تحديد وتخطيط الأهداف للسنة الجديدة من عادات الأشخاص الناجحين أو العازمين على النجاح، ومع نهاية كل عام سيكون من المثمر قضاء بعض الوقت لرسم خطة العام الجديد، وتحديد الأولويات في السنة الجديدة، وعادةً ما تكون خطة العام الجديد شاملة للجوانب المادية والمعنوية والمعرفية والاجتماعية التي نرغب بتطويرها وتنميتها في السنة الجديدة.

نقدم لكم في هذا الفيديو أحد عشرَ هدفاً فعَّالاً للعام الجديد، تنتمي هذه الأهداف إلى باب تطوير الشخصية وتنمية الذات في السنة الجديدة، لكن تحقيق أهداف العام الجديد البسيطة في هذا الفيديو سيكون له أثر على خطة السنة بمجملها وبكافة نواحيها، وستساعدنا هذه الأهداف البسيطة على تحقيق الأهداف السنوية الأكثر تعقيداً بفاعلية؛ شاهدوا أهداف مقترحة للسنة الجديدة.


كيف أكتب أهداف العام الجديد؟

اتخاذ قرار التخطيط للعام الجديد وإرادة تنفيذ أهداف السنة الجديدة الخطوة الأهم والأصعب، وأما عن طريقة كتابة أهداف العام الجديد؛ فهناك عدد من الطرق والاستراتيجيات والتقنيات التي يمكن الاعتماد عليها لكتابة الأهداف وتحديدها، نذكر لكم منها:

1- الأهداف الذكية SMART: طريقة الأهداف الذكية سمارت SMART Goals من أكثر الطرق شيوعاً في تحديد وكتابة الأهداف، ليس فقط على صعيد كتابة الأهداف الشخصية للعام الجديد، وإنما في كبرى الشركات التجارية وحتى في التخطيط الحكومي.
ويجب أن تستجيب الأهداف الذكية لخمسة معايير هي:
- محددة وواضحة Specific.
- قابلة للقياس والمتابعة Measurable.
- قابلة للتحقيق Achievable.
- واقعية Realistic وعلى صلة وثيقة بك وبدوافعك.
- مقيّدة بمدة زمنية Time-Bound.
اقرأ كثر عن الأهداف الذكية وأمثلة عن وضع الأهداف الذكية من خلال النقر هنا.

2- تعزيز الخطة الذهنية من خلال برمجة العقل الباطن: واحدة من أهم تقنيات كتابة أهداف العام الجديد والسعي لتحقيقها هي برمجة العقل الباطن، وذلك من خلال كتابة الأهداف في مكان تراه دائماً، واستخدام تقنيات برمجة العقل الباطن لتعزيز ما تسعى إليه ذهنياً.

3- الخطة الزمنية للأهداف: وإن كنا نتحدث عن خطة سنوية للعام الجديد؛ لكن البعض يميل إلى وضع خطة ربع سنوية أو نصف سنوية، أو حتى وضع أهداف شهرية وأسبوعية ويومية، أو كل ذلك معاً، يعتمد الأمر على نوعية الأهداف التي تسعى إليها ومدى قدرتك على تحقيقها في الفترة الزمنية التي تحددها.
 
4- الأهداف المرتبطة بالمكافآت الذاتية: واحدة من تقنيات كتابة الأهداف للعام الجديد أن تكون أهدافك مرتبطة بنتائج ومكافآت مرضية، يكتب بعضهم "عندما ما أصل إلى الهدف الجديد في الإنتاجية سأعطي نفسي إجازة لمدة يومين على الشاطئ"، ويكتب آخر "إذا كانت النتائج النصف سنوية جيدة سأهدي نفسي هاتفاً جديداً" لكن إياك وأن تمنح نفسك المكافآت دون تحقيق الأهداف!.

نصائح تحقيق أهداف العام الجديد

- ضع خطة تنفيذية مستقلَّة، فعلى الرغم من أهمية تحديد وكتابة أهداف العام الجديد، إلّا أنها ستبقى حبراً على ورق بدون خطة تنفيذية، الخطة التنفيذية تحدد الإجراءات الفعلية التي ستقوم بها لتحقيق أهدافك، فإن كان هدفك شراء سيارة في آخر السنة؛ لا بد أن تتضمن الخطة التنفيذية إجراءات التوفير والادخار ومصادر الدخل الجديدة وطريقة الدفع....إلخ.

- الخطة الواقعية والمتقنة تمتلك فرصاً أكبر بكثير من الخطط الخيالية والعشوائية، كذلك الأهداف الواقعية والقابلة للتحقيق تمتلك فرصاً أكبر من الأهداف الخيالية والبعيدة جداً.

- لا تضع العربة أمام الحصان! حيث يجب أن ترتب أهدافك حسب الأولوية والتسلسل، أما الأولوية فهي وضع الأهداف الأكثر أهمية والأقرب للتحقيق في إطارها الزمني الصحيح على رأس القائمة، وأما التسلسل فهو وضع الأهداف التي تؤدي إلى أهداف أخرى في مكانها الصحيح.

- راجع تطور خطتك بشكل دوري، ربما تكون المراجعة الأسبوعية هي الأفضل، أو على الأقل شهرياً، ويجب أن تدرس جيداً مدى صلاحية الخطة الزمنية التي تتبعها لتعديلها عند اللزوم.

- أخيراً... كن مرناً؛ فتحديد وكتابة الأهداف للسنة الجديدة لا يعني أنّها تحولت لدستور يجب الالتزام به بصرامة، بل يجب أن تكون متكيّفاً مع التغيرات ومع الظروف ومع النقاط العمياء لتتمكن من تعديل خططك في الوقت والشكل المناسبين.

الكاتب: عامر العبود