هل ينجح الزواج من رجل مطلق؟ مزايا وعيوب الزواج من مطلق

هل أوافق على الزواج من رجل مطلق وهل ينجح الزواج من مطلق وله أبناء؟ عيوب ومزايا الزواج من رجل مطلق، طرق واستراتيجيات التعامل مع الرجل المطلق

هل ينجح الزواج من رجل مطلق؟ مزايا وعيوب الزواج من مطلق

هل ينجح الزواج من رجل مطلق؟ مزايا وعيوب الزواج من مطلق

هدف الزواج هو السعي لتكوين أسرة ناجحة ومثمرة، لذلك فإن اختيار الشريك المناسب لهذه الغاية يجب أن يكون خياراً دقيقاً وصحيحاً، ففي الزواج مسؤولية كبيرة، ولا شك أن بعض الاختيارات يتخللها بعض الأخطاء البسيطة التي يمكن التغلب عليها أحياناً وأحياناً أخرى تؤدي إلى الطلاق، ولا تنتهي الحياة هنا فإن تجربة الزواج الثاني تجربة شائعة، وسوف نتحدث في هذا المقال عن الزواج من رجل مطلق، وسنحاول الإجابة على كل الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع.

تجربة الزواج الثاني ليست تجربة سيئة بغض النظر عن الطرف المطلق، أما عندما يتقدم لك رجل مطلق، فيجب عليك أن تمنحيه فرصة إضافية ليجعل نظرك يلتفت إلى بعض المزايا في هذا الموضوع: [1]

  • الوعي والعقلانية: غالباً الرجل المطلق بعد تجربته الأولى يكون قد تخلص من طيشه وتهوره فقد تعلم من أخطائه السابقة في زواجه الأول وبذلك سيكون أكثر وعي للأخطاء والعثرات ويحاول تجنبها فهو سيعتبر أن هذا الزواج سيقرر إذا كان شخصاً مؤهلاً للعلاقات أم لا.
  • تقدير الشريكة: سوف يقدر هذا الرجل قبولك بإعطائه فرصة لكي يثبت نفسه، وسيقدر وجودك معه في هذه الحياة، فهو سينظر لك كأنك هدية ويجب عليه الحفاظ عليها بعد تجربته السابقة.
  • يأخذ الأمور بسهولة: يتخطى الرجل المطلق التفاصيل الحياتية الصغيرة عند الزواج، حيث أنه لا يفتعل المشاكل من الأمور البسيطة لأنه يعتقد أنه لا تؤثر أو تهم في الحياة، أي أنه يتخطى العديد من العثرات اليومية الصغيرة تجنباً لافتعال مشكلة يمكن أن تتفاقم وتأخذ منحى آخر، هذه المسألة يكون تعلمها من زواجه السابق الذي قد يكون سبب فشله أحد هذه المشاكل البسيطة وبهذا فهو لا يرغب بتكرار تجربة الفشل.
  •  الإصرار على الالتزام وتكوين علاقة ناجحة: يكون الرجل المطلق مصرّ على تجنب ألم تجربته الأولى وبذلك يحاول أن يوفر لك ما تريدين لتبقي بحالة رضى، كما أنه سيكون عالم بأساسيات الحياة الزوجية وقادر على إداراتها، مثلاً سيكون قادر على تنظيم المصروف جيداَ لأنه تعامل مع ذلك مسبقاً، كما أنه على علم باحتياجات المنزل وبإمكانه جلبها معه يومياً، وسيكون معك بتجاربك واعياً ومسؤولاً كتجربة الحمل والولادة في حال كان أب لأولاد باختصار هو سيوفر أجواء الراحة لتشكيل عائلة ناجحة معك.

    ينصح بمعرفة سبب طلاق الرجل الذي ستقدمين على العيش معه فربما لم تكون الزوجة سبب هذه المشاكل، بل كانت منه فلا يجب عليك الحكم على علاقته من منظور واحد فقط، وبغض النظر عن ذلك قد يكون للزواج من مطلق عيوب ومن هذه العيوب سنذكر: [2]

    • لن تكوني الأولى: الغيرة هي الشعور الذي يجتاح قلب الأنثى عندما يتبادر إلى ذهنها خيال زوجها مع امرأة غيرها، فإذا كنت من النساء الغيورات ينصح بإعادة النظر في هذه النقطة، حيث في كل تجربة لك معه ستفكرين في أنه عاش هذه اللحظة معها "لن أكون الحب الأول، لن أكون الأم الأولى" وما إلى ذلك.
    • الشعور بأنك بديلة لتجربته الفاشلة: قد تشعرين بأنك دخيلة في حياته أو في حياة أولاده، من المحتمل أن تكون حساسيتك لبعض المواقف مرتفعة فعندها ستشعرين أن زواجكم لم يكن بدواعي الحب بل إنه لترميم النقص الذي تكون عنده بعض الطلاق ولسد الفراغ الذي حصل.
    • روابطه مع زوجته السابقة: قد تبقين في حالة شك وحذر من زوجك، أو ستشعرين أنه يتواصل معها بحجة الأولاد وذلك غير مقبول في علاقتكما الزوجية، فمن هذه المشاكل تبدأ الحياة بأخذ مجرى اّخر بعيداً عن السعادة والاستقرار وقد تعتبرين ذلك خيانةً زوجيةً وستكون مشاعر الغيرة هي ثالثكما.
    • أن تكون سوء طباعه سبب طلاقه: قد يكون سبب الطلاق هو الحياة الروتينية المملة مع الزوجة الأولى حيث أنه لا يكتفي بحياة الاستقرار فبنظره يجب التجديد دوماً، وهذا غير جيد لحياتكما المستقبلية فقد تكونين ضحية طلاقه الثاني بسبب رغباته في التجديد وعدم الوعي وعدم السعي للاستقرار ونصيحة منا أعيدي النظر في الأسباب التي جعلته يطلق زوجته لكي لا تقعي في نفس هذه المشكلة فتتجنبيها.

      كما ذكرنا سابقاً الزواج مسألة أساسية مهمة في الحياة والمجتمعات البشرية وذلك بغية تشكيل أسرة خالية من المشاكل والأمراض النفسية ولكن لماذا قد ترغب المرأة الزواج من رجل مطلق؟ إليك سيدتي بعض الدوافع:

      • المرأة المطلقة والأرملة: غالباً ما يرتبط الزواج برجل مطلق في مجتمعنا بالسيدات المطلقات أو الأرامل، حتى عندما يبدأ الرجل المطلق بالبحث عن زوجة نادراً ما يتجه للبحث بين الفتيات في سن الزواج اللاتي لم يسبق لهن خوض تجربة الزواج، قد يعود ذلك جزئياً إلى النظرة الاجتماعية للمطلق وللمطلقة، وأيضاً إلى رغبة الرجل المطلق بإيجاد زوجة أوسع فهماً وأكثر خبرة في الحياة بعد خوضهعا تجربة مماثلة لتجربته.
      • تجنب العنوسة: في مجتمعاتنا كثيراً ما يتم التساؤل عن سبب تأخر المرأة بالزواج ما يعني أنك كنت عرضة دائمة لذا التساؤل وفيما بعد تتحول هذه التساؤلات لقضية مزعجة بالنسبة لك وهذا ما يدفعك لزواج سريع دون الوعي بمخاطر التسرع في هذه القضية.
      • الإعجاب بالرجل الواعي: بعض النساء تعجب بالرجال الواعيين لذلك يتجهن نحو الرجال المطلقين حيث يشعرن بأن هذا النوع من الرجال اكتسب خبرة ووعي من تجربته السابقة وأنه يملك الإصرار في تكوين أسرة وعلاقة ناجحة.
      • الحب والمشاعر: ببساطة الحب سبب يقود الفتاة للسير في أي طريق دون تفكير عقلاني، فمن الممكن أن تقع الفتاة في حب رجل مطلق لأنه قد يكون لبق في التعامل بحكم معرفته السابقة بالإناث فإن حياته مع زوجته قد أكسبته بعض أساليب وإتيكيت التعامل مع النساء وهذا ما يهم الفتاة في زوجها من مشاعر واهتمام وحب واحترام.
      • الحصول على مسكن وحياة كريمة: يمكن لبعض الفتيات ذوات الدخل المحدود أن يتجهن للزواج من رجل مطلق وذلك لتحسين الوضع المعيشي فتبحث تلك الفئة على رجال ميسوري الحال وقادرين على تكوين أسرة، ويمكن أن يكون هذا الزواج بدافع الهرب من الوضع المنزلي السيء والحالة الاجتماعية المحيطة.

        في حال رأيت بأن الزواج من مطلق هو خيارك فيجب عليك أن تعلمي أن الرجل المطلق مر بمرحلة سيئة فسيكون صعب المزاج معك، لذلك يجب عليك التعرف على بعض الأساليب التي ستجعل الحياة أفضل وأكثر مرونة: [3]

        • حسن الظن: لا تجعلي الأفكار السوداوية تلاحقك دوماً وتشعرك بالتشاؤم من علاقة زوجك السابقة من مسمى الزوجة الثانية، أي لا تظني أنه سيتخلى عنك بسرعة لمجرد أن طلق زوجته الأولى أو ما شابه، فلا تخلطي بين علاقتكم الحالية وعلاقته السابقة لتحافظي عل أفكار نقية وحياة هنيئة.
        • تجنبي أخطاء زوجته السابقة: ابحثي في أسباب طلاقه من زوجته الأولى، لأنها حتماً ستكون أسباب قاهرة وجوهرية لأنها أدت بزواجهما إلى الانتهاء، فأنت كامرأة تسعى لعيش حياة كريمة وسعيدة، سيترتب عليك القيام بما يرضيه، وتفادي كل ما ضر بعلاقته السابقة، فأنت بذلك ستمتلكين المفتاح لحياة زوجية هنيئة ودائمة.
        • حياة لا تخلو من الرومانسية: التجربة المريرة التي مر بها الرجل المطلق جراء طلاقه ستترك ندباً كبيراً في قلبه، لذلك عليك اشباع حياتكما بالحب والرومانسية لجعله ينسى كل ما مضى، وتجنبي ذكر كل ما يتعلق بماضيه لأن ذلك قد يولد له رد فعل غير متوقع، وبذلك سوف ينحدر زواجكما نحو الأسوأ.
        • كوني زوجة أب صالحة: تعرفي على أولاده وكوني لطيفة معهم فلا ذنب لهم بهذا الطلاق ولا تمنعيه من التواصل معهم أو من صرف المال عليهم,
        • لا تفكري كثيراً بماضيه: من أهم شروط نجاح الزواج من رجل مطلق أن تتجنبي البحث في ماضيه أو الحفاظ على تجربته السابقة حاضرةً في حياتكما الجديدة، حاولي أن تكون تجربتك معه منفصلة عن تجربة الزواج السابقة التي خاضها.
        • تقبلي تواصله مع طليقته للضرورة: خصوصاً إذا كان بينهما أولاد، يجب عليكِ أن تكوني متفهمة لضرورة التواصل بالحدود المعقولة بين الأب -زوجك- وأم أطفاله.

          البنون هم زينة الحياة الدنيا وملائكة المنزل لذلك يجب عليك أن تكسبي ودهم ومحبتهم فلا علاقة لهم بقضية طلاق الوالدين يجب عليك التحلي بالإنسانية ومعاملتهم على أساس أنهم أطفالك فهم ضحية قرار غير مسؤول من الوالدين ويقع على عاتقك تنظيم أسرتك الجديدة وبناءها على أسس المحبة والتآلف من خلال: [4]

          • كوني صديقتهم: حاولي أن تكسبي الأطفال إلى صفك ولكن حذاري أن تلعبي دور أمهم لأن ذلك سيولد لديهم ردّ فعل ورفض لوجودك معهم، فكوني بمثابة صديقة واعية وناصحة لهم وأظهري لهم المحبة الدائمة واحرصي على حمايتهم ومساعدتهم في أمورهم اليومية.
          • نزهة عائلية أسبوعية: حاولي أن تجمعي الأطفال مع أبيهم دائماً وخصصي وقت أسبوعيّ لهذا الطقس، وقوموا بنشاطات عائلية معاً لتهدئة الجو وتمكين الروابط والعلاقات بينك وبينهم.
          • اهتمي بالتفاصيل: حاولي مشاركة الأطفال تفاصيل حياتك اليومية وذلك لكسر الحواجز ما بينكم وخلق فرص لتبادل الأحاديث وتقوية العلاقة، فمثلاً رافقيهم في نشاطاتهم المدرسية واشتري لهم ما يحبون، مارسي معهم هواياتهم المفضلة وقدمي الحب والاهتمام لهم.
          • لا تستخدمي العنف: تذكري أنه لا سلطة لك عليهم فعندما يرفضون لك ما تطلبين لا تستخدمي الألفاظ القاسية ولا توبخيهم ولا تستخدمي أساليب العنف معهم فذلك سيضر بعلاقتك بهم وبوالدهم فيمكنك الاكتفاء بتوجيه تحذير لفظي لهم وإذا كان الموضوع خطير أخبري والدهم وهو سيتكلف بباقي الموضوع.

          المصادر و المراجعadd