علاج كلف الحمل بالأدوية والطرق الطبيعية

ما هو كلف الحمل؟ أسباب ظهور كلف الحمل، طرق علاج كلف الحمل بالكريمات الطبية وعلاج كلف الحمل طبيعياً، تأثير كلف الحمل على المرأة ومتى تتم معالجة كلف الحمل

علاج كلف الحمل بالأدوية والطرق الطبيعية

علاج كلف الحمل بالأدوية والطرق الطبيعية

تشكو الكثير من الحوامل ظهور بقع بلون داكن مختلف عن لون الجلد في عدة مناطق من البشرة خلال فترة الحمل، وبالطبع تشير أصابع الاتهام دائماً إلى التغيرات الهرمونية السريعة التي تحدث خلال فترة الحمل، قد تلاحظ الكثير من السيدات أيضاً ظهور هذه البقع الداكنة في منطقة الوجه؛ وهو ما يبدو أمراً مزعجاُ ومقلقاً لدى النساء، خوفاً من استمرار وجود هذه البقع حتى بعد الولادة، تُسمّى هذه الحالة الجلدية بكلف الحمل، والذي سنتعرّف أكثر في مقال اليوم حول الأسباب المختلفة التي تقف وراء ظهوره وطرق علاج كلف الحمل بالأدوية وباستخدام العلاجات الطبيعية المنزلية.

animate

كلف الحمل (Melasma) هو حالة جلدية شائعة الحدوث خلال فترة الحمل؛ تظهر فيها تصبّغات جلدية بنية أو رماديّة اللون بشكل بقع جلدية داكنة، يُطلق على كلف الحمل "قناع الحمل"، حيث تغطّي هذه البقع الداكنة عادةً مناطق الوجه حول الشفّة العليا والأنف وعظام الوجنتين والجبين والذقن.
يعتبر الكلف الحملي أكثر شيوعاً عند النساء ذوات البشرة السمراء والبشرة الداكنة، ويصبح عادةً أكثر وضوحاُ في الفصول الحارّة مثل فصل الصيف، كما يعتبر كلف الحمل حالة جلدية غير مقلقة أو معدية؛ ولا يمكن أن يتطوّر إلى أمراض أو حالات التهابية أخرى. [1،2]

يمكن اعتبار التغيرات الهرمونية التي تحدث خلال فترة الحمل السبب الرئيسي في ظهور كلف الحمل؛ حيث تسبّب زيادة الهرمونات خلال الحمل حدوث زيادة مؤقتة في كمية صباغ الميلانين التي ينتجها جسمك (الميلانين هو مادة صباغية مسؤولة عن لون الشعر والجلد والعينين).

  1. هنالك مجموعة من العوامل التي تحفّز ظهور كلف الحمل مثل: [1،3]
  2. التعرّض الزائد لأشعة الشمس خاصّة في فصل الصيف.
  3. النساء ذوات البشرة السمراء والداكنة.
  4. ظهور عدة حالات كلف حمل لدى نساء الأسرة.
  5. يظهر كلف الحمل لدى النساء المنحدرات من أصل آسيوي أو أفريقي.

لا يسبب كلف الحمل أي أضرار خطيرة على صحة الأم وجنينها، وعادةً يبدأ ظهور كلف الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى ويستمر طوال فترة الحمل؛ ثم يتلاشى لدى معظم النساء بعد الولادة أو بعد انتهاء فترة الرضاعة الطبيعية، دون أن ضرر على الأم والطفل. [2،4]

يمكن البدء بعلاج كلف الحمل في أي وقت؛ أي بإمكانك تطبيق الخيارات العلاجية المناسبة منذ بداية ظهور الكلف خلال الحمل، مع الحرص على استخدام المنتجات الطبيعية والآمنة لعلاج الكلف خلال فترة الحمل.
في حين يمكنك اللجوء إلى الخيارات العلاجية الدوائية مثل كريمات التقشير الكيميائي ذات الفعاليّة العلاجية الجيدة بعد انتهاء فترة الحمل والإرضاع [5].

توجد 3 طرق رئيسية لعلاج الكلف بالأدوية وهي:

  1. إبطاء أو إيقاف تشكيل صباغ الميلانين.
  2. إيقاف انتقال صبغة الميلانين إلى سطح الجلد وتحوّلها إلى بقع داكنة.
  3. إزالة البقع الداكنة عن سطح الجلد (التقشير).

عادةً ما يتم تأجيل علاج الكلف عند الحامل إلى ما بعد الولادة أو فترة الإرضاع؛ حيث لا توجد دراسات كافية حول أمان علاج المرأة الحامل المصابة بالكلف عن طريق الأدوية.

مع ذلك توجد بعض الخيارات العلاجية الدوائية الموضعية مثل الكريمات والصوابين، والتي يمكن اعتبارها أكثر أماناً من غيرها في علاج الكلف عند الحامل وهي: [6،7،8]

حمض الكوجيك (kojic acid)

يعتبر حمض الكوجيك من المنتجات التي تصنّف بأنها آمنة الاستخدام خلال الحمل؛ وهو مادة كيميائية تنتجها أنواع مختلفة من الفطريّات، ويستخدم بشكل رئيسي كمادة حافظة طبيعية في صناعة المواد الغذائية، كما أنه يستخدم في مستحضرات التجميل بشكل كريمات وصوابين وغيرها من مستحضرات العناية بالبشرة.
يستخدم حمض الكوجيك كعامل تفتيح البشرة في كثير من الحالات التي يحدث فيها فرط تصبّغ في الجلد مثل الكلف عند الحامل والتصبّغات الناتجة عن التعرّض لأشعة الشمس والبقع الناتجة عن تقدّم العمر.
ويعمل حمض الكوجيك من خلال إيقاف تشكيل صباغ الميلانين، ممّا يساعد في تفتيح المناطق الداكنة من الجلد.

حمض الأزيليك (Azelaic acid)

حمض الأزيليك هو حمض طبيعي تنتجه الخميرة، يعمل حمض الأزيليك من خلال إيقاف تشكّل صباغ الميلانين، تُصنّف المستحضرات الحاوية على حمض الأزيليك بكونها من المنتجات الآمنة خلال الحمل لعلاج الكلف عند الحامل.
يرافق استخدام حمض الأزيليك بعض الآثار الجانبية مثل الحكّة الجلدية وشعور واخز في الجلد، ويستغرق تفتيح البشرة عند استخدام الكريمات الحاوية على حمض الأزيليك فترة تتراوح بين شهر إلى شهرين.

حمض الجليكوليك

يستخدم حمض الجليكوليك كأحد أنواع المقشّرات الكيميائية لعلاج الكلف خلال فترة الحمل، يساعد حمض الجليكوليك في إزالة البقع الداكنة عن سطح الجلد، ويعتبر استخدام حمض الجليكوليك أحد العلاجات الثانوية للكلف خلال الحمل، كونه أحد الأحماض القوية التي يترافق استخدامها مع آثار جانبية مخرّشة للجلد.

توجد الكثير من العلاجات الطبيعية التي يإمكانك أن تجربيها بنفسك لتخفيف التصبّغ المرافق لكلف الحمل، حيث تكون الطرق الطبيعية أكثر أماناً وقد تكون أكثر فعاليةً عند التزامك بتطبيقها لمدّة من الزمن، إليكِ قائمة بأكثر العلاجات المنزلية شهرةً لعلاج كلف الحمل [9] [10]:

  1. الألوفيرا: يُعرف جل الألوفيرا بكونه أحد العلاجات الطبيعية المستخدمة لتخفيف التهاب الجلد، كما يملك خصائص ترطيب مميزة للبشرة الجافة أيضاً، ويساعد في حماية البشرة من الآثار الضارة لأشعة الشمس، وقد أظهرت بعض الدراسات أهمية جل الألوفيرا في تخفيف الكلف عند النساء الحوامل؛ حيث تحتوي الألوفيرا على مادة تُدعى بـ الألوين (Aloin) التي تساعد على إزالة التصبّغ الجلدي وتفتيح لون البشرة، يمكنك استخدام الألوفيرا لعلاج الكلف الحملي باتباعك الخطوات التالية:
    • ضعي جل الألوفيرا على البقع الداكنة قبل النوم.
    • اغسلي وجهك بالماء الدافئ في صباح اليوم التالي.
    • كرّري هذه العملية بشكل يومي حتى يتحسن لون بشرتك.
  2. الشاي الأسود: يمكن استخدام الشاي الأسود كعلاج لتفتيح البقع الداكنة، حيث تساعد الخصائص المقبضّة للشاي في تخفيف التصبّغ الجلدي، يساعد ماء الشاي الأسود في تخفيف البقع الداكنة عن طريق اتباعك الخطوات التالية:
    • اضيفي ملعقة كبيرة من أوراق الشاي الأسود إلى كأس من الماء المغلي.
    • اتركي المزيج السابق منقوعاً لمدة ساعتين من الزمن.
    • صفي المزيج لإزالة أوراق الشاي من المنقوع.
    • استخدمي كرق قطنية واغمسيها بماء الشاي الأسود.
    • مرّري الكرة القطنية على أماكن التصبّغ في بشرتك مرتين يومياً.
    • كرّري هذه العملية يومياً على مدار 6 أيام في الأسبوع لمدة شهر كامل.
  3. معجون الطماطم: يفيد معجون الطماطم بشكل خاص لعلاج الكلف الناتج عن التعرّض لأشعة الشمس؛ حيث تحتوي الطماطم على مادة تُدعى لايكوبين (Lycopene) التي تملك القدرة على حماية البشرة من التلف والضرر الناتج عن أشعة الشمس، يمكنك استخدام مزيج من معجون الطماطم وزيت الزيتون مرتين في الأسبوع لمدة 3 أشهر حتى اختفاء الكلف بصورة تدريجية.
  4. خل التفاح: يحتوي خل التفاح على مركب حمض الأسيتيك (Acetic Acid) الذي يملك دوراً في تخفيف التصبّغات الجلدية، بإمكانك استخدام خل التفاح لعلاج كلف الحمل وذلك باتبّاعك الخطوات التالية:
    • امزجي مقادير متساوية من خل التفاح والماء في وعاء.
    • استخدمي كرة قطن وضعي المزيج السابق على البقع الداكنة واتركيه لمدة (2-3) دقائق.
    • اغسلي وجهك بالماء الفاتر.
    • كرّري الخطوات السابقة مرتين في اليوم حتى تحقيق النتائج المطلوبة.
  5. عرق السوس: يحتوي مستخلص عرق السوس على مكوّنات نشطة تساعد في تخفيف فرط التصبّغ الناتج عن الكلف أو عن التعرض لأشعة الشمس، توجد العديد من الكريمات الموضعية التي تحتوي على خلاصة عرق السوس والتي لا يحتاج صرفها إلى وصفة طبية، يمكنك تطبيق هذه الكريمات على أماكن البقع الداكنة وفقاً لتعليمات الاستخدام الخاصّة بكل منتج.

يمكنك الوقاية من ظهور الكلف خلال الحمل ومنع زيادة التصبّغات الجلدية في بشرتك، من خلال اتبّاعك لبعض النصائح الهامة مثل: [1،3]

  • تناولي الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك (Folic Acid): أظهرت دراسات وجود علاقة بين نقص حمض الفوليك في الجسم وزيادة التصبّغات الجلدية، يمكنك الحصول على حمض الفوليك من خلال تناول الخضار الورقيّة والبرتقال وخبز القمح الكامل، كما يمكنك الحصول على حمض الفوليك من المكمّلات الغذائية التي تُباع في الصيدليات.
  • استخدمي واقي شمسي واسع الطيف: استعملي واقي شمس بعامل حماية من الشمس 30 وأكثر خلال اليوم وعند الخروج من المنزل؛ وذلك لحماية البشرة من الآثار الضارة لأشعة الشمس والتي يمكن أن تجعل بقع الكلف أكثر وضوحاً، خاصةً في الفترة الممتدة بين الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 2 ظهراً.
  • ابتعدي عن إزالة الشعر باستخدام الشمع (Wax): حيث قد يسبّب إزالة الشعر الزائد باستخدام الشمع ظهور التهابات جلدية، والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالة الكلف خلال الحمل.

ختاماً... برغم اعتبار كلف الحمل حالة طبيعية الحدوث خلال فترة الحمل؛ ولا تؤثر بشكل سلبي على المرأة الحامل أو جنينها، إلا أنها تحتاج وقتاً طويلاً والتزاماً بتطبيق العلاجات الملائمة حتى يتمّ التخلص منها بصورة كاملة.
بإمكانك البدء باستخدام كريمات كلف الحمل الدوائية الآمنة خلال فترة الحمل وذلك تحت إشراف طبي، أو يمكنك اللجوء لاستخدام الخيارات الطبيعية بصورة منتظمة ومستمرة لتخفيف هذه البقع الداكنة، كما سيساعدك تجنّب عوامل زيادة التصبغات الجلدية مثل أشعة الشمس في تفاقم حالة الكلف وتخفيف شدة وضوح البقع الداكنة المرافقة لكلف الحمل.

المصادر و المراجعadd