الرهاب الاجتماعي أوقف كل شيء في حياتي

add_commentأضف إجابتك

thumb_downلم يعجبني0

السلام عليكم انا شابة في بداية العشرين ، اعتقد بأني اعاني من الرهاب الاجتماعي ، واحتاج الى الحل بشكل عاجل لمعالجة هذا الشيء خصوصا اني متزوجة ! وطبعا لا اكسر نفسي واخبر زوجي بحاجتي الماسة الى دكتور للتحسين من حالتي فهذا سيترتب عليه الكثير ولست مستعدة الى اي مشكلة خصوصا اني لااقبل ان ينتقدني او يراني بالصورة اللتي لااحبها لذالك انا سألجا لمشاركة المشكلة علني اجد اجابة استفيد منها وآخذ بها الصعوبة اللتي اواجهها فريدة ولم اقرأ شيء مطابقا لها دائما مااجد اصعب منها واكثر تعقيدا او اقل الى درجة انه لايوجد مشكلة اصلا فقط ضغوطات لقد جمدت حياتي بطريقة متعبة، اجد صعوبة في التواصل المستمر مع الناس التوتر الشديد في الاماكن الحكومية اللتي تتطلب حظوري ، الشعور بخفقان قبل مقابلة شخص جديد سيحظر الى منزلي ! يعني مثلا انا الآن لاوجود لأي فعالية بحياتي مر الكثير وهي كما هي ويصعب علي تقبل الامر لا اريد ان اكون شخص بلا فائدة والحقيقة اني لااهتم اذا كانت لي فائدة في المجتمع او لا ولكن الاهم ان انتفع من نفسي لأجل نفسي على الاقل فأنا استحق هذه الفرصة اجد صعوبة في الدخول على جماعة من الناس الجدد ، هذا غير اني لااستطيع الذهاب الى السوق لوحدي حتى لا اظطر الى التعامل مع البائع خصوصا في وضع الزحمة او الذهاب الى صالون نسائي لوحدي وانهاء حاجياتي ومتطلباتي انا لااحب الاعتماد ولكن مع هذا افعل بسبب شعوري وبصراحة انا كسولة واستعمل التسويف ماذا اذا كنت ايضا لدي رهاب ، لكم ان تتخيلو فقط كيف انه كل شيء في حياتي متوقف نعم توجد سمة الانطوائية في شخصيتي اساسا ولكن مايليه من المشكلات بالتاكيد ليست شيء طبيعي يعني هذه الدرجة بصراحة اجدها خانقة جدا بالنسبة لي ولن اسمح لنفسي بالاستمرار عليها ، لدي طموح عالي ومخططات كثيرة وامر كهذا سيكون عقبة ستهدم كل احلامي الكل يعتبر هذه المشكلة ضعف في الشخصية او قلة الثقة ولكن على العكس انا لااشعر من اني ضعيفة اطلاقا ونظرتي الحقيقية لنفسي تناقض هذا الشعور اشعر بالتألم لكوني اتوتر لأشياء تافهه لاتستدعي ، احيانا لاانام قبل الحدث بيوم هذا غير الالم اللذي اشعر به في معدتي وانا في مقاعد الانتظار ! سأكون شاكرة لكل شخص يضع مشاركة طيبة او تعليق وسأدعو له من قلبي
add_commentأضف إجابتك

thumb_down لم يعجبني 0

إجابات السؤال

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا
  • الخبيرة النفسية سراء الأنصاري
    الخبيرة النفسية سراء الأنصاري verified_userالسلام عليكم لا الموضوع ليس ضعف الشخصية ولا قلة الثقة بالناس ،، كل ماذكرت يعتبر من الامور الطبيعية تقريبا ولكنك تحبي الافضل .. الخبرة واستمرار التواجد مع الناس والتعرض لهذه المواقف سيخفف اثرها،، قليل من الناس تذهب لوحدها للسوق او الصالون الناس تحب الرفقة ،، قليل من الناس لايتوتر بوجود الغرباء قليل من الناس لايتوتر عند قدوم ضيوف وهل ستكون الامور جيدة ولكن لدينا بعض النصائح .. اولا اي مكان تذهبي اليه فكري من واجب كل الموظفين خدمتك فهذا واجبهم واعلمي انك ان نسيت ورقة او نظام معين فهو طبيعي لانها قد تكون المرة الاولى وانت لست موظفة هناك ومتعودة على نظامهم...ليس من المفروض ان لا تخطأي فالكل يخطأ ويتعلم وماذا لو اخطأت لن تقوم القيامة تذكري ليس هم الناس ان ينتقدوك فكل له همومه وماذا لو انتقدوا فهم ليسوا افضل منك.. قومي بتمارين التأمل والاسترخاء ورياضة المشي،، ثقي انك كل يوم تتعلمي مهارة جديدة.. اكثري من التواجد اولا من المقربين وتدربي بهم ثم الغرباء ،، ثقي نفسك واطلعي كثيرا ومع الايام ستكوني افضل وافضل
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الامر يعتمد عليكي انتي في النهايه فالعقل قوي جدا بامكانه تحويل الجنه الى جحيم وتحويل الجحيم الى جنه الىهاب الاجتماعي لا يستعصي على الشخص الذي يريد ان يتعالج منه فحل الخوف دائما هو مواجهته فواجهي مخاوفك تخافي من الناس تواجدي دائما في اماكن مليئه بالناس وهكذا 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    ان لم يكن باستطاعتك الذهاب الى طبيب فما الحل وقتها اذن ان الحل للمشكله هو ان تعرفي انه لا معنى لما تفعليه ولا لشعورك فان خفتي ففكري فقط ما الذي يدعو للخوف لا قيمه لكل الاشخاص الذين تخافي منهم انهم في حد ذاتهم خائفون وقلقون فلماذا تخافي منهم انتي 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا ابنتي ان الامر مشكله لديكي وانتي في النهايه من تتخلصي منها فان ذهبتي الى طبيب نفسي فهو سيتحدث معكي ليوضح لكي سهوله التخلص من الامر فعليكي ان تؤمني انتي بهذا من نفسك ان لم يكن باستطاعتك ان تذهبي الى طبيب 

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الرهاب الاجتماعي للأسف مرض أصبح الآن عائق للكثير من الناس بسبب التربية الخطأ التي يمارسها الأهل على أبنائهم من تقليل الثقة بالنفس و العنف في التعامل و ربما الأمر الذي تعاني منه للأسف لا يترك ليعالحج هكذا فقط بالسلوك لابد من معالجته لدى الأطباء المختصين ولا تتهاوني في هذا الموضوع

  • صورة علم Algeria
    صورة علم Algeria
    مجهول
    حبيبتي انت تعرفين نفسك جيدا و قمت بتشخيص حالتك و هذا يدل على انك تدركين حالتك النفسية جيدا....بقي الان ان تحلي مشكلتك...لم الخوف مادمت واثقة في نفسك فصدقيني من يثق في نفسه لا يخاف لانه لا يهتم بما سيقوله الناس عنه ان لم يكن مخطئا مه خالقه عز وجل....تسلحي بدعاء الله تعالى ليعينك على التغلب من مخاوفك هذه....تواصلي مع الناس لتقضي على هذه المشكلة...وليس مرة واحدة اي عدد من ستقابلينهم كبريه من مرحلة لاخرى....مثلا قومي بدعوة صديقات او قريبات لك الى بيتك ابدئي بواحدة ومن ثم كبري العدد....انوي هذا على اساس صدقة مثلا كي تنالي الاجر من الله تعالى....تفاءلي دوما... ابتعدي عن اي تفكير سلبي....تعمدي مواجهة المشكلة لحلها... اي ذهابك لصالون الحلاقة هو الحل لخوفك من هذا....تعاملي مع الناس على طبيعتك لا تتصنعي لتنالي رضاهم كوني طبيعية فهذا مريح لك و مريح لمن يتعامل معك.....وفي الاخير اتمنى لك التوفيق في حياتك حبيبتي....
  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    التحكم بتسلسل الأفكار هي أن تتحكمي بتسلسل أفكارك، والتي قد تقودك إلى الخوف اللامنطقي أو القلق، فبدلا من التوجه نحو السلبية، يمكنك أن تفكري: لماذا راودتني هذه الفكرة؟ وما هي البدائل الأخرى؟ وما هي النتائج من هذا التفكير؟ وما أهميتها؟ يمكنك أن تفكري مع نفسك، أو حتى أن تكتبي هذه الأفكار في ورقة لتسهل على نفسك التعامل معها.

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    إزالة الخوف بمواجهة المخاوف هذه الخطوة تتطلب منكِ شجاعة وقوة، وقد تكون هي الأصعب، ولكن نتائجها هي الأسرع والأفضل في علاج الرهاب الاجتماعي، وقد تجعلك قوية كثيرًا في مواجهة كل ما تخافين منه، الرهاب الاجتماعي قد ينشأ عنه عدة مخاوف، من أهمها الخوف من التعرض للإحراج، وكذلك الخوف من حكم الناس عليك، في بعض الحالات وجد أن مواجهة هذه المخاوف لفترة كافية حتى التعود عليها قد يخلصك منها، وهو ما يعرف بـ(إزالة التحسس

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    الأشخاص اللذين يعانون من مشكلة الرهاب الاجتماعي هم أشخاص يشعرون بالخجل وعدم الرغبة في التحدث مع الأخرين وهم أشخاص يعانون من الضعف في شخصيتهم،

  • صورة علم
    صورة علم
    مجهول

    يا سيدتي احذري لأن الرهاب الاجتماعي يؤدي على وجه الخصوص إلى الاكتئاب أو يمكن أن يرتبط به بقوة, وقد يلجأ بعض الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي إلى تعاطي الكحوليات أو المواد الأخرى من أجل تخفيف الأعراض

صورة علم United States
أضف إجابتك على السؤال هنا