فوائد صابون الكركم للبشرة وطريقة استعماله

تعرفي إلى فوائد صابونة الكركم للبشرة وكيفية استعمال صابون الكركم للوجه

فوائد صابون الكركم للبشرة وطريقة استعماله

فوائد صابون الكركم للبشرة وطريقة استعماله

تابعوا موقع حلوها على منصة اخبار جوجل لقراءة أحدث المقالات

تعتبر المواد الطبيعية في مجال العناية بالبشرة بديلاً آمناً عن المنتجات الكيميائية التي يتم الترويج لها على أنها حل سحري لجميع مشاكل البشرة، إلا أن العطور الموجودة فيها ذات آثار سلبية على المدى البعيد مما يجعل معظم النساء تفضل هذه المنتجات الطبيعية ومنها صابونة الكركم، فما هي فوائد صابونة الكركم وكيف يمكنك استخدامها؟ هذا ما سنتحدث عنه في مقالتنا هذه.

animate

يعتبر الكركم من أهم المواد الطبيعية التي تدخل في عالم العناية بالبشرة مما جعل معظم الشركات التجميلية تستخدمه كمكون أساسي في صنع مستحضراتها وخاصة الصابون، ويوجد الكثير من أنواع صابون الكركم المتوفرة في الصيدليات حسب مشاكل البشرة فيوجد صابونة الكركم للبشرة الدهنية وأخرى للبشرة الجافة ولتفتيح البشرة وللتخلص من حب الشباب، كما يمكن صناعة صابونة بشكل بسيط وسهل في المنزل. [1]

تختلف مكونات صابونة الكركم بحسب الشركة التي تصنعه، لكنها تشترك بمكونين أساسيين هما الكركم والزيوت الطبيعية خاصة زيت جوز الهند وزيت الزيتون البكر بالإضافة إلى زيوت أخرى، كما أن هناك بعض الأنواع من صابون الكركم تحتوي على فيتامينات وكولاجين لتغذي البشرة وتحد من علامات التقدم في السن.

  • يهدئ البشرة: احتواء صابونة الكركم على مضادات التهاب يجعلها علاج فعال لحالات الطفح الجلدي الناتجة عن التعرض المباشر لأشعة الشمس، كما تساعد الزيوت الطبيعية الموجودة في صابون الكركم في تهدئة البشرة والتخلص من الحكة والاحمرار المرافق لتهيجها.
  • بديل للغسولات الكيميائية: صابونة الكركم بديل طبيعي للغسولات الكيميائية، حيث يعتبر منظف يومي آمن للجلد ومناسب للأنواع المختلفة من البشرة، عكس منظفات الوجه الكيميائية التي تحتوي على العطور وغيرها من المواد الضارة للبشرة على المدى البعيد.
  • يساعد على تفتح البشرة: تعمل صابونة الكركم على تفتيح لون البشرة حيث تقوم مادة الكركمين الموجودة في الكركم بتقشير البشرة وإزالة خلايا الجلد الميتة والمتراكمة بشكل طبقات مما يعطيها لوناً وردياً وصحياً للوجه.
  • يساعد في علاج الندبات: تحتوي صابونة الكركم على خصائص تعمل على ترميم البشرة وتجديد خلاياها مما يساعد في علاج الندبات في الوجه وآثار الحبوب.
  • صابونة الكركم للتخلص من الكلف والتصبغات: تحتوي صابونة الكركم على مضادات أكسدة تخلص البشرة من البقع الصبغية بالتالي يمكن أن تساعد في إزالة الكلف والتصبغات من البشرة أو التقليل منها وتوحيد لون البشرة.
  • لعلاج المشاكل الجلدية: تعالج صابونة الكركم حالات التهاب الجلد التحسسي كالأكزيما بسبب التأثيرات المضادة للالتهاب، مما يخفف من التهيج والالتهابات والاحمرار المرافق له، بالإضافة إلى أنها تستخدم في علاج الصدفية.

صابون الكركم مناسبة جداً للبشرة الدهنية قهي تعالج معظم مشاكلها، فمن فوائد صابونة الكركم للبشرة الدهنية:

  • علاج حب الشباب: لمادة الكركمين الموجودة في صابونة الكركم خصائص مطهرة ومضاد للالتهاب تقلل من التهاب البشرة وتشكل الحبوب، كما تمنع العدوى وانتشار البثور في الوجه أو الجسم.
  •  تقلل من لمعان البشرة: الاستعمال اليومي المنتظم لصابونة الكركم يساعد في تنظيم عملية إفراز الغدد الدهنية للزيوت في الوجه أو ما يسمى بالزهم بالتالي تقلل من اللمعان المزعج فيها.
  •  تنظيف المسامات: تقوم صابونة الكركم بتنظيف المسامات الواسعة في البشرة الدهنية ومنع تراكم الأوساخ والأتربة وبقايا المكياج فيها مما، يبعد العديد من مشاكل البشرة خاصة الالتهابات والحبوب والبثور.
  • صابونة الكركم تزيل آثار الحبوب: المدوامة على استخدام صابونة الكركم يمكن أن يساعد بشكل تدريجي في التخلص من آثار الحبوب التي تعاني منها البشرة الدهنية من خلال خصائصها التي تعمل على تقشير البشرة وتحفيز تجدد الخلايا.
  • تمنع تشكل الرؤوس السوداء: تساعد صابونة الكركم على منع تشكل الرؤوس السوداء أو ما يسمى الزيوان وهي أحد مشاكل البشرة الدهنية الشائعة وذلك بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة التي تمنع تشكلها في المسامات.
  • صابونة الكركم لتقشر الوجه: تساعد صابونة الكركم على إزالة خلايا الجلد الميتة والزيوت التي تسد مسام البشرة بحيث تعمل على تقشيرها بلطف بشكل يومي مما يمنع تجمع وتراكم الأوساخ في المسامات.

ينتج جفاف البشرة عن قلة الترطيب وغسل البشرة بالماء الساخن والاستخدام المفرط لمستحضرات التجميل مما بسبب خشونة وحكة في الجلد بالإضافة إلى ظهور تشققات فيه، وتعتبر صابونة الكركم مناسبة للبشرة الجافة حيث تعالج مشاكلها، ومن فوائد صابونة الكركم للبشرة الجافة: [4]

  • ترطيب البشرة: تساعد صابونة الكركم على ترطيب البشرة الجافة بسبب احتوائها على العديد من الزيوت الطبيعية والتي تعمل على تعويض البشرة بالرطوبة التي تحتاجها.
  • التخلص من قشور البشرة: تعاني البشرة الجافة من تقشر الجلد خاصة في منطقة الخدين وحول الفم، ويمكن علاج هذه المشكلة باستخدام صابونة الكركم والتي تساعد على إزالة طبقة الجلد الميتة ومنح البشرة الترطيب اللازم.
  • يقلل من علامات الشيخوخة: يحتوي صابون الكركم على مضادات أكسدة تكافح علامات الشيخوخة وتؤخر ظهورها وتحفز إنتاج الكولاجين مما يحسن مرونة البشرة وليونتها ويقلل التجاعيد ويمنع الترهل.
  • تقلل من احمرار البشرة: تعالج صابونة الكركم احمرار وتهيج البشرة الجافة بسبب خصائصها المضادة للالتهاب، كما أن الزيوت الموجودة فيها تعمل على ترطيبها وتهدئتها.
  • التخلص من بهتان البشرة: تعاني البشرة الجافة من البهتان وظهورها بشكل متعب ومرهق، ولكن مع استخدام صابون الكركم يمكن التخلص من هذه المشكلة بسبب احتوائها على خصائص مرطبة تغذي البشرة وتمنحها الترطيب اللازم مما يجعلها صحية ومتوهجة.

إن استخدام صابونة الكركم لا يختلف عن الاستعمال المعتاد لغسولات البشرة، ويكون ذلك من خلال اتباع الخطوات التالية: [5]

  1. إزالة المكياج: قبل القيام باستخدام صابونة الكركم ينصح بمسح الوجه والعينين بمزيل مكياج مناسب للبشرة مما يزيد من فعالية صابونة الكركم عند استخدامها بحيث تنظف البشرة بعمق أكبر بالتالي تعطي نتيجة أفضل.
  2. ترطيب البشرة بالماء: بعد تنظيف البشرة بمزيل المكياج يتم ترطيبها بالماء الفاتر بحيث تطبق صابونة الكركم على بشرة ندية.
  3. تطبيق صابونة الكركم على البشرة: لا تطبق صابونة الكركم على البشرة مباشرة وإنما يتم فرك اليدين بها وتطبيق الرغوة على البشرة الندية مع القيام بفركها بشكل دائري وتجنب منطقة العينين.
  4. غسل البشرة بالماء الفاتر: يتم غسل البشرة والتأكد من إزالة كافة آثار الصابون من الوجه حتى لا تصبغ البشرة باللون الأصفر، ينصح باستخدام ماء فاتر وتجنب غسل البشرة بالماء الساخن حتى لا تزيد من جفاف البشرة.
  5. تطبيق كريم مرطب: بعد القيام بتنظيف البشرة بصابونة الكركم وتجفيفها بلطف ينصح بتطبيق كريم مرطب حسب نوع البشرة خاصة إذا كنت تعانين من جفافها وتقشرها.

على الرغم من أن صابونة الكركم آمنة كونها تحتوي على مكونات طبيعية إلا أن هناك بعض التحذيرات التي يجب الانتباه لها عند استخدام صابونة الكركم وهي:

  • عدم الإفراط في استخدام صابونة الكركم: يجب التنبيه على عدم استخدام صابونة الكركم لأكثر من مرتين في اليوم للبشرة الدهنية والمختلطة ومرة واحدة في اليوم للبشرة الجافة لتجنب الإفراط في تقشير البشرة وبالتالي تهيجها.
  • عدم ترك الصابون على الوجه لفترة طويلة: يجب غسل البشرة مباشرة بعد تطبيق الصابون وعدم ترك أي أثر له على البشرة فالكركم الموجود في الصابون يمكن أن يصبغ عليها مما يتسبب باصفرارها.
  • التأكد من استخدام صابونة الكركم الأصلية: قبل تطبيق صابونة الكركم عل الوجه قومي بتجربتها على منطقة صغيرة من يدك للتأكد من عدم وجود حساسية تجاه أي مكون من مكونات الصابون في حال كانت صابونة الكركم مغشوشة.
  • الحرص على ترطيب البشرة: يجب الحرص على ترطيب البشرة بأي مرطب متوفر وذلك بعد استخدام صابونة الكركم لتجنب حدوث أي جفاف أو تهيج للبشرة.
  • تجنب استخدامها على المنطقة الحساسة: صابونة الكركم لا تستخدم على المنطقة الحساسة أبداً لأنها ستتسبب في تصبغ الجلد في هذه المنطقة باللون الأصفر. [6]

المصادر و المراجعadd