"يحدث أحيانًا أن تصاب بالاكتئاب فتشعر بتفاهة الأحداث حولك وتزهد بكل طقوس الحياة المحيطة بك وتفقد الأشياء قيمتها وأهميتها لديك ويخيل إليك أن الحياة توقفت عن النبض وتتساوى لديك الأمكنة والأوقات وتبقى وحيدًا، وتبقى بعيدًا، لا شيء معك سوى إحساسك المقيت. وتفشل كل محاولاتهم لانتزاعك من وحدتك وقد تبقى في دائرة الاكتئاب فترة طويلة وقد تشرق شمس الأمل فجأة فتشرق معها قابليتك للحياة من جديد!"  شهرزاد الخليج
تحدثنا سابقًا عن موضوع الاكتئاب وأسبابه وعلاجه، وسنتحدث اليوم عن نوع من أنواع الاكتئاب المرتبطة بالفصول الأربعة، ألا وهو اكتئاب الشتاء الموسمي.

 


الأسئلة ذات علاقة


ما هو اكتئاب الشتاء الموسمي؟

الاكتئاب الشتوي أو اكتئاب الشتاء ويسمى أيضاً الاكتئاب الموسمي الشتوي. هو نوع من أنواع الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي، يظهر عند أشخاص معينين ويتكرر في نفس الوقت من كل سنة في الخريف، ويستمر حتى شهور الشتاء، يؤدي إلى حالة خمول وهبوط حاد في المزاج.
ما هي أسباب كآبة الشتاء؟

 


أسباب اكتئاب الشتاء الموسمي

- تغيير الساعة البيولوجية:
قلة التعرض لأشعة الشمس في أشهر الخريف والشتاء نتيجة لقلة ساعات النهار تحدث خللًا في ساعة الإنسان البيولوجية مما يشعره بالحزن والاكتئاب.

- انخفاص مستوى هرمون السيروتونين:
تؤدي قلة التعرض لأشعة الشمس إلى انخفاض نسبة هرمون السيروتونين في الدم، وهي المادة العصبية المسؤولة عن السعادة مما يشعر الإنسان بالاكتئاب.

- زيادة إفراز هرمون الميلاتونين:
الزيادة في إفراز هرمون الميلاتونين من أسباب الاكتئاب الشتوي. قلة التعرض للشمس نهارًا تؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الميلاتونين مما يؤثر على التوازن الطبيعي للجسم ويسبب الشعور بالخمول واضطرابات في النوم وتقلبات في المزاج.

- نقص فيتامين د:
يعمل هذا الفيتامين على الحفاظ على مستويات هرمون السيروتونين في الجسم خلال فصل الشتاء، وتساعد أشعة الشمس في إنتاج الكوليكالسيفيرول الذي يتحول إلى فيتامين د.

 

أعراض اكتئاب الشتاء الموسمي

أما علامات وأعراض الاكتئاب الشتوي فهي كالآتي:
- الشعور الدائم بالحزن طوال اليوم وبشكل يومي تقريبًا.
- الشعور باليأس وانعدام الثقة بالنفس.
- فقدان الاهتمام بالأنشطة التي كانت تثير اهتمامك من قبل.
- مشاكل واضطرابات النوم.
- مشاكل في التركيز والقدرة على الحفظ.
- الشعور المتواصل بالتعب وانخفاض مستوى الطاقة.
- مشاكل في التواصل مع الناس.
- الحساسية المفرطة تجاه الرفض أو النقد.
- شعور بثقل في الذراعين والساقين أكثر من المعتاد.
- النوم لفترات مبالغ في طولها.
- تغيرات في الشهية، عادة ما تميل إلى اشتهاء الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات.
- زيادة في الوزن، بسبب الإكثار من الأكل في الشتاء وقلة الحركة.
- الشعور بالغضب.
- وقد تصل أعراض كآبة الشتاء إلى التفكير المتكرر في الموت أو الانتحار.
أما عن اكتئاب الشتاء وعلاجه ففي الفقرة التالية.

 

علاج اكتئاب الشتاء الموسمي

إليك مجموعة نصائح حول كيفية التغلب على اكتئاب الشتاء
- تعرض لأشعة الشمس لمدة أطول، وحاول الخروج أكثر في الصباح، وتواجد في الأماكن المفتوحة أو التي تدخلها أشعة الشمس.
- حاول الجلوس على الشرفة أو إلى جانب النافذة.
- في داخل المنزل احرص على اختيار الأثاث ذي الألوان الفاتحة التي تعكس الضوء الخارجي.
- افسح المجال لأشعة الشمس للدخول إلى منزلك ومكتبك.
- تناول الغذاء الصحي مما يعدل المزاج فيزود الشخص بالطاقة ويساعد على تجنب زيادة الوزن في فصل الشتاء. ويجب التقليل من استهلاك النشويات مثل المعكرونة والبطاطس واستبدالها بالخضراوات والفواكه. وتعد الأسماك والبيض من المصادر الغنية بفيتامين د.
- ممارسة هواية جديدة، تساعد على التخلص من أعراض الاكتئاب الشتوي.
- جرب الرياضة التي يمكن ممارستها في الأماكن المفتوحة مثل المشي والجري وقيادة الدراجة، فهذه ستزيد فرصة الحصول على أشعة الشمس.
- استمع إلى موسيقى مبهجة، فهي تساعد على تحسين المزاج بشكل ملحوظ.
- حاول الانخراط في الأنشطة الاجتماعية، خاصة الخيرية والتطوعية منها، فهي تولد شعورًا بالإنجاز والسعادة وتعزز شعورك بالرضا والإيجابية.
- الاجتماع مع العائلة والأصدقاء والتواصل معهم يدخل على القلب البهجة والسرور.
 

إن لم تجدي الحلول السابقة نفعًا في التخلص من الاكتئاب وتحسين حالتك المزاجية، واكتساب الشعور الإيجابي، لا تتردد في زيارة الطبيب النفسي وطلب المساعدة.

 

المراجع:

ويب طب