أفكر بالانتحار فلا شيء مهم أخاف عليه

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

انا شاب ابلغ من العمر 33 عاما من جيل الثمانينات الجيل الذي فقد معنى الحياة بسبب عادات وتقاليد وتربية سيئه وخاطئة. مشكلتي بدأت منذ الصغر منذ الطفوله وانت تعاقب على كل شيء حياتنا كانت عباره عن شتائم ودعاء على الابناء سواء بالموت او الفشل او ما يخطر على بال الام من اصناف الدعاء ام الاب فلا يستخدم الدعاء يستخدم الضرب والشتائم ضرب لانك لم تفعل كذا ضرب لانك لم تحفظ الدرس ضرب لانك تاخرت في العوده ضرب لانك لا تريد الذهاب الى زيارة فلان معهم ضرب لانك لم تحفظ الدرس المستقبلي ضرب لانك نقصت بالدرجات ضرب لانك نائم والضرب طبعا يصاحبه الشتائم ومساعدة الام ولو كان الضرب والدعاء والشتائم فقط في المنزل وبين العائله لهان الامر . ولكن الضرب امام الاصدقاء امام الاقرباء امام الغرباء في الشارع في السوبرماركت في السياره ودائما ترافقها كلمات على شاكلت انت فاشل انت لا تصلح لشيء انتم لا فائدة منكم وهكذا مسلسل يومي. عائلة متوسطة او شبه متوسطة في بلد غربه من جيل الثمانينات ابوين يظنان انهم ملتزمين دينيا ولكنهم لا يفقهون من الدين سوا الانجاب والصلاة دون فهم حقيق للدين يعلموننا ما هو مكتوب في الكتب مثل عدم الكذب احترام الكبير رحمة الصغير وجوب الصلاة وجوب فعل كذا وكذا ولكننا لا نشاهد تطبيق فعلي لاي منها على ارض الواقع من قبلهم سوا الانجاب والصلاة فقط. ابوين في خصام دائم بل اجزم انهم يكرهان بعضهم البعض ولا يطيقان بعضهم البعض ومنفصلين كزوجين في نفس المنزل منذ سنوات. اب يعمل في وظيفة عاديه راتبه اقل من المتوسط وام تعمل كمعلمه وهما متعلمات كما يديعان ولكننا لا نرى من هذا التعليم شيء دخلهم الاثنين لا يكفي لتلبية احتياجات هذه الاسر نهائيا فلقد افلحوا وانتصروا في حرب الانجاب فلم يكتفوا بطفل او اثنين ولكن بسبعة اطفال لكي يثبت رجولته ولكي يباهي بنا بين الامم يوم القيامه ولكن التربيه فهو احمق وهي حمقاء لا يفقهون شيئا دخل ضعيف لولا مساعدة جدي اقسم بيمين احاسب عليه انهما لن يستطيعا الاستمرار ولكنا شحدنا قبل بلوغنا . هل تتخيلون اني كنت اضرب لانني كنت اقراء في صغري ولا احب ان اخرج للشارع للعب من الاطفال !!! نعم ما سمعته صحيح كنتي اقضي الساعات منذ صغري في قراءة الروايات والكتب الفيزيائيه والفلكيه والكيميائيه وكان هذا يزعجهم لانهم يظننون انه يجب ان تخرج الى الشارع للعب مع الاطفال او في اعتقادهم سوف اسخط واصبح فتاة او شاذا او غير رجولي !!! حياة عباره عن ضرب واهانه وشتم وتشويه وعقد نفسيه البعض منكم يعتقد انها دافع لكي تبني حياتك ولكن البشر ليسوا سواسيه وكل شخص يختلف عن الاخر فالبعض ينجح والبعض يدمر ونحنا دمرنا. كبرنا وليتنا لم نكبر مسلسل المراهقه المعروف استمر الضرب والشتم والاهانه والتقليل من الذات وعندما نفعل شيء يرفضونه بحجة اننا حمير لا نفقه شيء وفي ذات نفس الوقت يقولون لماذا لا تفعلونولماذا لا تعتمدون على انفسكم انظروا الى فلان وفلان وابن خالكم وابن عمكم وابن فلان !!! دخلت الجامعه وفشلنا فلقد كنت محطما نفسيا اكره كل شيء واكره والدي واتمنى موتهما وفي نفس الوقت اتذكر الايات والاحاديث التي توصي ببرهما فكيف ابرهما وهم لم يبراننا. فشلت جامعيا ولكن علمت نفسي فانا مثقف اجيد الكثير من الاشياء التي لا يجيدها حملة الشهادات بل انني اعمل في وظيفة كباحث ومصمم ومحلل احصائي ومع ذلك فحياتي فاشله تماما. عدم احترام للذات كره عيش في الماضي الم نفسي ضغط كبير لم احقق اي شيء لا زواج ولا بيت ولا سياره ولا حتى اموال مدخره بل ديون واثقال. انا اسكن بعيدا عن اهلي وتركتهم منذ 7 سنوات او اكثر هل تعتقدون ان المسلسل انتهى مخطئون فما زالوا يتصلون ليعرفوا اخبارك وليشتموك وليثبتوا انك فاشل هل تتخيلون انه تم شتمي والدعاء علي لاكثر من سنه لانني اخبرت والدتي انني تركت وظيفتي وانتقلت الى وظيفه اخرى كنت اظن انها افضل ولكن لم اوفق فيها فهذا كان يوم سعدها لكي تثبت انك فاشل وتدعي عليك وتشتمك وتقلل منك وهكذا كل فتره وفتره تتصل لتسب وتشتم مع كلمتين من الدعاء في اصلاح حالي ترفقها بقاموس شتائم ثم ينتهي الامر. اما والدي فلقد ترك عمله وهو في سن 40 ويريد ان يرتاح في سن الاربعين !! وترك المسؤولية على والدتي التي مازالت تعمل الى الان وهو يجلس في المنزل وظيفته السب والشتم والدعاء والمشاكل مع والدتي. كان مع كل مشكله في صغرنا وفي مراهقتنا يقول بالحرف الواحد انه يكرهنا ولا يريدنا ويتمنا موتنا وينجب غيرنا ويكرهنا !!! وطبعا كما كل اباء جيل الثمنينات المصابين بامراض الضغط والسكر والقلب فلقد ورثنا هذه الامراض حتى لو حاولت ان اعمل ضعف جهدي لكي احسن احوالي الماديه فلن استطيع فلقد ورثني مرض القلب ومرض السكر ومرض الضغط وهذه الامراض اعالج منها منذ سنوات وتتطور سنة بعد سنة ليضعف شيء اخر فلا اعتقد انني سوف اكمل ال40 من عمري. لذلك احببت ان افضفض قليلا واخرج كرهي لوالدي العزيزن وكم اتمنى انهما لما يوجدا بحياتي او ان ينتهيا ولا اجد حلا سوا الانتحار فلا حلول بقية معي البلد اصبحت تضيق الخناق على الاجانب الوضع اصبح من اسوء الى اسوء زملاء عمل سيئون اهل سيئون فشل عام بالحياه لا احد يمد لك يد المساعده مع كل خبراتي لم اجد وظيفه محترمه في هذه البلد تحفظ كرامتك وتصونها وتؤمن حياة كريمه. لذلك فهذه رسالتي الاخيره فانا افكر بالانتحار بجديه فلا شيء اخاف عليه تحياتي اعزائي

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم ولكن مع ذلك يجب ان تعيش وان تحاول وان تجاهد وان تنسى،،، نعم كل ماذكرته صحيح فالجهل هو السائد والأساءة اللفظية والحسدية هل الحل والتنفيس عن احباط حياتهم والضيق الماديوسود الاختيار والاولاد يضرسون،،، انت وضعت يدك علي الجرح وانتهى ،، لا تعاود التفكير به فهو قد حصل وكلما تذكرته كانك اعدت الاساءة،، اقطع العلاقة بهم ان كانت مضرة ومهينة فانت الان راشد ومستقل وهما كما يبدو لا يحتاجان برك،،، اعمل اي عمل ضع جهدك للاعمال او اختر بلدا اخر مغامرة اخرى حتي لو فشلت فليس المهم ان تنجح او تفشل المهم ان تعيش ان تلاقي اشخاصا جدد فرص جديدة علاقات جديدة فمجرد العيش يوما بيوك احيانا يكون حلا
  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    والله كانك تحكي بلساني عن قصتي من اهلي، فرق طفيف مختلف عنا، نحن اكثر من سبعة بكثير، والام ربة بيت. والباقي نفس القصة تماما. لكني لم افكر في الانتحار كحل بديل. فكرت في التغيير الجذري لكل شيء، حاول ان تفعل كل ما يعكس حياتك، مثلا غير ساعة نومك واستقاظك، مارس الرياضة اذا لم تمارسها ، تعرف على اشخاص جدد، غير اصدقاءك. غير نمط قراءتك ونوع كتبك المفضلة. غير انواع الافلام التي تشاهدها، اذا كنت تشاهد العنف لا بل شاهد الفكاهة. التغيير هو الحل

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا تيأس و لا تفكر بالطريقة السلبية  و غير نفسك للأفضل الحياه صعبة فلا تبعث الهم و الحزن وفي نفسك و عزز ثقتك لكي تستطيغ القدم الى الامام

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لتحسين حالتك وإخراج نفسك من هذه الحالة 1- الخروج من المنزل : عند شعورك بالإكتئاب فإن أحد الحلول أن تقوم بالخروج والذهاب لأماكن مختلفة وجديدة كأن تذهب لمطعم لأكل وجبة مختلفة وجديدة او الذهاب لمنتزه مميز لم تذهب إليه من قبل او التسوق وشراء ملابس او عطور ، هذه الأمور قد تحسن قليلا من حالة الإكتئاب التي لديك . 2- الإبتسامة : إن إرتسام إبتسامة سعيدة على وجهك يمكن أن يساعد في قتل الإكتئاب من داخلك وتعتبر طريقة مدهشة ورائعة وسبهرك. 3- المشاركة : ستكون حياتك أفضل وأسهل إذا أبعدت نفسك عن الأفكار السلبية وعن العزلة ، ولن يتم ذلك إلا بمشاركتك في بعض النشاطات او المسابقات كأن تشارك في مسابقى للخبز أو في نادي يشمل العديد من المسابقات والأنشطة المسلية بالنسبة إليك . 4- ابعد نفسك عن التعاسة وعدم الرضا : تأكد بأنك لست الوحيد الذي تشعر بهذا الشعور ، عليك التفكير بشكل إيجابي والقيام ببعض الأمور التي تحبها مثل مشاهدة فيلم كوميدي أو إلقاء نظرة على ألبوم صور قديم . هذه الأشياء ستجلك تبتسم وتذكرك بالأمور الجيدة في الماضي وتدفع عنك الأفكار السلبية . 5- التمسك بالأشخاص القريبين منك المرحين والمريحيين لك : عليك الإبتعاد أي أصدقاء سيئيين قد يولدون فيك الكآبه وممن هم أنانيون وحاقدون ، تمسك وبشدة بأي أصدقاء وأقارب محببين لديك ويساعدونك دوما على تخطي الصعاب والخوض في الحياة بروح متفائلة سعيدة . 6- النهوض : مجرد بقائك في مكان نومك لمدة طويلة بعد الإستيقاظ هذا وحدة يشعرك بالكآبه سيجعلك تشعر بأنك بدون فائدة ولاتقوم بأي شئ مهم في حياتك ، عليك بالنشاط وتغيير مكان جلوسك كل فترة والقيام بمهامك الواجب عليك فعلها لتشعر بالتجديد والتغيير مما سيحسن من نفسيتك كثيرا ، كما أن النوم في الصباح وعدم أخذ كفايتك من النوم ليلا قد يسبب لك بعض الشعور بالكآبة . 7- مجرد الاستمتاع و التوقف عن القلق وطرد التفكير في الأمور السلبية . التمتع ليس من الضروري أن يكون واجبا، فقط انه شعور مدهش بالفرح وخاصة إذا كان الشخص لديه القدرة على فعل ذلك . 8- العرض : إذا كان هناك العمل والوظيفة الذي كنت تبحث عنها فعليك عدم تفويت الفرصة والذهاب للحصول على هذه الوظيفة التي كنت تحلم بها ، هذا سيغير كثير من تفكيرك في الحياة مما سيعطيك شعورا بالسعادة وبأهميتك وسيطرد عند الكآبه . إقرأ كيف تتبني التفكير الأيجابي في حياتك 9- تحدث كثيرا : مجرد خروجك من الصمت وبدء التحدث فهذا شئ جيد جدا وسيجعلك أكثر راحة ، عندما تتحدث إبتعد عن التحدث عن الشياء السيئة والمخاوف التي تراودك . من الأفضل التحدث عن الأشياء السعيدة والمضحكة وعن طموحاتك ، وذلك بأن تقضي ليلة مع عائلتك وتمرح فيها . 10- إن وقوعك في الإكتئاب يشعرك بأنك ضعيف : لذلك عليك في محاولة طرد هذا الشعور من داخلك وإقناع نفسك بقوتك وأنك الشخص الأكثر نفوذا ، هذا سيجعلك تشعر بتحسن أكبر وسيطرد عنك كل أشكال الحياة السلبية من حولك لتتمتع بروح إيجابية متفائلة مرحة وتنظر للحياة بشكل مختلف. 11- الرياضة: ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم قد تكون هي ما تحتاج إليه للتخفيف من حدة الكآبة أو القلق. حيث أأن الانخراط في التمارين الرياضية الخفيفة ثلاث مرات في الأسبوع، يعطي نفس مفعول الأدوية المضادة للاكتئاب. فالرياضة تؤثر على المواد الكيميائية في الدماغ وتحسن من تدفق الدم إلى المخ . وليس من الضروري القيام بأنشطة قوية، فالمشي لمدة 30 دقيقة على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع يساعد في تحسين المزاج. 12- اليوجا : عندما تسمح لجسمك بالاسترخاء فإنك تساعده على رؤية العالم من منظور أكثر تفاؤلاً. وهنالك طريقة واحدة لتحقيق الاسترخاء بشكل فعال وهي ممارسة اليوجا التي باتت اليوم تأخذ شعبية متزايدة. إذ أظهرت الدراسات أن اليوجا المرتبطة بتمارين التنفس يمكن أن تخفض مستويات الكورتيزون، وهو هرمون الغدة الكظرية التي تسبب الإجهاد. 13- الغذاء والفيتامينات : الأطعمة التي تختارها يمكنها أن تؤثر على مزاجك. إن النقص في بعض المغذيات يرتبط باكتئاب الإنسان ” إن تناول أغذية معينة يمكن أن تعزز الحالة المزاجية للشخص في ظل ظروف عادية والسر هو في تناول نظام غذائي متوازن.والطعام الشهي واللذيذ من شأنه أن يساعدك في تحسين نفسيتك أيضا وخصوصاً الشوكولا والحلوى . 14- اكتب ما تشعر به : إن إخراج المشاعر سواء في رسالة أو في المذكرات توفر نظرة ثاقبة للمشاعر وإعطاء فكرة عن كيفية التخلص من العواطف المدمرة. إلا أن من الواضح أنه يحسن من الصحة الذهنية للمرء. يوصي بالكتابة لمدة لا تقل عن 15 دقيقة يوميا، على الورق أو الكمبيوتر لمدة ثلاثة أو أربعة أيام متتالية
     

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    لا حول ولاقوة إلا بالله هذا من الشيطان لما ذا تنتحر أو حتى تفكر به هل في شيء بالحياة يستحق كن بجانب الله يكن بجانبك ويعينك صليّ وتوب إلى الله وأشكي له ما أهمّك وأشغل حياتك بالعلم والصحبة الحسنة والترفية بأمور ترضي الله

  • صورة علم Iraq
    صورة علم Iraq
    مجهول
    عندي اب يهون الكون كله لو اجلس معاه دقيقة. ابي فاضل وطيب وحنون الى حد لا يوصف احبه واعشقة ولا ارغب سوى ان اكون بقربه، حتى عندما يغضب مني لا يستطيع قلبي ان يزعل عليه لان اعرف انه اكثر شخص بالكون يحبني ويحترمني . ولكني فقدته وفقدت معه معنى الحياة ، فقدته بشكل مفاجيء واعجز عن التأقلم بالحياة من بعده. من شدة الالم على فراقه احياناً اتمنى لو كان اب قاسي معي لعل المي يخف قليلاً . وهنا اجد انك محظوظ فلن تحزن عليهما بعد عمر طويل مثل حزني.
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    كان الله في عونك يا اخي ولكن اهلك دمروا ماضيك هل ستسمح لحالك ان تدمر حاضرك ومستقبلك انسى ما حدث لكل منا معاناته ولكننا اقوى من كل هذا وقادرين على تجاوز هذه كله 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    هذه بدايات اكتئاب يجب ان لا تهمل في الامر العلاج النفسي راح يساعدك كثيرا ويجعلك تتجاوز هذه المشكلة سريعة العمل على بدأ حياة جديدة بعيدا عن مشكلات الماضي

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    والله انا اشعر بك كثيرا يا اخي الكريم فأنا اعني مع اهل منذ الطفولة لم يروني غير القسوة والتأكيد على كوني فاشلة وان مظهري غير جيد مهما فعلت فكانوا يلقبوني بالقبيحة تخيل من الطفولة للجامعة وانا انعت بهذا اللقب ولكني كنت اريد الهرب من هذا البيت بأي شكل فبحثت عن فرصة عمل في الخارج وكونت حياتي بعيدا عنهم والحمدلله لا اتعامل معه سوى من خلال السؤال الاسبوعي فقط

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    وجهة نظري يا اخي الكريم انك في حاجة إلى التصالح مع ماضيك أكثر من ذلك يجب ان تفهم أن ما حدث لا يمكن تغيره ولكن من الممكن العمل على تحسين المستقبل، لا تدفن نفسك في الماضي وارمي وراء ظهرك

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا