متاعب الشهر الثامن من الحمل والجماع (مشاكل الحمل في الشهر الثامن)

هل الشهر الثامن متعب؟ متاعب الشهر الثامن من الحمل والجماع، ما تعانيه الحامل في الشهر الثامن، اكتئاب الحمل في الشهر الثامن وتقلصات الرحم والتعرق الشديد في الشهر الثامن من الحمل

أنت الآن في شهرك الثامن وبحاجة لتثقيف نفسك حول مشاكل ومتاعب الشهر الثامن من الحمل والجماع وما تعانيه الحامل في الشهر الثامن، وما قد يتعرض له حملك وجسمك من تعب وتعرق وآلام في الحوض وثقل أسفل البطن وألم أسفل الظهر وتقلصات في الرحم، إضافة إلى ما قد تتعرض له نفسية الحامل في الشهر الثامن من اكتئاب وقلق. كذلك من المهم معرفة أفضل وضعية للجماع وممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر الثامن. كل ذلك ستجدينه في هذا المقال.

ما تعانيه الحامل في الشهر الثامن
"حامل في الشهر الثامن وأحس بتعب شديد" ليس من النادر سماع هذه العبارة لدى السيدات الحوامل، فهل الشهر الثامن متعب للحامل؟ وما هي الأشياء التي قد تسبب لكِ المعاناة خلال الشهر الثامن للحمل؟ 
هناك العديد من الأعراض المتعبة التي يجب أن تستعدي لها، فمن أهم متاعب الشهر الثامن من الحمل [1]:

  1. سيكون تنفسك صعباً، بسبب ضغط الحمل المتنامي على أعضائك الداخلية وزيادة ضخ الأوكسجين إلى الجنين، فبعض الحوامل لا يعانين من صعوبة التنفس عند الحركة فحسب، بل عند الاستلقاء أيضاً، لذا حاولي النوم في وضعية شبه جلوس، محاطة بوسائد للحصول على الدعم، وضيق التنفس أمر طبيعي لكن إذا فاق الأمر احتمالك عليكِ استشارة طبيبك المتابع.
  2. سيزداد وزن الجنين بسرعة خلال الشهر الثامن للحمل، وربما ينقلب الجنين إلى وضعية الولادة أي أن يكون الرأس متوجهاً نحو الأسفل، وهذا ما يزيد الضغط على المثانة ويستدعيك للتبول كل ربع ساعة ربما، لكن مع ذلك لا تغفلي شرب كميات المياه والسوائل الموصى بها للحوامل خلال اليوم، لأنك وطفلك بحاجة لها.
  3. تتباطأ زيادة الوزن، ولكن ليس هذا هو الوقت الملائم للتفكير بالوزن، كما أن تراجع معدل زيادة الوزن خلال الشهر الثامن للحمل لا تشمل جميع السيدات الحوامل.
  4. حرقة المعدة، وهذا يعني أن الوجبات الصغيرة والمتكررة هي أفضل طريقة للحفاظ على الحد الأدنى من حرقة المعدة مع الاستمرار في توفير السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك والجنين النامي، كذلك حاولي تجنب تناول الأطعمة الدهنية، وابق جالسة في وضع مستقيم بعد الأكل، ولا تأكلي وجبة العشاء قبل النوم مباشرة، كما أن مضغ العلكة يساعدك في التخلص من أي مذاق مرير في فمك، ولا تتناولي أي منتجات (مثل مضادات الحموضة) دون وصفة طبية.
  5. خروج اللبأ من الثديين (وهو ما سيغذي طفلك بعد الولادة مباشرة)، إن لم يحدث تسريب من ثدييك خلال الفترة السابقة من حملك، من المرجح أن تشهدي ذلك خلال الشهر الثامن.
  6. تواجهين المزيد من الانزعاج في القفص الصدري والحوض والبطن، مما يوجب عليك استخدام الوسائد لتحسين وضعية نومك.
  7. صعوبة في التركيز أو التذكر، سيكون لديك خلال الحمل وبعد الولادة بفترة ما يُسمى (دماغ الأم) كثير النسيان!

أما عن تساؤل الحوامل عن أسباب تعرق الحامل في الشهر الثامن؛ فالتعرق تجربة شائعة خلال الحمل، كوسيلة طبيعية لمساعدتك في تنظيم درجة حرارتك، كما أن التعرق يبردك ويمنع ارتفاع درجة الحرارة لديكِ، لكن التعرق المفرط قد يكون أحد أعراض حالة طارئة ولا علاقة له بالحمل، وعليكِ استشارة طبيبك فوراً. على العموم فيما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعاً لتعرق الحامل [2]:

  1. تغير الهرمونات: تغير مستويات الهرمون أثناء الحمل مسؤول عن العديد من أعراض ومضايقات الحمل، بما في ذلك الارتفاع الطفيف في درجة حرارة الجسم، وبالتالي الزيادة في التعرق.
  2. زيادة تدفق الدورة الدموية: يوجد المزيد من الدم في جسمك أثناء الحمل، ومع بداية الثلث الثالث من الحمل، ستزداد كمية دمك بنسبة 50٪ تقريباً، بالتالي يزداد تعرق الحامل في الشهر الثامن.
  3. الأيض العالي (الاستقلاب العالي): تحرقين المزيد من السعرات الحرارية، فتتولد المزيد من الحرارة عندما يعمل جسمك بجهد أكبر، وهذا أمر منطقي للحفاظ على جسمك وتنمية جسم جديد.
  4. القلق: التعرق هو استجابة طبيعية للتوتر والعصبية، وتقلبات المزاج المختلفة خلال الحمل والخوف من اقتراب موعد الولادة.
  5. زيادة الوزن: تحتاجين مزيداً من الجهد للتنقل عندما تحملين وزناً إضافياً، خاصة في الثلث الثالث من الحمل، بالتالي يوّلد الجهد الإضافي مزيداً من الحرارة. 
  6. الطقس: عندما تقضين وقتاً في الهواء الطلق في طقس حار ورطب، يتطلب الأمر المزيد من التعرق لتهدئة حرارة جسدك خلال الحمل.
  7. النشاط البدني: تتعرقين أكثر من المعتاد وأنت حامل؛ عند ممارسة الرياضة أو تنظيف المنزل أو المشي أو المشاركة في أي نشاط جسدي مجهد لكِ.
  8. المرض: يمكن أن تسبب الحمى أو غيرها من الأمراض زيادة في درجة حرارة جسم الحامل، مما قد يسبب المزيد من التعرق، وهنا عليك الحذر ومراجعة طبيبك فوراً، وعدم أخذ أي أدوية دون وصفة طبية.
  9. فرط نشاط الغدة الدرقية: قد تكون هناك زيادة في نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل يمكن أن تسبب ارتفاع درجات حرارة الجسم وزيادة كميات التعرق، كما أن فرط نشاط الغدة الدرقية يتجاوز ما يعتبر تعرقاً طبيعياً، لذا عليك الحذر في حال كنتِ من الحوامل اللاتي يعانين مرضاً مزمناً يتعلق بنشاط الغدة الدرقية، أو كانت إصابتك بخلل في نشاط الغدة الدرقية عرَضية ومؤقتة أصابتك خلال الحمل فقط.
  10. الأدوية: التعرق هو أحد الآثار الجانبية لبعض الأدوية، بما في ذلك بعض الأدوية التي تعالج الغثيان الصباحي المستمر في الأشهر الأخيرة للحمل، والتي تتناولها بعض النساء الحوامل.

العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهر الثامن
ما هي أفضل وضعية للجماع في الشهر الثامن من الحمل؟ الحمل في الشهر الثامن والجماع من الأمور التي تشغل بال السيدات الحوامل خلال هذا الشهر، كما تشكل ممارسة الجنس خلال الشهر الثامن للحمل مشكلة نفسية مفزعة لبعض الحوامل خوفاً على الجنين، فضلاً عن صعوبة الجماع بسبب التحديات الجسدية المتمثلة بحجم البطن أولاً والتحديات النفسية التي تعانيها المرأة بسبب الخوف من الولادة والقلق وقدرة الحامل على التكيف مع نفسها وضخامة جسدها خلال الشهر الثامن، إضافة إلى أعراض الحمل المزعجة خلال هذا الشهر؛ من تورم القدمين وآلام الظهر والإرهاق والثدي المتسرب والدوالي وضغط الحوض وانتفاخ المهبل... إلخ.

لكن.. طالما تمرين في فترة حمل آمنة ولم يحذرك الطبيب من الجماع خلال الحمل، فلا مانع من المحاولة خلال الشهر الثامن على أن يتم اختيار الوضعيات المناسبة والمريحة لكِ أولاً، ويوصى بتجنب ممارسة الجنس الشرجي أثناء الحمل، لأن البواسير يمكن أن تسبب نزيفاً في المستقيم وتجعل الجنس غير مريح ومؤلماً للمرأة.

أفضل وضعية للجماع في الشهر الثامن للحمل؛ أن يكون زوجك من الخلف مع وجودكما في وضعية الملعقة، أو أن تكوني فوق زوجك، كما أن الجماع خلال الثلث الثالث من الحمل له الكثير من الفوائد منها [3]:

  1. تحسين الترابط والحميمية بين الزوجين.
  2. يحتوي السائل الذكري على هرمون يسمى البروستاجلاندين (Prostaglandin) الذي يعطي الطراوة لعنق الرحم أثناء ممارسة الجنس ويساعد في سلاسة انقباضات الولادة الطبيعية الآمنة، لهذا سينصحك الطبيب بعدم ممارسة الجنس خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، إذا كان لديك احتمال للولادة المبكرة.
  3. تطلق المرأة هرموناً سعيداً يسمى الأوكسيتوسين (Oxytocin) أثناء ممارسة الجنس، مما يساعد في إثارة تقلصات الولادة الطبيعية، وستتوقفين عن الجماع خلال الأشهر الثلاث الأخيرة، إذا كان لديك احتمال الولادة المبكرة.
  4. هزات الجماع تقوي الحوض وتجعل الجسم يستعد للولادة الطبيعية بأمان، وإذا كان لديك نزف مهبلي أو تسرب لماء الحمل أو شعرت بالألم أو لديك احتمال لولادة مبكرة، بالضرورة.. ستتوقفين عن ممارسة الجنس خلال الشهرين الأخيرين للحمل.

أسباب آلام ومشاكل الحمل خلال الشهر الثامن ونصائح للتعامل مع متاعب الشهر الثامن
بالإضافة إلى الصعوبات التي تحدثنا حولها في فقرة متاعب الحمل في الشهر الثامن، سنتحدث تالياً عن أكثر المشاكل التي تواجه السيدة الحامل خلال الشهر الثامن للحمل [4] [5]: 

  1. تقلصات الرحم في الشهر الثامن من الحمل: مع استعداد جسمك للولادة، ربما تواجهن المزيد من تقلصات براكستون هيكس (Braxton Hicks)، وهي انقباضات كاذبة، تستدعي منك أخذ قسط كافٍ للنوم، خاصة إذا كان لديك احتمال لولادة مبكرة.
  2. ألم وثقل أسفل البطن في الشهر الثامن وألم أسفل البطن في نهاية الشهر الثامن: عندما يكبر جنينك، فإنه يضغط على المثانة، مما يتسبب في ألم وثقل أسفل البطن، فضلاً عن حاجتك للتبول باستمرار.
  3. أسباب آلام الحوض في الشهر الثامن من الحمل وألم المهبل للحامل في الشهر الثامن: تحدث آلام الحوض والمهبل بسبب زيادة حجم جسد الحامل وضغط الجنين على المهبل في الشهر الثامن نتيجة لأخذه وضعية الولادة وتوجه رأسه نحو الحوض، مما يتسبب في ألم بين الفخذين والعانة للحامل في الشهر الثامن أيضاً.
  4. ألم أسفل الظهر في الشهر الثامن: زيادة وزن الطفل وحجم بطنك، ستزيد من الضغط على منطقة أسفل الظهر، كما قد يغير الجنين بحركته مركز الثقل، بالتالي تعاني العديد من الحوامل في الشهر الثامن من آلام الظهر، خاصة بعد ساعات طويلة من الجلوس أو الوقوف، فإذا كنت تعانين من آلام الظهر، يمكنك لتخفيف الألم؛ ممارسة بعض التمارين البسيطة الآمنة للحمل أو الاستلقاء مع استخدام وسادة الحمل.
  5. ضيق التنفس عند الحامل في الشهر الثامن: يؤدي تمدد الرحم إلى الضغط على الرئتين، وهذه التغيرات الجسدية يمكن أن تسبب ضيق التنفس عند الحامل، لكن تتحسن هذه الحالة عندما يكون الطفل في وضع رأسي، بالتالي سينتقل الألم والضغط إلى أسفل البطن والحوض والمهبل.
  6. أسباب الصداع عند الحامل في الشهر الثامن: تتمثل في قلة النوم والتعب الشديد بسبب الأرق والقلق والخوف ربما من الولادة التي باتت وشيكة، كما قد تكون من أسباب الصداع؛ قلة السوائل في جسد الحامل، وعدم شرب كميات كافية من المياه.

الاكتئاب والبكاء والقلق للحامل في الشهر الثامن
القلق والبكاء للحامل في الشهر الثامن، من الأمور الشائعة جداً والأعراض النفسية المزعجة التي ترافقها طيلة فترة الحمل ربما، ولا بد من الإشارة إلى أن أغلب حالات الاكتئاب لدى الأمهات بعد الولادة تبدأ في مراحل مبكرة من الحمل وتحديداً خلال الشهر الرابع، كذلك اكتئاب المرأة الحامل خلال الشهر الثامن، ويولي الباحثون أهمية للأعراض الجسدية المرافقة لاكتئاب الحمل، مثل التعب والأرق وفقدان الشهية.

يمكن أن يؤدي تجاهل الاكتئاب أثناء الحمل في الشهر الثامن إلى مخاطر لكل من الأم والطفل، وغالباً ما تعاني الحوامل المصابات بالاكتئاب من تجاهل الذات، فقد يدخنون أو يشربون الكحول أو يهملون النظام الغذائي المناسب، وتشير بعض الأبحاث إلى أن الاكتئاب لدى النساء الحوامل، يمكن أن يكون له تأثيرات مباشرة على الجنين. 
كما أن أطفال النساء المكتئبات أثناء الحمل؛ يكونون أطفالاً سريعي الغضب ويتصفون بالخمول مع عادات نوم غير منتظمة، وقد يعاني هؤلاء الأطفال في مراحل عمرية أكبر من نقص الوزن، وصعوبات في التعلم، ومشاكل اجتماعية وسلوكية مثل العدوانية [6].

في النهاية.. لا بد أن تدركي أهمية التمتع بصحة نفسية وروحية عالية أثناء فترة الحمل كاملة، وخاصة في الأشهر الأخيرة للحمل والثامن تحديداً، نظراً للتغيرات الكثيرة التي تكتمل بها عملية نمو طفلك وتطور أعضائه، لذا رغم المتاعب والمشاكل التي ستواجهين خلال هذا الشهر، لا بد من الانتباه لأي تغيرات طارئة، ومحاولة البقاء هادئة ومنسجمة مع نفسك قدر الإمكان، شاركينا رأيك من خلال التعليق على هذا المقال.

المصادر و المراجعadd