يعتبر الزواج سنة من سنن المجتمع البشري على اختلاف ثقافاته وأديانه، بل ويتحول الزواج عند البعض من وسيلة لاستمرار النوع والحفاظ على استقرار الحياة الجنسية والعاطفية إلى غاية بحد ذاته.
لكن على الرغم من ذلك سنجد من يرفض الزواج، وهو لا يرفضه لأسباب موضوعية يمكن مناقشتها بل يرفضه بطريقة هستيرية ويرفض حتى الحديث عن الزواج، كما تظهر عليه مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية لمجرد ذكر موضوع الزواج أمامه، إنه رهاب الزواج!.
 


الأسئلة ذات علاقة


الخوف من الزواج

ما هو رهاب الزواج Gamophobia؟
يشير مصطلح رهاب الزواج Gamophobia أو الخوف من الزواج Fear of Marriage إلى الخوف غير الطبيعي من الزواج، وكلمة جامو Gamo مشتقة من اليونانية بمعنى الزواج، واللاحقة phobia تعني الرهاب أو الخوف الشديد.
والخوف من الزواج قد يكون أمراً عرضياً، لكنه عندما يكتسب صفة مستمرة يصبح خوفاً هستيرياً ويكون قريباً من أنواع الرهاب القوية كرهاب الموت، وهذا ما سنلاحظه في فقرة أعراض الخوف من الزواج.

الخوف من الحب ورهاب الزواج
هناك تقاطع كبير بين الخوف من الحب Philophobia ورهاب الزواج، لكن لا يمكن اعتبارهما نوعاً واحداً من الرهاب، فرهاب الحب له أسبابه ونتائجه التي تختلف عن أسباب ونتائج رهاب الزواج، وقد يكون أحدهما سبباً للآخر في بعض الأحيان.
 

ذات علاقة


أعراض الخوف من الزواج

كيف أعرف أنني مصاب برهاب الزواج؟
على اختلاف أنواع الفوبيا إلا أن الرهاب دائماً يعبر عن نفسه بطريقة قوية قوامها رفض موضوع الرهاب رفضاً قاطعاً، وأعراض الخوف من الزواج هي ما تجعلنا نفصل بين الخوف الطبيعي من الزواج الذي قد يعاني منه معظم الناس وبين رهاب الزواج أو الخوف غير الطبيعي من العلاقة الزوجية، لنتعرف معاً إلى أبرز أعراض رهاب الزواج.

أعراض رهاب الزواج الاجتماعية
الخوف اللاعقلاني من الزواج ينعكس بشكل واضح على علاقات الشخص المصاب بمحيطه، فهو يشعر بالتوتر والقلق بصفة دائمة تجاه الأشخاص الذين يحاولون تغيير رأيه في الزواج، ويتجنب التواجد في تجمعات قد يكون الزواج واحداً من الأحاديث المطروحة فيها.
وتأثير رهاب الزواج على العلاقات الاجتماعية يكون مرتبطاً بحدة الرهاب وقدرة المصاب على التحكم به، فقد يتمكن المصاب من تجنب الحديث عن الزواج بطريقة دبلوماسية أحياناً لكنه قد ينفجر في أي لحظة.

أعراض رهاب الزواج النفسية
عادة ما يدرك المصاب بالرهاب أن خوفه غير عقلاني وغير منطقي، لكنه أيضاً يشعر بفقدان السيطرة التام على هذا الخوف، وعلى مستوى الصحة النفسية قد يؤدي رهاب الزواج إلى تدني الشعور باحترام الذات، كما يقود الرهاب صاحبه غالباً إلى سوء التصرف نتيجة نوبات الهلع عندما يناقش قضية الزواج.
ومع الخلافات الكثيرة التي ستنشأ بين المصاب بالرهاب ومحيطه نتيجة حساسيته المفرطة تجاه موضوع الزواج قد يدخل المصاب في دوامة العزلة والاكتئاب والوحدة وما ينتج عن ذلك من اضطرابات نفسية.
وعادة ما يكون المصاب بالرهاب شديد الحساسية تجاه الزواج، فيستثار إن سمع عن شخص قد تزوج أو أن أحداً يرغب بالزواج به، وهذا سيقوده إلى أعراض جسدية مصاحبة.

أعراض رهاب الزواج الجسدية
أعراض رهاب الزواج الجسدية هي ذاتها الأعراض السائدة للرهاب عموماً، حيث يشعر الشخص المصاب عندما يتعرض لاستثارة خوفه من الزواج بتسرع في ضربات القلب، ضيق تنفس، دوخة أو إغماء، غثيان وإقياء، شحوب في الوجه، آلام في البطن.
وليس اجتماع هذه الأعراض جميعها أمراً لازماً، فقد يتعامل المصاب بالخوف من الزواج مع بعض هذه الأعراض أو معها جميعاً، وقد تختلف الأعراض من نوبة إلى أخرى، القاسم المشترك بينها أنها ناتجة عن الخوف من الزواج.

معلومة: الرجال يعانون من رهاب الزواج أكثر من النساء
 

أسباب الخوف من الزواج

لماذا أخاف من الزواج؟
هناك مجموعة من الأسباب التي قد تقف جميعها أو بعضها وراء الشعور بالخوف غير المنطقي من الزواج، وهذه الأسباب تعود لمراحل عمرية مختلفة وتساهم بدرجة متباينة في تكوين رهاب الزواج، وأبرز أسباب الخوف من الزواج:

التجارب القاسية تؤدي للعزوف عن الزواج
قد يكون الخوف من الزواج نتيجة المرور بتجارب عائلية قاسية، فالتعرض للعنف الأسري وتفكك العائلة أو وجود شجار دائم بين الوالدين قد يكون سبباً من أسباب رهاب الزواج.
وقد يؤدي التحرش الجنسي في مرحلة الطفولة المبكرة والمتأخرة إلى اتخاذ موقف عدائي من الجنس الآخر، يكون أحد نتائج هذا الموقف هو الخوف من الزواج وليس بالضرورة أن يكون النتيجة الوحيدة.
من التجارب القاسية التي قد ينتج عنها الخوف من الزوج هو الزواج نفسه!، فالمرور بتجربة الزواج الفاشل أو التعرض للخيانة الزوجية قد يسبب خوفاً غير عقلاني من إعادة تجربة الزواج.
وهناك بعض الخبرات والتجارب التي قد تكون أقل صلة بالشخص نفسه ولكنها تترك لديه شعوراً عميقاً برفض الزواج، كالتعامل مع الأزواج الفاشلين في حياتهم الزوجية أو التعرض لصورة نمطية عن مؤسسة الزواج أنها مؤسسة فاشلة.

الهواجس المادية والخوف من الالتزام
ذكرنا سابقاً أن نسبة الرجال الخائفين من الزواج أكبر من نسبة النساء، وذلك أن أحد الأسباب الرئيسية للعزوف عن الزواج هو الخوف من الأعباء المالية، حيث يرتبط الزواج بعدد لا نهائي من المسؤوليات الجديدة التي تحتاج إلى إعادة تنظيم الأمور المادية بشكل جذري.
وقد تتشكل هذه الهواجس المادية نتيجة تجربة فقر قاسية أو نتيجة بخل شديد، أو مجرد رغبة في الحرية وعدم الالتزام بمسؤوليات دائمة ثقيلة، وقد لا تكون مشكلة الالتزام مرتبطة بالأعباء المادية فقط، بل هو خوف من فكرة الالتزام بحد ذاتها ما يدفع المصاب للتهرب من الزواج حتى لو أقدم على الخطوة الأولى.

الهواجس الجنسية
هناك نوع من الرهاب يسمى الخوف من الجنس Coitophobia وهو رهاب مستقل لا ينتج عنه بالضرورة عزوف عن الزواج، لكن وفي حالات معينة قد يكون الخوف من الجماع متصلاً بالخوف من الزواج وأحدهما سبب للآخر أو نتيجة له.
ومن الهواجس الجنسية أيضاً التي قد تسبب العزوف عن الزواج شعور المصاب بعدم الكفاءة الجنسية أو شعوره أن ميوله الجنسية قد تكون غريبة ومرفوضة من الجنس الآخر.
ويعتبر إدمان الأفلام الإباحية والتجارب الجنسية السيئة والصور النمطية المغلوطة من أسباب الهواجس الجنسية التي قد تصل حد الخوف من ممارسة الجنس والعزوف عن الزواج.

الاضطرابات النفسية
وقد يكون العزوف عن الزواج ناتجاً عن اضطرابات في الشخصية ومشاكل نفسية أخرى، مثل انعدام الثقة بالنفس وانخفاض تقدير الذات، أو الاكتئاب، أو أنواع أخرى من الرهاب تجد في الزواج مثيراً لها.
 

كيف أتخلص من رهاب الزواج؟

العلاج من رهاب الزواج ليس سهلاً وليس مستحيلاً
بالدرجة الأولى لا بد أن نؤكد أن علاج أنواع الرهاب المختلفة لا بد أن يتم تحت إشراف طبي تخصصي، ولا يجب أن يقوم الأشخاص العاديون بأي محاولات غير مدروسة لإنقاذ المصاب من رهاب الزواج.

العلاج السلوكي المعرفي
يعتبر العلاج السلوكي المعرفي CBT من أنجح الطرق في علاج مختلف أنواع الفوبيا، وهو يقوم على إعادة بناء تصورات المصاب واعتقاداته ومعارفه وتصحيح معلوماته من خلال جلسات تشاركية يحاول من خلالها المعالج أن يقدم صورة مختلفة لموضوع الرهاب.

مواجهة سبب الرهاب
يتبع المعالجون طريقة وضع المصاب في موقف التعامل مع موضوع الرهاب أو علاج التعرض Exposure Therapy بطريقة مدروسة، حيث يقوم المعالج بتنظيم تعريض المصاب لفكرة الزواج أو إدخاله تجربة قريبة من تجربة الزواج ليتمكن من الاعتياد على الفكرة والتعامل معها بشكل طبيعي تدريجاً.
ولا يجب على الأشخاص غير المختصين تجريب هذا النوع من العلاج لأنه ما لم يكن مدروساً ومراقباً مراقبة مختصة قد يؤدي إلى نتائج عكسية.

الدعم الأسري
من الأفضل أن تتلقى الأسرة استشارة تخصصية حول كيفية التعامل مع الشخص المصاب بالخوف من الزواج، ليتمكنوا من تقديم الدعم والمساعدة اللازمين.

الأدوية لعلاج رهاب الزواج
العلاج بالأدوية لا يعتبر فعالاً مع أنواع الرهاب المختلفة، وعادة ما يلجأ إليه المعالج لمواجهة حالات متطورة من العزلة والقلق والاكتئاب، وهي بطبيعة الحال أدوية مهدئة ومضادة للاكتئاب، وتساعد على تخفيف آثار الرهاب لكنها لا تعالجه.
 

قصص واقعية عن الخوف من الزواج

يرد إلى موقع حلوها الكثير من القصص والاستفسارات حول مشاكل الزواج التماساً لآراء القراء ومساعدة الخبراء، ونحن إذ نعرض عليكم بعض القصص الواقعية عن الخوف من الزواج وتأثيره على الحياة إنَّما ليستأنس أصحابها برأيكم ولتتعرفوا أكثر على هذه القضية.

لجأت إلى الزواج الصوري لنفورها من الزواج الحقيقي
صديقتنا تنفر من فكرة الزوج وترفض التعامل معها، لكنها كانت بحاجة لزوج لتسافر إلى إحدى الدول العربية ما جعلها تفضل الزواج الصوري على الزواج الحقيقي، وهي تخبرنا أن نفورها من الزواج نتج عما تسمعه من أخوتها ومحيطها من مشاكلهم الزوجية.
لقراءة القصة كاملة وردود الخبراء والقراء والمشاركة بآرائكم زوروا هذا الرابط (لا أعرف كيف امتلأ عقلي بكل هذه الأفكار، ما الحل؟).

شعوري بالنقص في القدرة الجنسية جعلني خائفاً من الزواج
صديق الموقع عانى في الماضي من بعض المشاكل الصحية بالخصيتين وإفرازات الهرمونات الذكرية ويعتقد أن حجم قضيبه الذكري أصغر من الطبيعي ما جعله يخشى فكرة الزواج لشعوره بعدم الكفاءة الجنسية.
لمشاهدة ردود الأطباء والخبراء وتعليقات الزوار وللمشاركة برأيكم زوروا هذا الرابط (أشعر بالنقص وخائف من الزواج بسبب صغر حجم القضيب).

لا أريد أن أتزوج كي لا أتعرض لسوء المعاملة
معظم من يرفضن الزواج يخشين سوء المعاملة، هذا حال صديقة موقع حلوها التي تقول أنها تكره فكرة الزواج وتفضل أن تبقى وحيدة طيلة حياتها على أن تتزوج من رجل يتحكم بها ويقلل من احترامها.
لقراءة القصة كاملة مع ردود الخبراء والزوار ولإبداء آرائكم زوروا هذا الرابط (خوفي من الزواج يقف عقبة في طريقي).

أخيراً... إذا كنتم تعتقدون أنكم تعانون من خوفٍ غير طبيعي من الزواج، أو تشتكون من مشاكل نفسية ولا تعلمون ما هي بالضبط، لا تترددوا بطلب الاستشارة عبر طرح المشكلة على الخبراء والقراء، أو التواصل مع الخبراء بشكل سري عبر خدمة ألو حلوها.