يقدّر عدد الحالات التي يتم تشخيصها كل عام بمرض الفصام بحوالي مليون شخص حول العالم، وعلى الرغم من دراسة الفصام دراسة مستفيضة إلّا أن الأسباب المباشرة للفصام ما تزال غامضة نوعاً ما، وإن لعبت العوامل الوراثية والبيئية دوراً كبيراً.

وقد ساهمت السينما والدراما التلفزيونية بترسيخ نمط غير دقيق عن المصابين بمرض اضطراب الفصام، وخلطت بين أعراض الفصام وأعراض ازدواج الشخصية واضطرابات نفسية وعقلية أخرى.

يشرح دكتور الطب النفسي فلاح التميمي في هذا الفيديو حقيقة اضطراب الفصام، من خلال تفنيد الخرافات المرتبطة بانفصام الشخصية، والأعراض الحقيقية للفصام، متى تظهر أعراض الفصام ومتى يجب أن يبدأ علاج اضطراب الفصام.
يمكنكم طلب الاستشارات عبر هذا الرابط في أي وقت.