طرق فعالة لزيادة معدل حرق الدهون في الجسم

كيف أزيد معدل الحرق في الجسم وما هي أعراض ارتفاع معدل الحرق؟ أطعمة ومشروبات تزيد معدل الحرق وتساعد على إنقاص الوزن، وتمارين لرفع معدل الحرق في الجسم

طرق فعالة لزيادة معدل حرق الدهون في الجسم

طرق فعالة لزيادة معدل حرق الدهون في الجسم

الحصول على جسم رشيق هو طموح مرغوب لدى جميع الأشخاص، ولذا يجب معرفة طرق زيادة معدل حرق السعرات الحرارية داخل الجسم وخسارة الدهون وإذابتها لأن الدهون الزائدة يمكن أن تؤدي إلى أمراض، وباتباع نظام حارق للدهون بالإضافة إلى القليل من التمارين يمكن الحصول على جسم مشدود ومتناسق، وفي هذا المقال سنذكر طرق لزيادة معدلات الحرق.

الطعام له دور كبير في تزويد الجسم بالطاقة، كما أنه له دور في تحسين عملية الحرق من خلال تحفيز خسارة الدهون وزيادة عدد السعرات الحرارية المحروقة، فهو طريقة مفيدة وصحية، حيث أن آثاره الجانبية لا يمكن أن تسبب أضرار على مستوى كبير، وهنا سنذكر بعضاً من هذه الأطعمة: [1]

  • الأطعمة الحاوية على بروتينات: الأطعمة الحاوية على بروتينات تشمل اللحوم ولحوم الأسماك والبيض والبقوليات، وعند تناول هذه الأطعمة فإنها تحتاج طاقة لتهضم وهذا ما يدفع الجسم لزيادة معدل الحرق وخاصة حرق الطاقة والدهون للحصول على ما يكفي لهضم هذه الأطعمة.
  • أطعمة الحديد والزنك: أما عن الأطعمة التي تحوي حديد وزنك فأغلبها من اللحوم الحمراء، وصفار البيض والبقوليات والكبدة التي فيها المنسوب الأكبر من الحديد، ويعد تناول هذه الأطعمة ضروري لتنظيم معدل التمثيل الغذائي للجسم، والمسؤول عن التمثيل الغذائي هو الغدة الدرقية والتي تضعف وظيفتها بدون الحديد والزنك.
  • الفلفل الحار: يعرف بأنه من الأطعمة أو التوابل التي تزيد معدل حرق الدهون لاحتوائه على مادة فعالة وهي الكابسيسين والتي تزيد من حرق السعرات الحرارية.
  • الأعشاب البحرية: تحوي الأعشاب البحرية على نسبة عالية من اليود واليود مهم لعمل الغدة الدرقية، وكما ذكرنا الغدة الدرقية هي المسؤولة عن تنظيم التمثيل الغذائي وعملية الأيض أو الاستقلاب وهي العملية المسؤولة عن اصطناع الطاقة من هضم المواد المختلفة.

المشروبات مهمة في حياة كل فرد لأنها تخلص الجسم من الجفاف والعطش، كما أنها تساعد أثناء التمارين الرياضية، وتسهم في ملئ المعدة وتخفيف الجوع، أما عن أهميتها في زيادة معدل الحرق فتسهم في زيادته بشكل كبير لذلك ننصح بشرب هذه المشروبات: [1-2]

  1. القهوة: القهوة تحوي على كميات مناسبة من الكافئيين والذي يعمل على رفع معدلات الاستقلاب والأيض وهي عمليات اصطناع الطاقة من هضم الطعام، وبذلك يزيد من حرق الدهون وزيادة عدد السعرات الحرارية المحروقة، كما أنه يعزز طاقة الجسم أثناء أداء التمارين، وبذلك يثبت فعاليته.
  2. الشاي: يحوي الشاي على كافئين وعلى مضادات أكسدة ، فالكافئيين يعزز من عملية استقلاب الطاقة وحرق الدهون وزيادة عملية التمثيل الغذائي، بالإضافة لكونه مضاد للأكسدة الذي يعزز هذا التأثير، كما يوجد أنواع من الشاي كالشاي الأخضر والشاي الصيني تساعد على إذابة الشحوم المختزنة بالإضافة إلى ما سبق وبذلك تكون تأثيراتها مضاعفة.
  3. الماء: الشعور بالجفاف يؤثر سلباً على عملية الاستقلاب وحرق الدهون، لذلك يجب تجنب الجفاف بالإكثار من شرب كميات كبيرة كافية لتعزيز هذه العملية، لذلك ينصح بشرب ثمانية أكواب من الماء للبقاء رطباً ولتحسين استقلابك مؤقتاً.
  4. الكاكاو: الكاكاو له تأثير ملحوظ على فقدان الوزن لأنه يحفز حرق السعرات الحرارية، كما أن تناوله ودخوله إلى المعدة بعد الطعام يمنع تفتيت وتحليل الدهون بداخلها وبذلك يمنع امتصاصها وتراكمها داخل الجسم.
  5. خل التفاح: يساعد خل التفاح على زيادة معدل الاستقلاب و زيادة حرق الدهون، كما أنه يساعد في إنقاص الوزن لأنه يؤخر إفراغ المعدة وزيادة الشعور بالشبع، ولكن الكميات الكبيرة منه ضارة ويمكن أن تخرش المعدة لذلك ينصح بعدم تناول أكثر من ملعقتين كبيرتين من خل التفاح يومياً أي ما يعادل ثلاثين ملغ.

التمارين الرياضية مفيدة لصحة الجسد ككل، حيث أنها تقي من بعض الأمراض كما أنها تحسن اللياقة البدنية وتزيد من معدلات الحرق ومن السعرات الحرارية المحروقة، ولكن تتفاوت نسبة الدهون المحروقة من تمرين لآخر ومن شخص لآخر لذلك يجب اتباع بعض النصائح لتعزيز التأثير: [3]

  1. تدريبات متقطعة: ينصح بأن تنتظم التدريبات وفترات الراحة بشكل متناوب، مثلاً التدريب على جهاز المشي ينصح استخدامه لنصف ساعة مثلاً ثم أخذ فترة راحة وتكرار هذه الخطوات بشكل منتظم وإن هذا التنظيم يساهم بشكل كبير في زيادة السعرات الحرارية المحروقة.
  2. الجري السريع: لا يقتصر حرق الدهون على التمارين الرياضية فقط فإن الجري في الحديقة مثلاً له أثر لطيف ومفيد لأن الجسم سيبذل طاقة أكبر في التكيف مع الأجواء الخارجية من مناخ وتضاريس ويمكن تعزيز هذا الأثر بتحريك الذراعين باستمرار لأن ذلك سيزيد عدد السعرات الحرارية المحروقة.
  3. زيادة المقاومة: يمكن أن تجعل جسدك يبذل جهد أكثر وذلك سيزيد معدل الحرق ويمكن تنفيذ ذلك عن طريق زيادة حجم الأثقال المستخدمة أو وضع جهاز المشي بشكل مستقيم ومسطح على الأرض بدلاً من وضعه المائل، ووضع بعض الأوزان على دراجتك وبهذه الطرق ستحسن من معدل الحرق.
  4. التمارين الموسيقية: التدريب على أنغام موسيقى معينة وبشكل منتظم يزيد وبشكل ملحوظ من الطاقة ومن معدل الحرق وعدد السعرات الحرارية المحروقة، كما أنها تزيد من وقت التمرين وتجعله أطول لأن الرياضي لن يشعر بمرور الوقت وبذلك سيستمر لفترة أطول.

الأدوية هي حل مثالي في بعض الأحيان فهي لحل بعض المشاكل المعقدة التي لم تقدر المواد الطبيعية على حلها بمفردها، وهذا يشمل أيضاً حرق الدهون فهناك بعض الأشخاص لا تتماشى معهم بعض الأطعمة أو المشروبات ولا جلد لديهم للتمارين الرياضية فيلجؤون إلى الأدوية التي تعزز حرق الدهون وزيادة عدد السعرات الحرارية المحروقة أو التقليل من امتصاص الدهون ومن بعض هذه الحبوب والأدوية: [4]

  1. مستخلص غاركينيا كامبوغيا: وهي حبوب مستخلصة من ثمرة صغيرة خضراء تشبه اليقطين تحوي في قشورها حمض الهيدروكسي ستريك والتي تدخل في حبوب التنحيف، وتمنع هذه المادة من تشكيل الدهون داخل الجسم عن طريق كبح الأنزيم المسؤول عن هذه العملية.
  2. أورليستات: وهو دواء صيدلاني يؤخذ دون وصفة طبية وهو يعمل على منع تكسر الدهون في الأمعاء وهذا ينقص من كمية الدهون الممتصة مما يجعلك تتناول سعرات حرارية أقل ويصبح جسدك متفرغ لحرق الدهون التي لديك، ولكن هذا الدواء له بعض التأثيرات الجانبية كانتفاخ البطن والبراز الدهني وحركات شديدة في الأمعاء وللتخفيف من هذه الأثار الجانبية يجب اتباع نظام غذائي قليل الدهون.
  3. مستخلصات البن الأخضر: حبوب الأدوية المستخلصة من هذه المادة تحوي على الكافئيين والتي تزيد من معدلات الحرق والاستقلاب وتزيد من عمليات الأيض، كما تحوي على حمض الكلوروجينيك الذي يعمل على إبطاء تكسير الدهون في الأمعاء وبذلك تقليل امتصاصها، ولكن يمكن أن تسبب هذه الحبوب الإسهال مع وجود حساسية للبن الأخضر عند بعض الناس.
  4. فور سكولين: وهو حبوب من مستخلص النعناع التي تساعد على رفع معدل الحرق وزيادة الاستقلاب كما أنه يحافظ على وزن الجسم والكتلة العضلية وإلى الآن لم يلاحظ أعراض جانبية لهذا المنتج.

لا تتناول الأدوية قبل استشارة الطبيب المختص أو خبير التغذية أو الصيدلاني، بعض الأدوية قد تشكّل خطراً على الحياة عند استعمالها بشكل عشوائي.

  1. عند البدء بأي نشاط أو قرار أو خطة يمكن أن يشعر الشخص بالملل أو التعب بعد فترة ويفقد عزيمته، لذلك يجب أن يبقى متابع للخطوات ويرى النتائج ليزداد إصراره، وهذا أيضاً بالنسبة لرحلة إنقاص الوزن فهنا سنعرض بعض النتائج المطمئنة التي تشير إلى نجاح خطواتك: [5]
  2. اختفاء الآلام: الآلام التي تسببها السمنة في الأماكن التي تتواجد بها سوف تختفي تدريجياً مع زيادة حرق السعرات وفقدان الوزن، وذلك يشمل آلام القدمين وأسفل الظهر ويعد هذا مؤشر جيد على نجاح خطة حرق الدهون.
  3. التخلص من الشخير: عندما تشعر أن الشخير بدأ بالتلاشي تقريباً فاعلم أنك بدأت في خسارة وزن جيد، لأن السبب الرئيسي للشخير هو الزيادة في الوزن التي تثقل الجهاز التنفسي وتؤدي للشخير.
  4. مقاسك أصغر: عندما تلاحظ أن مقاسك تغير للأصغر فهذا يدل على أنك فقدت بعض الوزن بسبب نظامك المتبع والذي أدى إلى زيادة حق الدهون.
  5. انخفاض ضغط الدم: السمنة الزائدة تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين، فعندما تلاحظ انخفاض في ضغط دمك فهذا مؤشر على فقدانك للوزن بشكل ملحوظ أي أنك حرقت سعرات حرارية كثيرة.
  6. انخفاض الشعور بالجوع: عندما تطول فترات وقتك وأنت لست جائع هذا دليل على أنك غيرت نظامك الغذائي وجعلته يحتوي على ما يكفي من البروتينات وهذا يسهم في رفع معدل الحرق وفقدان الوزن.

المصادر و المراجعadd