محبة الناس هي شيء جميل زرعه الله بنفوسنا حتى نعيش الحياه بحب وسلام متبادل، والكثير من الناس يبحثون عن إجابات لأسئلتهم البسيطة والعفوية مثل: كيف أخلي الناس تحبني من أول نظرة؟ كيف أخلي الناس يحبوني ويفقدوني؟ كيف أخلي الناس تحبني في المدرسة وفي الجامعة والعمل وغيره؟ وكيف أجعل الناس تعجب بي؟ وغيرها العديد من الأسئلة الصريحة والعفوية.


سنقدم لكم مجموعة النصائح التي ستساعدك في كسب حب الناس واحترامهم مبنية على نصائح خبراء موقع حلوها.

في سؤال وصل موقع حلوها من الأردن سألت فتاة تقول:" كيف أصبح اجتماعية وأجعل الناس تحبني؟ "أنا بنت صار عمري 15 سنة مشكلتي أنني غير اجتماعية وفقط عندي صديقتين ويستهزئون بي وتقول عني البنات أنني نفسية ولا أحد يحبني، والله صرت أتحسر على حالي.. كل واحدة عندها خمس أو ست صاحبات وأنا ما حدا يحبني ولا بسألو عني ساعدوني كيف أخلي الناس يحبوني ويفقدوني ويصيرعندي كتير صاحبات".

وردت خبيرة تطوير الذات في موقع حلوها د. سناء عبده على الفتاة بشكل مفصّل وقدمت لها نصائح لحل المشاكل لاسيما طريقة كسب محبة الناس، وأولى هذه النصائح هي ضرورة ألا يقتنع الشخص بفكرة "أنني غير محبوب" وألا تترسخ هذه الفكرة في العقل لآنه سيصبح من الصعب لاحقاً التخلي عنها.

القاعدة الثانية في نصيحة د. عبده حول "كيف أجعل الناس تحبني" أن النجاح في الحياة لا يُقاس بعدد الأصدقاء، ووجهت كلامها للسائلة بالقول:" لا تقاس نجاحات الحياة بعدد الصديقات وافهمي هذا جيداً وخاصة في مثل سنك لأن الغيرة والتبدل في المشاعر وأمور البنات واردة مع التغيرات التي تمرين بها في سن المراهقة".

وربطت د. سناء عبده نصيحتها الثالثة بنصيحتها الأولى حين قالت للفتاة:" الناس لا تحبك إن لم تحبَ أنت نفسك، والناس تراك كما ترين أنتِ نفسك، لذا عليك بتغيير منظورك لنفسك، اعرفي نقاط قوتك وهواياتك وقدراتك وابدئي بالعمل عليها وإظهارها وتفاخري بها".

النصيحة الرابعة كانت بالتوقف عن جلد الذات من خلال التوقف عن قول أي كلمة سلبية بحق نفسك وضرورة إعادة برمجة عقلك الباطني بطريقة ونظرة ايجابية عن نفسك، ولا تنتظري التقدير والمديح من الآخرين، ولا تعتقدي أنك تستمدين قوتك منهم، بل كوني أنتِ قوية من الداخل و تعلمي كيف تحبين نفسك وتمتدحينها.

وواصلت د.عبده نصائحها حول السؤال:" كيف أخلي الناس تحترمني ؟" بالقول للفتاة:" كوني مثقفة وواثقة، ولا تشعري أنك مهزومة أو مهزوزة، بل كوني لطيفة ومبادرة في علاقاتك مع الصديقات، ضعي لنفسك مبادئ أخلاقية ترضينها ولا تحيدي عنها ولا تتغيري لأجل البنات لأن ثبات المبدأ أقوى من ثبات العلاقات وخاصة في سنك".

ولم تنسَ د. عبده دوْر الرياضة وممارسة الهوايات وإشغال وقت الفراغ في زيادة حب الناس لها.

أما عن كيفية اكتساب احترام الناس وهي مرتبطة كثيراً بمسألة محبة الناس لك، وقد وصل موقع حلوها سؤال أرسلته فتاة من السعودية تقول فيه:" كيف أجعل الناس تحترمني؟ .. الناس لا تحترمني ولا تقيم لي وزن وتضحك من كلامي ويحسبوني "خبلة".. أرجوكم النصح كيف أصبح ثقيلة في كلامي وأجعل الناس تحترمني؟ وتعمل لي حساب؟..مع العلم أنا عمري بالعشرينات وهناك من هو أصغر مني بالعمر و الناس تعامله باحترام أما انا يعاملوني على أني خبله وأي كلام اقوله مثار للضحك والسخرية ارجوكم ساعدوني".

وهنا نصحتها د. سناء عبده بالقول:" أولاً يا ابنتي نحن لا نجبر الناس على احترامنا نحن نحترم أنفسنا أولاً، وهذا ما يجب أن تفكري به، أن ترفعي قيمة نظرتك لنفسك أمام أقرانك، أن ترفضي أنت فكرياً هذه المقولة أنك خبلة ولا تكرريها وتكوني حازمة ولا تسمحي لأحد أن يقولها عنك وأمامك وإلا ستذهب عليك مقولة ولقيبة مدى الحياة".

وهنا المبدأ الأساسي للإجابة على سؤال كيف أخلي الناس تحبني من أول نظرة؟، وهو أن تحترم نفسك وتقدّرها وتمنع أي شخص أن يتطاول عليك أو يهزأ منك أو يجعلك مثار سخرية الجلسة مهما كان هذا الشخص، وحينها احترام الناس لك سيكون تحصيل حاصل.

وقد يسأل أحدهم كيف أفرض احترامي على الناس إذا شعرت أنني أتعرض لسخرية أو استهزاء بينهم، وتجيب د. عبده على سؤال الفتاة بالقول:" ارفضي بقول لو سمحت.. احذر ان تقول عني كذا".

ومن وسائل كسب محبة الناس واحترامهم أيضاً هي البحث عن اهتمامات ومواهب وأشياء ترفع من قيمتك وثقافتك، فهذا من شأنه أن يصنع لك ثوباً يليق بك وتجد نفسك تفتخر به أمام الناس.

ولا تغفل عن جانب تقديم المساعدة للناس كلمة طيبة، صدقة مالية، إماطة الأذى عن الطريق، الوقوف مع الأقارب والجيران في مصائبهم، فكل ذلك من شأنه أن يصنع لك مكانةً عندهم لأنهم يُدركون في عقلهم الباطن أنك تساعدهم بدون مقابل ولا شيء سوى إدخال السرور على قلوبهم.

ويُمكن تلخيص ما جاء في المقال بالنقاط التالية حتى تعرف كيف يحبك الناس، إضافة إلى حيل ونصائح مهمة لكي يحبك الآخرون.
•    نزع فكرة "أنا غير محبوب".
•    المحبة بين الناس لا تُقاس بعدد الأصدقاء.
•    احترم نفسك يحترمك الناس، بمعنى افرض احترامك.
•    ضع لنفسك مبادئ أخلاقية لتمشي عليها.
•    مساعدة الناس.
•    إفشاء السلام.
•    الابتسامة في وجوه الآخرين.
•    احترام خصوصية الآخرين.
•    خفض الصوت.
•    الاستماع الجيد والنظر في عيونهم عند الحديث.
•    احترام المواعيد.
•    عرض خدماتك عليهم وقتما تستطيع.

ختاماً نؤكد أنه من الضروري أيضاً اختيار العلاقات بما يتوافق مع شخصيتك، فليس من المنطق أن تختار صديقاً لك لا يليق بذكائك العاطفي وقدراتك العقلية وهويتك الشخصية، ثم تطلب بعد ذلك منه الاحترام والمحبة وهو لا يتوافق معك.

ذات علاقة