هل ينفر الرجل من المرأة النحيفة؟

هل يحب الرجل المرأة النحيفة أم المرأة السمينة ولماذا ينجذب الرجل للمرأة الرشيقة!

animate
تابعوا موقع حلوها على منصة اخبار جوجل لقراءة أحدث المقالات

تختلف معايير جمال المرأة باختلاف الزمان والمكان كما أنها تختلف حسب ذوق كل شخص ونظرته، ودائماً ما كان وزن المرأة أحد هذه المعايير المختلف عليها، فمنهم من يصنف امتلاء جسد المرأة كعلامة للجمال ومنهم من يفضل المرأة النحيفة ويعتبرونها أكثر جاذبية، ولكن ما الذي يفضله الرجل حقيقةً؟ وهل ينفر الرجل من المرأة النحيلة أم أنه يفضلها؟

animate

كثيراً ما تتساءل الفتيات النحيلات إذا ما كن مرفوضين من قبل الرجال، ويسبب لهن هذا الأمر القلق خاصة لدى المراهقات، فهل فعلاً يكره الرجل المرأة النحيفة؟ والجواب على هذا السؤال يمكن في الأذواق المختلفة من ناحية ودرجة هذه النحافة من ناحية أخرى، وحالات النحافة التي تعتبر غير مفضلة أو التي ينفر منها الرجال عادةً:

  1. النحافة المرضية: لا يفضل الرجال النحافة الشديدة والتي يكون سببها مرضي مثل سوء التغذية أو الوسواس القهري أو اضطرابات الطعام النفسية، وذلك ليس فقط بسبب النحافة بل بسبب تأثير هذه الأمراض على شكل الوجه والملامح والبشرة.
  2. التأثير على الوجه: لا يحب الرجل النحافة عندما تؤثر على الوجه بحيث تبرز عظام الوجه بشكل واضح دون وجود خدود ممتلئة والتي تعتبر جذابة بالنسبة للرجل، كما أن الوجه النحيف بشدة يساهم في إبراز عدم التناظر الطبيعي، وعدم التناظر بين نصفي الوجه موجود لدى جميع البشر، لكن النحافة الشديدة تجعله أكثر بروزاً.
  3. البشرة المتعبة: النحافة الشديدة تبرز عيوب البشرة الطبيعية وتسرع في ظهور علامات التقدم بالسن والتجاعيد، كما أن المرأة الهزيلة غالباً ما تعاني من مشاكل صحية تجعل بشرتها شاحبة ومتعبة، ما قد يسبب نفور الرجال منها.
  4. مظهر الإرهاق والتعب: ينفر الرجل من المرأة النحيفة إذا كانت النحافة تسبب ظهور أعراض التعب والإرهاق بشكل واضح على وجه وجسد المرأة، مثل تهدل جلد الوجه وبروز عظان الجبين والوجنتين ما يساهم أيضاً ببروز التجاعيد وظهور العروق والتي تعطي معاً إيحاءً بالإرهاق والتعب وربما العدوانية أحياناً.
  5. العظام البارزة: ينفر معظم الرجال من عظام الجسم البارزة بشكل واضح والتي تظهر عند المرأة التي تعاني من نحافة مفرطة.
  6. لا تملك مناطق مثيرة: لا يفضل العديد من الرجل المرأة النحيفة جداً لأن ذلك يؤثر على بعض مناطق الإثارة الأساسية في جسد المرأة خاصة منطقة الصدر والمؤخرة والأرداف.

على الرغم أن معظم الرجال ينفرون بشكل عام من المرأة شديدة النحافة أو النحيلة، لكن غالباً ما تكون المرأة الرشيقة والنحيفة باعتدال أكثر جاذبية للرجل من المرأة البدينة أيضاً:

  1. الصحة الجيدة: يربط العديد من الأشخاص النحافة المعتدلة والرشاقة بالصحة الجيدة، حيث أن السمنة دائماً مرتبطة بالأمراض خاصة السكري والضغط والأمراض الأخرى ومشاكل الركب والظهر، فيما يكون الجسد الرشيق الممتلئ باعتدال دلالاً على نمط حياة صحية وحتى جينات أفضل، ولا ننسى هنا أن انجذاب الرجل للمرأة جزء منها يتعلق بالشراكة الجينية المتوقعة بينهما لإنجاب الأطفال، ويبحث الرجل عن جينات مناسبة حتى إن لم يكن واعٍ لذلك تمام الوعي.
  2. المرونة والنشاط: يحب الرجال المرأة النحيفة بسبب مرونة حركتها وخفتها ونشاطها وحيويتها فلا يوجد دهون تثقل الحركة أو تجعلها صعبة، وهذا ينعكس بشكل كبير على العديد من مناحي الحياة، بدءاً بتوزيع المسؤوليات في الحياة الزوجية وليس انتهاءً بالعلاقة الزوجية الحميمة.
  3. الخصوبة: يعتقد الرجال أن المرأة ذات الوزن الصحي المثالي -الرشيقة دون أن تكون هزيلة والممتلئة دون أن تكون سمينة- أكثر خصوبة وقوّة على تحمل الإنجاب، ولذلك ينجذب أغلب الرجال للمرأة الرشيقة مع مناطق ممتلئة مثل الأرداف والصدر والتي توحي بالخصوبة.
  4. رونق الشباب: يربط الرجال بشكل لا شعوري الرشاقة بالشباب، فالمرأة النحيفة تظهر بعمر أصغر مقارنة بالمرأة الممتلئة التي تعطي سناً أكبر من سنها، وتحتفظ بالشباب والأنوثة مع التقدم في العمر.
  5. الجاذبية الجسدية: بالنسبة للرجال كلما زادت اللياقة البدنية والرشاقة للمرأة خاصة التي تكون كتلة الجسم لديها بين 24 و24.8 كلما زادت جاذبيتها في نظرهم، بحيث تبدو رشيقة ويليق بها جميع أنواع اللباس.
  6. المرأة النحيفة أكثر ثقة: حيث أن أغلب الممثلات وعارضات الأزياء الجميلات واللواتي يتلقين الإعجاب من الناس نحيلات مما يجعل الامرأة النحيلة تزداد ثقتها بنفسها، وغالباً ما تعاني النساء الهزيلات جداً أو البدينات من مشاكل نظرة الناس إليهن والتنمر والذي يؤثر على ثقتهن بجمالهن وأنفسهن.
  7. أقل تعرقاً: يمكن أن يكون هذا السبب مهم جداً بالنسبة لبعض الرجال، فالمرأة السمينة قد تكون كثيرة التعرق مما يجعل الرجل ينفر منها ويفضل المرأة الرشيقة المعتدلة. [2]

الحقيقة أنه لا يوجد جواب واضح ودقيق لسؤال هل يحب الرجل المرأة النحيفة أم السمينة، فالانجذاب الجنسي أمر معقد جداً تتداخل فيه عوامل تطورية عند الرجل وعوامل تربوية وبيئية عديدة، لكن الذوق العام في عصرنا الحالي يميل للمرأة الرشيقة مع مناطق ممتلئة باعتدال خصوصاً الأرداف والصدر مع الحفاظ على خصر نحيل، ويصفون هذا الجسد بشكل الساعة الرملية.

ويرى بعض الرجال أن الزواج من امرأة نحيفة ورشيقة سيساعدها على التخلص من الوزن الزائد بعد الحمل والولادة والعودة لوزنها الطبيعي، فيما يفضل رجال آخرون المرأة الممتلئة أكثر، وبعضهم يفضل النساء البدينات.

ما هو الوزن المثالي للمرأة؟ تعتمد معرفة الوزن المثالي للمرأة على حساب كتلة الجسد (BMI) والذي يكون حسابه من خلال تقسيم الوزن بالكيلوغرام على مربع الطول بالمتر، والناتج هو الذي يحدد إذا ما كان الجسم نحيف جداً أو طبيعي أو بدين حيث أنه: [3]

  1. إذا كان مؤشر الكتلة أقل من 18.5: في حال كان ناتج حساب كتلة الجسد أقل من 18.5 فتصنف المرأة على أنها نحيلة جداً وتحتاج لزيادة في الوزن وغالباً لا يفضل الرجال هذا النوع من النحول.
  2. إذا كان مؤشر الكتلة من 18.5 إلى 24.9: يعتبر هذا الوزن مثالي وصحي وتصنف المرأة على أنها رشيقة، يفضل معظم الرجال هذا الوزن للمرأة.
  3. إذا كان مؤشر الكتلة بين 25 إلى 29.9: فتصنف المرأة أنها ممتلئة ويوجد نسبة من الرجال تحب هذا الجسد للمرأة ويفضلونها على النحيفة.
  4. إذا كان مؤشر الكتلة بين 30إلى 39.9: وهي مرحلة البدانة ونادراً ما ينجذب الرجل لهذا الوزن.
  5. إذا كان مؤشر الكتلة يزيد عن 40: تصنف المرأة على أنها شديدة البدانة وهي مرحلة حرجة وخطيرة من زيادة الوزن وتحتاج لحمية قاسية للتخلص من الوزن والحفاظ على صحتها.

بعد حساب كتلة الجسم إذا صنف جسدك على أنه نحيل فهذه أهم النصائح لزيادة الوزن بشكل صحي:

  1. ممارسة التمارين الرياضية: في حال الرغبة في زيادة الوزن يجب التركيز على التمارين الرياضية التي تعتمد على الأثقال فهي تزيد من الكتلة العضلية في الجسم ويجب تجنب التمارين الهوائية التي تنقص من الوزن.
  2. الإكثار من تناول البروتينات والكربوهيدرات: لزيادة الوزن ينصح بالإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات خاصة بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية.
  3. تناول وجبات إضافية بين الوجبات: ينصح بعدم الاكتفاء بالوجبات الثلاث الرئيسية وإدخال الوجبات الإضافية بينهم وخاصة المكسرات والفواكه التي تحتوي دهون صحية كالأفوكادو والفواكه المجففة والحلويات.
  4. تناول الحلبة: تعتبر الحلبة من النباتات الطبيعية التي تساعد في زيادة الوزن من خلال زيادة الشهية للطعام وخاصة الكربوهيدرات ويمكن الاستفادة منها بتناول مشروب الحلبة يومياً قبل الطعام.
  5. علاج المشاكل المسببة للنحافة: في حال كان هناك سبب طبي ومرضي للنحافة المفرطة مثل مشاكل في الغدة الدرقية أو وجود مشاكل نفسية كالاكتئاب والوسواس القهري فينصح باستشارة طبيب مختص لعلاج المشكلة أولاً.
  6. عدم تناول الخلطات المكملات بدون استشارة: يجب التأكيد على عدم تناول أي مكمل غذائي أو الخلطات المسمنة دون استشارة طبيب تغذية وبعد القيام بالفحوصات اللازمة. [4]
  • تأثير الوزن على الحالة النفسية للمرأة: حيث أن الفتاة النحيفة من الممكن أن تكون تعاني من سوء التغذية بشكل عام، الأمر الذي ينعكس سلباً على قدرتها الجسدية وحالتها النفسية، كما أن المرأة شديدة النحافة قد تشعر بالخجل من جسدها، أما إذا كنت النحافة بشكل معتدل فإنها تلعب دوراً إيجابي في العلاقة الجنسية بسبب زيادة ثقة المرأة بنفسها ورشاقتها، ومرونة الحركة في العلاقة الجنسية بين الزوجين.
  • السماح بتعدد الوضعيات: من السهل القيام بتجربة جميع الوضعيات الجنسية مع الزوجة النحيفة الأمر الذي يغير في روتين العلاقة الجنسية بعكس الزوجة البدينة أو الزوج البدين حيث يواجهان صعوبة كبيرة في تجربة أوضاع جنسية مختلفة.
  • التأثير على الرغبة الجنسية: يمكن أن تؤثر نحافة المرأة سلباً على الرغبة الجنسية عند الرجل وذلك إذا كان جسدها لا يحتوي على أي مناطق تثير رغبته الجنسية مثل المؤخرة والأرداف والثديين.
  • التأثير على فرص الحمل: لا يوجد سبب مباشر يربط بين القدرة على الحمل والنحافة، لكن بشكل عام قد تؤثر النحافة الشديدة على الرغبة الجنسية لدى الزوجة كما قد تعاني الزوجة النحيلة من مشاكل الحمل بسبب سوء التغذي وضعف الجسم.

في سؤال على موقع حِلّوها عرضت إحدى المتابعات مشكلتها وهي أنها فتاة عشرينية على أبواب خطوبة تقليدية ولكن أقربائها وأصدقائها ينصحونها بزيادة وزنها حتى تكون مرغوبة وملفتة للخاطب الذي لم يرها بعد مما عكر فرحتها، فهي لا ترى نفسها نحيفة فوزنها 55 ولا تتقبل فكرة أن تزيد وزنها حتى يرضى بها الخاطب، ولكن هذه النصيحة أصبحت تقلقها وتسأل خبراء الموقع فيما إذا كان الرجل فعلاً ينفر من المرأة النحيفة أم لا؟

وكان الرد من خبيرة تطوير الذات د. سناء عبده في موقع حلوها بأن الرجال أذواق منهم من لا يتقبل المرأة السمينة أبداً ولا زيادة الوزن ومنهم من يحب المرأة الممتلئة، وبالنسبة لوزنها فنصحتها بحساب الوزن المثالي من خلال الطول والتعرف إلى أي فئة ينتمي وزنها وبعدها تقرر إذا كانت تحتاج لزيادة الوزن أم لا.

لمراجعة الاستشارة وآراء الخبراء وتفاعل مجتمع حِلّوها أنقر على الرابط، كما يمكنكم في أي وقت طلب الاستشارة من الخبراء المختصين في موقع حِلّوها من خلال النقر على هذا الرابط.

المصادر و المراجعadd