طرق العناية بالجسم كامل من الألف إلى الياء

روتين العناية بالجسم كامل يومياً وأسبوعياً، أفضل طرق العناية بالشعر، روتين يومي للبشرة وطرق العناية بالبشرة أسبوعياً، وصفات العناية بالجسم والقدمين واليدين

طرق العناية بالجسم كامل من الألف إلى الياء

طرق العناية بالجسم كامل من الألف إلى الياء

تميل اغلب النساء بطبيعتها إلى الاهتمام بشكلها ومظهرها حيث يعتبر المظهر الخارجي الجميل أمر في غاية الأهمية لدى كل امرأة، فهو يزيد من ثقتها بنفسها وطاقتها الايجابية ويجعلها تشعر بالشباب الدائم، لذلك تسعى بشكل مستمر إلى العناية بكل ما يتعلق بشكلها، وفي هذه المقالة سنتحدث عن كيفية الاهتمام والعناية بالبشرة والجسم والشعر.

animate

الحصول على شعر صحي وناعم هو حلم كثير من السيدات، ولكن ذلك يحتاج إلى بعض الجهد والوقت ويمكن الوصل إلى هذه النتيجة بإتباع روتين عناية مناسب، بالإضافة إلى إتباع بعض النصائح التي يمكن أن تقلل من الضرر الذي يتعرض له الشعر بشكل يومي سواء نتيجة عوامل المناخ أو أخطاء يتم ارتكابها عند العناية بالشعر، وفيما يلي أهم الخطوات التي تساعد بالحصول على شعر صحي ومتألق: [1]

  1. حمام الزيت: حمام الزيت يعمل على إصلاح الشعر التالف وترطيب الشعر الجاف ويستخدم قبل غسل الشعر بتسخين أحد أنواع الزيت مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند أو زيت الخروع أو بخلط أكثر من نوع من الزيوت وتطبيقه على فروة الرأس، ثم وضع منشفة على الرأس وتركه لمدة ساعة ثم غسل الشعر بالشامبو، لا ينصح بتطبيق حمام الزيت على الشعر الدهني أو المصبوغ باللون الأشقر أو بلون فاتح لأنه سوف يؤدي إلى تغيير لونه وينصح باستبداله بحمام كريم.
  2. غسل الشعر جيداً: لا يمكن تحديد عدد مرات غسل الشعر لأن طبيعة الشعر تختلف من شخص لآخر، لذلك يجب غسل الشعر عندما يتسخ أو على الأكثر مرتين في الأسبوع لأن غسل الشعر أكثر من ذلك سوف يؤدي إلى تخليصه من زيوته الطبيعية وبالتالي سيؤدي إلى جفافه وتقصفه.
  3. اختيار الشامبو المناسب: لكل نوع شعر شامبو مناسب له لذلك يجب الحرص على اختيار الشامبو المناسب لطبيعة الشعر وإلا سوف يتسبب بنتيجة عكسية، فمثلا إذا كان الشعر دهني واستخدم شامبو خاص بالشعر الجاف يحتوي على مواد زيتية فإن ذلك سوف يتسبب بزيادة الزيوت في الشعر ويزيد من مشكلته الدهنية.
  4. حمام الكريم: يساعد حمام الكريم على إصلاح تلف الشعر وإعادة حيويته بسبب وجود مواد تساعد على ترميم الشعر المتضرر وتغذيته، ويستخدم بعد غسل الشعر بالشامبو، ولا يستخدم في حال القيام بتطبيق حمام الزيت.
  5. استعمال البلسم: يعمل البلسم على تكوين طبقة رقيقة على الشعر بهدف حمايته من الجفاف، فيساعد في ترطيب الشعر وتنعيمه ويساعد على فك التشابك بين خصلات الشعر، ولكن إذا كانت طبيعة الشعر ناعمة أصلاً فيفضل تخطي هذه الخطوة لأن البلسم سيؤدي لتهيج الشعر، ويجب تجنب وضع البلسم على فروة الرأس.
  6. تطبيق السيروم: السيروم هو سائل مغذي للشعر كما أنه يحمي الشعر من حرارة أدوات التصفيف فيمنع إحداث تلف في الشعر نتيجة التعرض للحرارة المباشرة.

هناك عدة نصائح تساعد في التقليل قدر الإمكان من تضرر الشعر أو تعريضه للتلف: [2]

  • تجنب غسل الشعر بالماء الساخن: لان الماء الساخن يسبب جفاف وتلف الشعر.
  • عدم تمشيط الشعر وهو مبلل: يفضل الانتظار حتى يجف لأن ذلك يقلل من تساقط الشعر عند تمشيطه.
  • قص الشعر وتطريفه بانتظام: يفضل كل شهرين إلى ثلاثة أشهر تطريف الشعر أقصه لأن ذلك يساعد في نموه بشكل صحي.
  • حماية الشعر من أشعة الشمس: فأشعة الشمس تسبب ضرر للشعر وتجعله متقصفا وهائشا.

تعتبر البشرة الصحية الخالية من التجاعيد والعيوب دليلاً على الجمال والشباب، بالمقابل فالبشرة الباهتة تبدو غير جذابة، والحصول على بشرة مثالية يحتاج إلى إتباع خطوات وروتين عناية حسب نوع كل بشرة، لذلك من المهم وضع خطوات روتينية للعناية بالبشرة من أجل الحفاظ عليها والتخلص من مشاكلها، وهذه الخطوات واحدة لكل أنواع البشرة ولكن يمكن أن تختلف من حيث عدد مرات الاستخدام أو المواد المستخدمة، وسوف نقسم هذه الخطوات إلى نوعين من الروتين، روتين يومي للعناية بالشرة، وروتين أسبوعي للعناية بالبشرة. [3]

تتعرض البشرة خلال اليوم لكثير من الجهد وخاصةً بالنسبة للمرأة العاملة في بيئية غير صحية للبشرة أو التي تتعرض لأشعة الشمس بشكل كبير، لذلك يجب القيام بالخطوات الصحيحة للعناية بها بشكل يومي، ومن أهم الخطوات اليومية للعناية بالبشرة ما يلي: [3]

  1. إزالة المكياج: إزالة المكياج بالمزيل المناسب خطوة هامة حتى مع استخدام غسول للبشرة، فغالباً ما يحتوي المزيل على مواد فعالة تزيل المكياج بشكل لا يستطيع أن يقوم به الغسول، يفضل استخدام مزيل مكياج زيتي للبشرة الجافة والحساسة ومزيل مكياج مائي للبشرة الدهنية والمختلطة والعادية.
  2. تنظيف البشرة: يتم تنظيف الوجه والرقبة بغسول مناسب لنوع وطبيعة البشرة عن طريق التدليك الخفيف بشكل دائري لتنشيط الدورة الدموية فيها، ولكن يفضل عدم ترك الغسول على البشرة فترة طويلة لكي لا يتسبب بجفاف في البشرة.
  3. تجنب غسل الوجه بماء ساخن: حيث يتسبب الماء الساخن في تهيج البشرة الحساسة أو جفافها كما يعمل الماء الساخن على فتح المسام ما يساهم في دخول البكتيريا والأوساخ.
  4. استخدام التونر: التونر هو سائل يساعد في إزالة الأوساخ العالقة بالبشرة وتنظيفها بشكل عميق، كما يساعد على قبض المسام الواسعة، يمكن استخدام تونر جاهز أو استبداله بماء الورد الذي يتمتع بنفس مفعول التونر.
  5. استخدام سيروم للبشرة: السيروم سائل سريع الامتصاص ويحتوي على مكونات مضادة للأكسدة ومضادة للشيخوخة ومكونات مغذية ومرطبة، يستخدم على بشرة نظيفة بوضع قطرات منه على البشرة مع التدليك المستمر لبضع دقائق، ينصح بتجربة السيروم الذي يحتوي على فيتامين سي بسبب فاعليته في تغذية البشرة وترطيبها.
  6. مرطب حول العين: تتميز البشرة حول العينين بأنها رقيقة وتظهر عليها علامات الشيخوخة بشكل أسرع، لذلك تحتاج إلى عناية خاصة باستخدام كريمات خاصة بمنطقة العينين تحتوي على فيتامينات ومواد تؤخر الشيخوخة، يمكن تخطي هذه الخطوة في حال كان المرطب المستخدم لباقي البشرة يحتوي فيتامينات ومواد ذات تركيبة فعالة وخالية من العطور.
  7. مرطب للبشرة: تحتاج البشرة إلى الترطيب على الأقل مرتين في اليوم فالمرطب يعمل على تهدئة البشرة وتنعيمها، يمكن استخدام مرطب يحتوي على زيوت للبشرة الجافة، أما البشرة الدهنية والمختلطة والعادية فيجب تجنب المرطبات الزيتية واستبدالها بمرطب سائل.
  8. الواقي الشمسي: كل أنواع البشرة تحتاج إلى تطبيق الواقي الشمسي وهو مهم جداً لما تسببه أشعة الشمس من حروق واسمرار وجفاف بالبشرة كما تسبب البقع والكلف سواء في فصل الصيف أو الشتاء، لا يوجد داعي لتطبيق الواقي الشمسي في حال عدم الخروج من المنزل أو عند عدم التعرض للشمس.

إضافةً للروتين اليومي للعناية بالبشرة، يوجد روتين أسبوعي لا يمكن تطبيقه سوا مرة كل أسبوع وإلا تسبب للبشرة بأضرار ومشاكل كثيرة منها جفاف البشرة واكزيما الجلد وهو كالاتي: [4]

  1. تنظيف البشرة: تنظيف البشرة يكون بنفس الطريقة السابقة باستخدام مزيل مكياج وغسول بشرة مناسب.
  2. تقشير البشرة: تقشير البشرة يستخدم للبشرة الجافة أو الحساسة مرة بالأسبوع على الأكثر وباستخدام مقشر خفيف لا يسبب تخريش البشرة أو جفافها، ويمكن استخدام ملعقة قهوة مع نصف ملعقة زيت زيتون بكر كبديل للمقشر الجاهز، أما البشرة الدهنية أو المختلطة أو العادية تحتاج إلى تقشير مرتين في الأسبوع بمقشر خاص أو استبداله بملعقة سكر مع نصف ملعقة حليب أو لبن.
  3. تبخير البشرة: تعريض البشرة للبخار يساعد على فتح المسام ليتم تنظيف البشرة بسهولة كذلك لتساعد على تسهيل امتصاص البشرة للماسكات التي سيتم وضعها بعد التبخير، يمكن استخدام الجهاز الخاص بالتبخير أو استبداله بإناء يحوي ماء ساخنة مع إضافة القليل من البابونج إليه أو أوراق النعنع ليساعد على ترطيب البشرة، ويتم وضع منشفة فوق الرأس مع الانحناء تجاه الإناء، يفضل إبقاء مسافة بمقدار أربع أصابع بين الوجه والإناء، والبقاء مدة بين 10إلى 15 دقيقة، ينصح باستخدام البخار مرة واحدة في الشهر فقط للبشرة الجافة حتى لا يزيد من جفافها.
  4. تنظيف الرؤوس السوداء: يتم استخراج الرؤوس السوداء بعد عملية التبخير التي يتم من خلالها فتح المسام وتسهيل استخراج الرؤوس السوداء، ويتم ذلك بعدة طرق منها لاصق خاص بإزالة الرؤوس السوداء أو قناع الفحم أو باستخدام إبرة إزالة الرؤوس السوداء.
  5. استخدام ماسك مغذي: بعد تنظيف البشرة من كل الشوائب والأوساخ والرؤوس السوداء وبعد فتح مسامات البشرة تكون بشرة الوجه جاهزة لامتصاص أي ماسك مغذي، ويمكن استخدام ماسكات جاهزة أو صنع ماسك مغذي وأكثر المواد المغذية فاعلية والمناسبة لكل أنواع البشرة هو العسل، ويمكن خلطه مع ملعقة من اللبن أو ملعقة من الحليب البودرة لتصبح كالعجينة، ويطبق الماسك على البشرة لمدة ربع إلى نصف ساعة ثم تغسل البشرة بماء فاتر.
  6. تونر: يعتبر التونر خطوة مهمة بعد عملية التبخير التي تم من خلالها فتح المسام، حيث يعمل التونر كما ذكرنا كقابض للمسامات حتى لا يتم غلقها بالأتربة والأوساخ، مما يساعد على تكاثر البكتريا وظهور حب الشباب، يمكن استخدام ماء الورد أو قطع الثلج كبديل عن التونر.
  7. مرطب: يعتبر المرطب الخطوة الأساسية والنهائية في أي روتين للعناية بالبشرة، يفضل استخدام كريم يحتوي على مادة البانثينول.
  8. العناية بالشفاه: يعتبر العناية بالشفاه جزء من روتين العناية بالبشرة، ويكون بتقشير الشفاه بمقشر خاص أو بمواد طبيعية، وذلك بخلط القليل من السكر مع ملعقة صغيرة من العسل وتدليك الشفاه بها وبعد غسل الشفاه يتم ترطيبها، ينصح بتجربة زبدة الشيا أو زبدة الكاكاو كمرطب فعال للشفاه.

السر وراء الجسم الصحي والنضر لا يقتصر على أخذ حمام سريع وإنما يحتاج إلى القيام بخطوات وروتين أسبوعي وترطيب يومي، كما يشمل العناية باليدين والقدمين ومن أبرز خطوات العناية بالجسم نذكر ما يلي: [5]

  1. تنظيف الجسم: يتم تنظيف الجسم من خلال غسله بماء فاتر وليس ساخن لكيلا يتسبب ذلك بجفاف الجلد، ويمكن أيضاً استخدام الماء البارد لما له من فوائد في تنشيط الدورة الدموية وشد الجلد، كذلك يفضل استخدام جل الاستحمام بدلاً من الصابون بسبب احتوائه على زيوت ومواد مرطبة تحافظ على رطوبة الجلد كما يحافظ على الرائحة العطرة لفترة أطول.
  2. تقشير الجسم: تقشير الجسم خطوة مهمة جداً لإزالة الجلد الميت من البشرة والتخلص من مشاكل الشعر تحت الجلد أو ما يسمى بجلد الوزة وجعل الجسم أكثر نعومة، ويمكن استخدام مقشرات جاهزة مثل ملح الحليب أو القيام بتحضير مقشر بمواد سهلة مثل خلط ملعقة من الزيت وثلاث ملاعق من السكر وفرك الجسم الرطب به بشكل دائري، يفضل عدم تقشير الجسم أكثر من مرة في الأسبوع.
  3. إزالة الشعر: يستحسن إزالة الشعر بالحلاقة بعد تقشير الجلد وإخراج الشعر العالق تحته، ويجب عدم استخدام الشفرة على جلد ناشف لأن ذلك يسبب تهيج واحمرار الجلد، يمكن استخدام أحد الزيوت العطرية كمرطب للجلد قبل الحلاقة وأكثر هذه الأنواع فاعلية هو زيت جوز الهند.
  4. ترطيب الجسم: ترطيب الجسم مهم جداً بعد خطوة التقشير فهو يحافظ على نضارة بشرة الجسم ويعمل على تجديد حيويتها، ويمكن أن يكون باستخدام لوشن مرطب أو زيت مرطب ولكن في حال استخدام الزيت يفضل الانتظار مدة 10 إلى 15 دقيقة حتى يجف قبل ارتداء الملابس لكيلا تتلطخ بالزيت.

تعتبر يدين المرأة من أكثر الأشياء التي تدل على أنوثتها واهتمامها بنفسها وشبابها وهما بنفس الوقت أكثر الأماكن التي تتعرض للجهد والضرر بسبب استخدام المواد الكيميائية في التنظيف والغسيل، وهنا بعض الطرق التي تجعل اليدين أكثر نضارة ونعومة: [6]

  1. نقع اليدين بالماء الدافئ: يعمل نقع اليدين بالماء الدافئ على جعل اليدين أكثر طراوة وليونة للتحضير لتقشيرها، يمكن إضافة قطرات من أي زيت عطري أساسي حيث يساعد على ترطيب اليدين، ينصح بتجربة زيت اللافندر لإعطاء رائحة لطيفة لليدين.
  2. فرك اليدين بالليمون: بعد تليين بشرة اليدين يمكن استخدام نصف ليمونة في فركهما حيث تساعد على التخلص من التصبغات والاسمرار الناتج عن حروق الشمس.
  3. تقشير اليدين: يمكن تقشير اليدين عن طريق مقشر خاص باليدين أو بصنع مقشر منزلي مكون من معلقة سكر وملعقة كاكاو وملعقة زيت جوز الهند، يعتبر هذا المقشر فعال في ترطيب وتقشير وتفتيح اليدين.
  4. زيت مرطب لليدين: يمكن استخدام أحد الزيوت كمرطب فعال وقوي لليدين، يعتبر زيت الزيتون البكر من أفضل الزيوت المرطبة ويمكن تطبيقه لوحده دون أي إضافات مع لبس قفاز قطني لمدة 45 دقيقة ثم غسلهما.
  5. استخدام كريم يحتوي على مادة البانثينول: يعتبر البانثينول من المواد التي تساعد على ترميم البشرة وترطيبها كما ويتميز بأن البشرة تمتصه بسهولة، ويمكن تطبيق هذا الكريم قبل النوم وإبقائه طوال الليل.
  6. الواقع الشمسي: ينصح بتطبيق كريم واقي من الشمس على اليدين عند الخروج تحت أشعة الشمس وخاصة أثناء قيادة السيارة.
  7. ارتداء القفازات: ينصح بارتداء القفازات عند استخدام المواد الكيميائية في التنظيف والغسيل لما لها من تأثير في إصابة اليدين بالالتهابات والجفاف وتجعلهما تبدوان شاحبتين.

 تعتبر القدمين أكثر أجزاء الجسم المعرضة للإهمال مما يؤدي إلى تشققها وجفافها وتغيير لونها ويصبح شكلها غير جذاب، وهنا بعض الخطوات التي يمكن من خلالها جعل القدمين أكثر أنوثة ونعومة: [7]

  1. نقع القدمين بماء ساخن: يساعد نقع القدمين بالماء الساخنة لمدة 10 إلى 15 دقيقة على استرخاء العضلات وتحسين الدورة الدموية بالإضافة إلى ترطيب القدمين وجعلها طرية للتمهيد لتقشيرها، يمكن إضافة بعض الزيوت العطرية إلى الماء مثل زيت شجرة الشاي والتي تساعد على القضاء على البكتيريا في القدمين والمسببة للرائحة غير المستحبة.
  2. تقشير القدمين: تقشير القدمين خطوة مهمة لتفتيح لونها وجعلها تبدو أكثر حيوية، يمكن استخدام مقشرات طبيعية للقيام بهذه العملية مثل الملح والقهوة والزيت حيث أن هذا الخليط يعمل على تجديد الدورة الدموية في القدم ويساعد على تفتيح لونها والتخلص من البكتريا بسبب خصائص الملح المطهرة.
  3. صقل أسفل القدمين بحجر الخفان: أكثر المناطق في القدم عرضة للتشقق هي الكعبين مسببة منظراً مزعجاً وغير مرغوب فيه، لذلك ينصح بصقل الكعبين بحجر الخفان للتخلص من هذه التشققات وجعل الكعبين تبدوان أكثر نعومة.
  4. تنظيف وتهذيب الأظافر: مهما كانت نعومة القدمين وشكلها جميل فإن الأظافر غير المرتبة تؤدي إلى ضياع جمالها وأنوثتها، فينصح بعمل بادكير للأظافر عن طرق إزالة الجلد الميت باستخدام مقص الأظافر ثم بردهما بالشكل المناسب لأصابع القدمين، وبعد ذلك يمكن إضافة طبقة من طلاء الأظافر الملون أو حتى الشفاف والذي يضفي لمعة جميلة للأظافر، ينصح بمسح الجلد حول الأظافر بالقليل من الفازلين والذي يجعلها تبدو صحية وجميلة.
  5. ترطيب القدمين: ترطيب القدمين خطوة مهمة بعد التقشير والتي تساعد على إضفاء الحيوية والأنوثة للقدمين وكما أنها تخلصهما من المنظر الجاف، يمكن استخدام مرطب خاص بالقدمين أو الاكتفاء بالوشن أو الفازلين للقيام بهذه الخطوة.
  6. وضع بودرة أطفال بين الأصابع: يعتبر وضع بودرة الأطفال بين الأصابع حيلة لجعل رائحة القدمين جميلة وتدوم أطول، كما أنها تقوم على امتصاص الرطوبة بين الأصابع مما يمنع تشكل البكتريا بينهم.
  7. وضع مادة دم الغزال أو العكر الفاسي على كعب القدم: دم الغزال هي بودرة حمراء اللون تباع لدى العطار يمكن تطبيقها على كعب القدمين بخلطها مع الفازلين لمنح الكعبين لون وردي صحي، ينصح بارتداء قفازات عند استخدام هذا الخليط كي لا يصبغ اللون على اليدين.

المصادر و المراجعadd