مشاكل الحمل في الشهر السادس والجماع

مشاكل الحمل في الشهر السادس والجماع وأسباب القيء وعودة الغثيان في الشهر السادس وألم المهبل للحامل والتهابات الحمل في الشهر السادس وفيتامينات وأدوية الحامل في الشهر السادس

هل الجماع والعلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر السادس خطر على الحامل؟ ما أسباب القيء والغثيان والتهابات الحمل في الشهر السادس؟ سنتحدث في هذا المقال عن أبرز مشاكل الحمل في الشهر السادس، ومنها التهابات الحمل وما يترتب عليها من إفرازات مهبلية ونزول ماء من المهبل أثناء الحمل وألم المهبل للحامل، كذلك سنتحدث عن عودة الغثيان في الشهر السادس، وعن أدوية الحامل في الشهر السادس، وأهم فيتامينات الشهر السادس من الحمل وخصوصاً فوائد حمض الفوليك للحامل، وسنكشف أسرار الشهر السادس من الحمل والجماع.

أسباب القيء في الشهر السادس
تحدثنا في مقال سابق عن أهم متاعب ومخاطر الشهر السادس من الحمل بالتفصيل، وسنتحدث الآن عن مشاكل الشهر السادس من الحمل بداية بمشكلة عودة الغثيان للحامل! 
الغثيان هو سبب القيء خلال الثلث الثاني من الحمل، فاستمراره منذ بداية الحمل حتى الآن من الأمور المزعجة للحامل، حيث يكون التقيؤ أحياناً من أعراض الحمل التي تعاني منها النساء في الشهر السادس، ويكون في معظم الأوقات من أعراض  الثلث الأول من الحمل. والسبب الأكثر شيوعاً  من أسباب استمرار القيء في الشهر السادس وحتى في الأشهر الأخيرة من الحمل، هو حرقة المعدة عند الحامل وارتجاع المريء وعسر هضم بعض الأطعمة (خاصة الدهنية والحارّة)، كما تلعب التقلبات الهرمونية في جسم المرأة الحامل دوراً في عودة الغثيان في الشهر السادس.

تذكري أن القيء وغثيان الحمل لا يشكلان خطراً على صحة الحامل أو الجنين، إلا إذا كان القيء شديداً (وهنا تحتاج الأم للإسعاف مباشرة وعلاج القيئ الشديد بإشراف الطبيب المتخصص في المستشفى)، لأن استمراره قد يسبّب مشكلات للأم مثل: فقدان الوزن وتسارع معدل ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم. كما أن التقيؤ الشديد يعني عدم حصول الجنين على العناصر الغذائية التي يحتاجها للنمو والتطور [1].

بشكل عام، هناك تباين واسع واختلاف بين النساء في شدة وتكرار أعراض الغثيان خلال الشهر السادس من الحمل، على سبيل المثال قد تشعر بعض النساء المصابات بالغثيان الصباحي بمرض في معدتهن لساعات، في حين أن البعض الآخر يعاني من اضطراب خفيف ولوقت قصير. للأسف لا يمكن التخلص نهائياً من مشكلة الغثيان الصباحي المستمر خلال الثلث الثاني من الحمل (الأشهر الرابع والخامس والسادس)، لكن هناك إجراءات وتغييرات في نمط الغذاء والحياة يمكن أن تساهم في تخفيف آثار الغثيان على الحامل في الشهر السادس. ولأن الغثيان قد يشير إلى وجود مشكلة صحية فعلية لدى الحامل؛ لا ننصح في حلوها بهذه التغييرات كبديل للاستشارة الطبية أو التشخيص والعلاج المتخصص بإشراف طبيبك [2]:

  • تناول الوجبات الخفيفة قبل النهوض من السرير في الصباح: كما يمكنك تناول مثل هذه الوجبات خلال الليل أو قبل موعد نومك بفترة قصيرة، ويجب تناول الوجبات الخفيفة ببطء وبكميات صغيرة كل ساعة إلى ساعتين لتجنب الإصابة بمشكلات في المعدة أيضاً، ولا بد من الابتعاد عن تناول القهوة والأطعمة الغنية بالتوابل أو ذات الرائحة النفاذة أو عالية الدسم أو الحمضية أو الحلوة جداً، وعوضاً عن ذلك يفضل استهلاك الوجبات الخفيفة الغنية بالبروتين أو المالحة أو قليلة الدسم أو المقرمشة مثل: المكسرات والبسكويت المالح والفستق السوداني والتوست، كذلك فإن شرب شاي النعناع أو تناول حلوى النعناع السكرية؛ قد يقلل من شعور الحامل بالغثيان بعد الوجبات.
  • الطريقة الأفضل لاستهلاك السوائل والتخفيف من الشعور بالغثيان: يجب أن تستهلك السوائل قبل أو بعد الطعام بنصف ساعة، كما تستطيع السيدة الحامل التي تعاني من غثيان الشهر السادس؛ تحمّل السوائل بشكل أفضل إذا كانت باردة ومنعشة أو حامضة مثل مشروبات الزنجبيل والليموناضة، مع مراعاة شربها بأخذ كميات صغيرة، كما تحب بعض السيدات السوائل العطرية الساخنة مثل: شاي الليمون أو النعناع.
  • تجنب المكملات التي تحتوي على الحديد حتى تتلاشى أعراض الغثيان: لأن الحديد يسبب تهيج المعدة ويمكن أن يثير الغثيان والقيء، ويمكن تناول فيتامينات الحمل  وأي أدوية تتناولها الحامل مع وجبة خفيفة، بدلاً من تناولها في الصباح أو على معدة فارغة، وقد تتقبل بعض السيدات الحوامل الفيتامينات القابلة للمضغ لتساهم في تخفيف الغثيان.
  • تجنب العوامل البيئية التي تثير الغثيان والقيء أثناء الحمل: مثل الغرف التي تزخم بالروائح القوية كالعطور والمواد الكيميائية والغذاء والدخان، كذلك يمكن أن تساهم الحرارة والرطوبة والضوضاء وتحرك المرأة المفاجئ في إثارة الغثيان، لذا عليها الانتباه.
  • الاستخدام الآمن (بعد استشارة الطبيب) للزنجبيل يخفف الغثيان: مثل مصاصات الزنجبيل وشاي الزنجبيل والأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على الزنجبيل الأخضر.

ما هي الالتهابات التي تُصيب الحامل خلال الشهر السادس من الحمل؟
قد تعاني السيدة الحامل من ألم المهبل في الشهر السادس،
أو نزول ماء من المهبل أثناء الحمل في الشهر السادس، أولاً نذكرك بأن الإفراز المائي الصافي أو الإفراز الأبيض أثناء الحمل أمر طبيعي تماماً، ليس هذا سبباً للقلق وهو في الواقع علامة على أن جسم السيدة يعمل بجد للحفاظ على صحته وصحة الجنين، كما يزداد نزول الإفرازات الطبيعية من المهبل مع تقدم الحمل، حيث تساعدك هذه الإفرازات  على الحفاظ على البكتيريا السليمة في عنق الرحم وتحميك أنت وطفلك من العدوى، بحيث تتميز هذه الإفرازات تحديداً بأنكِ تشعرين بها في ملابسك الداخلية أو تلاحظينها على شكل يشبه المخاط باللون الأبيض الحليبي.

أما إذا كان ما ينزل من المهبل هو ماء غير طبيعي أو بكثرة، عندها يمكن أن يكون الإفراز المائي المفرط علامة على أنه السائل الأمنيوسي، وليس إفرازات مهبلية، ولحسن الحظ عادة ما يكون الفرق بين الاثنين سهلاً جداً؛ عندما يكون الماء النازل من المهبل هو السائل الأمنيوسي، فإنه يبدو وكأنه تدفق ثابت، مع لون مصفر فاتح أكثر من كون لونه أبيض ويكون قوامه أرق من الإفرازات المهبلية الطبيعية خلال الحمل، فإذا كنت تعتقدين أنك تسربين من السائل الأمنيوسي قبل الأوان، اتصلي بطبيبك مباشرة، كما عليك أن تتصلي بطبيبك إذا لاحظت أي تغييرات على إفرازاتك المعتادة أيضاً بما في ذلك

  1. إفرازات لونها أصفر خلال الحمل أو أخضر غامق.
  2. إفرازات رائحتها مزعجة.
  3. قوام كثيف أو متكتل في الإفرازات.
  4. شعور بالحرق أو تهيج المهبل، والتي يمكن أن تكون علامات للعدوى.
  5. لون وردي أو بني أو خطوط دموية، وهي يمكن أن تكون علامة على المخاض في فترة متقدمة من الحمل لكنها في الشهر السادس تكون علامة على نزيف في وقت مبكر. 
  6. لون بول شاحب، قد يعني نزول ماء الرأس أو تسريب السائل الأمنيوسي.

بالنتيجة.. نزول ماء من المهبل في الشهر السادس هو أحد أعراض الحمل الشائعة ونادراً ما يسبب القلق، لذلك فقط عليكِ الانتباه لما هو طبيعي بالنسبة لك ومراقبة أي تغييرات، وعليك أن تتصلي بالطبيب فوراً [3].

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر السادس
فيما يتعلق بموضوع الشهر السادس من الحمل والجماع، فإن العديد من السيدات ولا سيما البكريات (الحوامل للمرة الأولى) يخشين ممارسة العلاقة الحميمة خلال الحمل عموماً والشهر السادس بالضرورة، خاصة مع معاناة الحامل من بعض المتاعب والآلام، لكن ما لم يكن الطبيب المتخصص هو من منعك من ممارسة الجماع خلال الشهر السادس من الحمل لأسباب طبية وعوامل قد تشكل خطورة على الحمل؛ فإن الجنس آمن خلال حمل المرأة في الشهر السادس.

وقد يوصي طبيبك بالامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية في وقت مبكر من الحمل إذا كان لديك تاريخ من الإجهاض، أو كان لديك بعض مضاعفات الحمل، مثل المخاض قبل الأوان أو النزيف، لذا تحتاجين إلى توضيح من الطبيب فيما يتعلق بالقيود على ممارسة العلاقة الزوجية خلال فترات الحمل المختلفة، فعند الجماع في الشهر السادس من الحمل قد تشعرين بالألم وقد تحدث بعض الانقباضات، فإن كانت منتظمة عليك الاتصال بالطبيب فوراً، كذلك عليك وقف الجماع والاتصال بالطبيب في حال عانيتِ من أي نزيف شديد (وجود بعض البقع البسيطة بعد الجماع أمر طبيعي) أو في حال نزول ماء غير طبيعي من المهبل.

قد يكون لديك مزيد من الرغبة الجنسية والاهتمام بممارسة العلاقة الزوجية في الثلث الثاني من الحمل، لأن بعض أعراض الحمل مثل الغثيان والتعب وحساسية الثدي قد تراجعت، ولكن قد تنخفض رغبتك الجنسية أيضاً بسبب زيادة اندفاع الدم في جسمك طوال الوقت وتغير الهرمونات بعد الحمل [4].

ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر السادس يجب ألا تضرّ بك وبالجنين أبداً، ولا بد من التحدث مباشرة وبصراحة مع زوجك، لأن رغبتك الجنسية ستتأثر وربما تتضاعف بسبب زيادة تدفق الدم إلى منطقة الحوض والمهبل، لذا يجب أن تكون العلاقة الزوجية حميمة فأنتما لستما في سباق، ويمكن أن تكون فترة الحمل رحلة اكتشاف جنسي مهمة لك ولشريك حياتك!  ما عليك إلا أن تتعلمي وضعيات الجماع المريحة في الحمل، كالوضعيات التي لا تسبب ضغطاً على بطنك مثلاً، وهذه الأمور الخاصة مواضيع للبحث والحديث بينك وبين زوجك، وأي شك يراودك حول علاقتك الحميمة، هو دافع ضروري لاستشارة الطبيب المتخصص [5].

ما هي أهم فيتامينات الحامل في الشهر السادس؟ 
ماذا عن أدوية الحامل في الشهر السادس؟ وما أهمية وفوائد حمض الفوليك للحامل في الشهر السادس؟ حمض الفوليك وهو ذاته الفيتامين (B9) (ب9)، مرتبط بالحمل لأنه مهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء ونمو المخ والحبل الشوكي للجنين ويؤثر على كامل الجهاز العصبي لديه، وتتناوله الحامل خلال الأسابيع الأولى من الحمل، كما يمكن أن تتناول المرأة حمض الفوليك إذا كانت تخطط للحمل بشكل يومي لمدة شهر قبل الحمل. وحتى نهاية الثلث الأول من الحمل، هذا بما يخص المكمل الغذائي، لكن أهم مصادر حمض الفوليك الطبيعية في الغذاء هي: الحبوب الكاملة والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ، كذلك البقوليات والمكسرات والفاكهة [6]. 


عندما تكونين حاملاً في الشهر السادس، فأنت بحاجة إلى المزيد من بعض العناصر الغذائية، بما في ذلك البروتين والفوليك واليود والحديد:

  • حمض الفوليك؛ في حال كنتِ بحاجة للاستمرار بتناوله بعد الثلث الأول من الحمل وذلك وفق توجيهات الطبيب.
  • هناك حاجة إلى اليود؛ لتطوير الدماغ والجهاز العصبي عند الجنين.
  • الحديد يساعد على منع فقر الدم عند الأم، كذلك انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  • فيتامين B12 وفيتامين D، لهما أهمية خاصة لأنهما يدعمان تطوير الجهاز العصبي للطفل.
  • يساعد تناول كمية كافية من فيتامين C على تحسين امتصاص الحديد في نظامك الغذائي.

يوصى بأن تتناول جميع النساء الحوامل حمض الفوليك ومكملات اليود، مع ذلك من الأفضل الحصول على العناصر الغذائية الأخرى التي تحتاجها الحامل من خلال نظام غذائي صحي بدلاً من الاكتفاء بالمكملات الغذائية الدوائية فقط، كما يجب تجنب تناول الفيتامينات المتعددة غير المصممة للحمل، ومعرفة ما ينقصك من الفيتامينات والعناصر الغذائية بالتحديد وعن طريق الطبيب المتخصص بعد القيام بالتحاليل.

وبالطبع تحتاج الحامل إلى مراجعة الطبيب قبل تناول أي أدوية أثناء الحمل، ولأن المكملات الغذائية تصنف على أنها "أدوية تكميلية"، فهي لا تخضع للتدقيق أو التنظيم بقدر ما يتم وصفها ضمن الأدوية الأخرى من قبل الطبيب [7]. 

في النهاية... مع كل المشاكل التي قد تعاني بسببها السيدة الحامل خلال الشهر السادس، إلا أن الطب المتطور بشكل متسارع يجد الحلول، كما أن إمكانية تعاملك بمرونة مع الألم يجعل من الحمل رحلة لا تُنسى.
 شاركينا برأيك على ما جاء في هذا المقال من خلال التعليقات.

المصادر و المراجعadd