15 طريقة تساعد طفلك على النجاح والتميّز في المدرسة

كيف أجعل طفلي ينجح في المدرسة؟ ما هي الخطوات التي يجب اتباعها مع أطفالي لزيادة تحصيلهم العلمي؟ وأهمية التواصل مع المعلمين لتحقيق التوافق والتفوّق الدراسي للطفل

15 طريقة تساعد طفلك على النجاح والتميّز في المدرسة

15 طريقة تساعد طفلك على النجاح والتميّز في المدرسة

الأهل هم المعلم الأول والأهم للطفل ويأتي دورهم قبل دور المعلم أو المدرسة في تحسين المستوى التعليمي له، وعندما ينخرط أولياء الأمور في مدارس أطفالهم ويكونوا على علم بكل صغيرة وكبيرة، فهنا تتولد مشاعر حماس لدى أولادهم والرغبة بالذهاب إلى المدرسة.
وتُظهر العديد من الدراسات أن ما تفعله الأسرة لتحسين المستوى الدراسي للطفل هو أكثر أهمية من جني المال أو رفع مستوى تعليم الوالدين.
نتعرف وإياكم إلى أهم 15 طريقة لمساعدة الطفل على التفوق في الدراسة ومتابعة تحصيله العلمي.

هناك العديد من الطرق التي يمكن للوالدين من خلالها دعم أطفالهم أكاديمياً في المنزل خلال العام الدراسي، ونقدم لكم في السطور التالية بعضاً منها:

  1. التواصل المستمر مع معلم طفلك
    بمجرد بدء السنة الدراسية قابل معلم طفلك، حاول العثور على أي طريقة لمقابلته وأخبره أنك تريد مساعدة طفلك على التعلم في المنزل أيضاً، وأخبره بأنك تريد أن يتصل بك إذا حدثت أي مشاكل مع طفلك، فالتحدث مع معلم طفلك يطور العلاقة بينكما.
    وإذا كنت تشعر بعدم الارتياح عند التحدث باللغة الإنجليزية أو العربية، فلا تدع حاجز اللغة يمنعك، وتذكر بأن ما عليك قوله هو أكثر أهمية من اللغة التي تتحدث بها! اطلب من المدرسة العثور على شخص يمكنه الترجمة من أجلك، أو يمكنك إحضار صديق أو قريب معك يتحدث اللغتين.
  2. حضور اجتماعات الآباء والمعلمين:
    عادة ما تعقد المدارس اجتماعات لأولياء الأمور كل عام للحفاظ على التواصل بين البيت والمدرسة، أيضًا يمكن أن تطلب مقابلة معلم طفلك في أي وقت خلال العام. وإذا كانت لديك مشكلة ولا يمكنك مقابلة المعلم وجهًا لوجه لظرفٍ ما، فأرسل للمعلم ملاحظة قصيرة أو رتب معه للتحدث عبر الهاتف. 
  3. استفسر عن أداء طفلك
    اسأل المعلم عن أداء طفلك أكاديمياً في الفصل مقارنة بالطلاب الآخرين، إذا كان طفلك دون المستوى المطلوب خاصة بالقراءة، اسأل عما تستطيع أنت أو المدرسة فعله للمساعدة، ومن المهم أن تتصرف مبكراً قبل فوات الأوان.
  4. تقدم بطلب للحصول على خدمات خاصة
    إذا كنت تعتقد أن طفلك قد يحتاج المزيد من الدعم الأكاديمي وإذا كان يعاني من مشاكل في التعلم، فاطلب من المدرسة تقييم طفلك بأقوى لغة له. قد يكون المعلم قادرًا على توفير المزيد من الحلول لطفلك في الفصل، وإذا اكتشفت المدرسة أن طفلك يعاني من عجز في التعلم فيمكنه تلقي مساعدة إضافية دون أي تكلفة من قبل المدرسة نفسها.
  5. تأكد من أن طفلك ينجز واجبه المنزلي
    دع طفلك يفهم جيداً أن التعليم بالنسبة لك وله مهم جداً وأنه يجب أن يقوم بالواجب المنزلي كل يوم، حيث يمكنك مساعدة طفلك في أداء الواجب المنزلي عن طريق تخصيص مكان خاص للدراسة، وتحديد وقت منتظم له وإزالة مؤثرات التشتيت مثل المكالمات الهاتفية أو التلفاز وغيرها أثناء أداء الواجب. 
  6. ابحث عن المساعدة المنزلية لطفلك إذا لزم الأمر
    إذا كان من الصعب عليك مساعدة طفلك في أداء واجباته المدرسية أو المشاريع، ففكر ما إذا كان يمكنك العثور على شخص آخر يمكنه المساعدة، اتصل بالمدرسة والمجموعات التعليمية والمكتبات لإيجاد الحل أو الشخص المناسب، أو يمكنك طلب المساعدة من طالب أكبر سنًا أو أحد الجيران أو صديق مقرب.
  7. ساعد طفلك على الاستعداد للاختبارات
    تلعب الاختبارات دورًا مهمًا في تحديد درجة الطلاب ومستواهم الأكاديمي، وفي العادة يقوم الأطفال بإجراء اختبار موحد أو أكثر خلال العام الدراسي، وقد يقضي مدرّس طفلك وقت الدراسة في الإعداد للاختبار على مدار العام. وبصفتك أحد الوالدين هناك عدد من الطرق التي يمكنك من خلالها دعم طفلك قبل وبعد إجراء الاختبار بالإضافة إلى عدد من الطرق التي يمكنك من خلالها دعم طفلك على أساس يومي من شأنها أن تساعده على أن يكون أكثر استعدادًا عندما يحين وقت الاختبار.
  8. تعرف على ما تقدمه المدرسة
    اقرأ المعلومات التي ترسلها المدرسة إلى المنزل مع طفلك، واطلب تلقي المعلومات بلغتك الأم إذا لزم الأمر. تحدث إلى أولياء الأمور الآخرين لمعرفة البرامج التي تقدمها المدرسة فربما يوجد برنامج موسيقى أو نشاط ما بعد المدرسة أو فريق رياضي أو برنامج تعليمي يستمتع به طفلك، وتذكر أن تتبع الأحداث على مدار العام الدراسي.
  9. تطوع في مدرسة طفلك
    انضم إلى مجموعة أولياء الأمور والمدرسين في مدرستك، فهناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها مساعدة المدرسين والمدرسة، حيث يمكنك التطوع في فصل طفلك أو في مكتبة المدرسة، كما يمكنك إعداد الطعام لمناسبة ما في المدرسة مثلاً، كما عليك حضور الأنشطة الدورية التي تخطط لها إدارة المدرسة لأنها تمنحك فرصة جيدة للتحدث مع أولياء الأمور الآخرين والعمل معًا لتحسين المدرسة.
  10. إظهار موقفك الإيجابي نحو التعليم
    ما نقوله ونفعله في حياتنا اليومية يمكن أن يساعدهم على تطوير مواقف إيجابية تجاه المدرسة والتعلم وبناء الثقة في أنفسهم كمتعلمين، وعندما نوصل لأطفالنا فكرة أننا نقدر التعليم ونستخدمه في حياتنا اليومية فهذا يوفر لهم نماذج قوية وعملية وواقعية عن أهمية التعليم ويساهم بشكل كبير في نجاحهم في المدرسة.
  11.  وضع حدود للإلكترونيات
    يجب تحديد ساعات مشاهدة التلفاز أو استخدام الأجهزة الإلكترونية بشكل عام في المنزل، لأن الدراسات تشير إلى أن الأطفال يقضون ساعات طويلة على التلفاز أو على الأجهزة المحمولة أكثر بكثير مما يقضونه في إكمال الواجبات المنزلية أو غيرها من الأنشطة المتعلقة بالمدرسة.
  12. شجع طفلك على القراءة
    إن مساعدة طفلك على أن يصبح قارئًا جيداً هو الشيء الوحيد الأكثر أهمية الذي يمكنك القيام به لمساعدة الطفل على النجاح في المدرسة وفي الحياة اليومية، فأهمية القراءة لا تنحصر برفع المستوى الأكاديمي فقط للطفل بل هي أيضاً ستمنحه الكثير للتعرف على مناحي الحياة الأخرى. 
  13. تحدث مع طفلك
    يلعب التواصل مع طفلك والتحدث والاستماع إليه دوراً رئيسياً في النجاح في الدراسة، حيث أنه من خلال تبادل أطراف الحوار بين الأسرة الواحدة وتخصيص وقت يومياً لذلك سيبدأ الأطفال الصغار في اكتساب المهارات اللغوية التي سيحتاجونها. على سبيل المثال، غالباً ما يواجه الأطفال الذين لا يسمعون الكثير من الكلام والذين لا يتم تشجيعهم على التحدث بأنفسهم مشاكل في تعلم القراءة، مما قد يؤدي إلى مشاكل مدرسية أخرى. بالإضافة إلى ذلك، غالباً ما يواجه الأطفال الذين لم يتعلموا الاستماع بعناية مشكلة في اتباع التوجيهات والاهتمام في الفصل، حيث أنه من المهم أيضًا أن تُظهر لطفلك أنك مهتم بما يقوله.
  14. شجع طفلك على زيارة المكتبة
    المكتبات هي أماكن للتعلم ولاستكشاف الأشياء لجميع الأعمار، لذلك فإن مساعدة طفلك على التعرف على المكتبات ستضعه على الطريق الصحيح، كما أن المكتبات توفر أيضًا مكانًا هادئًا للطلاب لإكمال واجباتهم المدرسية وغالبًا ما تكون مفتوحة في المساء. 
  15. شجع طفلك على تحمل المسؤولية والعمل بشكل مستقل
     تحمل المسؤولية والعمل بشكل مستقل هي من الصفات الهامة لنجاح الطالب، ويمكنك مساعدة طفلك على تطوير هذه الصفات من خلال وضع قواعد تطبقها باستمرار، وقم بتوضيح هذه القواعد لطفلك وأخبره بأنه هو المسؤول عما يفعله سواء في المنزل أو في المدرسة. فمثلاً دعه يتحمل مسؤولية الواجبات إذا كان بعمر كبير، أو الذهاب وشراء المستلزمات الخاصة به وغيرها الكثير من الأفكار.

قدمنا لكم في السطور السابقة مجموعة من الأفكار التي ستساعدكم كوالدين في النهوض بمستوى أطفالكم الأكاديمي دون أي ضغط أو توتر، فترتيب الأفكار والأوليات وتطبيقها هي من أساسيات النجاح في كل مناحي الحياة.