الحرية المالية وخطوات الوصول إلى الاستقرار المادي

كيف يمكنك تحقيق الحرية المالية؟ مفهوم الحرية المالية والأمان المادي وخطوات الوصول إلى الحرية المالية، قصص النجاح بالوصول إلى الحرية المالية والاستقرار المادي

الحرية المالية وخطوات الوصول إلى الاستقرار المادي

الحرية المالية وخطوات الوصول إلى الاستقرار المادي

يعاني معظم الشباب في منطقتنا العربية من عوائق مادية، وعندها يصبح الشخص أسير تقلبات الاقتصاد، هذا ما يدفعه إلى الوصول للحرية المالية والاستقرار المادي.
في هذا المقال سنتعمق في مفهوم الحرية المالية وكيفية الوصول إليها ونشارك بعض النصائح المتعلقة بالاستقلال المالي، كما سنقدم أهم الكتب التي تساعدك في رحلتك لتحقيق حريتك المالية، بالإضافة إلى بعض الأمثلة الحية لرواد أعمال ناجحين وكيف حققوا أمانهم واستقرارهم المادي.

يختلف مفهوم الحرية من شخص إلى آخر، ولكن يمكن أن يعرّف على أنه أن تملك أصول (أسهم أو عقار) يأتي منه دخل وهذا الدخل أعلى من مصاريفك السنوية عندها تصبح مستقلاً مالياً.
فالحرية المالية في ذهن الشاب الذي يكسب لأول مرة هو إحساس فرحة عدم الاضطرار إلى طلب المال من الوالدين، وبالتالي التخلص من شعور بأنه عالة على الآخرين، وهي المرحلة الأولى والتي تسمى بالأمان المالي ثم يليها الاستقلال المالي، ويتحقق ذلك عندما تكون قادراً على الاستغناء عن العمل أي أنك تعمل ليس لأنك بحاجة إلى المال وإنما لأنك ترغب في العمل أو تبدأ مشروعك الخاص، وأخيراً تصل إلى الحرية المالية وهي المرحلة التي تأتي بعد أمد طويل. [1,2]

    للوصول إلى الاستقلال المالي والحرية المالية، لا بد من العمل والجهد مع الصبر والمثابرة والعزيمة والتصميم، وقد تحتاج إلى سنوات لتحقيق الهدف الذي تسعى إليه.
    لذا لا بدّ لك من وضع خطة تتناسب مع المعطيات المتوافرة، ولكن قبل ذلك عليك أن تجيب على الأسئلة التالية بدقة لأن هذه الأجوبة ستساعدك في تحديد استراتيجيتك للبدء بتحقيق حريتك المالية، وهو برنامج وضع ليحقق نوعاً من التّوافق والتّوعية والتّواصل لدى المبتدئين: [2]

    1. ما الهدف الذي أسعى إلى تحقيقه؟
    2. ما أهمية هذا الهدف؟ حدد القيم التي ستنتهجها خلال سعيك للوصول إلى حريتك المالية.
    3. كيف سأحققه؟ حدد الأساليب التي تتبعها لتحقيق الحرية المالية.
    4. ما الذي يمنعني من تحقيقه؟ توقع العقبات وحدد ماذا يمكن أن تكون وكيف من المحتمل أن تواجهك أثناء رحلتك هذه.
    5. كيف أعرف أنني قد حققت نجاحاً؟ تحديد المقاييس التي ستعتمدها لمعرفة مدى النجاح الذي حققته وهل هو كاف أم لا.
    6. ولكن السؤال الأهم هو: ماذا تعني لك الحرية المالية؟

    يجب أن تكون معايير الحرية المالية شخصية، فلا يمكنك تحقيق شيء لم تحدده أنت. لذا عليك أن تكون طموحاً ودقيقاً في تحديد هدفك، فقد تعني الحرية المالية لدى البعض التخلص من عبء الديون وتأمين جميع النفقات الشهرية من خلال استثمارهم الخاص، أو حرية اختيار المهنة التي يحبونها دون القلق بشأن المال، أو حرية القيام برحلة دولية كل عام دون التأثير على الميزانية.

      إذا كانت لديك الحرية المالية لديك حرية الاختيار، قد تبدو مهمة صعبة ومرهقة إلا أنه يمكنك فعلها وإليك خطوات للمضي في رحلتك إلى الحرية المالية: [1,3]

      1. تعلم كيفية إدارة الأموال: إذا لم يكن لديك خطة لإدارة المال فلن تمضي قدماً. ولا يمكنك بناء ثروتك إذا كنت تعتمد على راتبك الشهري، ولكي تكون على المسار الصحيح لا بدّ من وضع الميزانية، فبغض النظر عن مقدار المال الذي لديك فأنت بحاجة إلى خطة وإلا بقي هدفك للحرية المالية مجرد أمنية.
        ولتحديد الميزانية المناسبة لأهدافك، عليك دراسة مواردك المالية، إلى أين تذهب أموالك؟ وهذه المهمة متعبة بعض الشيء، فمعرفة كيفية إنفاق المال ومعرفة الطريقة لتغيير نفقاتك يعدّ تحدياً بحد ذاته.
      2. قم بسداد ديونك: بمجرد أن تبدأ الخطوة الأولى ستدارك الأخطاء التي ارتكبتها مسبقاً، وبما أنك بدأت برحلتك إلى الحرية المالية فلا بد من التخلص من الديون المتراكمة إن كانت موجودة كبطاقات الائتمان وقروض الدراسة والسيارة، لأنك بحاجة إلى دخلك بالكامل في هذه المرحلة، فإذا كنت توزع دخلك ما بين تسديد الفواتير ودفع القروض فلن تستطيع توفير أي مدخرات! وبمجرد التخلص من عبء الديون، اعلم أنك تسير في الطريق الصحيح.
      3. اختر مهنتك بذكاء: الدخل هو الأداة لبناء الثروة، لذا من المهم جداً اختيار مهنة والعثور على وظيفة تستمتع بها وتدعم سعيك للاستقلال المالي في الوقت نفسه، وهنا بعض الأشياء التي تؤخذ في عين الاعتبار خلال بحثك: فأين تريد أن تكون بعد 10 سنوات؟ هل الوظيفة مناسبة لاستراتيجيتك المالية؟ هل هناك إمكانية لادخار الدخل؟
      4. ضع استراتيجية ادخار على المدى القصير: أولاً عليك العمل على توفير مدخرات تغطي نفقات ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر تحسباً لأي حالة طارئة، وهذا ما يشعرك بالراحة وعدم القلق إزاء ما قد يحدث في المستقبل القريب. وبعد تأمين مدخرات للطوارئ يمكنك البدء بتوسيع مساحة المدخرات في ميزانيتك الشهرية، ثم قسّم إجمالي المبلغ على الأشهر التي الأخرى، لتغطية نفقات الشراء الكبيرة نوعاً ما كالتسوق أو الذهاب في عطلة، فحينما لا توجد ديون؛ يمكنك الاستمتاع، ولكن دون إسراف.
      5. ابدأ بالاستثمار: الآن حان الوقت لاستشارة متخصص مالي من أجل تحقيق الاستثمار على المدى الطويل، والعمل على المدخرات للمستقبل للاستثمار في المشاريع. ويعتبر الاستثمار العقاري من أفضل وسائل الاستثمار على المدى البعيد، بالإضافة إلى الاستثمار في الأسهم.
      6. كن نشيطاً في رحلتك إلى الحرية المالية: إن اتخاذ قرارات الاستثمار الصحيحة هو الخطوة الأولى، ولكن الحفاظ على التناغم بين اتخاذ القرار وتنفيذه أمر ضروري لتحقيق أقصى استفادة من الاستثمار، ومع ذلك فإن اتخاذ القرارات بشكل حاسم في الاستثمار قد تكون خطوة سباقة تجاه تحقيق الحرية المالية.
      7. كن مقتصداً في حياتك: ابتعد عن الإسراف عليك ألا تنفق أموالك إلا فيما هو ضروري ويمكنك الاستغناء عن وسائل الترفيه، فقليلٌ دائم خيرٌ من كثير منقطع، وبذلك فإنك بدلاً من أن تدفع مبلغاً لشراء غرض لست في حاجة إليه، قم باستثماره على المدى الطويل، لن تصبح غنياً بسرعة.. إنما تبني ثروتك على المدى الطويل.

      قد تمثل الوظيفة لدى البعض الضمان الآمن لحياة مستقرة، إلا أنها لا تشكل إلا محطة قصيرة مؤقتة في رحلتك للوصول إلى الحرية المالية.
      لن تصل إلى الاستقلال المالي إذا بقيت في منطقة الأمان من حياتك (الوظيفة)، فالبقاء في نفس الروتين الوظيفي والقيود التي تُفرض على الموظفين عادةً ما تكون محبطة للغاية، لذا فمن أهم عوامل تحقيق الاستقلال المالي هو الاستثمار في عملك الخاص.

        • الحرية المالية لا تعني الترف، بل هي الحياة الهنية والعيش بسلام داخلي، حيث لا يؤرقك أمر المال عند مواجهة حالات طارئة أو عند تقديم مساعدة لمن يحتاجها، لا ضير من أن تبدأ ببطء، ولكن داوم على الاستمرار بثبات.
        • ابدأ مشروعك برأس مال قليل، لا تخف من المبادرة لأن الخوف هو أكبر عائق لتحقيق الاستقلال المالي.
        • كن حريصاً قبل الدخول في أي استثمار، تعلم واجمع المعلومات عن ذلك المجال.
        • عندها ستجد أن الأمور تمضي بسلاسة مما يمنحك الثقة باختياراتك، الأمر الذي يشعرك بالأمان في طريقك لبناء ثروتك واستقلالك المالي.

          للوصول إلى الاستقرار المالي لا بد من زيادة دخلك والتخطيط لأمورك المالية على المدى الطويل وفيما يلي نصائح تساعدك للوصول إلى الاستقرار المالي في حياتك:

          1. السعي الدائم للتعلم وتحسين قدراتك وتعلم مهارات جديدة تدعم توجهك نحو الاستقلال المالي فكلما زادت خبراتك ومعرفتك زاد دخلك.
          2. المراقبة الدائمة لمصاريفك، وخفض كمية الانفاق بالتدريج وذلك بإعطاء الأفضلية للاحتياجات واللوازم الضرورية بدلاً من الرغبات، فشراء أشياء أقل قد يساعدك على أن تنمو ثروتك بشكل أسرع.
          3. زيادة معدل الادخار بشكل منتظم، وذلك باتباع أسلوب الحياة البسيطة والبعيدة عن التكلف والتقشف أيضاً، فمثلاً مارك زوكربيرج قد يرتدي نفس القميص والجينز (الممل) كل يوم تقريباً.
          4. استثمار المال ولو بمبالغ بسيطة، لا داعي لانتظار رأسمال كبير لتبدأ بالاستثمار، بل على العكس فأنت بحاجة إلى اكتساب المهارة والخبرات أكثر من اكتساب المال نفسه.

          قد نقضي معظم أوقاتنا في السعي لكسب المال، ولكن ما مقدار الوقت الذي نخصصه لتعلم كيفية إدارة هذا المال؟ إذاً فكسب الكثير من المال ليس هو الهدف من الحرية المالية، وإنما الهدف هو الوقت الذي نحتاجه للوصول إليها! واخترنا لك فيما يلي مجموعة كتب قد تساعدك في كسب الوقت والمال معاً:[4,5]

          1. كتاب الأب الغني والأب الفقير (Wisdom from Rich Dad, Poor Dad) لمؤلفه روبرت كيوساكي، يتحدث فيه عن نشأته وتعلمه إدارة المال من رجلين مختلفين والمقارنة بين الأفكار المختلفة للأب الغني والأب الفقير حول الحياة والثروة. يساعدنا هذا الكتاب في إدراك أهمية التعليم المالي ومدى جهلنا بهذا المجال. والفرق بين الأصول والخصوم وأهمية وجود أموال تعمل لأجلك لا أن تعمل لأجلها.
          2. كتاب المال سيد اللعبة (MONEY Master the Game) لمؤلفه أنتوني روبنز، بلغة واضحة وقصص ملهمة اعتمد روبنز على تبسيط أكثر المفاهيم المالية تعقيداً وجعلها سهلة الفهم على الجميع، فيقود القراء عبر سبع خطوات بسيطة للوصول إلى الحرية المالية المنشودة، هو لا يتحدث عن المال بل يبتدع لك طرق خاصة لتحقيق النجاح وإدراك الاستقلال الذي طالما حلمت به، أي أنه يتناول كيفية مساعدة كل فرد على خلق جودة حياة أفضل.
          3. أربع ساعات عمل أسبوعياً (The 4-Hour workweek) لمؤلفه تيموثي فيريس، يشدد الكاتب على أنك لست مضطراً لترك عملك لتحقق استقلالك المالي وتصل إلى الحرية المالية، وإنما يمنحك حافزاً للبدء بمشروعك الخاص وكيفية إدارة الوقت والتعامل معه بمرونة.
          4. المليونير في البيت المجاور (Millionaire Next Door) لمؤلفيه توماس ستانلي وويليام دانكو، يعد من أشهر كتب الثقافة المالية إذ يقدم الكاتب خلاله مجموعة تجارب وقصص نجاح لأشخاص أصبحوا رواداً في مجال الأعمال ومن الأكثر ثراءً في العالم على الرغم من بداياتهم المتواضعة، لتلهمنا تلك التجارب أهمية السعي وعدم الاستسلام، ولتكن حافزاً لنا للمضي قدماً في تحقيق الثروة والاستقلال المالي.
          5. دليل الاستثمار الوحيد الذي ستحتاج إليه (The Only Investment Guide You’ll Ever Need) لأندرو توبياس، يتناول الكاتب موضوعات عن كيفية وضع الميزانية وشرح أسواق الأسهم وتحسين وضعك المادي على المدى الطويل، والأهم في الكتاب أنه يذكرنا بأن توفير المال وإنفاقه بحكمة أفضل من كسب المزيد من الأموال أحياناً، وذلك بأسلوب الكاتب السلس والفكاهي البسيط بعيداً عن التعقيد.
          6. الكتاب الصغير للاستثمار بالحس السليم (The Little Book of Common Sense Investing) لمؤلفه جون سي بوغل، يوضح هذا الكتاب مدى سهولة وفعالية الاستثمار في الأصول المالية، وإذا كان يعد المدخل في كيفية التعامل مع صناديق المؤشرات المتداولة، فإن كتاب نزهة عشوائية في وول ستريت (A Random Walk Down Wall Street) بقلم بيرتون مالكيل هو المرحلة التالية للاستثمار في الصناديق المتداولة إذ يدخل الكاتب في تفاصيل وأمور أكثر تعقيداً.

          إذا كنت ترغب في السيطرة على أمورك المالية والوصول إلى الحرية المالية؛ فعليك البحث عن تجارب لأشخاص أداروا أمورهم المالية بفعالية، وثم قم بمحاكاتهم، ستجد طريقك نحو مبتغاك ألا وهو القدرة على التحكم في حياتك المادية، ومهما كانت طرقهم مختلفة، إلا أن وجهتهم واحدة ألا وهي الوصول إلى الأهداف ذاتها في الاستقرار المالي، ونذكر بعض من أشهر التجارب الفردية: [6]

          1. جيف بيزوس مؤسس موقع أمازون للتسويق الالكتروني إذ يعود إليه الفضل في تطوير وتغيير عالم التجارة فعلياً وتقدر ثروته بـ 198.8 مليار دولار حسب موقع فوربس عام 2021. إذ إن ثروته تزداد بمعدل 125.207 دولار في الدقيقة. بدأ بيزوس بفكرة تسويق على الانترنت ليصبح صاحب أكبر موقع للتجارة الالكترونية في العالم.
          2. مارك زوكربيرغ المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع فيس بوك الشهير الذي بدأ من الصفر وفي عمر التاسعة عشر لتبلغ ثروته بعد 13 عاماً لتتخطى حاجز 100 مليار دولار ليصبح من أغنى أغنياء العالم وتعود معظم ثروته إلى ارتفاع أسهم موقع الفيس بوك بالإضافة إلى استثماراته الكبيرة في مجال العقارات.
          3. يعتبر بيل غيتس من أحد أنجح الأشخاص في مجال ريادة الأعمال على مستوى العالم، المؤسس لشركة المايكروسوفت والمشارك فيها، تجاوزت ثروته 131مليار دولار عام 2020، والذي تربع على قائمة أغنى الأشخاص في العالم لعدة سنوات، والناشط في مجال الأعمال الخيرية والتطوعية.

          والقائمة تعج بأسماء أشخاص أثبتوا أنه لا يوجد مستحيل إذا آمنت بنفسك وبقدرتك على التطور وتحقيق ما ترغب فيه ولا يعني أنك إن لم تكن قد بدأت فأنه فاتك القطار، بل إن هذه التجارب تعد حافزاً لأي شخص أياً كانت مهنته ووضعه المالي،
          الحرية المالية هي إيمانك بقدراتك ومدى تطويرك لذاتك قد لا يكون اسمك ضمن تلك القائمة، ولكنك قد تصل إلى الاستقرار المالي والحرية المادية.
          في الختام.. الحرية المالية هي الشعور بالتمكن والأمان والسلام الداخلي والقدرة على مساعدة من نحبهم، فإذا كنت تريد حقاً تحقيق حريتك المالية، يسعدنا مشاركتك لنا بخطتك وإخبارنا مدى قربك من الوصول إلى الحرية المالية؟

          المصادر و المراجعadd