة؟ كيف أحمي نفسي من الإجهاض المتكرر؟ ما هو طفل قوس قزح؟

animate

قد يكون تحقيق الحمل والحفاظ على الحمل واستمراريته عملية صعبة عند بعض النساء، حيث أن ما يقرب من 25% من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض. ويكون بالغالب التعامل مع تجربة الإجهاض مؤلماً جداً للأم والأب، ولكن حتى لو استغرق التعافي من التجربة بعض الوقت، فقد لا يرغب بعض الأزواج في الانتظار طويلاً قبل المحاولة مرة أخرى.
فما نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟ وهل ينصح بالحمل بعد الاجهاض على الفور؟ متى يحدث التبويض بعد الإجهاض المبكر؟ هل يحدث حمل بعد الإجهاض بأسبوع؟ هل يحدث حمل بعد الاجهاض بدون دورة؟ ما هي التحاليل المطلوبة عند تكرار الإجهاض؟ وكيف أحمي نفسي من الإجهاض المتكرر؟
سنتحدث في هذا المقال عن إمكانية الحمل بعد الإجهاض بأسبوعين أو حتى أسبوع وقبل الدورة الشهرية الأولى، وعن نصائح الأطباء والخبراء حول الحمل بعد 3 أشهر من الإجهاض بناءً على البحوث والدراسات والإحصائيات المختلفة. كما سنتحدث عن كيفية زيادة فرص الحمل الصحي وعن معنى مصطلح "طفل قوس قزح" الذي انتشر مؤخراً على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي!

animate

هل ينجح الحمل بعد الإجهاض مباشرة؟
على عكس المعتقدات الشائعة والعديد من التوصيات الرسمية، يمكن أن يكون لتجربة الحمل بعد الإجهاض مباشرة فرصة كبيرة للنجاح. على وجه التحديد، قد يكون الأزواج الذين يحاولون الحمل في غضون 3 أشهر من الإجهاض أكثر عرضة للحمل والحصول على حمل صحي من أولئك الذين ينتظرون لفترة أطول!
وجد المعهد الوطني للصحة أن النساء اللواتي حاولن الحمل بعد الإجهاض تمتعن بمعدل ولادة حية أعلى من النساء اللاتي انتظرن لفترة أطول؛ وكانت النسبة 53% مقابل 36%. ووجد بحث إضافي أجراه نفس المعهد أن النساء اللواتي خضن تجربة الحمل بعد 3 شهور من الإجهاض قللن من خطر فقدان الحمل مرة أخرى مقارنة بالنساء اللائي حملن بعد 3 أشهر. [1]

بشكل عام، إن كنت قد تعرضت عزيزتي لتجربة الإجهاض حديثاً، ننصحك بأن لا تقلقي؛ عادة ما يحصل الإجهاض لمرة واحدة فقط. تتمتع معظم النساء اللواتي يتعرضن للإجهاض بحمل صحي بعد الإجهاض. عدد قليل من النساء؛ 1% فقط، يتعرضن للإجهاض المتكرر.
يبقى الخطر المتوقع للإجهاض في الحمل المستقبلي حوالي 20% بعد إجهاض واحد. وبعد إجهاضين متتاليين، يزداد خطر حدوث إجهاض ثالث إلى حوالي 28%، وبعد 3 حالات إجهاض متتالية أو أكثر، يبلغ خطر حدوث إجهاض آخر حوالي 43%. [2]
ولكن "إذا قررت المرأة الانتظار لمحاولة الحمل مرة أخرى، فإن خطر الإجهاض يكون أعلى قليلاً" يقول الدكتور مارك تروليس، أخصائي أمراض النساء والتوليد وأخصائي الغدد الإنجابية. [1]

نصائح الأطباء حول الحمل بعد الإجهاض فوراً
توصي منظمة الصحة العالمية الأزواج بالانتظار لمدة تصل إلى 6 أشهر بعد الإجهاض، قبل محاولة الحمل مرة أخرى. المنطق هنا نفسي في الغالب. فالضغوطات النفسية والعاطفية ليست صحية للنساء الحوامل أو الأجنة في مرحلة طور النمو. والشعور بالفقدان أو الحرمان أو الفجيعة خلال الحمل تم ربطه بزيادة خطر ولادة طفل ميت، كما يرتبط الاكتئاب أثناء الحمل بزيادة اضطرابات النوم ومشاكل الصحة العقلية عند الأطفال في وقت لاحق من حياتهم. ولكن هذا كله لا يعني أن جميع النساء يعشن هذه المشاعر والضائقة العاطفية الشديدة عند الإجهاض، حيث تختلف درجة الألم والحزن من امرأة لأخرى، وقد لا تحتاج بعض النساء نفس الوقت اللازم لتعافي نساء أخريات من تجربة الإجهاض.
يقول دكتور تروليس: "هذه التوصية لم تستند إلى أدلة طبية قوية". في الواقع، كانت مبنية على دراسة واحدة كبيرة فقط في أمريكا اللاتينية والجنوبية. في المقابل، وجدت مراجعة أجريت عام 2017 للدراسات التي شملت أكثر من مليون امرأة أن الحمل في غضون 6 أشهر بعد الإجهاض أدى إلى انخفاض خطر الولادة المبكرة وخطر تكرار الإجهاض. ويضيف أن الأزواج الذين يحاولون الحمل بعد الإجهاض مباشرة تزيد احتمالية تكيفهم وإجرائهم التعديلات الصحية والحياتية اللازمة لحمل صحي. على سبيل المثال، النساء اللائي انتظرن وقتاً أطول للحمل بعد الإجهاض كانت لديهن معدلات سمنة أعلى مقارنة بالنساء اللائي حاولن الحمل على الفور.

من ناحية أخرى يجب أن لا ننسى أن تقدم العمر يخفض نسبة الخصوبة عند النساء والرجال، فماذا لو كانت المرأة التي تعرضت للإجهاض ليست صغيرة بالسن؟! تبلغ ذروة خصوبة المرأة في الواقع في منتصف العشرينيات من عمرها وتبدأ بالانخفاض بسرعة أكبر بعد سن 35 عاماً. تقدم سن الأم يعرض العديد من النساء لخطر الإجهاض، كما أن تقدم سن الأب له مخاطر على الجنين أيضاً. بالنظر إلى الساعات البيولوجية الموقوتة للرجال والنساء، فمن المنطقي أن لا ينتظر الزوجان محاولة الحمل بعد الإجهاض كثيراً، بل يجب أن يبدآ المحاولة بمجرد أن يكونا جاهزين. 
يختلف كل حمل عن الآخر وكذلك كل حالة إجهاض، لذلك هناك العديد من القيود التي يجب مراعاتها. إذا كان الإجهاض ينطوي على أي إجراء طبي، فمن المهم استشارة الطبيب حول محاولة الحمل مرة أخرى لتجنب المضاعفات والالتهابات. بالنسبة للنساء اللواتي تعرضن للإجهاض المتكرر أو تعرضن للإجهاض بعد 13 أسبوعاً من الحمل (تحدث معظم حالات الإجهاض من قبل)، هناك محاذير بشأن المحاولة العاجلة للحمل والتي قد تشكل تهديداً صحياً على المرأة والطفل، ومن المهم مناقشة ذلك مع الأطباء المختصين. [1]
وسنتحدث في القسم التالي عن التحاليل المطلوبة عند تكرار الإجهاض.

ما هي التحاليل المطلوبة عند تكرار الإجهاض؟
إذا تعرضتِ مرتين أو أكثر لحالات الإجهاض المتتالية، فقد يوصي طبيبك بإجراء فحوصات معينة مثل تحاليل الدم واختبارات الكروموسومات وتنظير الرحم وخزعة بطانة الرحم والموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي وغيرها من الإجراءات التحليلية لتحديد أي أسباب كامنة قبل محاولة الحمل مرة أخرى. من الأسباب المحتملة للإجهاض، مشاكل الهرمونات والأورام الليفية في الرحم وانسداد قناتي فالوب. [2]
يتفق الأطباء أنه لا توجد وصفة طبية واحدة تناسب الجميع حول تجربة الحمل بعد الإجهاض. ومع ذلك، إذا كان الأزواج مستعدين جسدياً ونفسياً للعودة إلى حصان الإنجاب، ولم ير الطبيب سبباً طبياً للتأجيل، فلا داعي للانتظار 6 أشهر لبدء المحاولة. من ناحية أخرى، ليست هناك حاجة للتعجيل بعملية الحزن وتعريض الأم أو الأب لأي ضغوطات نفسية أو عاطفية لتسريع الحمل بعد الإجهاض مباشرة. فللإجهاض على البعض أثر كأثر وفاة فرد من أفراد الأسرة، ومن الضروري أن يمر الزوجان بعملية الحزن الطبيعية لضمان التعافي العاطفي الكامل. [1]

هل يحدث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين أو أسبوع واحد فقط؟
في معظم الحالات، يعود التبويض مرة أخرى بعد أسبوعين من الإجهاض. وفي كل الأحوال لا تنصح المرأة بممارسة الجنس قبل مرور أسبوعين على الإجهاض لتجنب الالتهابات والعدوى. وهذا هو أقرب وقت يمكن أن يبدأ فيه الأزواج المحاولة مرة أخرى، في حال كان الزوجان على استعداد نفسي وصحي لذلك، مع الأخذ بالاعتبار نصائح الطبيب. [2]
قد تكون الخصوبة في الواقع أعلى من المعتاد في الدورة الأولى بعد الإجهاض، وفقًا لدراسة واحدة من عام 2003. [1] 
لذا، من المحتمل أن يحدث حمل سريع بعد الإجهاض بأسبوعين فقط!

متى يحدث التبويض بعد الإجهاض المبكر؟
حملت بعد الاجهاض بدون دورة… هل هذا طبيعي؟! الإجابة هي نعم! يمكن أن يحدث الحمل مباشرة بعد الإجهاض فور العودة إلى ممارسة الجنس حتى قبل حدوث الدورة الشهرية الأولى! 
لقد تفاجأت أليس كذلك؟ إذاً، كيف يمكن أن يحدث الحمل بعد الإجهاض بدون دورة شهرية؟!
حسناً، بعد الإجهاض، يبدأ جسمك في عملية العودة إلى روتينه الإنجابي المعتاد. هذا يعني أن التبويض سيحصل قبل الدورة الشهرية التالية. كما ذكرنا في القسم السابق، قد يحدث التبويض بعد أسبوعين من الإجهاض، وبالتالي يحصل حمل سريع. إذا أصبحت حاملاً خلال فترة التبويض الأولى هذه، ستلاحظين علامة إيجابية في اختبار الحمل في وقت أقرب مما كنت تتخيلين! [3]

كيفية زيادة فرص الحمل الصحي والوقاية من الإجهاض المتكرر
هل يمكن منع الإجهاض؟ كيف أزيد فرص الحمل الصحي بعد الإجهاض؟ كيف أحمي نفسي من الإجهاض المتكرر؟ رغم أنه في الكثير من الأحيان، لا يوجد ما يمكنك فعله لمنع الإجهاض والوقاية من الإجهاض المتكرر. إلا أن اتباع خيارات صحية في جوانب الحياة المختلفة مهم جداً للأم والطفل. ومن هذه الخيارات: [2] [3]

  1. اتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن والألياف والبروتين، وبعيد عن الدهون والسكريات والمشروبات الغازية والوجبات السريعة.
  2. شرب كميات كافية من الماء يومياً. ينصح الخبراء الحامل بشرب 10 أكواب من السوائل يومياً على الأقل.
  3. تناول المكملات الغذائية اللازمة للمرأة الحامل أو المقبلة على الحمل، مثل فيتامينات ما قبل الولادة وحمض الفوليك.
  4. التخفيف من الكافيين، حيث لا ينصح الخبراء بأكثر من 200 مليغرام من أي مشروب يحتوي على الكافيين يومياً.
  5. تجنب الكحول والتدخين والمخدرات بشكل كامل.
  6. ممارسة الرياضة باعتدال لمدة 150 دقيقة على الأقل كل أسبوع. المشي والسباحة واليوجا والبيلاتس خيارات جيدة. عليك تجنب بعض الأنشطة، مثل الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي، أو الأنشطة التي تنطوي على خطر السقوط، أو اليوجا الساخنة، حيث يمكن أن تتعرضي للحرارة الزائدة. واستشيري طبيبك للحصول على إرشادات خاصة بصحتك وحملك.
  7. اتباع إرشادات ونصائح الطبيب، والالتزام بأي أدوية ينصح بها، وتجنب تناول أي أدوية عشوائية لم يصفها الطبيب.
  8. الابتعاد عن القلق والتوتر، ومراجعة الطبيب النفسي للحصول على الاستشارة المناسبة في حال استمرار الشعور بالحزن أو الذنب أو الاكتئاب أو أي مشاعر سلبية بعد تجربة الإجهاض السابقة، أو خلال الحمل التالي.
  9. تجنب الأعمال المرهقة والأحمال الثقيلة والقيادة المسرعة للمركبات ومصادر الأشعة الضارة.
  10. الحصول على قسط كاف من الراحة والنوم يومياً.
  11. الحذر العام من التعرض للسقوط أو الصدمات، وبالذات الحرص على عدم تعرض منطقة البطن لأي صدمات.

ما هو طفل قوس قزح؟
تجد بعض النساء الراحة في الإشارة إلى طفلهن وحملهن الجديد بعد الإجهاض على أنه "طفل قوس قزح"! حيث انتشر منذ فترة عبر الإنترنت وعلى وسائل التواصل الاجتماعي مصطلح "طفل قوس قزح" بالإنجليزية "A Rainbow Baby".
وطفل قوس قزح هو شعاع الضوء الملون الذي ينير حياتك بعد أوقات الخسارة المظلمة والعاصفة. قد يساعدك استخدام هذا المصطلح في إعادة صياغة تجربتك وتكريم كل من الطفل الذي فقدته والطفل الذي تحملينه.
بالطبع ، قد تشعرين أيضاً عزيزتي الأم ببعض الذنب أو الألم عند الاحتفال بميلاد طفل قوس قزح. المشاعر المختلطة هي بالتأكيد جزء من التجربة. ليس عليك أن تعيشي هذه المعاناة وحدك، تحدثي إلى شريكك وطبيبك وكل من تشعرين بالراحة عند الحديث معه، سواء كانت صديقتك أو أختك أو والدتك. 
لا تترددي باستشارة الطبيب النفسي في حال شعرت بالحاجة إلى ذلك، حيث يزداد خطر إصابة الأم بالقلق والاكتئاب، وخاصة اكتئاب ما بعد الولادة، زيادة طفيفة بعد التعرض لفقدان الحمل المبكر. [3]

ختاماً قدمنا لك عزيزتي في هذا المقال كل ما يلزمك من معلومات عن الحمل بعد الإجهاض مباشرة. في حال كان لديك أية أسئلة أو استفسارات، يمكنك طرح سؤالك أو مشكلتك هنا.

المصادر و المراجعadd