عانيت مع نفسي حتى أقنعتها بواقعي الأليم

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

عانيت مع نفسي حتى أقنعتها بواقعي الأليم

أنا أكبر إخوتي، عشت معظم طفولتي في بيت جدي، أحب ذاك البيت كثيرا، لكنني للضرورة كنت أعود لبيت أبي، حيث أنه الأقرب والأفضل لخروجي لمدرستي، بدأت تتكون شخصيتي، بشكل معاكس جدا لشخصية أمي، ذلك ما خلق بيننا فجوة كبيرة، تمنعها من فهمي أو حتى احتضاني، كانت تضربني كثيرا، (بالبربيش، بالأحذية أجلكم الله) لكن ما كان يؤلمني شيء أكثر من الصفعة على وجهي، لا سيما إن كانت بوجود أحد، عندما أصبح عمري ١٢ سنة تعلقت تعلقا غير محمود في معلمة لي في المدرسة، كنت احبها حبا عظيما، ومن هنا ابتدأت بفعل امور غريبة جدا، حيث بدأ عقلي يقنعني بأنها الحنونة التي ربما تكون أمي، وأن أمي الحقيقية ليست بأمي، كنت أنزعج جدا عندما أرى صورا لي في طفولتي، حيث أنني أريد أدلة على أني لست ابنة أهلي، شيء أشبه بالجنون، آلمتني أحلام اليقظة، وبدأت أبني في مخيلتي قصصا عظيمة، كلها تقودني الى أنني احتاج اهتمام، ولقيت كل ما أفقد في هذه المعلمة، كنت لا اتغيب عن المدرسة لأراها، وهذا بقيت، حتى جاءت طالبة جديدة الى المدرسة، كانت موهوبة جدا بالتعبير والشعر، فحظيت على اهتمام كبير من المعلمة، وبدأت أشعر بالضيق الشديد، بدأت أسرق كلام كل مبدع، وأنسبه لي، علني أحظى بذات الاهتمام، عندما أصبح عمري ١٤ سنة، مع التفكير المستمر وأحلام اليقظة، وتعاظم الحواجز بيني وبين أمي، ألفت قصة في مخيلتي، أنني ربما تكون أمي الحقيقية مطلقة، وأبي هو أبي، وأن أمي التي تعيش معي هي السبب الأكبر في هذا الطلاق، لكم أكرهها! تغيرت كثيرا، أصبحت أكثر هدوءا وتفكيرا، وبدأت أتحدث لصديقتي عن هذه القصة المؤلفة، دون ان اخبرها بأنها كذبة، وكانت تصدقني في كل شيء، ثم اخبرت بعدها صديقتين، فكنت احظى منهم باهتمام، وكلما خف هذا الاهتمام، ارسلت لهم من حساب وهمي باسم أمي الوهمية، أطلب منهم الاهتمام(أي اهتموا بابنتي) وهكذا... حتى جاء يوم سرق فيهم الحساب الوهمي، كانت قد سرقته امرأة أربعينية من السعودية، أو سرقته بغير قصد.. أرسلت لها من حساب آخر ناقمة عليها، لكن لطفها جعلني أعتذر، وتبرير أسلوبي الفظ بأنها سرقت حسابا لأمي، كنت لا أحادثها الا فيه، ثم اخبرتها بعدها بالقصة الوهمية، وصدقت وتعاطفت كثيرا، كيف لا تصدق وأنا نفسي أصدّق.. كنت كثيرا من الأوقات أتظاهر بالمرض، وأقول عن نفسي بأنني أعاني من أمراض خطيرة، كنت أشوه كثيرا من القصص في بيتنا، لأنقلها الى من يصدق قصصي، حتى أصبح عمري ١٦ سنة، انتقلت الى مدرسة ثانوية، بمعلمات جدد، تاركة رؤية المعلمة التي تعلقت بها، فساءت نفسيتي الى ابعد مدى، كنت قليلة الكلام كثيرة النوم، لكنني استمررت في سرقة كتابة المبدعين، حيث أنني أصبحت معروفة بأنني كاتبة مبدعة، حتى بين صديقاتي ومعلماتي، بدأت في مرحلة دراسية مهمة، تراجعت فيها عن مكانتي بين الأوائل لسوء نفسيتي من فراق المعلمة، كنت اخرج أحيانا في حملات تطوعية، أحفظ أحيانا من القرآن، لكنني لا أعلم لم أخبرت من حولي بأني حافظة! مع لانني لست كذلك، وبأنني مؤسسة الحملات التطوعية! مع أنني لست كذلك.. استمر الاختلاف بيني وبين امي بادراج الحواجز بيننا، حتى بكيت ذات يوم لسوء دراستي فحضنتني، الحضن الذي انتظرته منذ طفولتي، لكنني ما شعرت بدفئه، حيث ان قلبي فيه الف جدار.. تعرفت عبر احدى المواقع على شب عندما اصبح عمري ١٧ سنة، تعلقت فيه كثيرا، ومن حبي له بدأت أهدأ، وأعلم أنه لا بد من أنني احتاج العلاج، فانا حقا سيئة، توقفت عن القصص الوهمية ومزقت كل شيء يذكرني بها، وعانيت كثيرا مع نفسي حتى اقنعتها بواقعي، لكنني لم أصحح لصديقاتي ولا للمرأة السعودية أنني كنت في احلام اليقظة، فهم يظنونها حقيقة حتى اليوم.. وهذا شيء يؤلمني حقا، فأنا اريد ان اعود لنفسي، اريدني والله، لسوء دراستي في الثانوية اضطررت لدراسة تخصص جامعي لا احبه، وانا الآن في السنة الثالثة منه، اريد ان اتغير ، اريد حقا ان انسى كل شيء، ان احب امي، ان احب ابي، ان اعتذر للجميع، الا استمر في سرقة الكتابات، ان احفظ القرآن حقا، أنا لا احادث الرجل الذي احب من باب العفة، وهو يعلم ذلك ويبادلني اياه.. لكنه انسان عظيم مبدع، وانا اريد ان انفضني، ان اخرج من نفسي، الا اظل محبوسة في داخلي، سئمت التوتر والبكاء، اريد تغيير كوني انسانة سيئة جدا، لكني في فتور عظيم ! في همة فاترة ! حيث ان اكبر حيلتي ان اقول اريد ! دون ارادة قوية حقا، بخوف وقلق وتعب منهك.. أين البداية، ما الذي علي فعله؟ لا زلت اشعر بتوتر ورجفة مع كل مرة اسمع فيها صراخ ابي وامي، ان هذا اسمعه في اليوم عدة مرات، فأنا كبرت في عائلة متماسكة أمام المجتمع، لكنها متفككة في داخلها، كرهي لأمي ليس من فراغ، فهي من جعلتني اسمع في صغري امور الكبار، .....، هي التي ما تنعتني الا بكلام قذر، هي التي تحادث رجلا دون اي يدري ابي، وكرهي لابي ليس من فراغ، فهو الذي لم يشعل لنا المدفأة حتى الآن... هذا على الاقل.. ان ما بقلبي لا تسعه الحروف، وانني مهما كتبته لا يتوقف فيني البكاء، لكنني والله اريد ان اخرج مني، اريد ان انزع هذه الانسانة السيئة الضعيفة الحقودة الناقمة على الدنيا، أريد أن أحبني تعبت تعبت من كره نفسي.. والاحاديث اطول .. فعذرا على الاطالة

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم ،، كل ما فعلت لايدل على انك سيئة وانما انسانة تحتاج للحب والاهتمام وحتى تعلقك بمعلمتك امر طبيعي لتعويض حنان الام،،،وحتى اكاذيبك ،،، ستكبرين وتنسين كل شيء وعندما يكبروا هم سيدركون ويتفهمون،،، انسي الماضي وسامحي نفسك خصوصا انك توقفت ونضجت ،،، انتبهي من علاقتك بهذا الشاب فانت ضعيفة عاطفيا ومحتاجة وقد تتعرضي للاستغلال واصري وقرري ان تكوني انسانة افضل وستكوني ،،، جدي الاعذار لوالديك مهما يكن فهما والديك ويبقون اقرب الناس لك
  • صورة علم Jordan
    صورة علم Jordan
    مجهول
    اختي الحبيبه كلنا مرينا تجرب غلط بس اشاطر منا تعلم من خطأو. تحول من انسان سيئ الى افضل شخص بالدنيا خيرر خطئين توبين.الله لما. نزلها النا مش عبث نزلها. النا احنا بشر نخطأ نتعلم من خطئنا. لنا مش معصومين عن الغلط شوفي قصة سيدنا. عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان اشد كره للاسلام و سيدنا محمد. صلى عليه وسلم بس بعد ما عرف انو ع غلط راح مباشره دخل الاسلام وتاب نسبه الك.انتي انسانه قويه الانك عرفتي غلطك بس تكوني اقوى اذا تخلصي منو يمكن تكون صعب. بداية طريق بس لما تخلصي مشور راح تكتشفي انك انسانه مبدعه و تنسي الماضي. كل اشي بالماضي اول اشي توبي. والله تعالى وادعي دعاء غير ريح بال ظلك اسمعي الشيوخ. اسمعي قصص و احفظي القران روحي ع مراكز تحفيظ. و وانتي بالجامعه روحي ع الكليه الشريعه اقعدي مع بنات معهم صاحبيهم اعملي انشطه بالجامعه و حاولي تملئ وقت بالمفيد اقرأي كتب و رويات باذن الله راح تغيري ثقي بالله كلما تجي. تذكري الماضي حاولي اشغلي حالك عشان تنسي روحي شوفي موضوع يشد انتباهك عشان امك و ابوكي هذول حبيهم عشان ربك صح هما غلطو. الان احنا مانحاسبهم الله يحاسبهم. امك و ابوكي. زمنهم ما مكان في تربيه وسائل كيف يتعاملو مع اطفالهم كان عنديهم ضرب هو وسيلة التربيه. افضل وسيلهم نسبه الهم لهيك كل زمن الو تربيه احنا الحمدالله تطورنا اعرفنا كيف نتعامل مع اطفالنا ليهك اخذي امك وابوكي بصدر رحب ولا تؤخذيهم ع وسيلة تربيتهم الك. كنت ضرب. و مسبات افضل وسيله نسبه. الخيانه احنا ماراح انحاسبهم. بس هاظ الاشي حرام. هسا دورك نصحهم ارشادهم الطريق الحق ربي يهديهمبدي اذكرك بآية الازم اضلها بالك الله امرنا. واخفض لهم جناح الذل من الرحمه.انصحيهم. حاولي قد ماتقدري. بعد ماتحبيهم يثقو بحبهم الك راح يسمعولك بسرعه يعملو كل شي الي تحكيلهم عنو ربي يصلح الحال يهدي بالك يصلح امر والديكي ربي يوفقك الي طريق الحق ادعيلي. من كل قلبك اسف اذا طولت عليكي بس ان شاالله وصلت الي بدك ياهاريحت بالك ☺
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول
    للاسف مشاعرك انت المتحكمه فيها ..حال امك قد يكون من ضغط نفسي واقع عليها لم تستطع تجاوزه وانت بالغتي في الكره لها ..ولن تعي ما تمر به والدتك الا حين تخوضي تجربة الزواج ليس انه الشاب الذي تعرفتي عليه سيبقى كما هو بل التغيير من صفات البشر وبالاخص حين تقع عليه المسؤوليات والاعباء سيجد نفسه انسان اخر اياكي ان تجعليه خلاصك ..عالجي نفسك بالصدق مع نفسك اولا واحمدي الله انه جعلكي مع عائله حملت اعباءك الى ان وصلتي للجامعه
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    خلال خبرتي كمعلمة أجد أن الفتيات عادة في سن المراهقة يرغبن بشيء من القصص في حياتهن ولا علاقة لظروف حياتك بالقصص التي تتكلمين عنها و يبدو الشعور حقيقيا عادة للمراهقة. لربما تفتقدين وجود زميلة. بالمقابل المعلمات ذوات الخبرة لديهن توقعات معينة من خبراتهن حول التعامل مع المراهقات و الطالبات و زميلات العمل حتى و هي صورة ذهنية يقيس الفرد عليها ما يتلقاه من أفعال و ردود أفعال من الآخرين حوله. انصحك بقراءة الروايات و كتب موضوعية. إن وجود أو اختفاء العاطفة تجاه والدتك أو المعلمة أو الزميلة في هذا العمر هو أمر وهمي عادة بحسب خبرتي لأنك لا تملكين مسطرة تقيسين بها المدى السوي للحصول على عاطفة معينة وتستمدين فكرة الاحتياج ذاتها من العدم أو من فكرة أو صورة ما تخلقت في ذهنك بسبب بيئتك. ستجدين المراهقات حول العالم يرغبن بنفس المستوى من الدراما وهو ما يجعل الكثير من رواد السينما و قراء الروايات من هذه الفئة العمرية. مرة أخرى لا يوجد عاطفة تأتي من فراغ بل إن استجابة الطرف الآخر إي كان أم أو أب أو أخ أو زميل أو معلم هو ما يساعد في ماتظنه نفسية المراهقه إنه يجي وجوده بشكل معين من مثلا الحوار و تمضية الوقت في أنشطة معينة. إن للمجتمع و البيئة دور كبير في تشكيل فهمنا نحو عواطفنا و علاقاتنا مع الآخرين. أنصحك أيضا بقراءة تطبيقية لبرامج علم النفس فهي مفيدة جدا.
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    من الواضح انک انسانةموهوبة جدا؛ لا اعلم اين المس هذه الموهبة؛ ربما لانک تملکين اسلوب يمکنک من التعبير عن ما بداخلک يحمل الکثير من المواهب التعبيرية لغير اعتيادية؛ وکذا صراحتک مع نفسک من الواضح انه لا يمکن ان يمتلکهاالا شخص شديد الثقافة؛ ينبغي ان تحبي نفسک وفقک الله عزيزتي وسوف تصبحين احسن باذن الله فقط لانک علی الطريق المستقيم وصريحة مع نفسک
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    كل ما اقنعتي نفسك بواقعك سوف تخرجي من الوهم الذي كنتي فيه أكثري من الجلوس مع أهلك تقبلي حالك برضا اطلبي من الله عز وجل تفريج همك وكربك واحمدي الله حمد كثير وارضي من قلبك وقولي يارب اني راضية الله سبحانه وتعالى سيسخر الدنيا كلها لك سيسخر ولديكي تقربي من أمك اخرجي معها اجلسي معها لانها بحاجة ماسة لك كما كنتي انت بحاجة لها في صغرك فكري كم كنتي بحاجة لها وتنتظريها الان انت كبرتي ونضجتي وبعمر الورد وهيه كبرت وبداء القطار يفوتها والعمر ايضا الان هيه من تريد الحنان والحب والاهتمام كل ما ينقصك اعطي لا امك انا اقسم لكي سيتبدل حالك وسوف ينصلح حالك مع امك للاحسن وستنسي الماضي عندما تري المعان في عينيها وتسمعي الدعاء لك من فمها وبلوالدين إحسانا فرج الله همك واعانك على طاعة الله ورسوله دماي بخير
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    يا بنتي يا حببتي كلماتك في قصتك تثبت انك مبدعه وجواكي كاتبه صغيرة حاولي انا تكذبي نهائي وحاولي أن تصادقي ممتك وان تعيشي بالواقع وأتمني لكي التوفيق
  • صورة علم Tunisia
    صورة علم Tunisia
    مجهول
    لا تقل كيف أبدأ فمحافظتك على قناعاتك ومبادئك أجمل بداية عزيزتي يبدو أنكي عشتي مهتزة الشخصية متقلبة النفسية نتيجة الكبت والعقد المسلطة عليكي منذ الصغر وإن النفس البشرية وتركيبتها المعقدة المختلفة عبر إختلاف الأزمنة العمرية ماهي إلا إمتدادا لترسبات الماضي فنحن لم نولد كبارا وما نعانيه اليوم من مشاكل فهونتاج الأمس إستقلي بذاتك عيشي حرة في حدود الإلتزام بالأوامر الشرعية خالطي الناس بخلق حسن إنتقي صاحباتك أخرجي نفسكي من أحلام اليقظة والعزلة وإحذري من الإنجراف وراء التيار فبما أنكي ضعيفة شخصية وقليلة تجارب يسهل التغرير بك إياكي والخوف من الناس وبيع المبدأ والدين والشرف لأن الكبت يولد الإنفجار والذئاب البشرية جد شاطرة في إختيار ضحاياهم وفقكي الله وثبت خطاكي
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    لكل شخص طبعه وشخصيته الخاصه والناس تختلف وتعاملك لابد ان يختلف كلا حسب طبعه وفكرة وايضا حسب الموقف او المشكله...لا يوجد قالب ثابت في التعامل هذا خطأ
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    ما اتخلي المجتمع يسيطر على شخصيتك و كيفيه تعاملك مع الناس. شخصيتك لك و لك فقط هذا الشيء الوحيد الي ما حدا بقدر ان يسلبه منك اذا اتمتع بيه و اجعل نفسك انسان افضل مسامح لكل من يغلط عليك و لا تلجأ للضرب فقط عند الدفاع على نفسك
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا