يشعر بعض الأشخاص أحياناً بضربات قلب سريعة وقوية وغير منتظمة، فيبدأون بطرح الأسئلة بهذا الخصوص: هل تسارع دقات القلب خطير؟ وما هي أسباب ضربات القلب السريعة بدون جهد؟ وغيرها.
 


الأسئلة ذات علاقة


يعتبر تسارع دقات القلب نوع من أنواع اضطرابات القلب، حيث يشعر الشخص بتسارع دقات القلب فجأة في وقت راحته ودون بذل أي مجهود، حيث أنه من الطبيعي أن يرتفع معدل ضربات القلب أثناء التمارين الرياضية مثلاً أو كإستجابة فيسيولوجية للإجهاد أو الصدمة أو المرض.

يتم التحكم بمعدل ضربات القلب عن طريق الإشارات الكهربائية المرسلة عبر أنسجة القلب، ويحدث عدم الانتظام في دقات القلب عندما يحدث خلل في الإشارات الكهربائية التي تسرّع معدل ضربات القلب.

هل دقات القلب السريعة خطيرة؟ في بعض الحالات  قد لا يسبب عدم انتظام دقات القلب أي أعراض أو مضاعفات، ولكن إذا تركت دون علاج، فإن عدم انتظام دقات القلب يمكن أن تعطل وظائف القلب الطبيعية وتؤدي إلى مضاعفات خطيرة ، بما في ذلك:فشل القلب، السكتة الدماغية، السكتة القلبية المفاجئة أو الموت.

أسباب تسارع دقات القلب:
1- المنشطات وبعض الأدوية:
من أسباب تسارع دقات القلب عند النوم وفي أي وقت خلال اليوم تناول بعض المنشطات والأدوية، حيث تعتبر المنبهات مثل الكافيين من القهوة والشاي ومشروبات الطاقة والنيكوتين الناتج عن التبغ من الأسباب الشائعة لارتفاع معدل ضربات القلب بشكل مؤقت. كما أن تعاطي بعض العقاقير المحظورة والمخدرات والأدوية الغير موصوفة من قبل طبيب يمكن أن تحفز تسارع دقات القلب. وهنالك عقاقير معينة تعمل عادة على زيادة معدل ضربات القلب تشمل: - موسعات الشعب الهوائية المستخدمة لعلاج الربو، والأدوية المستخدمة لعلاج اضطراب فرط نشاط ، ومضادات الهيستامين.

2- الخوف والقلق والإجهاد
الخوف والقلق والتوتر جميعها أمور تحفز الجسم على إطلاق الأدرينالين ، والأدرينالين يعمل على تسارع دقات القلب مع غيرها من الآثار الجانبية الأخرى، وتعتبر هذه الإستجابة طبيعية في حالات قصيرة المدى ولكن يمكن أن تستمر هذه الحالة أو تتكرر عند الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق ، بما في ذلك: - اضطراب الهلع - اضطراب القلق الاجتماعي - اضطراب القلق العام - الرهاب - اضطراب الوسواس القهري - اضطراب ما بعد الصدمة.

3- مشاكل الدورة الدموية والرئة
يعمل القلب والرئتين معاً لتوصيل الأكسجين إلى أعضاء الجسم والأنسجة وتخليص الجسم من ثاني أكسيد الكربون، ويمكن أن تؤدي مشاكل الدورة الدموية والرئة إلى إضعاف هذه الوظيفة وبالتالي انخفاض مستوى الأكسجين في الدم أو ارتفاع مستوى ثاني أكسيد الكربون أو كليهما، وهذه الاضطرابات تحفز القلب على الفور بالعمل بشكل أسرع.

4- عدم انتظام ضربات القلب
يتم التحكم في معدل ضربات القلب والإيقاع بشكل منتظم من خلال شبكة من الخلايا تسمى نظام التوصيل، حيث ترسل إشارات كهربائية تؤدي إلى ضربات قلب منتظمة ومنسقة، ويمكن أن تؤدي الأعطال في هذا النظام إلى عدم انتظام دقات القلب أو سرعة بها، ويسبب عدم انتظام دقات القلب إلى الدوار، وضيق التنفس وخفقان القلب.

5-  حالات طبية أخرى:
هنالك حالات طبية أخرى تعتبر من أهم أسباب تسارع دقات القلب مثل: فرط نشاط الغدة الدرقية، وانخفاض سكر الدم، وفقر الدم أو نقص في كريات الدم الحمراء، حيث يحفز فقر الدم زيادة معدل ضربات القلب للتعويض عن انخفاض قدرة تحمل الأكسجين في الدم، وبشكل عام فإن أي مرض يسبب حمى أو جفاف يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع معدل ضربات القلب.

عادة ما يتحمل القلب السليم زيادة مؤقتة خفيفة في معدل ضربات القلب بسبب مرض طفيف. ومع ذلك ، يمكن أن يكون عدم انتظام دقات القلب خطيراً في بعض الحالات، لذلك من المهم عدم التجاهل وعلاج تسارع دقات القلب وضيق التنفس واستشارة الطبيب فوراً إذا كانت الأعراض تترافق مع: ألم في الصدر،أو ضيق في التنفس،أو دوخة أو إغماء.