كيف أتخلص من وسواس الطهارة؟

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم اريد ان اطرح مشكلتي وهي انني لدي وسواس وهو انني لااستطيع النوم الا لأتأكد ان ملابسي ناشفه تماما ولايوجد بها اية بلل لأنه مثلا في بعض الأحيان انام من غير قصد او اغفو من كثرة التعب وملابسي بها قليل من الماء او رطوبة مثلا بعد خروجي من الحمام او من غيره او يكون عرقا مثلا فلما اغفو او انام اصحى بعد قليل وارى ان مازالت الرطوبة او الماءموجود او العرق فأتوسوس واقوم بتبديل جميع ثيابي واغير المفرش وكله واقوم بالتفتيش ولا اقتنع بأنها وسوسة اظن اني اتبول على نفسي لكني لست صغيره على التبول فأنا اشعر عندما اكون نائمة اذا تبولت ام لاء ولكن لااستطيع ردع الفكره عني ،ثم بعد ذلك اقوم بشم الثياب وبعض الأحيان لا اجد لها اثر للرائحة وبعض الأحيان اجد رائحة فأظنها واشك بأنها ريحة بول ،،،وبعض المرات الاقي مثل بقع صفراء باهته جدا صغيره على الملابس الداخليه فأتوسوس كثيرا ان هذا بول وانتقل الى الفرشه والبطانيه التي كنت متغطيه بها مع العلم انه يصعب علي تفتيش البطانيه لانها كبيره جدا واشك بكلشي صار نجس الجوال الذي كنت ماسكته ،المخده كل شيء اريد حلا لهذا الأمر مع اني من كثرة الوسوسة بهذا الشيء صرت اتوهم واشوف خيالات واشكال زي البقع وبقع صفراء زي الوهم عندما افتش الثياب الداخليه يعني اكرمكم الله اتخيل ان هناك بقعه مكونه صفراء ثم اطلع مره ثانيه فلم الاقيها ثم الثالثه اراها واضل اتوهم واشوف خيالات اشكال على الملابس الداخليه صرت امكث نصف ساعه وانا افتش اكرمكم الله فقط في الملابس الداخليه ،،وفي بعض الاحيان استيقظ واقول لنفسي اني مارح فتش الثياب وانما الذي اشعر به مجرد تعرق بسيط بسبب النوم مثلا ثم ادخل الحمام ولم استحمل ابلش افتش في البنطال الاقي نقطة مي اقول هذه عندما كنت اغسل يدي طارت اليها لأني لم اجد ماء على الملابس الداخليه فأقول انها مجرد وسوسه وثيابك طاهره ولكن ارجع ارى بقعه صفراءعلى الملابس الداخلية ولكن لايوجد بها بلل مثلا او اني اكون قوقات متحفظة اكرمكم الله مشان ماينتقل للملابس الخارجيه ثم توسوس واقول هل هذا بول هل علي خلع جميع ملابسي والغسيل وارتدي ملابس نظيفه ،،،،،،،ارجوكم المساعده في اقرب وقت ممكن وجزاكم الله كل خير
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userنعم هذا وسواس النظافة والنجاسة وهو معروف شرعا وله فتاوي انه مرض ولا يجب اعادة التكرار والتاكد واعتبار انك طاهرة مهما يكن فالاهم مافي الموضوع ان لا تستجيبي للفكرة وان تقاوميها وكما قلت وحسب فتاوي تعتبري نفسك غير نجاسة وتتركي الامر واذا صعب عليك اللمر فالعلاج الدوائي مع الطبيب النفسي والعلاج قد يؤدي للشفاء بنسبة ٦٠الى ٧٠٪‏ او على الاقل يتحسن استسخفي الفكرة ولا تستجيبي لها وكلما ابكر بدات كلما كان افضل
  • صورة علم United Kingdom
    صورة علم United Kingdom
    مجهول
    ما يعْلق بالملابس الداخلية من آثار النجاسة ورائحتها بسبب العرق هو شيء يسير جداً في العادة ، ومما يعفى عنه ، كما هو مذهب الحنفية واختيار كثير من المحققين .قال الكاساني : " لِأَنَّ الْقَلِيلَ مِنْ النَّجَاسَةِ مِمَّا لَا يُمْكِنُ الِاحْتِرَازُ عَنْهُ ، فَإِنَّ الذُّبَابَ يَقَعْنَ عَلَى النَّجَاسَةِ ، ثُمَّ يَقَعْنَ عَلَى ثِيَابِ الْمُصَلِّي ، وَلَا بُدَّ وَأَنْ يَكُونَ عَلَى أَجْنِحَتِهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ نَجَاسَةٌ قَلِيلَةٌ ، فَلَوْ لَمْ يُجْعَلْ عَفْوًا لَوَقَعَ النَّاسُ فِي الْحَرَجِ ". انتهى من "بدائع الصنائع" (1/ 79) .وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : " وَيُعْفَى عَنْ يَسِيرِ النَّجَاسَةِ ، حَتَّى بَعْرِ فَأْرَةٍ ، وَنَحْوِهَا فِي الْأَطْعِمَةِ ، وَغَيْرِهَا ، وَهُوَ قَوْلٌ فِي مَذْهَبِ أَحْمَدَ ، وَلَوْ تَحَقَّقَتْ نَجَاسَةُ طِينِ الشَّارِعِ عُفِيَ عَنْ يَسِيرِهِ لِمَشَقَّةِ التَّحَرُّزِ عَنْهُ ". انتهى من "الفتاوى الكبرى" (5/ 313).وقال الشيخ ابن عثيمين : " والصَّحيح : ما ذهب إِليه أبو حنيفة ، وشيخ الإِسلام ... ومن يسير النَّجاسات التي يُعْفَى عنها لمشَقَّةِ التَّحرُّز منه : يسير سَلَسِ البول لمن ابتُلي به ، وتَحفَّظ تحفُّظاً كثيراً قدر استطاعته ". انتهى من "الشرح الممتع" (1/ 447) .ثانياً: مما يزيد الأمر تخفيفاً فيما يتعلق بالأمر الذي ذكرت : أن الشريعة رخصت للإنسان بالاستنجاء بالحجارة ، ومن المعلوم أن الحجارة لا تطهر المحلَّ بشكل كامل ، بل لا بد من بقاء شيء يسر من آثار النجاسة ، وهو مما يعفى عنه .قال ابن قدامة : " وَقَدْ عُفِيَ عَنْ النَّجَاسَاتِ الْمُغَلَّظَةِ لِأَجْلِ مَحَلِّهَا ، فِي ثَلَاثَةِ مَوَاضِعَ ؛ أَحَدُهَا : مَحَلُّ الِاسْتِنْجَاءِ ، فَعُفِيَ فِيهِ عَنْ أَثَرِ الِاسْتِجْمَارِ بَعْدَ الْإِنْقَاءِ وَاسْتِيفَاءِ الْعَدَدِ ، بِغَيْرِ خِلَافٍ نَعْلَمُهُ" ، انتهى من "المغني" (2/ 486) .قال القرافي : " إِذَا عَرِقَ فِي الثَّوْبِ بَعْدَ الِاسْتِجْمَارِ ... يُعْفَى عَنْهُ ؛ لِعُمُومِ الْبَلْوَى ...؛ وَلِأَنَّ الصَّحَابَةَ رِضْوَانُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ كَانُوا يَسْتَجْمِرُونَ وَيَعْرَقُونَ ". انتهى من "الذخيرة" (1/211) .وجاء في "شرح مختصر خليل" للخرشي " (1/ 148) : " فَلَوْ عَرِقَ الْمَحَلُّ ، وَأَصَابَ الثَّوْبَ ، فَلَا يَضُرُّ ".وقال ابن قدامة : " وَلِأَنَّ الصَّحَابَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ ، كَانَ الْغَالِبُ عَلَيْهِمْ الِاسْتِجْمَارُ ، ... وَبِلَادُهُمْ حَارَّةٌ ، وَالظَّاهِرُ أَنَّهُمْ لَا يَسْلَمُونَ مِنْ الْعَرَقِ ، فَلَمْ يُنْقَلْ عَنْهُمْ تَوَقِّي ذَلِكَ ، وَلَا الِاحْتِرَازُ مِنْهُ ". انتهى من "المغني" (1/119) .وقال ابن القيم : " فإن الصحابة لم يكن أكثرهم يستنجي بالماء ، وإنما كانوا يستجمرون صيفاً وشتاءً ، والعادةُ جارية بالعرق في الإزار ، ولم يأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بغسله وهو يعلم موضعه ، ولا كانوا هم يفعلونه ، مع أنهم خير القرون وأتقاهم لله". انتهى من "بدائع الفوائد" (4/1490) .وقد سئل شهاب الدين الرملي الشافعي : عَمَّنْ اسْتَجْمَرَ ثُمَّ أَصَابَ رَأْسُ ذَكَرِهِ مَوْضِعًا مُبْتَلًّا مِنْ بَدَنِهِ وَهُوَ يُصَلِّي ، هَلْ تَبْطُلُ صَلَاتُهُ وَيَلْزَمُهُ الِاسْتِنْجَاءُ وَغَسْلُ مَا أَصَابَهُ ؟فَأَجَابَ:" لَا تَبْطُلُ صَلَاتُهُ ، وَلَا يَلْزَمُهُ الِاسْتِنْجَاءُ ، وَلَا غَسْلُ مَا أَصَابَ مَحَلَّ الِاسْتِجْمَارِ ؛ لِقَوْلِهِمْ : يُعْفَى عَنْ أَثَرِ اسْتِجْمَارِهِ وَلَوْ عَرِقَ مَحَلُّهُ وَتَلَوَّثَ بِالْأَثَرِ غَيْرُهُ ". انتهى من "فتاوى الرملي" (1/ 33) .وقال الشيخ محمد المختار الشنقيطي : " إذا تقرر أنه يعفى عن يسير النجاسة في الدبر أو القبل إذا استجمر الإنسان... فإذا عرق الإنسان أو جالت يده بالعرق ، فلابد وأن تصيب الموضع ، فإذا عرق المكان الذي يلي الموضع وسرى هذا العرق إلى الثوب أو إلى السروال الذي يلي الموضع ، فهذا معفو عنه ؛ لأننا لو حكمنا بنجاسته لدخل الناس في حرج لا يعلمه إلا الله عز وجل". انتهى من "شرح زاد المستقنع" (23/ 4، بترقيم الشاملة آليا) .وينظر : "المغني" ، لابن قدامة (1/ 219) .والحاصل : أنه لا يضرك هذا الأثر اليسير الناشئ من التعرق ، وصلاتك صحيحة ، فقط تتحقق من إنقاء المحل عند الاستنجاء ، ثم لا تشغل نفسك بهذا الأمر أكثر مما ينبغي ، بعد ذلك ، حتى لا تقع في الوسواس .والله أعلم .
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    انت محتاجة الى الذهاب الى اخصائى نفسي قبل ان تتفاقم حالتك سوء
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    حذاري يا اختي هذا الشيء سوف يتعبك كثيراً لان العيش بوسواس النظافة شيء غير صحي كوّن شوف تبقي على يقين بان كل شيء غير نظيف وسوف تجعلي الأغلب يهرب من وسواسك هذا
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    الوسواس نتيجة افكار عقولنا تتبناها وتستوعبها وهي اصلا مو موجودة بالواقع، لكن تخوفات احنا نبنيها، واذا اقتنعت بهالكلام بيكون قطعنا مشواااااااااار كبير بالحل
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    النظافة جميلة بالطبع لكن كل شيء زاد عن حده يقلب لضده وانت هذا الي بيصير معك لازم تسيطري على نفسك و تتحكمي بردات فعلك و مشاعرك اتجاه هذا الموضوع
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول
    حاولي أن تتغلب على هذه الوساوس شيئًا فشيئًا حتى تزول منك بإذن الله تعالى .. اشغلي نفسك وتفيرك ... باي شيء قد يلهيكي عن التفكير بهذا الموضوع
  • صورة علم Qatar
    صورة علم Qatar
    مجهول
    وين الوسوسه بالموضوع انتي تبللين ملابسك وترين بقع صفراء هذي كلها علامه انك تبولتي على نفسك وانتي لا تشعرين حتى لو كنت كبيرة ,, هناك احتمال لتبولك على فراشك ,, نتيجة الضغوط النفسية ,, حاولي التقليل من التفكير بهذي الامور ,, واخرجي الى العالم ,, جلوسك بالمنزل خلق لك كل هذي الوسوسات والاوهام وجميعها سراب .
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا