تفسير حلم الامتحان ورؤية الامتحانات في المنام بالتفصيل

تفسير رؤية الامتحان في المنام، قاعة الامتحان ورؤية الغش بالامتحان في المنام، حلم النجاح بالامتحان ونتيجة الامتحان في المنام، وتفسير امتحان الرياضيات في الحلم

تفسير حلم الامتحان ورؤية الامتحانات في المنام بالتفصيل

تفسير حلم الامتحان ورؤية الامتحانات في المنام بالتفصيل

تفسير رؤية الامتحان في المنام أنه يدل على اختبار يتعرض له الرائي في حياته، وتدل رؤية الامتحانات في الحلم على الخيارات الفاصلة في حياة الإنسان، وعلى القرارات التي تكون نتائجها حاسمةً وطويلة الأمد، وقيل بل الامتحان في المنام يدل على إيمان الرائي والتزامه بالعبادة، والعاقبة تكون من نتائج الامتحان في الرؤيا، لأن المؤمن ممتحن، ولقوله ﷺ "مَا يَزَال الْبَلاءُ بِالْمُؤْمِنِ وَالْمؤمِنَةِ في نَفْسِهِ وَولَدِهِ ومَالِهِ حَتَّى يَلْقَى اللَّه تَعَالَى وَمَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ".

ورؤية الامتحان في المنام لا يعتدُّ بها للطالب في أغلب الأحوال، حيث تكون رؤية الامتحان للطالب من العقل الباطن وحديث النفس أو تحزين الشيطان، ويتفق مفسرو الأحلام على بطلان الرؤيا إن كانت مما يشغل الإنسان في يومه، والله أعلم.

لم يتطرق ابن سيرين لرؤية الامتحان في المنام لأنّ الاختبارات الدراسية التي نعرفها اليوم لم تكن دارجة في عصره، وكذلك لم يأتِ ذكر تفسير رؤية الامتحان في المنام عند الإمام الصادق أو ابن شاهين أو النابلسي أو غيرهم من كبار المفسرين القدماء، وعلى الرائي أن يعلم ذلك إن قرأ أو سمع تفسيراً منسوباً لابن سيرين حول الامتحان في الحلم أنّه غير صحيح ألبتّة.
ومع ذلك يمكن النظر في بعض ما ذكره ابن سيرين من باب القياس، كقوله أن عدم القدرة على الكتابة في المنام تدل على تعطل أمور الإنسان وعلى الخوف والتعب، كذلك يقول ابن سيرين أن حمل القلم في المنام والكتابة يدل على عِلمٍ ومعرفةٍ وحرفة، إن أجاد الرائي الكتابة، وتكون معرفته والمنفعة التي ينالها في هذه الحالة من جنس المادة التي يمتحن بها في الحلم، والله أعلم.
وقيل الأصل في تفسير رؤية الامتحان في المنام أن يكون الاختبار أو الابتلاء الذي يتعرض له الرائي من جنس المادة التي يمتحن فيها بالحلم، فامتحان الرياضيات في الحلم يدل على الابتلاء أو الاختبار بالمال والأمور الاقتصادية، فيما يدل امتحان العلوم في الحلم على ابتلاء في الصحة، وهكذا.

  • الامتحان في المنام يدل على الابتلاء في أمرٍ من أمور الدنيا أو الآخرة حسب حال الرائي وشواهد الرؤيا، على ألّا يكون الرائي طالباً وعلى أبواب امتحان حقيقي، فتكون الرؤيا من قلقه وخوفه ومن حديث النفس.
  • ويدل الامتحان في الحلم على التعب والهموم الغالبة، لأنّ كلمة امتحان مشتقّة من المحنة وهي الشّدّة التي يقع بها الإنسان، وتكون نتيجة هذه المحنة من نتيجة الامتحان في الحلم، وحال الرائي في هذه الأزمة من حاله في الامتحان الذي رآه في المنام، والله أعلم.
  • وربما دلّت رؤية الامتحان في المنام على انتقال صعب من مرحلة إلى أخرى في حياة الرائي الأسرية أو في عمله، أو حتى على مستوى يقينه وإيمانه.
  • والاختبارات في الحلم تدل أيضاً على الحيرة والقلق من أمور جديدة يتعرض لها الرائي، ربما يحتار بين عرضي عملٍ أو بين قرارين مصيريين.
  • وسبب تفسير حلم الامتحان عند معظم المفسرين أنه يدل على ابتلاء من الله يمتحن فيه صبر الرائي وإيمانه؛ قوله تعالى في سورة آل عمران "لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ" وقوله تعالى في نفس السورة "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ".
  • وذهب بعض فقهاء تفسير الأحلام للقول أن الامتحان في المنام إنّما يدل على محنة يمرّ فيها العبد بقصد اختبار إيمانه، لقوله تعالى في سورة آل عمران "قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ" والتي تعرف بآية المحنة والامتحان.
  • تفسير رؤية النجاح في الامتحان في المنام يدل على اجتياز الرائي لمرحلة صعبة وقاسية من حياته، فإن كان في همٍّ وكرب ورأى أنه ينجح في الامتحان بالمنام، نال فرجاً وراحة بإذن الله.
  • وحلم النجاح بالامتحان يدل أيضاً على فرصة عملٍ جديدة للعاطل والمتعطِّل، وأما من كان على رأس عمله ورأى في المنام أنه ينجح بالامتحان فهو توفيق بعمله نفسه أو فرصة عمل أفضل، وإن كان الانتقال بين العملين فيه بعض المشقّة والصعوبة.
  • وربما دلّت رؤية النجاح في الامتحان في المنام على براءة الرائي من تهمة منسوبة إليه، واستعادته لحقّه معنوياً أو مادياً إن كان في شيء من هذا القبيل.
  • وقيل بل النجاح في الامتحان بالمنام يدل على الزواج للعازب، ويكون زواجاً ميموناً، ويدل النجاح في الامتحان للمتزوّج على ما يكون سبباً في إثبات ذاته أمام زوجته وأهلها وأمام أبنائه، أو على محنة وابتلاء من الله، والله أعلم.
  • وعلى الرائي أن ينظر أيضاً في المادة التي يمتحن بها في المنام، فالنجاح بامتحان الدين في الحلم يدل على توبة أو صبر على البلاء يكون مفتاحاً للفرج، وسنتوقف مع تفسير مواد الامتحان في الحلم في فقرة مستقلة.

وأما انتظار نتيجة الامتحان في المنام فيدل على القلق من أمرٍ ما، ومعرفة نتيجة الامتحان في المنام عن طريق شخص آخر تدل على سماع خبر، فمن قيل له أنه نجح بالامتحان في المنام يسمع خبراً مفرحاً، ومن قيل له أنه رسب بالامتحان في الحلم يسمع خبراً يزعجه، شريطة أن يكون الشخص الذي يبلغه نتيجة الامتحان في الحلم معروفاً.
ورؤية نتائج الامتحان المعلقة في المنام تدل على منافسة في العمل أو الحياة عموماً، كما تدل رؤية نتائج الامتحان المعلقة في الحلم في لوحة الإعلانات على الأعمال التي يشتهر بها الإنسان إن كانت جيدة أو سيئة، ومن قال "رأيت في الحلم أني أبحث عن اسمي في نتائج الامتحان ولا أجده" فهو يعمل عملاً لا منفعة منه، أو يتأمّل في أمر ولا ينال منه سوى القلق والترقب، أو أنه يفسد عمله الصالح بعمله الفاسد.

يتفق مفسرو الأحلام أن الرسوب في الامتحان في المنام من الرؤى الرديئة، وتدل رؤية الرسوب بالامتحان على جحود الرائي بالنعمة واعتراضه على القدر والتشكيك، أو تدل رؤيا الرسوب في الامتحان على ترك الصلاة واتباع الهوى، والله تعالى أجل وأعلم.
كما يدل الرسوب بالامتحان في الحلم على خلاف ينتهي بغير ما يحب الرائي، كالطلاق بين الزوجين أو نهاية الشراكة بين الشركاء، وكل ذلك يتبعه ضرر وتعب ومشقَّة، وربما كان الرسوب في الامتحان دليلاً على فشل بعض مساعي الرائي بعد نضالٍ وكفاح.

وعلى الإنسان أن ينظر في المادة التي يرسب بها في المنام، فالرسوب في امتحان اللغة الأجنبية بالحلم قد يدل على تعطل الأسفار أو فشل الشراكة مع شخص غريب مهما كان نوع الشراكة، والرسوب بامتحان الرياضيات في المنام ربما دلّ على سوء تدبير الرائي للأمور المالية وما يتعرض له من متاعب ومشقة بسبب ذلك، أو على مشروع فاشل بسبب سوء التدبير، والله أعلم بكل حال.

  • قاعة الامتحان في المنام قد تدل على قاعة المحكمة، ورؤية الدخول إلى قاعة الامتحان في الحلم ربما دلّت على نزاع قضائي يسبب الهموم للرائي.
  • والبحث عن قاعة الامتحان في المنام يدل على حيرة يقع بها الرائي في عمله أو حياته، فإن وجد قاعة الامتحان في الحلم انتهت حيرته إلى الخير، والعكس بالعكس.
  • وأما قاعة الامتحان المقفلة في المنام فتدل على جهد مهدور لا طائل منه، أو تدل على شهادة مرفوضة لا يسمعها أحد وإن كانت شهادة حق، والله أعلم.
  • ومن لم يجد مكاناً في قاعة الامتحان في المنام فهو يتعرَّض للظلم في أمر يتعلق بالعمل على الأغلب، ويمتد همّه بسبب ذلك حتّى يجعل الله له مخرجاً.
  • والشجار في قاعة الامتحان في المنام يدل على منافسة شرسة على إثبات الذات في أمرٍ ما، ويكون نصيب الرائي من ذلك كما يراه في المنام، والله أعلم.
  • ومنع الدخول إلى قاعة الامتحان في المنام يدل على مشاكل ومتاعب يتعرض لها الرائي بسبب الاستهتار أو السمعة السيئة.

الغش في الامتحان في المنام مكروهٌ للجميع، ويدل حلم الغش بالامتحان على الاحتيال والغش للوصول إلى غاية ما، وهذه الرؤيا نذيرٌ للرائي أن اعقل وارجع، كما يدل حلم الغش بالامتحان على أخذ حقوق الآخرين بالاحتيال، ولذلك عواقب وخيمة في حياة الرائي لا يطول ظهورها، والله أعلم.
وقيل أن الغش في الامتحان بالمنام إنّما يدل على التعرض للنبذ من الأهل أو المعارف بسبب سوء السلوك، وخروج الرائي عن السلوك القويم، وذلك لقوله ﷺ "مَن غشَّنا فليسَ مِنَّا".
ورؤية الغش بالامتحانات في المنام تدل أيضاً على ارتكاب الآثام والانغماس في الذنوب، وإن كان الرائي صاحب ولاية على أهله أو عمّاله أو صاحب ولاية على عامّة الناس؛ دلّت رؤية حلم الغش في الامتحان على سوء تدبيره وعدم تحري الحرام والحلال في ولايته، وذلك لقوله ﷺ "مَا مِنْ عبدٍ يَسترعيه الله رَعيةً فيموتُ يومَ يموتٌ وهو غاشٌّ لرعيّته إلّا حرَّمَ الله عليهِ الجنَّةَ".

مراقب قاعة الامتحان في المنام يدل على شخص يتتبع الرائي ويستقصي أخباره، فإن كان الرائي صالحاً دلّ المراقب في المنام على شخص يتتبع الرائي للخير ويتقصّى أخباره من أجل منفعة ومصلحة، وأمّا إن كان الرائي فاسداً فإن مراقب قاعة الامتحان في الحلم يدلّ على من يتتبع الرائي للإيقاع به.
وربما دلّ مراقب قاعة الامتحان في الحلم على الرجل الناصح، قد يكون الأب أو من في مقامه من حيث الهيبة والحكمة، وذهب بعض مفسري الأحلام للقول أن مراقب قاعة الامتحان في الحلم يدل على الشرطة، وعلى تعرض الرائي للمساءلة في أمرٍ قانوني، والشجار مع مراقب قاعة الامتحان أقوى في الدلالة على ذلك.

  • البكاء في الامتحان في المنام يدل على فرجٍ قريب ونجاة من محنة وكرب، شريطة ألّا يكون مع البكاء في الحلم لطمٌ أو نواح.
  • كما تدل رؤية البكاء في الامتحان بالحلم على أمرٍ يخوضه الرائي دون استعداد، فيناله من ذلك تعب وندم.
  • وأما رؤية البكاء في قاعة الامتحان في المنام إن كان معها لطم أو عويل؛ دلّت على مصيبة وحزن، اقرأ أكثر عن تفسير رؤية البكاء في المنام من خلال النقر على هذا الرابط.
  • والبكاء الشديد في الامتحان في المنام يدل أن الرائي يترك أمراً ويندم عليه، وربما دلّ البكاء الشديد في قاعة الامتحان في المنام على ترك الصلاة والابتعاد عن طريق الصواب، وهذه الرؤيا تحذير للرائي ودعوة للتوبة، والله أعلم.
  • وأمّا الخوف من الامتحان في المنام فقد يدل على النجاة من أمرٍ صعب، لأن الخوف في الحلم يدل على الأمن والاطمئنان في اليقظة، كما يدل الخوف من الامتحان في المنام على التوبة والرجوع عن الذنب.
  • وتفسير الخوف من الامتحان في المنام يتم تأويله على حال الرائي، إن كان صالحاً دلّ الخوف في رؤياه على النجاة والأمن، وإن كان فاسداً دلّ الخوف من الامتحان في الحلم على تذكيره بالتوبة، والله أعلم.
  • يقول ابن سيرين أن عدم القدرة على الكتابة في المنام يدل على التعب والهموم الغالبة التي يتعرض لها الرائي، وكذلك هي رؤية نسيان المعلومات في الامتحان أو عدم القدرة على الحل في الامتحان.
  • ونسيان المعلومات في الامتحان في المنام يدل أيضاً على الضلال والبعد عن طريق الصواب والنفاق، وذلك لقوله تعالى في سورة التوبة "نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ هُمُ الْفَاسِقُونَ".
  • وذهب بعض مفسري الأحلام للقول أن رؤيا عدم القدرة على الحل في الامتحان ونسيان المعلومات تدل على نكران الأمانة والإخلال بالوعود والمواثيق، وذلك لقوله تعالى "أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا".
  • كما يدل حلم عدم القدرة على الحل في المنام والنسيان في الامتحان على عواقب الأمور المكروهة، وعلى الرائي أن يتحرى الخلل في حياته ويسعى لإصلاحه قبل فوات الأوان، وذلك لقوله تعالى "فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّىٰ إِذَا فَرِحُوا بِمَا أُوتُوا أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً".

وأما تأجيل الامتحانات في المنام فيدل على فرصة جديدة للرائي عليه أن يغتنمها، وقيل أن رؤية تأجيل الامتحان في المنام بمثابة دعوة للتوبة، وقد يدل تأجيل الاختبارات في الحلم على تأخّر ظهور نتائج العمل المعنوية والمادية، فإن كان الرائي يعمل على مشروع ما؛ عليه أن يصبر على رزقه وإن تأخر، ومن كان على سفرٍ ورأى تأجيل الامتحان في المنام تأجل سفره، لأن السفر محنة.

  • وأما التأخير عن الامتحان في المنام فيدل على فوات الأوان على الاختيار، فمن كان محتاراً في أمرٍ ورأى أنه يتأخر عن الامتحان في الحلم فقد فاته أوان الاختيار أو يكاد.
  • ومن فاته الامتحان في المنام فاته أمرٌ في حياته وناله بسبب ذلك الندم والحسرة، وربما دل تفويت الامتحان في المنام على الجحود والمعصية، والله أعلم.
  • وقيل أن التأخير على الامتحان في المنام إنّما يدل على الصلاة المتقطعة، وعلى الرائي أن يكون ملتزماً بالصلاة والعبادة لأن في هذه الرؤيا إنذارٌ له، والله أعلم.
  • وأما رؤية التأخّر عن الامتحان في الحلم لأمر خارج عن الإرادة، فتدل على النجاة من محنةٍ بعد تعبٍ ومشقّة.
  • ومن رأى أنه ينسى موعد الامتحان في الحلم فعليه أن يتذكر آخرته ويعمل لها وألّا تلهيه الدنيا عن الآخرة، وذلك لقوله تعالى "فَالْيَوْمَ نَنْسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَٰذَا"
  • ونسيان موعد الامتحان في الحلم تذكير للإنسان بذكر الله والتوكّل، لقوله تعالى "وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَىٰ أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَٰذَا رَشَدًا".

يقول فقهاء تفسير الأحلام أن المادة التي يقدم بها الرائي الامتحان في الحلم تلعب دوراً رئيسياً في تفسير رؤيا الامتحان والاختبار، وذلك كالآتي:

  • تفسير امتحان الرياضيات في المنام أنه يدل على ابتلاء في أمور المال والحسابات، وورقة امتحان الرياضيات في المنام قد تدلّ على شراكة أو عمل.
  • والنجاح بامتحان الرياضيات في المنام يدل على تجاوز الأزمة المالية والمادية، وأما الرسوب بامتحان الرياضيات في الحلم فيدل على الخسارة والمتاعب.
  • ورؤية عدم القدرة على الحل بامتحان الرياضيات في المنام تدل على سوء التدبير وعلى إهمال الأسباب.
  • وأما امتحان الشريعة أو الدين في المنام فيدل على إيمان الرائي وأعماله، فإن أبلى في الامتحان جيداً دلّ ذلك على نقاء سريرته وقوّة إيمانه وعلى جزاء صبره، وأما الرسوب بامتحان الدين في المنام فيدل على انشغال الرائي بالدنيا عن الآخرة.
  • وامتحان اللغة الأجنبية في المنام يدل على السفر من أجل العمل، أو يدل على علاقات جديدة مع أغراب، والنجاح بامتحان اللغة في المنام نجاح في ذلك، والعكس بالعكس.
  • وقد يدل امتحان العلوم في المنام على أزمة صحية يتعرض لها الرائي، ويكون حاله معها كحاله مع الامتحان في الحلم.
  • وامتحان الفيزياء في المنام يدل على حركة الرائي وعمله، فالرسوب بامتحان الفيزياء في المنام يدل على تعطّل الحركة، والنجاح بامتحان الفيزياء بالحلم يدل على تجاوز أزمة تتعلق بالعمل أو الانتقال من مكانٍ إلى آخر.
  • وامتحانات الثانوية العامة في الحلم تدل على عودة الرائي إلى الطيش وعلى المتاعب بسبب ذلك، وعودة الإنسان لدراسة أنهاها مكروهة عموماً على الخصوص إن لم يتمكن الرائي من تجاوز الاختبار، وكلّما كانت المرحلة أقل كانت أسوأ في المعنى، فرؤية امتحانات المرحلة الإعدادية في المنام أسوأ من حلم امتحانات الثانوية العامة، والابتدائية أسوأ، والله أعلم بكل حال.
  • الامتحان في المنام للعزباء يدل على عقبات ومتاعب في حياتها، ويدل حلم الامتحان للعزباء على خيارات صعبة تترك الرائية في حالة من التردد والقلق.
  • وأما رؤية النجاح بالامتحان في المنام للعزباء فتدل على الاختيار الصحيح، وعلى الخروج من الحيرة إلى اليقين.
  • وقيل بل النجاح في الامتحان في منام العزباء يدل على زواج، لأن الزواج امتحان للمسؤولية والالتزام.
  • وعدم القدرة على الحل في الامتحان للعزباء يدل على تأجيل زواجها، أو يدل على ندمها لضياع فرصة جيدة في حياتها العملية.
  • وأما من فاتها الامتحان في المنام فهي تندم حين لا ينفع الندم، وتفويت الامتحان في المنام للمخطوبة قد يدل على فسخ الخطوبة أو على متاعب كثيرة تعيق زواجها.
  • وأما الامتحان في المنام للمتزوجة فيدل على صعوبات تربية الأولاد وعلى الأمور المرهقة التي ستتعرض لها في التعامل مع زوجها وأولادها، فإن تجاوزت الامتحان انتهى كل ذلك إلى الخير.
  • ويرى بعض مفسري الأحلام أن الامتحان في المنام للمتزوجة يدل على حملٍ قريب إن كانت أهلاً لذلك، فالحمل محنة.
  • ورؤية الخوف من الامتحان في منام المتزوجة تدل على الإساءة لزوجها وربما هي تعايره بوضعه المادي، وقيل أن التأخير على الامتحان للمتزوجة يدل على تأخّر في الإنجاب أو تأجيل لبعض الأمور المصيرية، والله أعلم.
  • وأما الامتحان في المنام للحامل فيدل على متاعب الحمل، وعليها أن تكثر من التسبيح والاستغفار والدعاء.
  • ومن رأت أنها تتأخر عن الامتحان في المنام عليها أن تتابع حملها بشكل جيد لتكتشف المشاكل الصحية في وقت مناسب.
  • والنجاح في الامتحان في المنام للحامل يدل على ولادتها بالسلامة إن شاء الله، لكن الرسوب في الامتحان في حلم المرأة الحامل يدل على قلّة صبرها وربما اعتراضها على نوع المولود، والله أعلم.