فوائد التدليك أثناء الحمل وأضرار المساج للحامل

هل المساج يسبب الإجهاض؟ هل مساج القدم مضر للحامل؟ ما فوائد التدليك للحامل وهل المساج مضر للحامل في الشهر التاسع، وهل تستخدم الحامل أجهزة المساج الكهربائي؟

فوائد التدليك أثناء الحمل وأضرار المساج للحامل

فوائد التدليك أثناء الحمل وأضرار المساج للحامل

يعد المساج أو التدليك من أهم الطرق الطبيعية التي تساعد الجسم على الاسترخاء النفسي والجسدي والتخفيف من المشاعر السلبية والقلق، حتى أن التدليك كان يستخدم في معظم الحضارات القديمة كنوع من العلاج لحالات التشنجات العضلية، وهذا تماماً ما تحتاج إليه المرأة خلال فترة حملها للتقليل من الألم والتوتر والتشنجات المرافقة للحمل، ولكن هل يعتبر التدليك آمن للحامل، وماهي فوائده ومخاطره بالنسبة لها؟

يمكن للتدليك أن يساعد المرأة خلال فترة حملها على التخلص من العديد من المشكلات الجسدية المرافقة للحمل والتغيرات المزاجية الناتجة عن التغيرات الهرمونية لما للمساج من فوائد للحامل نذكر منها: [1]

  1. تحسين جودة النوم: يساعد تدليك الجسم على تنظيم وتحسين جودة النوم للمرأة الحامل وذلك بسبب إفراز الجسم لمركب السيروتونين وهرمون الميلاتونين أثناء التدليك والذي يساعد على الحصول على نوم عميق وعلاج مشكلة اضطرابات النوم والأرق.
  2. يقلل من التوتر والقلق: يساعد التدليك على خفض مستوى الكورتيزول الذي يسبب الشعور بالتوتر والقلق ويزيد من مستويات السيروتونين والاندروفين والدوبامين وهي هرمونات تساعد في تحسن الحالة المزاجية والحيوية للحامل.
  3. يقلل من تشنجات العضلات: يساعد التدليك في التقليل بشكل كبير من آلام وتشنجات العضلات التي تعاني منها الحامل بسبب زيادة نشاط الخلايا العصبية الحركية والتوتر العضلي.
  4. يقلل من مخاطر الولادة المبكرة: تعتبر المرأة الحامل التي خضعت للعلاج بالتدليك قبل الولادة بشكل منتظم أقل عرضة للولادة المبكرة مقارنة بالنساء اللواتي لم يخضعن للتدليك.
  5. يقلل من تورم المفاصل: من الطبيعي أن تصاب الحامل بتورم في مفاصل الجسم بسبب ضعف الدورة الدموية والضغط الكبير على الأوعية الدموية لذلك ينصح العديد من الأطباء بلجوء الحامل لجلسات التدليك من أجل تحفيز الأنسجة الرخوة وتقليل تراكم السوائل في المفاصل المتورمة.
  6. يقلل من هرمونات التوتر عند الجنين: يساعد التدليك في رفع مستويات الكورتيزول للجنين داخل رحم أمه مما يقلل من هرمون التوتر والقلق لديه.

تعتبر مرحلة الحمل مرحلة حساسة تحتاج إلى عناية وإشراف طبي لذلك قبل الخضوع إلى أي إجراء ينصح باستشارة الطبيب فعلى الرغم من فوائد التدليك الكثيرة ولكن له بعض المخاطر التي يجب الحذر منها، ولمعرفة فيما إذا كان التدليك يسبب الإجهاض نوضح بعض المعلومات التالية عن التدليك خلال الحمل: [2]

  • أشهر الحمل المسموح فيها بإجراء التدليك: تعتبر الأشهر الأولى من الحمل حساسة جداً حيث يمكن أن يتسبب التدليك في الإجهاض خلال هذه الفترة لأنه يسبب إرخاء في عضلات البطن وأسفل الظهر، وينصح بعدم الخضوع لأي جلسة تدليك إلا بعد انتهاء الشهر الثالث من الحمل.
  • المناطق التي يجب تجنب تدليكها: يجب تجنب تدليك بعض المناطق خلال فترة الحمل مثل المعصم والكاحل والبطن والمنطقة بين الإبهام والسبابة لأنها تسبب تقلصات في الرحم وبالتالي تزيد من خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة.
  • الحالات المرضية: يجب تجنب جلسات التدليك خلال الحمل بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من ارتفاع في ضغط الدم أو تسمم الحمل أو عانين مؤخراً من نزيف مهبلي.
  • طريقة الاستلقاء الصحيحة: ينصح بالاستلقاء بشكل جانبي عند التدليك خلال الشهر الرابع والخامس، أما في الأشهر الثلاثة الأخيرة يمكن الاستلقاء على البطن باستخدام كرسي التدليك المصممة بشكل خاص لتلائم بطن الحامل.
  • عدم استخدام الزيوت: يجب تجنب بعض أنواع الزيوت المستخدمة في التدليك خلال فترة الحمل مثل النعناع والميرمية وإكليل الجبل لاحتوائها على مواد تؤدي إلى تقلصات في الرحم كما ينصح بالابتعاد عن الزيوت العطرية في التدليك لأنها قد تسبب حساسية جلدية للحامل.
  • مدة التدليك: على الرغم من فوائد التدليك وحتى لو تم التقيد بكامل التحذيرات السابقة إلا أنه يجب التأكيد من أن جلسة المساج للحامل لا يجب أن تتجاوز مدة ساعة حتى لا تسبب الدوخة أو الشعور بالغثيان أو أي مشاكل أخرى تشكل خطراً على الحامل وجنينها

تعاني معظم النساء خلال فترة الحمل من ألم في مناطق القدمين والساقين نتيجة الضغط الكبير عليهم بسبب الزيادة في الوزن والذي يتركز في القسم السفلي للجسم، ويعتبر تدليك القدم وسيلة رائعة للتقليل من ألم القدمين والساقين، وفيما يلي بعض النقاط المهمة حول تدليك القدمين عند المرأة الحامل: [3]

  • يساعد تدليك القدم على تنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يخفف من ألم احتباس السوائل ويساعد في الشعور بالرحة والاسترخاء، ولكن بنفس الوقت تحتاج منطقة القدم إلى معاملة خاصة في التدليك كي لا تسبب أي مشاكل، فيجب تجنب الضغط على المنطقة الباطنية المتوسطة في أسفل القدم كذلك منطقة أصبع الخنصر في القدم، حيث تعتبر هذه المناطق نقاط حيوية يتسبب الضغط عليها خلال فترة الحمل بتقلصات في الرحم وتعريض الحامل لخطر الولادة المبكرة والمخاض.
  • يجب تجنب تدليك القدمين تماماً من قبل السيدات التي تعاني من تاريخ مرضي للإصابة بجلطات الدم في منطقة الساق أو ما يعرف بتجلط الاوردة العميقة والتي تحدث نتيجة تشكل جلطة في الأوردة المتواجدة في باطن الساق، وتدليك القدم في هذه الحالة سوف يؤدي إلى ارتخاء هذه الجلطة وتحركها خلال الدورة الدموية ما يشكل خطراً على حياة الحامل في حال وصولها الى الرئتين لأنها سوف تؤدي الى انسداد الاوردة ومنع تدفق الدم إلى الرئتين مسببة مضاعفات خطيرة.
  • يجب تجنب تدليك القدمين في حال تورمها واستشارة الطبيب فوراً في هذه الحالة لأنه قد يكون ذلك أحد أعراض تسمم الحمل وبالتالي سيزيد تدليك القدمين الأعراض سوء.
  • في كل الأحوال لا يجب القيام بجلسات التدليك بشكل عام وتدليك القدمين بشكل خاص في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل.

غالباً ما تعاني السيدة الحامل من آلام في منطقة الظهر والذي يزداد بشكل أكبر خلال الشهور الأخيرة من الحمل بسبب زيادة حجم ووزن الجنين، لذلك تتساءل هذه السيدات فيما إذا كان بإمكانهم الحصول على جلسات تدليك للظهر في الشهر التاسع وهل يمكن أن يضر بالجنين؟
في الحقيقة لا يتسبب تدليك ظهر الحامل في الشهر التاسع بآثار جانبية مضرة للحامل أو للجنين بل بالعكس فجلسات التدليك خلال هذه الفترة لها فوائد عديدة، ولكن رغم ذلك يفضل استشارة الطبيب المشرف على الحمل قبل اللجوء إلى هذه الجلسات، ومن فوائد الحصول على مساج للظهر في الشهر التاسع من الحمل: [4]

  1. تنظيم الهرمونات: تساعد جلسات التدليك خلال الأشهر الأخيرة من الحمل على تنظيم الهرمونات في الجسم مما يساعد على الاسترخاء والتقليل من التوتر الذي يزداد مع اقتراب موعد الولادة.
  2. تقليل التورم: تعاني معظم السيدات في الشهر الأخير من الحمل من تجمع السوائل في المفاصل مما يسبب تورمها والتدليك يساعد على تقليل هذا التورم من خلال التقليل من تجمع السوائل في المفاصل.
  3. تحسين مد العضلات بالأوكسجين: يساعد التدليك على تحسين تدفق الدم ونقل المزيد من الاوكسجين إلى جميع أجزاء الجسم مما يفيد الانسجة الرخوة والعضلات ويساعد في تحسين الطاقة العضلية والتقليل من التعب.
  4. يخفف الآلام في الأعصاب: يتسبب وزن الجنين الزائد في الشهر الأخير من الحمل في الضغط على الحوض وأسفل الظهر وتضخم الاعصاب حول هذه المناطق مما يسبب ألم في الساقين والفخذين والظهر، والتدليك يساعد على إرخاء العضلات والتخفيف من ألم الأعصاب الناتج عن الضغط عليها.
  5. وضع أفضل للجنين: يساعد تدليك الظهر على الحفاظ على الوضعية المناسبة والصحيحة للجنين حيث يكون رأسه باتجاه مهبل الأم والذي يساعد بدوره على ولادة طبيعية يدون مشاكل.

قد ترغب السيدة الحامل في الحصول على مساج دون الذهاب إلى مراكز التدليك المختصة فتلجأ لاستخدام جهاز المساج الكهربائي للحصول على مساج منزلي بمساعدة أحد أفراد الأسرة، ولكن هل تعتبر هذه الأجهزة آمنة الاستخدام خلال الحمل؟ للجواب على هذا السؤال نذكر بعض النقاط المتعلقة بالمساج الكهربائي للحامل [5]

  1. استخدام الجهاز بعد الشهر الرابع: في الحقيقة لا يسبب جهاز المساج الكهربائي أي مشاكل للحامل أو الجنين في حال استخدامه بعد الشهر الرابع من الحمل حيث يمتنع استخدامه أول ثلاث أشهر لتجنب خطر الإجهاض.
  2. المناطق لا يجب استخدام الجهاز فيها: يمنع استخدام الجهاز على منطقة البطن وباطن القدم والرسغ والكاهل نهائياً لتجنب خطر الولادة المبكرة والجلطات.
  3. الاستعانة بخبير: في كل الأحوال ينصح بإجراء التدليك باستخدام جهاز المساج الكهربائي عند خبير مختص خلال فترة الحمل خصيصاً لتجنب أي مشاكل أو خطر على الحامل وجنينها.
  4. تجنب الجهاز في حال المرض: يفضل عدم استخدام الجهاز في حال كان الحمل عالي الخطورة أو في حال وجود تسمم الحمل أو وجود أي كسر في منطقة الظهر.
  5. كرسي المساج ححامل: أما بالنسبة لاستخدام كرسي المساج الهزاز خلال الحمل يفضل تجنبها تماماً لأنه من الممكن أن يحفز نقاط الضغط على الظهر والذي قد يؤدي بدوره إلى مشاكل في أسفل الظهر وخطر الولادة المبكرة.

المصادر و المراجعadd