أعض أصابعي ندماً على نعيمٍ تركته بين أحضانها

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

أعض أصابعي ندماً على نعيمٍ تركته بين أحضانها

أنا رجال ٤٥ سنة، زوجوني أهلي من حوالي ١٥ سنة بنت، بس كنت رافضها بسبب حبي لبنت تانية، ولما تزوجتها لقيتها طيبة المعشر وحنونة وتحملتني بظروفي كلها حلوها ومرها، وكانت تخدم أمي المريضة وترعاها، وتحملت قسوتي وظلمي وعصبيتي، ورزقني الله منها أربع ولاد وربتهم أحسن تربية. وبعد فترة طلعت بحياتي من جديد المرأة اللي كنت حبها، وهي عمرها ٣٥ بنفس عمر زوجتي ولساتها حلوة متل قبل وعرفت إنها ترملت من سنتين، كانت بداية علاقتنا مجرد لايكات على الفيس بوك بعدين وصلت للزواج. وفعلا تزوجتها بالسر وقضيت معها أجمل أيام حياتي، وصرت حس زوجتي عبء على قلبي وحسيت وجودها ما إلو معنى بحياتي لأنها مالها متل زوجتي التانية مهتمة بحالها وبجسمها وأناقتها، فنسيتها ونسيت بيتي وولادي وصارت زوجتي التانية كل حياتي. ولما صارت زوجتي تشك بأمر غيابي المتواصل عن البيت وحجج السفر اللي كنت ضل اتحجج فيها، سألت وعرفت عن طريق زوجات أصحابي إني متزوج عليها بالسر فهي جن جنونها ولأول مرة بشوفها قوية بهالشكل، كانت دايما حدا ضعيف وطيب ومغلوب على أمرو، فهي تركت البيت وراحت على بيت أهلها مع الأولاد، وصارو أهلها والناس يتدخلو بالصلح بس هي كانت رافضة يكون إلها ضرة وكان شرطها إني طلق زوجتي التانية بس أنا كنت شايفها الدنيا واللي فيها، فرفضت وطلقتها إلها وأخدت منها الأولاد بس هيي بكت كتير وترجتني كتير وعملت جهدها إنها تاخد حضانتهم بس كنت رافض رفض قطعي وعملت كامل جهدي حتى اكسب حضانتهم، ومرة إجت على بيتي بنص الليل وعم تبكي وقالتلي بدها بس الصغير لأن لساتو بحاجتها ولساتو بيرضع فطردتها من البيت وحرمتها منهم. وصارت أمي تغضب عليي من حرقة قلبها على مرتي لأنها كانت تحبها كتير. وأخدت أمي وزوجتي وأولادي واشتريت بيت بمدينة تانية لحتى عيش براحة بعيد عن طليقتي لأنها كانت منغصة علي عيشتي كل يوم بتجي على بيتي وبتطالب بالأولاد. ولما فكرت إني ارتحت وبديت حياة جديدة بدأ انتقام رب العباد، كانت زوجتي امرأة مهملة كتير ومصروفها كبير وما عندها تدبير وكان كل همها جمالها وأناقتها وبدها خدامات يطبخو وينضفو البيت وعرفت من الأولاد إنها بتصرخ عليهم وبتتأفف منهم ومن أمي لما بكون برا البيت وحتى إنها طول اليوم عم تعمل شوبينغ أو منكير وبدكير او عم تعمل رياضة بالجيم، وكل همها زياراتها وجلساتها النسائية وصورتها بالمجتمع الراقي، وصار وضعي المادي تحت الصفر بعد ما كان فوق الممتاز بمساندة زوجتي الأولى. وبعدين صارت حياتي مع زوجتي كلها نكد وهم وما عدت طيقها ولا طيق البيت بسببها، وسحبت الأولاد من المدرسة الخاصة وسجلتهم بمدرسة حكومية وتراجع مستواهم الدراسي، حتى أمي أوقات ما بتاخد دواها لأنها بتنسى وما في حدا مهتم بصحتها، فزوجتي ما عادت تحملت العيشة معي وطلبت الطلاق واضطريت إني بيع بيتي بسبب ظروفي المادية ورجعت على المدينة اللي كنت فيها، وندمت كتير على كل شي عملتو مع طليقتي، فعلاً حسيت إنها كانت نعم الزوجة ونعم المرأة الصالحة، بس شو بينفع الندم بعد ما كسرتها وجرحت كرامتها، رحت بعدين على بيتها وطلبت منها السماح فرفضت تسامحني وبكت وقالتلي ما بدي منك غير ترجعلي ولادي فعطيتها مفتاح بيتي وقلتلها روحي عيشي معهم ومصروفهم كل شهر بيوصلك والله يلعن اللي بيضايقك من اليوم واريح، وطلبت مني إني اترك أمي تعيش معهم وأمي كمان بدها تبقى معها بالبيت وأنا هلأ عايش بالأوتيل وعم عض أصابعي ندم على النعيم اللي ما كنت حاسس بقيمتو، حابب ارجعلها بس ما عارف كيف بترجاكم لا تقسو كتير عليي بالردود لأني والله تغيرت وما عدت هداك الشخص الظالم وما عدت اتحمل لوم وتأنيب لأني عم ابكي دم كل يوم، أنا هلأ طفل مكسور وضعيف وبحاجة لحضنها، أقسم بالله بحبها كتير وما حسيت إني كنت دفيان بحضنها إلا لما بردت بحضن غيرها، أوقات لما بزور أولادي وبشوفها بحس حالي حابب احضنها وابكي وخبرها قديش مشتقلها بس بعد شو؟ بعد فوات الأوان؟ وعرفت من أمي إن الأولاد بيقولو لأمهم نحنا منكره البابا لأنه بكاكي وبكانا فهي بتقلهم لا البابا بيحبكم كتير وإنتو لازم تحبوه والبابا حدا كتير منيح بس أنا واياه زعلنا من بعض شوي وانتو ما دخلكم بالشي اللي صار (يعني رغم كل شي ما بتسمح لولادي إنهم يكرهوني)

add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده
    خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده verified_userاهلا بك يا سيدي واتمنى ان يقرأ رسالتك كل رجل يفكر بحب امرأة على زوجته المخلصة، وها انت اكتويت من نار الحبيبة الحرام التي خنت زوجتك وخدعتها لأجلها وتزوجتها سرا وكسرتها، والان يجب ان تعرف انك جرحت كرامة ام اولادك واذيتها وابكيتها ولكنها اصيلة بنت اصول ارادت متابعة رغم اعمالك تربية اولادك ورعاية امك، ويجب ان تضوي اصابعك شمع لأجلها، الان عليك ان تجعل الوالدة تحاول الكلام معها لترجعك اليها، وانت عليك في هذه الفترة ان تعمل بكل طاقتك وتسترجع وضعك المادي وتكلفها وتعوضها بما يريح قلبها ويعينها ويسعدها وابدا بالتقرب التدريجي وعليك بتكرار الرجاء لها وتقديم بعض الهدايا الخاصة بها ان ذهبت للاولاد وتقول لها هذه لشكرك على معروفك، وتحاول ان تستدرجها ثم تقول لها :"دعينا نبدا من جديد واتقدم لخطبتك وتشرطي ما شئت علي وسستعطيني فترة الخطبة لتري كم تغيرت وكم اصبحت انسان مختلف وكم اشعر بقيمتك ولا اريد سوى ان اكون معك"، تذكر ان جرحها عميق ولكنها لا تزال ام اولادك، لذلك اوعدها بالسعادة واوعدها بالراحة والدلال وانك ستعوض عليها، ولا تقبل باي امرأة غيرها، حاول وجرب وتقرب واعتذر وصدقني لو قلت لها نبدا من جديد ستوافق، واخطبها واعطها مهر جيد واكرمها، ولكن اعمل بشدة الان ولا تبكي واظهر لها انك رجل قوي وستعوضها وربي يوفقك.
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    حاول تدخل قلبها عن طريق الأولاد حاول تقدم اي شيء بتفدر عليه ،لان الكلام تأثيره أقل بس الفعل والتعامل يجيب نتيجه.حتى لو تقدم خدمة لأهلها اذاء كانوا ف حجاه وتكسب ودهم ورضاهم
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    اياك تحاول ترجع لها علطول كدا علشان هي هترفض رفض قاطع الحل هيستغرق وقت لانك دمرتها نفسيا ولازم يتصلح كل اللي حصل من اول جديد وبما انها بتحب اولادك وامك للدرجة دي كلها فانت هتدخل عليها بالنقطة دي بس المرة دي بجد تهتم بجد وتحبها بجد وتهتم باولادك وامك بجد مش مجرد مرحلة وطريقة للوصول ليها والدرس ده تحطه قدام عينك 24 ساعة المهم هتعامل اولادك وامك بحنيه وتترد على البيت في الاول بفترات متقطعة مش متقاربة اوي يعني مرة كل يومين او تلاته وتعمل كل حاجة عما عاوزيها ومتدخلش معاها في نقاش انك عاوز ترجع وبعد ما تقعد معاهم وانت ماشي هتسلم عليهم وبعدين هتقولها عاوزه حاجة وتمشي من سكات بدون ما تفتح الموضوع . لانك كل ما تفتح الموضوع هترجع الذكريات تاني وانت دلوقتي عاوز تفتح صفحة جديدة خاليه من اي حاجة فكدا هتخليها ترجع تكون مشاعر جديدة مع الوقت . وبعد مثلا شهر تبدأ تغير نظام الزيارات ويبقى تروح كل يوم في معاد محدد بعد الدوام مثلا وتجيب لهم غدا وتتغدى معاهم ومتنساش تتصل عليها تقولها انا جايب لكم غدى من بره وكدا وبرضو متدخلش معاها في نقاشات ولا اي حاجة كلامك معاها هيبقى عاملة ايه والاولاد عاملين وتطمين على مدرستهم مذاكرتهم وهكذا وشوية بصات طويله ورمانسية وسرحان وانت بتبصلها وابقى اديها بوسه وانت خارج ومروح وهكذا وشغل مغازلة ومعاكسه وكلمتين حلوين بس متزودش في الافعال كل حاجة بكميات بسيطة في الاول وابقى زود واستمر على الموضوع ده لمدة الشهر التاني . وبعد كدا هتدخل في التالت هتجيب ليها هديا وورد وتكتر كلام معاها وتفتح مواضيع تحكيلك على اللى بيحص وهتحاول تقعد في البيت اطول فترة ممكنة وتمشي بالليل برضو والشهر ده الغرض منه هتخليها تاخد على بقائك في البيت ويفكرها بذكريات زمان لما كنتو متزوجين وسعداء وبعد كدا ابقى قول لامك بينك وبينها انها تلعب في دماغها وهما قاعدين لوحدهم و تكلمها وتحلو صورتك في وجه مراتك وتقول عليك كلام حلو وده شكله اتغير وبيحبك وبقى يهتم بالاولاد وبيكي وانا نفسي ترجعو لبعض وبرضو زي ما قلت لك اياك انت تفتح الموضوع وتعتذر لها على اللى حصل او تقولها عاوزين نرجع لبعض استنى لحد ما تتاكد وبعد كدا ابقى اسأل امك واكيد هتكون امك عرفك هل هيا في منها قبول ولا ﻷ وطبعا هيبقى فيه قبول لان دي حاجة متوقعه باذن الله لانها طريقة علميه في علم النفس ومجربة . الغرض من انك متقولش ليها انك عاوز ترجع هو انك تخلي كلامك بالفعل مش شوية كلام ووعود تاني حاجة اياك تجيب ليها اي هدية ذهب او تذكار طويل الامد طول فترة الخصام لان التذكار او الذهب هيبقى معاها فترة كبيرة وطبعا كل ما تشوفها هتفتكر المناسبة اللي انت جبتها فيها فعلشان كدا هتكتفي بهداية قيمة وبتزول زي مثلا عطور او ورد او لبس وممكن ترمي اللبس بعد الصلح وترمي اي حاجة بتفكرها بالخصام ويوم ما تتجوزها من تاني هتجيب ليها مجموعة هدايا كبيرة وقيمية من ذهب وغيره علشان تعبر فيها عن قيمية حبك علشان الهدية دي هتفكرها بعد كدا لما تبص عليها انك خلاص رجعت ليها وبتحبها . طبعا اتمنى تكون خدت درس صح وتفضل تعاملها وتحبها بقية عمرك وتستمر باسلوب الاهتمام بالاطفال وامك وبيها والهديا وغيره علشان متحسسهاش انها ندمت في يوم انها رجعت ليك .. حاجة مهم جداااااا جدااا نسيت اقولها وهو انتك تكتب كل كلمة وحرف وشعور في ورق او مذكرة في التقويم بتاع جوجل وتظبط التكرار تخليه سنويا علشان كل سنة تشوف الكلام ده وتعرف قد ايه النعمة اللى في ايدك وتحمد ربنا عليها الغرض من انك تكتب الكلام هو انك هتنسى الموضوع بعد فترة وهتبدأ تعتاد عليها فلما تشوف الكلام والتفاصيل هتفتكر كل حاجة بالتفصيل وتروح تحبها اكتر او في مكان سري زي خزنة فلوس مثلا وكل ما تشوف الورق تحبها اكتر المهم هو اي مكان تقدر توصل للورق ده كل فترة علشان تحبها اكتر وتحمد ربنا على النعمة اللى معاك والافضل يكون المكان بينك وبين نفسك وممكن برضو تعلق ساعة في البيت او تحط لوحة او كلمة او اي حاجة وكل ما تبص ليها تفتكر الذكريات بس متقولش ليها انك معلق اللوحة علشان تفكرك باي حاجة خلي الكلام ده بينك وبين نفسك ... واخيرا ياريت تقولي وترد على كلامي ده بعد شهرين او 3 شهور وتقولي عامل ايه وانا هحط تذكير من انهارده يفكرني اني بالموضوع وهاخد رابط السؤال واتمنى تعيش حياة سعيدة مع زوجتك واطفالك وشكرا.
  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    ربما يوم بكيت فيه فلما صرت في غيره بكيت عليه قصتك عبرة لمن يعتبر

  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول

    الايام كفيله بالدواء فتره وتنسى وترجعلك بس هى مسأله وقت اصبر عليها

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول

    تذكرت الحب و المنطق

  • صورة علم United States
    صورة علم United States
    مجهول

    يا ريت تخبرنا رجعت لزوجتك أو لازال. أتمنى تكونو رجعتو لبعض

  • صورة علم State of Palestine
    صورة علم State of Palestine
    مجهول
    ان شاء الله بترجعلك وبتتهنوا بس انتا ما تضغط عليها كتير لانها رح اتعاند فاتقرب منها شوي شوي عن طريق اولادك وان شاء الله بترجع حياتك احسن من اول بالتوفيق
  • صورة علم Saudi Arabia
    صورة علم Saudi Arabia
    مجهول
    كنت ماشي معك حتى وصلت إنك بعت البيت وبعدين رحت لمرتك وعطيتها مفتاح البيت كيف بايع البيت وتعطيها مفتاحه هذا خلاف سيناريو المسلسلات والدراما عطيتهم المفتاح ورحت للفندق ..مااااش ما تركب في العقل ، لكن لو صحت الرواية أنت أخطأت خطأ جسيم في أخذ الأولاد بل أنت آثم ومذنب ذنب كبير قال ﷺ (من فرق بين والدة وولدها فرق الله بينه وبين أحبته يوم القيامة) إذا أنت وأنت رجل وكبير في السن ( على كلامك ) أصبر منها ما تحملت غياب أولادك كيف بالأم وهي أرق وأضعف وأحن فعليك أولا التوبة والاستغفار .. ثم الاعتذار والرجوع لزوجتك وإراضاؤها بمبلغ من المال أو الهدايا وتشهر ذلك بين الأقارب .. فهذا كفيل بإرضائها .... . عموما إيش نقول لك غير اللوم .. نمدحك على بطولتك في حرمان أم من أولادها وقد عجزت تصبر وقد أتتك في نصف الليل معرضه نفسها للخطر من أجل أولادها .. الشكوى لله .
  • صورة علم Egypt
    صورة علم Egypt
    مجهول
    انا مع كل الردود التى ردوها الاعزاء عليك بالاضافة انك تبقى بعيدا وتكلم اقرب شخص لها لتعرف منه انها عندها استعداد ان تسامحك وتحترم رد فعلها لان اللى فعلته انت بها لم يكن قليل ابدا وعليك الا تقصر بطلبات اولادك وتهتم بهم لعلها بهذا ان تسامحك على ما فعلته معها
صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا