القمل من الهواجس الكبيرة التي تواجهها الأمهات مع بداية العام الدراسي، فوجود طالب واحد مصاب بالقمل في المدرسة يهدد جميع الطلاب ما لم يتخذ الأهل إجراءات وقائية وعلاجية مناسبة للتخلص من القمل.
في هذا المقال؛ نتعرف وإياكم إلى أنواع القمل المختلفة، وأسباب الإصابة بالقمل، إضافة إلى أفضل طرق علاج القمل والتخلص منه، وطرق طبيعية للقضاء على القمل، وأهمية الوقاية والإجراءات الاحترازية لتجنب الإصابة بالقمل.
 


الأسئلة ذات علاقة


ما هي أنواع القمل؟

القمل حشرة صغيرة الحجم ماصة للدماء، لون القمل رمادي أو أسمر شفاف ويبلغ طولها حوالي 2.5 مليمتر بدون أجنحة، يعيش القمل طفيلياً على شعر فروة الرأس أو على شعر الإبط أو شعر العانة، وتسبب هذه الحشرة الطفيلية العديد من الأضرار الصحية مثل تهيج في فروة الرأس والحكة الشديدة بالجلد وتساقط شعر الرأس وتغير لون الجلد في منطقة الأذنين إلى اللون الداكن.
ومن الممكن أيضاً أن تنقل هذه الكائنات الطفيلية الأمراض المختلفة، وهناك العديد من الطرق تستطيع من خلالها هذه الكائنات الطفيلية أن تنتقل إلي الإنسان ويعتبر الإتصال البسيط المباشر هو السبب الأكثر انتشاراً، بالإضافة إلى إنه يمكن أن ينتقل عن طريق الملابس أو الفراش أو الأشياء الشخصية الأخرى.

وهناك ثلاث أنواع من القمل وهي:
قمل الرأس

يسبب هذا النوع من القمل الحكة الشديدة بفروة الرأس وتهيج في الجلد، وقد تؤدي الحكة من شدتها إلى حدوث جروح في فروة الرأس، مما قد يسبب حدوث تلوث والإصابة بالأمراض المختلفة التي تنتشر عن طريق الهواء، ولكن لا تظهر لدى المصاب أحياناً أي من تلك العلامات في البداية وتبدأ تلك العلامات في الظهور بعد أسابيع وأحياناً شهور من الإصابة.

قمل العانة
يمكن اكتشاف قمل العانة عن طريق الشعور بالحكة أو الشعور بلسعات في الجلد، والتي تسبب ظهور كدمات صغيرة وانتفاخات بسيطة في جلد المصاب تسببها المخالب التي توجد في نهاية أرجل هذه الكائنات الطفيلية التي تمكنها من التثبت بالشعرة وامتصاص الدماء.

قمل الجسم 
أعراضه مشابهه تماماً للنوعين السابقين، حيث ينتشر هذا النوع من القمل في منطقة الإبطين وعلى الخاصرتين والظهر، ويسبب جروح في الجلد التي قد تعرض المصاب للتلوث والإصابة بالأمراض المختلفة.
 

ذات علاقة


أسباب الإصابة بالقمل

الإصابة بالقمل قد تكون نتيجة انتقال القمل نفسه أو نتيجة وجود بيوض القمل على جلد المصاب، ويحتاج بيض القمل إلى أسبوع تقريباً من وقت وضعه ليفقس، ولا يستطيع القمل الطيران أو السير على الأرض بل يتمسك بالشعر والجلد.
والإناث أكثر عرضة للإصابة بالقمل من الذكور ذلك لأن البنات يتمتعن بشعر طويل، وهو بيئة خصبة للحشرة، حيث يمكنها النمو والتكاثر فيه بشكل سريع، وأبرز أسباب الإصابة بالقمل:

إهمال النظافة الشخصية
تعدّ النظافة من أهم العوامل الضرورية للحفاظ على صحة الإنسان وحمايته من أية أمراض، وخصوصاً الأمراض الجلدية، وإذا لم تعتنِ الأم بالنظافة الشخصية لأطفالها، سيؤدي ذلك إلى إصابتهم بالحشرات الضارة التي تجلب لهم الأمراض.
لذلك يعتبر إهمال النظافة الشخصية للأطفال هو السبب الرئيسي لإصابتهم بالقمل، حيث أن القمل يفضل العيش في الأماكن التي لا تتعرض للماء، كما أنه يحب الأماكن التي تفرز العرق والزيوت والإفرازات الدهنية المتراكمة، تلك الإفرازات تلتصق بها الأوساخ والغبار والأتربة التي تساعد على نمو القمل ووضع بيضه.
بالإضافة إلى أن القمل ينتقل عبر الملابس المتسخة، لأن القمل يمتلك مخالب منحنية مدببة تمكنه من التثبث بالملابس لذلك على الشخص المصاب غسيل ملابسه باستمرار ووضعها في مكان منعزل بعيداً عن أي أغراض أخرى. 

عدوى القمل
يعتبر فصل الشتاء هو الفصل الذي تكثر فيه عدوى الإصابة بالقمل وذلك لأن الحشرة تفضل العيش في الأماكن التي لا تتعرض للماء كما ذكرنا، فبسبب برودة الجو يكره الأطفال الاستحمام بانتظام مما يؤدي إلى انتشار القمل.
وبطبيعة الحال فإن تزامن ظروف الشتاء مع بداية العام الدراسي في معظم الدول يرفع من فرص العدوى بالقمل، ويمكن للقمل أن ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الاحتكاك مع الأشخاص المصابين مثل ما يحدث في المدارس مع الأطفال أو في أماكن اللعب التي يتجمع فيها الأطفال ويقتربون من بعضهم، فيعتبر هذا الاقتراب من الأسباب الرئيسية لانتقال القمل.
بالإضافة طبعاً إلى تبادل الأدوات الشخصية بين المصاب والسليم مثل الأمشاط أو الطرح أو الملابس أو القبعات أو أي شئ يلامس الرأس أو الجسم، وممكن أن تحدث العدوى من خلال النوم على فراش شخص مصاب بالقمل، فينتقل بيض القمل إلى رأس الشخص السليم.
 

طرق علاج القمل

علاج بیض القمل
إزالة البیض وتمشیط الشعر یومیاً أمران ضروريان للتخلص من القمل، حيث يساعد التخلص من بيض القمل على منع وجوده وانتشاره من جديد.
ومن الممكن أن يبقى بعض بيض القمل حي أثناء التمشيط، ولكي تتجنب ترك البيوضة عالقة في الشعر، قم بتقسيم الشعر إلى أقسام صغيرة باستخدام مشط رفيع وسلط إضاءة على الشعر لترى بيض القمل الذي يكون غالباً لونه أبيض، وقم بمسح خصل الشعر من الجذور إلى نهاية الشعرة، ويكون الأمر أسهل إذا كان الشعر رطباً فيمكنك إزالة البيض بمنديل ثم إغسل يديك بعد الإنتهاء من تنظيف الشعر بالماء والصابون وقم بنقع المشط في ماء دافئ، للقضاء على أي بيض قمل عالق بالمشط لكي تستطيع استخدام المشط مرة أخرى ولتتجنب الإصابة مجدداً. 

علاج قمل الرأس
ابدأ بعلاج قمل الرأس إذا تواجد القمل الحي أو إذا كان بیض القمل على بعد أقل من 1 سم من فروة الرأس.
في البداية يمكن زيارة الصيدلي، هو الذي يمكنه أن يساعدك في اختيار الدواء المناسب أو الشامبو المناسب للقضاء على القمل ولا حاجة للذهاب إلى الطبيب في المرحلة الأولى من علاج القمل، لكن هناك بعض الحالات التي تستوجب الذهاب إلى الطبيب، أبرزها:
- إذا لم يقضِ الشامبو الذي يُصرف دون وصفة طبية على القمل، ويمكن أن يصف الطبيب أحد مستحضرات الشامبو الأشد فعالية التي تُصرف بوصفة طبية.
- في حالة الحمل لا تستخدمي أي شامبو أو أي دواء ضد القمل قبل استشارة الطبيب.
- إذا كنت تعاني من جروح شديدة والتهابات بسبب القمل فلا يجب أن تستخدم شامبو أو أي دواء على الجروح، فذلك قد يضاعف من التهيج والالتهاب، عليك بالذهاب إلى الطبيب أولاً حتى يعالج الجروح ثم يكتب لك الدواء المناسب.

العلاج البدیل لقمل الرأس
تستعمل المنتجات المنزلیة كالزیوت المعدنیة والخل والھلام المعدني والميونيز وجل الشعر لعلاج قمل الرأس، حيث يعتقد أن هذه المنتجات تقوم بسد الفجوات التي يتنفس منها القمل، كما أن هذه المنتجات تصبح أقل فعالية إذا تواجد بيض القمل، ويمكن استخدام إحدى هذه المواد عن طريق تركها على فروة الرأس طوال الليل وتغطية الرأس بالكامل باستخدام قبعة الاستحمام، ثم بعد الاستيقاظ من النوم عليك بغسل شعرك بالشامبو والماء الدافئ، وقم بتكرار هذه العملية لمرتين أو ثلاثة مرات باستخدام أي من هذه المنتجات.
وفقاً للجمعیة الكندیة لطب الأطفال، لا یُستحسن تحت أي ظرف من الظروف استخدام مواد قابلة للاشتعال وسامة وخطرة مثل البنزین أو الكیروسین لعلاج قمل الرأس أو استخدام منتجات مخصصة لعلاج قمل الرأس عند الحیوانات.
 

 

الوقاية من القمل

أهم التعليمات للوقاية من الإصابة بالقمل
- أن تقوم الأم بتخصيص فرشاة شعر وأي أدوات شخصية لكل فرد من أفراد الأسرة وعدم إعارة أي من أدواتهم الخاصة لزملائهم بالمدرسة، وإذا كان هناك فرد في البيت مصاب بالقمل فعلى جميع أفراد الأسرة تجنب النوم مكانه أو استعمال أي أداة شخصية له وأن تغسل ملابسه بالماء الساخن باستمرار. 

- التنبيه على الأطفال بعدم الاقتراب أو الالتصاق بشكل وثيق بأصدقائهم في المدرسة، حتى لا يصابوا بهذا النوع من الحشرات.

- تخفيف شعر الأطفال خاصة في موسم الدراسة.

- غسيل الشعر باستمرار ولو مرة في الأسبوع في فصل الشتاء لتجنب وجود هذه الحشرات واستخدام شامبوهات طبيبة تنظف الرأس من الإفرازات الدهنية والزيوت بها.

- أن تقوم الأم بتمشيط شعر طفلها بأمشاط ذات أسنان ضيقة، لإزالة أي حشرات عالقة بالشعر و مراقبة شعر الطفل كل فترة خاصة إذا بدأت فترة الدراسة والذهاب إلى المدرسة والاختلاط بالأطفال.

- غسل الأمشاط والفرش وجميع ملحقات الشعر بالماء الساخن والصابون وكذلك غسل جميع الملابس والمفارش وأغطية السرير وغيرها بالماء الساخن، أما الممتلكات التي يصعب غسيلها يمكن وضعها في أكياس بلاستيكية لمدة 14 يوم، حيث أن المدة التي يستطيع فيها القمل البقاء على قيد الحياة بعيداً عن الرطوبة في فروة الرأس لا تزيد عن 3 أيام.

في النهاية علينا أن نذكرك إذا تعرض أي فرد من الأسرة للإصابة بالقمل أو أي حشرة طفيلية أخرى، فعلى جميع أفراد الأسرة أن يتجنبوا ملامسة أغراضه الخاصة، بالإضافة إلى خضوعهم للعلاج معه للوقاية من المرض.