أفضل جامعات التعليم عن بعد في الدول العربية 2021

أفضل الجامعات العربية للتعليم عن بعد والجامعات المعترف بها للتعليم عن بعد في الدول العربية، أفضل الجامعات الافتراضية وجامعات التعليم الإلكتروني العربية

أفضل جامعات التعليم عن بعد في الدول العربية 2021

أفضل جامعات التعليم عن بعد في الدول العربية 2021

التعلم عن بعد بات شائعاً جداً حالياً، وزادت الحاجة إليه في ظل الحجر وباء كورونا، واتباع الكثير من الدول لإجراءات احترازية للحد من انتشار الفيروس سواء بإغلاق الجامعات والمؤسسات أو بفرض الحظر الجزئي أو الكلي.. من هنا جاءت أهمية التعرف على التعليم عن بعد الذي يتيح لك التعلم وأنت في منزلك والحصول على شهادة جامعية معترف بها.

التعليم عن بعد أو التعلم عن بعد هو نظام تعليمي يقوم على حصول الطالب على التعليم عبر شبكة الانترنت دون أن يضطر للحضور الشخصي إلى الجامعة، لاسيما إذا كان الطالب يقيم في مناطق نائية [1].

أهمية التعليم عن بعد

يحظى التعليم عن بعد بأهمية كبيرة لأنه يحقق الفوائد التالية [2]:

  • يمكنك ملاءمة تعلمك حول عملك وحياتك المنزلية.
  • عليك أن تقرر بالضبط متى وأين تدرس.
  • يمكنك الحصول على شهادة من أي مكان في العالم.
  • غالباً ما تكلف دورات التعلم عن بعد أقل من الحضور الجامعي الكامل، لذا يمكنك توفير المال.

هناك الكثير من الجامعات العربية المعتمَدة في التعليم عن بعد إليك أهمها: [3]

  1. جامعة طلال أبو غزالة: تأسست هذه الجامعة في عام 2012 عبر الإنترنت لتسهيل طريقة التسجيل بالجامعة والدراسة فيها دون أن يضطر الطالب للسفر إلى البلد الذي توجد فيه الجامعة. ومن الاختصاصات في جامعة طلال أبو غزالة نذكر:
    • إدارة الأعمال.
    • التسويق.
    • تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
    • المحاسبة.
    • العلوم التربوية.
    • الرعاية الصحية.
    • القيادة وإدارة المنظمات غير الربحية.
    • العلوم الجنائية.
    • العدالة الاجتماعية.
    • هندسة البرمجيات.
  2. جامعة المنصورة: أنشأت جامعة المنصورة وحدة التعليم الإلكتروني في 2005 الذي يدعم أنشطة التعليم عن بعد مثل:
    • التدريب والتطوير التعليمي.
    • خدمة الدعم الفني على مدار الساعة.
    • المختبرات العلمية الافتراضية.
    • الاستوديوهات الافتراضية.
    • المجلّات الإلكترونية.
    • الخدمات الطلابية الإلكترونية.
  3. الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني: منظّمة غير ربحية تابعة للتعليم العالي في مصر، تقدم أنشطتها التعليمية من دورات تدريبية وبرامج بحثية منذ عام 2009، تتيح لطلابها الحصول على درجة الماجستير في إدارة الأعمال الدولية، وتوفّر للملتحقين بيئة افتراضية تقلّل من الاعتماد على التقارب الجغرافي والحضور الجسدي بين الطلاب والمدرّسين.
  4. جامعة البحرين: أسست جامعة البحرين مركز التعليم الإلكتروني في عام 2004، يهدف المركز لإعداد خرّيجين أكفاء قادرين على مواكبة التغيرات المستمرّة والاستفادة منها في خدمة بلدانهم.
  5. جامعة تونس الافتراضية: جامعة حكومية تأسست في عام 2002، مهمتها تزويد الطلاب بدورات دراسية تتوافق مع المتطلبات الاقتصادية والاجتماعية الوطنية والدولية، وتقدم اختصاصات بشهادات معتمدة وتتضمّن:
    • الماجستير في تخصصات مثل: التكنولوجيا وشبكات الاتصال، تحسين وتحديث المؤسسات، السياحة البيئية.
    • الإجازة: في عدد من التخصصات مثل: الإدارة التطبيقية، العلوم التطبيقية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، تسويق الإلكترونيات والاستراتيجيات الرقمية.
    • التدريب المستمر في مجالات: الحاسوب والإنترنت. اللغة الإنجليزية. تكنولوجيات الحاسوب.

تعترف المملكة العربية السعودية بشهادات التعليم عن بعد التي تصدرها الجامعات التالية: [5]

  • جامعة هارفارد: تقدم جامعة هارفارد ومقرها الرئيسي؛ أكثر من 200 دورة عبر الإنترنت للتعليم عن بعد. تتضمن هذه الدورات مقاطع فيديو للمحاضرات الفعلية في الحرم الجامعي. ومن التخصصات:
    1. الإدارة.
    2. اللغة الإنجليزية.
    3. الإدارة البيئية.
    4. علوم الكمبيوتر.
  • جامعة بوسطن أون لاين: جامعة بوسطن هي جامعة أمريكية تقدم دورات التعليم عن بعد.
  • جامعة أنديرا غاندي الوطنية المفتوحة: تقدم هذه الجامعة 310 برامج للحصول على درجات علمية في العلوم والفنون والعلوم الاجتماعية والتجارة وتكنولوجيا المعلومات.
  • جامعة كاتالونيا المفتوحة: تأسست هذه الجامعة في إسبانيا عام 1994، تعطي شهادات ودرجات علمية حتى الدكتوراه.
  • جامعة جنوب إفريقيا (Unisa): تقدم هذه الجامعة دروسها عبر الانترنت أي عن بعد للطلاب، وتقدم مؤهلات معترف بها دولياً وفي المملكة العربية السعودية؛ إجازة (البكالوريوس) ماجستير ودكتوراه.
  • جامعة المملكة المتحدة المفتوحة: تأسست جامعة المملكة المتحدة المفتوحة عام 1969، تضم العديد من التخصصات والشهادات الجامعية المعترف بها دولياً وفي المملكة العربية السعودية.
  • جامعة الفلبين المفتوحة: تأسست في عام 1995، توفر التدريس والتعلم عبر الإنترنت في ثلاث كليات، وهي دراسات التعليم والإدارة والتنمية ودراسات المعلومات والاتصالات. تقدم مؤهلات تتراوح من الإجازة الجامعية (البكالوريوس) إلى الدكتوراه والدورات غير الرسمية للطلاب في الفلبين والخارج.
  • جامعة هولندا المفتوحة: تأسست عام 1984، يمكن للطلاب دراسة البرامج الأكاديمية أو الاختيار من بين ما يقرب من 300 مقرر دراسي معياري. يمكن للطلاب الاختيار بين التسجيل في برنامج دراسي كامل أو اختيار دورات معيارية، وتقدم الجامعة برامج في علوم الكمبيوتر وعلوم التعلم والعلوم البيئية والقانون والإدارة والعلوم الثقافية وعلم النفس.
  • جامعة هونج كونج المفتوحة: تقدم الجامعة أكثر من 100 برنامج للدراسات العليا ودرجات الدرجات العلمية، وهي مصممة على توفير تعليم عالي الجودة عبر الانترنت.
  • جامعة طومسون ريفرز للتعليم المفتوح: لديها أكثر من 20000 تسجيل وتقدم ما يقرب من 55 درجة ودبلوم وبرامج شهادات عبر الإنترنت.
  • كلية الفنون التطبيقية المفتوحة بنيوزيلندا: يتم تقديم أكثر من 100 مؤهل و 1200 دورة كالتدريب الفني والمهني للتعليم العالي المهني والتعليم المستمر.
  • جامعة بنغلاديش المفتوحة: تأسست في عام 1992، لديها أكثر من مليوني طالب حول العالم وتقدم برامج رسمية وغير رسمية وتمنح شهادات تعترف بها المملكة العربية السعودية.

جامعة حمدان بن محمد الذكية

هي الجامعة الإماراتية المعتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم للتعليم عن بعد، تشمل الدراسات التي تقدمها الجامعة [6]:

  1. درجات البكالوريوس.
  2. الماجستير.
  3. الدكتوراه في الأعمال والتمويل وإدارة الرعاية الصحية وإدارة الموارد البشرية وإدارة المشاريع والمزيد.
  4. يتعين على الطلاب حضور فصول مباشرة عبر الإنترنت، حيث يمكنهم التفاعل مع زملائهم الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والتي يشار إليها باسم "الجلسات الافتراضية المتزامنة"، ولديهم أيضاً "جلسات غير متزامنة"، إذ يتم تزويد المتعلمين بمجموعة متنوعة من المواد التعليمية للتعلم وفقًا لسرعتهم الخاصة.

إضافةً لجامعة حمدان بن محمد الذكية، نتيجة وباء كورونا اعتمدت الكثير من الجامعات طريقة التعليم عن بعد، ووافقت عليها لجنة الاعتماد الأكاديمي بوزارة التربية والتعليم الإماراتية وهذه الجامعات هي: [6]

  • بوليتكنك أبوظبي.
  • كلية أبوظبي للإدارة.
  • جامعة أبوظبي.
  • معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني.
  • جامعة عجمان.
  • جامعة العين.
  • كلية الدار الجامعية.
  • جامعة الفلاح.
  • جامعة الغرير.
  • كلية الخوارزمي العالمية.
  • الجامعة القاسمية.
  • جامعة الوصل.
  • الكلية الأمريكية بدبي.
  • الجامعة الأمريكية بدبي.
  • الجامعة الأمريكية في الإمارات.
  • الجامعة الأمريكية في رأس الخيمة.
  • الجامعة الأمريكية بالشارقة.
  • الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.
  • الجامعة البريطانية في دبي.
  • الجامعة الكندية دبي.
  • كلية المدينة الجامعية بعجمان.
  • معهد دبي للتصميم والابتكار.
  • كلية دبي الطبية للبنات.
  • كلية الصيدلة بدبي للبنات.
  • أكاديمية شرطة دبي.
  • أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية.
  • أكاديمية الإمارات لإدارة الضيافة.
  • جامعة الإمارات للطيران.
  • كلية الإمارات للتربية المتقدمة.
  • كلية الإمارات للتكنولوجيا.
  • أكاديمية الإمارات الدبلوماسية.
  • معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية.
  • الكلية الأوروبية الدولية.
  • الكلية الجامعية الأوروبية.
  • كلية فاطمة للعلوم الصحية.
  • جامعة الخليج الطبية.
  • كليات التقنية العليا.
  • كلية الإمام مالك للشريعة والقانون.
  • إنسياد- كلية إدارة الأعمال - أبو ظبي.
  • معهد تكنولوجيا الإدارة – دبي.
  • كلية القيادة والأركان المشتركة – أبوظبي.
  • جامعة جميرا.
  • كلية خليفة بن زايد الجوية.
  • جامعة خليفة.
  • ​​كلية مينا للإدارة.
  • جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي.
  • مدرسة محمد بن راشد للإدارة الحكومية.
  • جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.
  • جامعة محمد الخامس- أبوظبي.
  • كلية الدفاع الوطني.
  • معهد نيويورك للتكنولوجيا.
  • جامعة نيويورك، أبو ظبي.
  • كلية الشرطة، أبو ظبي.
  • أكاديمية العلوم الشرطية – الشارقة.
  • أكاديمية ربدان.
  • جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية.
  • كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية.
  • معهد روتشستر للتكنولوجيا – دبي.
  • الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا- دبي.
  • جامعة القديس يوسف.
  • أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية.
  • كلية الأفق الجامعية.
  • جامعة السوربون أبوظبي.
  • كلية سيسكومس.
  • جامعة أم القيوين.
  • جامعة الإمارات العربية المتحدة.
  • كلية علوم الأم والأسرة الجامعية.
  • جامعة البلمند في دبي.
  • جامعة برمنغهام دبي.
  • جامعة دبي.
  • جامعة الفجيرة.
  • جامعة العلوم والتكنولوجيا بالفجيرة.
  • جامعة الشارقة.
  • جامعة جنوب ويلز دبي.
  • كلية إدارة الأعمال بجامعة ستراثكلايد- الإمارات العربية المتحدة.
  • جامعة ولونجونج في دبي.
  • كلية زايد الثاني العسكرية.
  • جامعة زايد.

تعترف مصر بشهادات التعلم عن بعد الصادرة عن إحدى الجامعات التالية: [3]

  • جامعة المنصورة.
  • الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني.

لا تعترف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية بكل مؤسسات التعليم غير الأردنية للتعليم عن بعد، على العكس تشترط الوزارة للاعتراف بالشهادة أن تكون صادرة عن إحدى الجامعات المصنفة من قبل الهيئات التالية [7]:

  • التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية (ARWU).
  • تصنيفات جامعة تايمز للتعليم العالي العالمية.
  • تصنيفات جامعة كيو إس العالمية.

الأسس التي تعتمدها الأردن للاعتراف بالمؤسسات التعليمية الأجنبية التي تستخدم التعليم عن بعد

حددت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية الأسس التالية للاعتراف بالجامعات غير الأردنية [7]:

  1. أن تعترف الجهة الرسمية المعنية في الدولة (وزارة التعليم العالي أو ما يعادلها) بتلك المؤسسة التعليمية وأن تعتمدها إحدى هيئات الاعتماد الاقليمية أو الدولية التي تعترف بها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية.
  2. ألا يكون الحد الأدنى للدراسة اللازم للحصول على الدرجة العلمية أقل من الحد الأدنى المناظر لها في الجامعات التقليدية.
  3. أن يمتلك مدرسي التعليم عن بعد في هذه المؤسسة التعليمية الخبرة الضرورية للتعليم عن بعد.
  4. أن تكون هناك مادة علمية أو مقرر لكل مادة متوفر إلكترونياً بصيغة PDF.
  5. أن تكون المكتبة الالكترونية للمؤسسة التعليمية غنية بالكتب والمراجع والدوريات.
  6. أن تكون لدى المؤسسة التعليمية أمن معلومات وأن تمتلك بنية تحتية إلكترونية تضمن استمرار التواصل بين الكادر التدريسي والطلاب. أن تضمن المؤسسة التعليمية الحوار المتواصل بين الكادر التدريسي والطلاب لاسيما ما يتعلق بالإشراف على رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه.
  7. أن تقدم الامتحانات إلكترونياً وبإشراف المؤسسة التعليمية.
  8. يجب أن تمتلك المؤسسة التعليمية رابط على الانترنت باللغتين العربية والإنجليزية إضافةً للغة التي تعتمدها الجامعة.
  9. أية شروط إضافية تضعها اللجنة المعنية بالاعتراف بالمؤسسات التعليمية الأجنبية التي تعلم عن بعد.

التعلم عن بعد وجد فرصته في التطور والتوسع مع انتشار وباء كورونا، حيث بات يشكل جزءاً مهماً من منظومة التعليم الجامعي في الكثير من الدول ومنها العربية، ويبقى السؤال: هل ستقل أهمية التعليم عن بعد بعد انتهاء كورونا أم أنها تواكب ظروف العصر التي تفرض نفسها.

المصادر و المراجعadd