من الصعب عليكِ الانفصال العاطفي حتى ولو كانت كل الأسباب منطقية، لكن أن يهجرك حبيبكِ دون سبب! أو دون أن يشرح لماذا؛ قد تدمرك المشاعر الصعبة الناتجة عن تصرفه هذا، وستمضين قدماً وتنسين مع مرور الوقت، لكن ماذا عن رغبة الفتاة بعودة حبيبها بعد أن تركها؟

في هذا المقال.. نقدم لكِ السرّ والوصفة السحرية، التي ستجعل حبيبكِ يعود إليكِ (طبعاً إذا كان فعلاً يحبك)، كما سنعطيكِ بعض نصائح الخبراء لعودة الحبيب، بالإضافة إلى أهمية إدراك رغبتكِ بعودة حبيبكِ إليكِ، كذلك سنقدم لكِ وسيلة تشفي غليلكِ وتدفع حبيبك للندم على هجرك!


ذات صلة


سرّ عودة الحبيب إليكِ

تجاهل الحبيب وإثارة غيرته وحبكِ لذاتكِ
بعد أن يتركك حبيبكِ ستمرين في مرحلة عصيبة، ربما ستؤثر على حياتكِ وتغيركِ بشكل جذري، حتى أن تخيلكِ (موت) هذا الحبيب، ربما يكون أسهل عليكِ من ترككِ لعيش الحياة بدونه!

الخطوة الأولى للتعافي من صدمة انفصال حبيبكِ عنكِ وترككِ بعد كل شيء، هي بتعلم حب نفسك، حتى لو كان لديكِ أمل بعودة حبيبكِ فإنكِ بتعلم حب الذات وتقدير شخصيتكِ، ستدفعين حبيبكِ لإعادة التفكير والعودة إليكِ! إذا كنتِ تريدين ذلك، فربما لن ترغبي بعودته بعد أن تتعلمي حبكِ لنفسكِ من خلال [1] [2]:

  • إطراء الذات: مهما كان الشيء الجيد الذي تستطيعين فعله بسيطاً، لا بد أن تتحدثي مع نفسك بطريقة إيجابية، ودوماً حاولي أن إيجاد كل ما هو جيد وجميل في شخصيتكِ.
  • كوني على طبيعتك واستمتعي بذلك: لا بد أن تجدي طريقة تقضين فيها الوقت باستمتاع حتى لو كنتِ وحيدة، إلا أن الأمر صعبٌ في بداية انفصالكِ عن حبيبكِ، فأنت حزينة ومتألمة، لكن لن يساعدك أحد إن لم تساعدي نفسك، من خلال ممارسة الهوايات، ولقاء الأصدقاء والقيام بالرحلات، وإصلاح الأشياء التي تجدينها مكسورة (لا تستهتري بأهمية هذا الأمر، حيث سيكون بمثابة علاج لحزنك عندما تحققين نتيجة جميلة في إصلاح المكسور)، كذلك من خلال تعلم مهارات جديدة، سواء على الصعيد الشخصي أو المهني.
  • المضي قدماً: أعرف أن القول أسهل كثيراً من ترك الأمور تمضي وتستمر بعد الانفصال العاطفي وبعد أن ترككِ حبيبك، لكن عليكِ أن تنشئي نوعاً من الحديث الداخلي المحفز مع ذاتكِ، لأنك لن تقفي مكانكِ في انتظار عودته أو الأمل بذلك.
  • السيطرة: يكون ذلك من خلال قدرتك على تحمل مسؤولية أمر خاضع بالكامل لسيطرتكِ، يمكن أن يكون أي مشروع جديد في العمل، أو نقل مكان سكنكِ، أو السفر وزيارة أقارب يقيمون في مدينة بعيدة.
  • الابتعاد عن العادات السيئة: مثل التدخين والسهر ورفاق السوء، حيث لا يساعدك ذلك في معالجة مشاعرك الصعبة أو التعامل معها، ولكنه نوع من الهروب المؤقت ويضيف إلى مشاعرك ألماً أكبر، لذا ركزي على الأمور الصحية، مثل التسجيل في نادي رياضي أو دروات لصقل مهاراتك المهنية أو لتعلم شيء جديد مثل الرقص أو العزف.. وكل تلك الأشياء التي تعزز الشعور بالصحة والسعادة.
  • التواصل مع الآخرين: كالأصدقاء والأحباء، كما يمكنكِ طلب المساعدة المتخصصة في الحديث عما يزعجكِ، ولا تتحدثي كثيراً عن حبيبكِ في كل مناسبة، كما لا تجربي الدخول في علاقة حب جديدة بسبب الفراغ العاطفي والوحدة التي تشعرين بها.
  • التركيز على الإيجابيات: العثور على الإيجابيات في حياتكِ، مما يمكن أن يحول التجربة السلبية إلى إيجابية.
  • كوني صبورة: أنت متضررة عاطفياً ومجروحة من تركهِ لكِ، وتظنين أنكِ لن تثقي بأي شخص بعد الآن، لكنكِ في الوقت المناسب ستدركين أن هذا غير صحيح، لأن ممارسة حب الذات وممارسة عادات جديدة إيجابية ستساعدك في النهاية على التخلي عن الماضي وتصبحين أكثر ثقة، وربما يكون هذا هو سرّك لعودة الحبيب!

ذات علاقة


كيف أجعل حبيبي يرجع لي؟

كيف حبيبي يرجع لي؟ إليكِ نصائح كي يرجع حبيبك لكِ
يجب أن يكون هناك طرق لتحقيق ذلك! مما يعني أن لديك فرصة في استعادة حبيبكِ، لذلك دعينا نبدأ مباشرة بالأشياء الأساسية التي يجب القيام بها لاستعادة حبيبكِ [3]:

  1. إعادة ضبط عواطفك وتفكيرك: لكي تستعيدي حبيبك، عليك تغيير طاقتك العاطفية، وببساطة هو ليس معكِ، لكن يجب أن تعرفي كيفية استعادته، ودون التفكير بهدوء لن تستطيعي تحقيق ذلك، من خلال حبكِ لذاتكِ أولاً ورفع ثقتكِ بنفسك وزيادة الداعمين من أصدقائكِ وأهلكِ من حولكِ.
  2. لا تترجي حبيبكِ للعودة إليكِ: إياكِ وأن تقومي باستعطافهِ كي يعود إليكِ، فأنتِ تعلمين أن ذلك لن يجدِ نفعاً مهما حاولتِ.
  3. لا تتصلي بحبيبكِ: على الأقل في أول فترة، وعليكِ أن تدعيه يفكر بالأشياء الجميلة بينكما، ربما سيهدأ هو بعد فترة ويعاود الاتصال بك.
  4. عليكِ أن تحقيقي تقدماً في شخصيتكِ: بأن تكوني بعد ابتعادِ حبيبكِ أفضل نسخة عن نفسكِ! لأنكِ تريدين أن تثبتي لنفسكِ بأنكِ لا تقفين على أرضية رخوة بعد أن هجركِ، على العكس أنتِ شخصية قوية، وستخرجين من هذه التجربة قوية أكثر، وسيجعلك مجرد الشعور بالرضا عن نفسك وحياتك مرغوبة! كما لو أن لديك مغناطيساً يجذب إليك الأحباء (لكن انتبهي من الدخول في علاقات جديدة، فهدفكِ عودة حبيبكِ، ولا عودة إذا قررتِ الدخول في قصة حب جديدة).
  5. عبري عن مشاعرك: الألم والحزن وكل تلك الإحباطات التي سببها ترك حبيبكِ لك، فلا بد من منفذ عاطفي، ولا يمكنكِ الهروب من مشاعركِ بتخدير نفسك أو خلق مزاج إيجابي زائف، بل يمكن أن تتحدثي إلى والدتكِ او شقيقتكِ أو صديقاتكِ المقربات، حول كل تلك الصعوبات والغصّات الداخلية، أو أن تكتبي يومياتكِ (جربي ذلك بحيث يخف تأثير العواطف السلبية بعد أن تشاهديها مكتوبة على الورق).
  6. معرفة الخلل بما حصل بينكما: عليكِ أن تقومي بهذه الخطوة بعد أن تهدأ عواطفك السلبية، فهناك العديد من الأسباب المحتملة وراء انفصالهِ عنكِ وترككِ، قد تكتشفين أن كل ما كنتِ تعتقد أنه السبب، كان مجرد تغطية لسبب أعمق، بالتالي بمجرد أن تفهي هذا السبب العميق، فأنتِ أقرب لمعرفة الطريقة لإعادة حبيبكِ إليكِ.
  7. التصميم على حبِ حبيبيكِ بطريقة مختلفة: فقد وصلتما لطريق مسدود أو هو على الأقل وصل، لذلك قرر ترككِ، وعليكِ أن تعملي على تصميم علاقة جديدة كلياً، تعتمد على ما تغير مختلف عما كانت عليه العلاقة، منذ تعرفتما على بعض أول مرة.
  8. تحسين مظهرك: في أولى خطواتكِ لاستعادة حبيبكِ أن غيري من الأشياء التي لا تعجبك في شكلكِ أو لباسكِ، لاحظي ما لا يعجبك أنتِ وغير مقتنعة به وليس ما لا يعجبه هو! لأنكِ بذلك تؤكدين حبكِ لذاتكِ والسعي لتطوير شخصيتكِ قلباً وقالباً.
  9. إعادة التواصل مع حبيبكِ بطريقة صحيحة: المحادثة الأولى بعد أن ترككِ حبيبكِ ليست بهذه السهولة، ويمكن أن تساعدك هذه الخطوات:
    • لا تهتمي بما فعله: لا تكون انتقادية في أول لقاء بعد الانفصال، بغض النظر عما فعله معك.
    • يجب أن تكوني واضحة: لا تستخدمي التلميحات كطريقة لتعرفي ما يشعر به.
    • حاولي احترام قراره: لا تحاول إقناعه بأنه ارتكب خطأ، بهدف أن تثبتي فقط أنكِ كان على حق.
    • لا شفقة أو مناشدات: هذا يعزز أنكِ كنتِ تستحقين الأذى وتحاولين جعليه يعتذر، ولا ننصحكِ بذلك في أول لقاء أو اتصال بعد أن ترككِ حبيبكِ.

علامات تدل أن حبيبك يريد الرجوع إليكِ

هل حبيبكِ يريد العودة إليكِ؟ علامات على أن حبيبك مشتاق إليك ويريد العودة إليكِ
ربما ستعرفين إذا كان حبيبكِ يريد العودة إليكِ، من نظرته إليكِ في أول لقاء بينكما بعد الانفصال، فنظرة الحب هي الدليل الأقوى على احتمال عودة الحبيب، لكنه إذا تعامل معك بجفاف وبرود خاصة إذا كانت نظرتكِ مليئة بالاستجداء وطلب الغفران؛ فأنتِ ستعلمين أنه لا يريد العودة ولا يستحق أن تحاولي (سنتحدث كيف تنتقمين منه بعد قليل أيضاً).

لكن دعينا متفائلين هنا، ولنتحدث عن العلامات الواضحة لمشاعر الحب الذي ما زال يكنه لك [4]:

  • يبدو مرتبكاً ومنزعجاً كلما التقيتما صدفة: خاصة إذا كانت علاقتكما صحية وممتعة ومثيرة ومليئة بالمغامرات وفريدة من نوعها ورومانسية، فإن فرصك في المصالحة واردة جداً.
  • يحافظ على التواصل معكِ: حتى لو كان يتبع قاعدة عدم الاتصال بكِ، لكنه يبحث عن أي عذر حتى يتمكن من التحدث إليكِ، وقد يرسل رسائل عشوائية أيضاً، أو يتصل بكِ وهو في حالة سكر! عليكِ أن تكوني حذرة لأنكِ تمرين في مرحلة تعافي من تركهِ لكِ، وقد يستخدم تفاعلك معه ضدكِ.
  • يغار عليكِ: إذا كنتِ تمضين وقتاً طيباً مع أصدقائكِ وأهلكِ، أو تنشرين صوركِ على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلمتِ أن حبيبكِ السابق علق أمام أحدهم عن اشتياقه إليكِ مثلاً، أو ربما تصرف بشكل غريب يدل على غيرته! رغم ذلك.. لا أعتقد أن الغيرة معيار مهم على مشاعره الإيجابية نحوكِ، بل يمكن أن تكون إثارة غيرته بهذا الشكل، نوعاً من الانتقام لتركهِ لكِ، كما أنها غيرة منكِ وليست غيرة محبٍ عليكِ، حيث لا يحب أن يراكِ سعيدة من بعده، هل هذا حب برأيكِ؟
  • يفتقدكِ ويشتاق إليكِ: وواضح من رسائله أو من بين ما يقوله لأصدقائكم المشتركين مثلاً، بأن مشاعره تجاهك قوية رغم تفكيره العقلاني.
  • يتصرف بشكل غريب: في بعض الأحيان، يتصرف بشكل غريب عندما يكون قريباً منك أو التقيتما صدفة، وقد يتصرف بخجل، ولا يستطيع النظر في عينيك مباشرة، أو ينظر إليك بابتسامة حزينة على وجهه وكأن شيئاً يعذبه!

كيف أجعله يندم على خسارتي!

هناك بعض النصائح الفعالة التي يمكن أن تجعله يندم على ترككِ، ويشتاق إليكِ ويريد العودة... (نعم) ففي النهاية نريد لكِ السعادة بعودة الحبيب، إذاً.. كيف ستجعلين حبيبكِ يندم على ترككِ؟ وبالطبع لن تكون حيلاً سيئة تعطيكِ النتيجة العكسية، بل على العكس هذه حيل ونصائح كي يعود إذا كان يحبكِ فعلاً [5]:

  • تحقيق النجاح الشخصي: ما يدفعه للغيرة والحسد وربما ستسببين الصدمة له، بأن حياتك لم تتحول إلى دمار من بعده!
  • اجعليه يرى ما الذي فقده: عندما تتوسلين عودة حبيبكِ إليكِ؛ ستبعدينه بعيداً عنكِ، من هذه اللحظة توقفي عن ذلك، وتوقفي عن إرسال الرسائل النصية أو الاتصال به، ومن هذه اللحظة فصاعداً عندما تقابلينه (بالصدفة)، ستتعاملين معه بأخلاقكِ وتقولين مرحباً مع ابتسامةٍ صادقة، وتتابعين طريقكِ!
  • استمتعي بعملك: الشيء الوحيد المهم هو أن تؤدي عملك بأقصى درجات العناية والحب والشغف.
  • استمتعي بالحياة: من خلال تركيز كل انتباهك على نفسك وعلى حياتك الجديدة بعد الانفصال، فيجب ألا تدور حياتك حوله بعد أن ترككِ!

نصائح حلوها لمن يرغبن باستعادة الحبيب

ماذا أفعل لكي أجعل حبيبي يرجع لي؟ من تجارب مجتمع حلوها
تنصح خبيرة تطوير الذات الدكتورة سناء عبدة؛ صبية تريد أن يعود حبيبها بعد أن تركها: "تصرفي بشكل طبيعي وبدون تصنع وعيشي حياتك وابتعدي عن أي علاقة جديدة، وسيعود إليكِ إن كان يحبكِ فعلياً، لذلك عليك إبقاء الأمل لديكِ، لكن إذا كان يمضي بحياتهِ دون أن يلتفت إلى الماضي، فلا تعلقي أمالاَ بعودته".

كما تنصحها مدربة الحياة ميساء حموري: "أنتِ متعلقة بحبيبكِ تعلقاً غير صحي، لأنكِ كنت تتعاملين معه بأنه مهما تصرف بشكل سيء ستحبيه، ولم تتخلي عنه لكنه هو من تخلى عنكِ، الغريب أنك متأكدة من حبه لكِ! وهذا بسبب شدة تعلقكِ به، أنتِ تغمضين عينيك عن الحقيقة بإرادتك، لأنكِ تريدي هذا الشخص بأي ثمن ولن تتخلي عنه، نصيحتي لكِ ألا تؤذي نفسك بهذه العلاقة، وألا تسمحي له ولغيره باللعب بمشاعرك، أو التعامل معك بقلة احترام أو بقصد الأذية"، يمكنك متابعة كامل الاستشارات ومناقشة أصدقاء مجتمع حلوها بالضغط على هذا الرابط.

في النهاية.. أفضل طريقة لاستعاد حبيبكِ؛ استخدام قاعدة "عدم الاتصال"، كذلك تجنب جميع المواقف التي ستسمح بالاتصال بينكما خلال فترة الانفصال، وخلال هذه الفترة أيضاً، عليكِ العمل على تحسين نفسك، وفهم سبب تركهِ لكِ في المقام الأول، لأنكِ لن تكرري الأخطاء ذاتها عندما يعود حبيبكِ إليكِ! أليس كذلك؟ وهل تريدين جعله يندم على خسارتك؟ كيف تخططين للقيام بذلك؟ شاركينا من خلال التعليق على هذا المقال.

المراجع والمصادر

  1. مقال "كيف تحبين نفسك بعد انفصال حبيبكِ عنك"، منشور على موقع inspiringtips.com، تمت المراجعة في 29/02/2020
  2. مقال Lindsay Dodgson "نصائح لتعلم محبة الذات بعد الانفصال"، منشور على موقع thriveglobal.com، تمت المراجعة في 29/02/2020
  3. مقال Have LoveIn YourL "كيف تستعيدين حبيبكِ"، منشور على موقع pairedlife.com، تمت المراجعة في 29/02/2020
  4. مقال "علامات تدل على أن حبيبكِ ما زال يفكر بكِ"، منشور على موقع pandagossips.com، تمت المراجعة في 29/02/2020
  5. مقال Lisa Redfiel "كيف تجعلينه يندم على ترككِ"، منشور على موقع howtogetaguytowantyou.com، تمت المراجعة في 29/02/2020