هل جربت أن تقف على سطح مبنى عالٍ من قبل؟ ماذا شعرت؟ هل شعرت أن الأمر عاديّ أم أنك شعرت بأن الأمر مخيف للغاية؟ لا تقلق، فأنت لست الوحيد الذي يخاف من المرتفعات. الملايين من الناس يعانون من الخوف من المرتفعات أو ما نطلق عليه "فوبيا المرتفعات"، فهو مرض كالأمراض الأخرى، له أسبابه وأعراضه، كما له أساليب علاجه. في مقالنا هذا، سنتعرف معاً على فوبيا المرتفعات، ونغوص معاً في أعماق هذا المرض الغريب لنعرف كل ما يتعلّق به.


الأسئلة ذات علاقة


ماهي فوبيا المرتفعات؟

ماذا تعرف عن فوبيا المرتفعات؟
الفوبيا أو الرهاب هو اضطراب القلق الذي يعاني فيه شخص ما من خوف شديد تجاه أشياء أو مواقف معينة بدون أي مبرر. تعرّف فوبيا المرتفعات أو رهاب المرتفعات على أنها الخوف الشديد أو غير العقلاني من المرتفعات. يمكن لفوبيا المرتفعات أن تسبب نوبات هلع، ويمكن لنوبات الهلع هذه أن تبعد الشخص المصاب بها عن محيطه من أسرة أو محبين أو شركاء في العمل. الكثير من الناس يعانون من رهاب المرتفعات، إلا أن الأعراض تختلف من شخص إلى آخر. في بعض الحالات يمكن لفوبيا المرتفعات أن تكون خطيرة للغاية، حيث يتعرض بعض الأشخاص لنوبات هلع أثناء وقوفهم على مرتفع فيفشلون في محاولتهم لإنزال أنفسهم بأمان من المرتفع. كما تصل خطورتها أحياناً إلى قيام بعض المصابين بها برمي أنفسهم من سطح عال نتيجة حوافز تدفعهم للقيام بذلك بالرغم من كونهم أشخاص لا يرغبون بالانتحار.
 


أسباب فوبيا المرتفعات

ماهي العوامل التي تعزز ظهور فوبيا المرتفعات؟
هنالك أبحاث متضاربة حول المسببات الرئيسية التي تقود للإصابة بفوبيا المرتفعات، حيث يجادل بعض علماء النفس أن فوبيا المرتفعات ترجع بأسبابها إلى تجارب مبكرة مؤلمة، كالسقوط من شجرة أو مشاهدة أحد ما يتأذى جرّاء سقوطه من مكان مرتفع. يقول علماء آخرون بأن كثير من حالات فوبيا المرتفعات هي نتيجة أثر الأهل على أطفالهم، حيث أن الطفل الذي يعاني أحد والديه من فوبيا المرتفعات يمكن أن يطوّر حالة مشابهة دون تعرضه لأي موقف مؤلم. ومع ذلك تعتبر فوبيا المرتفعات شائعة جداّ لدرجة أنها قد تكون وراثية، فالخوف من المرتفعات مبرر بعض الشيء ويحمي الناس من المخاطر كما يعمل على حماية الأنواع من الانقراض. لذا نرى الكثير من الناس يعانون من درجة متدنية من فوبيا المرتفعات، حيث أنهم يخافون عند الوقوف على حافة عالية لكن دون حصول أي نوبات هلع. مجموعة أخرى من العلماء يقولون بأن السبب ليس وراثياً لأن ليس جميع الناس يعانون من الخوف من المرتفعات، بل إنهم يحبون المرتفعات والمغامرات التي تتضمن الوقوف والقفز من أسطح عالية.

أعراض فوبيا المرتفعات

ما هي الأعراض التي ترافق فوبيا المرتفعات؟
تشبه فوبيا المرتفعات غيرها من أنواع الفوبيا، حيث أن لها أعراض عاطفية وأعراض جسدية متعددة. إلا أن ما يميزها عن غيرها من أنواع الفوبيا هو مجموعة من الأعراض التي تختلف في حدتها من شخص لآخر. لنتعرف معاً على هذه الأعراض.

- الأعراض العاطفية
يرافق المصاب بفوبيا المرتفعات شعور بالذعر عندما يدرك بأنه مرتفع عن الأرض، حيث أن الأمر يبدأ بشكل غريزي عندما يقرر الشخص البحث عن شيء ما للتشبث به إلا أن المصاب بفوبيا المرتفعات لا يستطيع الوثوق بمفهوم التوازن. تتعدد ردود الأفعال الشائعة عند المصابين بفوبيا المرتفعات، إما أن يقوم بمحاولة النزول على الفور أو الزحف على الأربعة أو الركوع.

- الأعراض الجسدية
تشتمل الأعراض الجسدية لفوبيا المرتفعات على الرجفان والتعرق الشديد والتسرع في خفقان القلب، وممكن أن تصل إلى البكاء أو الصراخ الشديدين. يصيب بعض الأشخاص المصابين بفوبيا المرتفعات نوبة من الرعب الشديد مما يؤدي إلى إصابتهم بالشلل المؤقت وعدم القدرة على التفكير.

- الأعراض النفسية
إن الأعراض النفسية التي ترافق فوبيا المرتفعات تتجسد في سيطرة الخوف من المرتفعات على الشخص المصاب به في العديد من المواقف الحياتية. على سبيل المثال، يتجنب المصاب بفوبيا المرتفعات البقاء في غرفة موجودة في طابق عال في أحد الفنادق حتى وإن لم يكن هنالك غرفة غيرها. كما يمكن أن يقوم المصاب برهاب المرتفعات أن يؤجل الإصلاحات المنزلية التي تضمن استخدام السلم وقد يصل به الأمر إلى تجنّبها كلياً.
 

فوبيا فطرية أم فوبيا مكتسبة؟

ما هو رأي العلماء فيما يخص فوبيا المرتفعات؟
يختلف العلماء في كثير من الأمور التي تضمن أصل تصرفات الإنسان وردود أفعاله، وحالتنا هذه ليست استثناء. يجادل بعض العلماء بأن فوبيا المرتفعات هي أمر فطري، حيث يولد الإنسان ولديه خوف فطري من المرتفعات. أما مجموعة أخرى من العلماء تناقش فكرة ثانية تقول بأن الإنسان يتعلّم أن يخاف من المرتفعات خلال حياته. لنرى معاً وجهتي النظر المختلفتين حول أصل فوبيا المرتفعات.
 

- هل يولد الإنسان خائفاً من المرتفعات؟
وفقاً لمنظور علم النفس التطوري (هو أي محاولة لتبنّي منظور تطوّري للسلوك البشري عن طريق التعاون مع علم النفس وفق المعتقدات الرئيسية للبيولوجيا التطورية)، تعتبر أي نوع من الفوبيا بما فيها فوبيا المرتفعات أمراً فطرياً. يمكن للناس أن تعيش تجربة الخوف من المرتفعات دون الاتصال المباشر أو غير المباشر مع المرتفعات. حيث يشير علماء علم النفس التطوري إلى أن الأشخاص الذين يخافون من المرتفعات هم أكثر عرضة للهروب من أي خطر محتمل، مما يجعل بقائهم على قيد الحياة أكثر احتمالية، وبالتالي نقل جيناتهم عن طريق التكاثر، مما يعني انتقال الخوف أو الفوبيا من المرتفعات من جيل إلى آخر.

- هل الخوف من المرتفعات أمر مكتسب؟
وفقاً لما يؤمن به علماء السلوك (علم السلوك هو حركة في علم النفس والفلسفة، يركز على الجوانب السلوكية الفكرية للإنسان)، يتعلّم الإنسان رهاب أو فوبيا المرتفعات ويكتسبها، حيث تعرف هذه العملية بما يسمى بالتكيّف الكلاسيكي (وهو أحد المصطلحات المتعلّقة بعلم النفس التمهيدي كما يعتبر أحد أشكال التعلّم التنظيمي). إن العلاقة التي تربط التكيّف الكلاسيكي بفوبيا المرتفعات يمكن تلخيصها في هذا المثال، تخيّل أنك صعدت على شجرة لأول مرة، ما هو رد فعلك؟، وفقاً لمنظور علم السلوك وعملية التكيّف الكلاسيكي، أنت لن تخاف إلا إذا سقطت من الشجرة. مما يعني أن فوبيا المرتفعات تنشأ من ربط الشخص للصعود على الشجرة بالخوف والصدمة التي يحدثها السقوط عن الشجرة.
 

علاج فوبيا المرتفعات

كيف يتم معالجة فوبيا المرتفعات؟
لا تدع أحداً يخبرك بأنك لا تستطيع التغلّب على فوبيا المرتفعات. يمكنك دوماً أن تعتمد على الأخبار السارة التي نقدمها لك. نقدم لكم أهم الطرق التي أثبتت فعاليتها في علاج فوبيا المرتفعات.

- العلاج السلوكي المعرفي
أحد أهم العلاجات الأساسية للتغلب على فوبيا المرتفعات هو العلاج السلوكي المعرفي، أي يتم تعريض الشخص المصاب بهذه الفوبيا للمرتفعات من خلال جعله يقف على أسطح عالية، يتم التعامل مع هذا النوع من العلاج بشكل تدريجي أو سريع، وفقاً لتعليمات المختص وتحت إشرافه. تتركز الفكرة الرئيسية لهذا العلاج حول محاولة إيقاف رد الفعل المريع الذي يعاني منه المصاب. 

- علاج الواقع الافتراضي
أظهرت بعض الأبحاث أن الواقع الافتراضي فعال جداً فيما يتعلق بعلاج فوبيا المرتفعات. يقوم أساس هذا العلاج على قيام الواقع الافتراضي بمحاكاة لبيئة الأماكن المرتفعة وجعلها تبدو واقعاً في خيال المستخدم. تساعد البيئة الافتراضية المصاب على تقليل مستوى الخوف الذي يشعر فيه ضمن بيئة آمنة يمكنه التحكم بها بسهولة. وبذلك يستطيع المستخدمين مواجهة مخاوفهم تدريجياً بناء على مستوى المستخدم في العالم الافتراضي مما يعني إنهاء وجود هذه المخاوف في نهاية العلاج.

- العلاج الدوائي
تعتبر فوبيا المرتفعات مرضاً، مما يعني أن العلاج الدوائي هو أحد الحلول المستخدمة. حيث يمكن استخدام المهدئات لتخفيف الذعر والقلق. بالطبع لا يمكن الاعتماد على نفسك في اختيار الدواء الأفضل والأنسب بالنسبة لك، فهذه مهمة طبيبك المختص. لذا عليك باستشارة الطبيب قبل تناول أي عقار يخص فوبيا المرتفعات.

في النهاية، على الرغم من صعوبة التعامل مع فوبيا المرتفعات والخوف الشديد المصاحب لها، إلا أننا نصحك بأن تقرأ عنها بتوخي وحذر كي تكون لديك جميع المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، بالطبع يمكنك الاعتماد على مقالنا هذا لتعرف كل ما هو مهم عن فوبيا المرتفعات. 
فالمعرفة هي الخطوة الأولى في طريق علاج فوبيا المرتفعات، كما أنها ستساعدك على تنظيم الخوف الذي تشعر به والتقليل من حدته.
ننصحك أيضاً بأن تسترخي، فالفزع يزيد من رهابك ويجبرك على التعامل الخاطئ وغير المنطقي مع فوبيا المرتفعات. جرّب التأمل واليوغا أو أي نشاط يجعلك تشعر بالراحة والهدوء والسلام الداخلي، وقم بأي نشاط يعزز لديك الطاقة الإيجابية. تذكّر دوماً أنه لا داعي للخجل من أي شيء تشعر به، لذا عليك باللجوء إلى أقرب الناس إليك لتحصل على المساعدة العاطفية التي ستساعدك حتماً في رسم طريق التخلص من فوبيا المرتفعات.
لا تنسى أن تتواصل دوماً مع طيبك المختص وأن تخبره بكل ما تشعر به وتجعله يشرف على جميع خطوات علاجك، فهذه هي الخطوة الأخيرة لمساعدتك على التغلب على فوبيا المرتفعات. لا تنسوا أن تشاركونا آرائكم حول فوبيا المرتفعات، ماذا تعرفون عنها؟ هل تعانون منها؟