شروط وتكاليف دراسة تخصص الطيران في الدول العربية

ما هي شروط دراسة الطيران وكم تكلف دراسة الطيران في الدول العربية؟ تعرف إلى تكلفة دراسة الطيران في أكاديميات مصر والإمارات والأردن، السعودية والجزائر 

شروط وتكاليف دراسة تخصص الطيران في الدول العربية

شروط وتكاليف دراسة تخصص الطيران في الدول العربية

تتعدد التخصصات الدراسية والفروع العلمية وتتفرع إلى تشعبات كثيرة، ولكن بعض هذه التخصصات هناك الكثير من الغموض حوله ونادراً ما يكون من الخيارات التي تتبادر لذهن الطالب عند اختيار مجال تخصصه مثل تخصص الطيران الذي لا يعتبر موجود بجميع البلدان ولا يوجد معلومات كافية لدى الجميع عن كيفية دراسته، ولذا نتحدث في هذا المقال عن تفاصيل دراسة تخصص الطيران.

يجب أن تعرف ما هي شروط التي ستضعك على المسار المناسب للوصول إلى دراسة الطيران، فهي دراسة حساسة تتطلب بعض الإمكانيات والصفات التي ستؤهلك للدخول إلى هذا المجال الواسع: [1]

  • القدرة الجسدية وتجاوز الفحص الطبي: يجب أن يكون جسد الراغب بدراسة الطيران قادر على تحمل فترات طويلة من الجلوس أو الوقوف لأن العمل بعد التخرج يلزمه على استخدام طاقة جسده في الرحلات الطويلة التي يمكن أن تستمر ليوم أو أكثر، كما يجب أن يخضع لفحص طبي متكامل لإثبات خلوه من أي أمراض لا تتماشى مع هذه الدراسة كأمراض القلب أو الدم وضرورة سلامة الجهاز العصبي وسلامة البصر وغيرها.
  • العمر: يجب أن يكون عمر المتقدم يزيد عن 17 عام وهذا الشرط متعدد وموجود في العديد من الدول فوظيفة كهذه ستحتاج إلى أن يكون الشخص واعٍ ومسؤول.
  • مهارات التحدث: يجب أن يكون لدى متخصص الطيران مهارة جيدة جداً في التحدث وتوجيه الأوامر والتحذيرات، لأنه في كثير الأوقات سيحتاج للتحدث عبر المايكرفون مع المسافرين وإخبارهم بخطوات السلامة في حال وقوع أي طارئ، لذلك يجب أن يكون طليق اللسان وواثقاً في حديثه.
  • مهارة حل المشاكلات: يجب أن تكون سريع البديهة في المواقف التي تحدث بشكل مفاجئ ويجب أن يكون الهادئ بين المسافرين في حالة الذعر، لأنه المسؤول عندها عن ضبط الأمور وتوجيه كامل الطاقم لحل المشكلة، كما أنه المسؤول عن إنقاذ أرواح المسافرين وحمايتهم.

مصر من الدول الرائج ذكرها عند الحديث عن تخصص الطيران فشهادتها بعد تعديلات بسيطة يمكن أن تعادل الرخص الأوروبية، فالأكاديمية المصرية لعلوم الطيران هي أكاديمية معروفة: [2]

  • أقسام أكاديمية الطيران المصرية: دراسة تخصص الطيران في هذه الأكاديمية يتيح أمامك العديد من الأقسام، مثل "الكلية المصرية للطيران" وهي مزودة بأحدث التقنيات والطائرات لتوفير التدريب المناسب للطلاب، كما يوجد "كلية المراقبة الجوية" وهي متخصصة في تأهيل ضباط المراقبة بأحدث التقنيات التكنولوجية ويتم تدريبهم على الاتصال والمراقبة والنقل الجوي وغيرها، ويوجد أيضاً "كلية الدراسات المتخصصة" وهي تعنى بتعليم هندسة الطيارات وصيانتها وصيانة اللاسلكي وما إلى ذلك، ومن ثم لدينا "إدارة التدريب الطبي الجوي" وفي هذا القسم يتم تأهيل الطلاب ليصبحوا قادرين على ممارسة الطب الجوي القائم على فحص وتجهيز طاقم العمل جسدياً.
  • شروط التقدم: يجب أن يكون السن لا يقل عن 17 عام ولا يزيد عن 55 عام، اجتياز الفحص الطبي، لا يهم معدل الثانوية بل ما يهم هو الحصول عليها، اجتياز اختبار اللغة الإنكليزية، كما أنه يتم قبول الفتيات والشبان.
  • فترة الدراسة: تتنوع فترة الدراسة حسب نظام التدريب فهي12 شهر متواصل في نظام الإيكاو ومن 12 شهر إلى 14 شهر متواصل في نظام الإياسا وشهران من هذه الشهور بإحدى الدول الأوروبية.

تكاليف دراسة الطيران في مصر

تختلف تكلفة دراسة الطيران في مصر حسب نوع الإجازة أيضاً ومدة الدراسة، ولكنها تقريبياً تتراوح بين 50 ألف دولار إلى 63 ألف دولار عن كامل فترة الدراسة.

    تعتبر دراسة الطيران في دولة الإمارات فرصة مميزة لكل طالب لأنها تملك أسطولاً كبيراً من الطائرات الحديثة والتي تعتبر جزء يهم الطالب لأنها تزيد من معرفته وتطوره، وإليكم هنا تفاصيل الدراسة في الإمارات: [3]

    • لمحة حول الأكاديمية: أكاديمية الطيران في الإمارات مجهزة بأحدث التقنيات وفيها تكتسب مهارة حيث يمكنك أن تكون مساعد طيار بعد التخرج مباشرة، تقع الأكاديمية في جنوب إمارة دبي كما أنها تؤمن سكن في غرف فندقية للبعيدين عن هذه المنطقة.
    • مدة الدراسة: تستمر الدراسة لمدة ثلاث سنوات يبدأ فيها التعلم بالتدريج عن أحدث الطائرات ذات المحرك الواحد وخطوة بعد خطوة ستملك القدرة على العمل في الخطوط الجوية.
    • شروط الدراسة: ألا يقل عمر المتقدم عن 17 عام والأولوية لسن 17 إلى سن ال 24 عام، أن يكون المتقدم حاصل على الشهادة الثانوية العامة أو الشهادة البريطانية وما يعادلهما على الأراضي الإماراتية، الخلو من الأمراض التي تعيق الشخص في الطيران، إجادة اللغة الإنكليزية وأن يحصل في امتحان تحديد اللغة على 510 نقاط وألا ينزل عن هذا المعدل، وإذا كان الطالب قادم من خارج الإمارات فيجب أن يحصل على تأشيرة إقامة بداخل الإمارات العربية المتحدة.

    تكلفة دراسة الطيران في الإمارات

    كلفة الدراسة في أكاديمية الطيران الإماراتية تصل إلى حوالي 90 ألف درهم إماراتي والتي تعادل حوالي 24 ألف دولاراً أمريكياً، بالإضافة إلى فرصة سفر لتكملة الدراسات في بعض الدول كأستراليا وبريطانيا وروسيا.

      الأكاديمية السعودية للطيران المدني هي الجهة المسؤولة في المملكة العربية السعودية عن الطيران من صناعة وتهيئة وتدريب للوصول إلى مرحلة الطيار البارع، وهي أكاديمية متطورة وقوية تقدم لطلابها العديد من المزايا وسنتحدث عن تفاصيلها في هذه البنود: [4]

      • الحوافز والمزايا: تقدم الأكاديمية السعودية للطيران مزايا متعددة للمتدربين كالتأمينات الطبية وشهادات تقدير للطلبة المتفوقين وتأمين أدوات السلامة ومستلزمات التدريب كافة، كما لديهم إجازة سنوية بالإضافة إلى العطل الرسمية، ومكافئات مالية شهرية تتراوح بين 600 إلى 800 ريال سعودي.
      • شروط التقدم: أن يكون المتدرب حاصل على الجنسية السعودية، أن يكون حاصل على شهادة الثانوية العامة قسم العلوم الطبيعية بتقدير لا يقل عن 80%، العمل بعد التخرج بقطاعات الهيئة العامة للطيران المدني أو أحد التوابع لها، سلامة البدن والصحة العامة، أن يكون العمر من 18 إلى 35 عام.

      تكلفة الدراسة في الأكاديمية السعودية للطيران المدني

      تتراوح تكلفة دراسة الطيران في السعودية بين 250 ألف ريال و300 ألف ريال سعودي والتي تعادل حوالي 670 ألف دولار أمريكي تقريباً، وهذه التكلفة تعتبر غالية نسبياً، ولكنها توازي تكلفة الدراسة بالخارج.

        الجزائر تقع على البحر المتوسط تتمتع بسماء خالية من المطبات تقريباً الهوائية، لذلك تعد من المناطق المناسبة جداً لتخصص الطيران فاختيارك لدراسة الطيران في الجزائر موفق نوعاً ما ويدعم هذا القرار التطور الذي تعيشه هذه الجمهورية الآن، وإليك الآن بعض المعلومات التي ستساعدك في اختيار قرارك: [5]

        • مدرسة الأوراس: هي المدرسة الأولى في الجزائر المتخصصة بتعليم الطيران المدني وتخريج طيارين محترفين على الخط الجوي تحصل بها على العديد من الرخص العالمية كرخص "ATPL"و"pp"و"app" وهي مدرسة خاصة على مستوى عالي وتعد رائدة من حيث التكوين والإمكانيات الجيدة.
        • مواد الدراسة: تشمل مواد الدراسة بشكل عام في الجزائر مادة الحركة الجوية وهي التي تبحث في علاقة الطقس بالطيران ومادة ميكانيك الطيران وهي أشبه بهندسة المركبات ومادة الحقوق الجوية وهي تتناول التشريعات المسموحة في الجو بالإضافة إلى مادتي العلوم الإنسانية واللغة الإنجليزية.
        • مدة الدراسة: مدة الدراسة تقريباً أربع سنوات تزداد في حال أكمل الطالب دراسة الماستر والدكتوراه.
        • شروط التقدم: يجب على المتقدم أن يكون عمره أكثر من 19 عام وأن يكون حاصلاً على شهادة الثانوية العامة في الرياضيات أو العلوم أو التقنيات، كما يجب اجتياز الفحص الطبي من الفئة الأولى بالإضافة إلى اختبارات اللغة والتقييم الشخصي والمعرفة العامة.

        دراسة الطيران في الأردن من الخيارات الموفقة لك لأنها تقدم هذه الخدمة التعليمية بثمن رخيص مقارنة بالدول الأخرى بحيث تدرب أكاديمية الطيران الملكية الأردنية طواقم خبيرة جداً رائدة في هذا المجال وتعد المركز الأساسي لتدريس هندسة الطيران في المملكة الأردنية، وإليكم بعض المعلومات حول الدراسة في الأردن: [6]

        • عن الأكاديمية: تأسست عام 1966 وكانت تسمى في البداية بنادي الطيران الملكي الأردني ولكن مع مرور الوقت تغير اسمها إلى مدرسة الطيران وبعد سنوات وفي عام 1975 تمت تسميتها باسمها الحالي، دخلت هذه الأكاديمية في العديد من المناقصات العالمية وكانت المنافسة مع فرنسا وبريطانيا وكسبت هذه المناقصة لذلك تعد من الأكاديميات الرائدة في الشرق الأوسط.
        • مدة الدراسة: مدة الدراسة هي 18 شهر كامل يدرس الطالب 3 شهور باللغة الإنجليزية وفي نهاية هذه المدة يكون الطالب قد درس حوالي 180 ساعة طيران عملي و59 ساعة طيران تشبيهي "عبارة عن محاكاة للطيران الواقعي يتم في غرفة مغلقة عبر برامج عديدة وأجهزة إلكترونية متطورة" وحوالي 800 ساعة طيران نظري.
        • تخصصات الدراسة: بالإضافة إلى مجال الطيران الرائد عالمياً تقدم الأكاديمية تخصص صيانة الطائرات وهو تخصص مرغوب جداً وغير موجود في الدول العربية "باستثناء مصر" كما أن الأكاديمية تكفلت بتوظيف الأوائل من الخريجين ممن لم يحصلوا على فرصة عمل في السوق الأردنية.

        تكلفة دراسة الطيران في الأردن

        تكلفة الدراسة في الأكاديمية الملكية للطيران في الأردن أقل بنحو 50 إلى 60 % من المنشآت الأخرى والدول المجاورة فهي تتراوح تقريباً بين 30 إلى40 ألف دولار سنوياً وهذا ما يجعلها من أكثر الخيارات المناسبة للطلاب الراغبين في التقدم لدراسة الطيران>

          لكل منحى في هذه الحياة صعوبات وعقبات يجب تجاوزها وهذا ينطبق على دراسة الطيران كونها تحتوي العديد من الصعوبات التي يجب النظر إليها والتأقلم معها وهي:

          • من الناحية الجسدية: يجب أن ترهق جسدك بالنظام التدريبي الصعب أثناء الدراسة حيث ستكون ساعات التدريب العملي طويلة، أما ما بعد التخرج والالتحاق بالوظيفة فيجب عليك الوقوف والجلوس لساعات طويلة، كما أن التغيرات الجوية من ضغط ورطوبة وحرارة يمكنها أن تؤثر على جسدك بشكل كبير.
          • من الناحية الشخصية: يجب أن تعلم أن الطيران هو تخصص يأخذ الكثير من الوقت منك فهو يحتاج إلى أغلب وقتك اليومي للعمل بالإضافة إلى الرحلات التي قد تستمر لأيام طويلة.
          • تكلفة الدراسة: العديد من الطلاب يجدون تكلفة الطيران باهظة ولا تتناسب مع قدرتهم وهذا يقف عائق أمام رغبتهم في الدراسة وعدم قدرتهم بسبب التكاليف.
          • صعوبة الدراسة: يعد تخصص الطيران في بعض الدول من أصعب الفروع فيها فهو لا يقتصر على دراسة مواد الطيران بل يجب إتقان اللغات المطلوبة وتعلم كل ما يخص الطقس والجو لتجنب المطبات الهوائية والعواصف.

          من المهم قبل البدء بدراسة أي فرع أن يعلم الطالب الإمكانيات التي يتيحها له بعد التخرج، وفي هذه الفقرة سنعرض عدد من الوظائف التي يمكن الالتحاق بها بعد التخرج:

          • وكيل تذاكر في شركات الطيران: وهذه الوظيفة تحتاج لأن يكون الشخص لبق بالتعامل مع الزبائن ودقيق في المواعيد ويتوجب عليه ترتيب البطاقات وتنظيمها.
          • طيار في الجو: وهذه الوظيفة غنية عن التعريف فمهمة الطيار أن يقود الطائرة ويوجهها نحو المكان المطلوب ومعرفة الحل السريع لكل حالات الطوارئ.
          • مهندس الطيران والمركبات: وهذا العمل يشمل تصليح وتركيب ومعرفة شاملة لكل أجزاء الطائرة ومعرفة التعامل مع أي عطل فني أو تقني أو برمجي.
          • مضيف طيران: وهذه الوظيفة منتشرة بين السيدات أكثر فهي تقتصر على معرفة حاجات المسافرين وتلبيتها وتعليمهم على خطوات السلامة وكيفية التصرف في حالة الطوارئ.
          • مساعد طيار: وهو من ينوب عن الطيار في حالة الطوارئ ويساعده في قراءة الطقس والملاحة والاتجاه ويساعده في أغلب النقاط العملية.

          المصادر و المراجعadd