مع صدور لعبة ببجي أو باتل جراوند في عام 2018 وخاصة بعد صدور نسخة من ببجي مخصصة للهاتف المحمول أصبحت هذه اللعبة حديث الناس، وقد لاحظنا جميعاً إقبالاً منقطع النظير على لعبة ببجي، فإذا سمعت شابين يتحدثان عن القتال والمعارك والأسلحة والموت لا تستغرب أن كل ذلك مجرد لعبة فيديو!.
في مقالات سابقة ناقشنا أبرز مخاطر لعبة ببجي مع قصص واقعية عن إدمان الألعاب الإلكترونية، وتناولنا أيضاً أهم التحليلات للعبة وعوامل الجذب فيها مع قصص حقيقة من رواد موقع حلوها عن معاناتهم مع لعبة ببجي.
في هذا المقال؛ نحاول أن نقدم لكم طرق للإقلاع عن لعبة ببجي، والتخلص من إدمان الألعاب الإلكترونية أو على الأقل تجنب أثار الألعاب الإلكترونية العنيفة مثل ببجي، ونستعرض الفوائد المحتملة للعبة ببجي أيضاً.
 


ذات صلة


لماذا يجب أن أتوقف عن لعب ببجي؟!

ما هي أخطار لعبة ببجي التي تدفعك للتخلص من إدمان ببجي؟
بطبيعة الحال لا بد من تحليل الأخطار التي قد تنتج عن إدمان الألعاب الإلكترونية عموماً ولعبة ببجي على وجه الخصوص كمقدمة للإقلاع عنها، فقد لاحظنا من خلال التعليقات على المقالات السابقة التي تناولنا من خلالها لعبة ببجي أن بعض اللاعبين لا يرون في لعبة ببجي خطراً استثنائياً، وبعض اللاعبين يعتقدون أن جميع الأخطار التي نتحدث عنها غير واقعية وغير حقيقية.
إذا قارنَّا أخطار لعبة ببجي بألعاب أخرى مثل فورت نايت أو كاونتر سترايك أو غيرها من الألعاب فالأخطار متقاربة فعلاً، ولعبة ببجي تتفوق على نظيراتها أنها ألغت تماماً فكرة الفريق وهي أكثر قدرة على بناء عالم ذهني عند اللاعبين، وربما تعتبر من أفضل ألعاب البقاء التي صدرت حتى الآن، ما جعلها أيضاً أكثر قدرة على جذب اللاعب إلى عالمها.
أما من يعتقد أن أخطار ببجي وهمية وغير واقعية أو أن الحديث عن منع الأطفال من ببجي مبالغة في الحماية، فكذلك يعتقد معظم مدمنو المخدرات أن العقاقير التي يتناولنها لا تحمل أخطار كبيرة وأنهم قادرون على ضبط استهلاكهم لها والتوقف عنها متى أرادوا، لكن ذلك مجرد وهم للأسف.

نذكر سريعاً أبرز الأخطار التي قد يتعرض لها لاعبو ببجي، وليس بالضرورة أن يعاني الجميع من نفس المشاكل أو منها جميعاً في وقت واحد:
1- بالدرجة الأولى لعبة ببجي كغيرها من ألعاب الفيديو قد تكون طريقة سيئة في هدر الوقت، وإن كان الترفيه أمراً ضرورياً ليتمكن الإنسان من الاستمرار بحياته، إلَّا أن ألعاب الفيديو قد تجعل من الترفيه استجابة لحالة إدمان، وبكل تأكيد سيجد اللاعب الكثير من الأشياء المفيدة التي تجعل من الوقت شيئاً مفيداً.
معلومة: ثلاثة مليارات ساعة في الأسبوع يقضيها لاعبو الألعاب الإلكترونية في اللعب.

2- العنف الذي تحتويه لعبة ببجي والواقعية التي تتميز بها تجعل اللاعب يعيش الحرب فعلياً وقد يتأثر بالعنف  والوحشية تأثراً خطيراً حسب قدرته على الفصل بين الواقع والخيال، وكفانا أن نشاهد عشرات الآلاف من البشر يهربون من الحرب والموت فيما يتجه آخرون إلى محاكاة الموت عبر الألعاب!.

3- حتى الآن لا يبدو أن هناك أدلة قاطعة ونهائية حول ارتباط العنف في الحياة الحقيقة مع العنف في ألعاب الفيديو، فلا يوجد ما يشير إلى حتمية ارتكاب لاعب ببجي للجرائم مثلاً، ولا يوجد ما يؤكد أن اللاعب لن يتأثر بكمية العنف التي يتعامل معها بشكل سلبي، حيث يبدو أن الفروق الفردية تلعب دوراً جوهرياً في مدى تأثير الألعاب العنيفة على اللاعبين.

4- من خلال القصص الحقيقية والواقعية التي ترد إلى موقع حلوها يمكن أن نقول أن لعبة ببجي قد تنغص الحياة الزوجية وتقطع خطوط التواصل بين الزوج وأسرته، اقرأ مثلاً هذه القصة.

5- وربما من أبرز مخاطر ألعاب الفيديو عموماً على الأطفال والمراهقين أنها تغير استجاباتهم نحو المكافآت، فأغلب المكافآت التي يحصل عليها اللاعب وهمية ولا قيمة لها، لكنها تخلق لدى اللاعب استجابة مشابهة لاستجابته عند ربح جائزة كبرى، وهذه الاستجابات الجديدة تعتبر العمود الفقري للإدمان.

6- يقلق الأهل دائماً على مستقبل أبنائهم الدراسي، ويعتقدون أن ألعاب الفيديو من أكثر الملهيات سلبية على دراسة الأطفال، وكي نكون موضوعيين فإن الأهل مسؤولون عن تنظيم وقت الأطفال بين اللعب والدراسة، ليتمكنوا من الحصول على القادر الكافي من الترفيه دون أن يؤثر ذلك على دراستهم.
 

ذات علاقة


هل هناك إيجابيات للعبة ببجي؟

الإجابة الصادمة "نعم هناك فوائد لألعاب الفيديو!"
على مستوى الحياة الاجتماعية والصحة النفسية تشكل ألعاب الفيديو خطراً لا يستهان به، لكن على مستوى صحة الدماغ والصحة العقلية هناك معطيات أخرى.
في دراسة تحليلية استهدفت جمع الدراسات التي تتحدث عن تأثير ألعاب الفيديو على الدماغ، وجد الباحثون أن ألعاب الفيديو تحمل آثاراً إيجابية على طريقة عمل الدماغ والتفكير.
حيث تفيد ألعاب الفيديو بتطوير القدرات البصرية وقدرات الانتباه وتطوير المهارات المتعلقة بالتركيز والاهتمام، وحسب الدراسة فإن الخطر الوحيد هو خطر الإدمان، حيث ظهرت على مدمني الألعاب الإلكترونية استجابات متشابهة مع استجابات أنواع أخرى من الإدمان.
من جهة أخرى يبدو أن لعبة ببجي أصبحت منصَّة جديدة من منصات التعارف، أصدقاء جدد من ببجي، وربما عشاق وأزواج من ببجي، أحمد وشريهان مثلاً تعرفا إلى بعض خارج لعبة ببجي لكنهما من خلال لعبة ببجي عرفا بعضهما أكثر واقتربا من بعض وقررا الارتباط، وبعد فترة تقدم أحمد لخطبة شريهان ليصبحا شريكين في اللعب وفي الحياة!

 

كيف أتوقف عن لعب ببجي؟

بعد أن استعرضنا الأضرار المحتملة لإدمان لعبة ببجي، كذلك الفوائد أو الإيجابيات التي قد نحصل عليها نتيجة ألعاب الفيديو، سنتحدث عن طرق للتوقف عن لعب ببجي إذا كنت تعتقد أنك بحاجة للتخلص من إدمان ببجي.

1- نظم وقتك؛ بما أن الخطر يكمن في الإدمان وليس باللعب بحد ذاته، فربما تكون تجربة تنظيم وقت اللعب تجربة جيدة، فإذا كنت تستخدم لعبة ببجي لأكثر من ثلاث ساعات يومياً ربما أنت بحاجة للتقليل تدريجياً، ربما ستبدأ باللعب يوماً والتوقف يوم، ثم تلجأ لتخفيف ساعات اللعب، وقد تقرر أخيراً أن تلعب في نهاية الأسبوع فقط.
وبعيداً عن تنظيم وقت اللعب، يعتبر تنظيم وقت النوم بشكل صارم بالغ الأهمية للتخلص من إدمان الألعاب الإلكترونية أو تجنب مما تسببه من اضطرابات في النوم، لذلك حافظ على موعد النوم والاستيقاظ.

2- توقف فوراً؛ هذا يتعلق بشخصيتك وطريقة تفكيرك، فإذا كنت تعتقد أنك لن تستطيع التحكم بوقتك فلا بد أن تتوقف فوراً، امسح اللعبة وحاول ألا تعيد تحميلها ثانية، ربما تعود إلى ببجي بعد فترة، لكن بعد أن تتأكد أنك بعيد عن الإدمان. 

3- ابحث عن أشياء أخرى؛ فقد يكون من المفيد أن تبحث عن طريقة أخرى للترفيه، ربما الخروج مع الأصحاب أو قراءة كتاب أو حتى مشاهدة فيلم، حتى وإن لم تؤدِ هذه التجربة إلى إقلاعك بشكل كامل عن اللعب لكنها على الأقل ستجعلك تجد المتعة في ممارسات أخرى.

4- لا تعزل نفسك؛ فكلما ابتعدت عن الأهل والأقارب والأصدقاء كلما كنت أقرب للوقوع بالإدمان على الألعاب الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي، من الجيد أن تفسح مجالاً للتواصل الحقيقي مع الأهل والأصحاب في ظل ازدحام العصر الحديث.

5- اطلب استشارة متخصصة، إذا كنت تعتقد أنك في خطر أو أنك لا تستطيع التوقف عن اللعب وهذا يسبب لك مشاكل معينة؛ لا تتردد في طلب الاستشارة والمعونة، وستجد خبراء موقع حلوها مستعدين دائماً للمساعدة.