يقع العمر الطبيعي لمشي الطفل في الفترة بين 9 و18 شهراً، ولا تقلقي إن تأخر طفلك في المشي عن أقرانه ما دام يزحف أو يتدحرج أو يرفع جسده عن الأرض، وما دامت حركة يديه وقدميه تتطور شهراً بعد شهر وتظهر عليه علامات قرب المشي.

ولكن إن مر العام الأول دون أن يبذل الطفل مجهوداً للحركة ودون أن تلاحظي تطوراً على حركته رغم تمارين تعليم المشي، فربما يعاني طفلك من مشكلة تأخر المشي، وفي هذه الحالة عليك استشارة الطبيب من باب الحيطة والحذر.


متى يمشي الطفل؟

قبل أن نتحدث عن العمر الطبيعي للمشي عند الأطفال، يجب أن نسأل أنفسنا عن مراحل تطور حركة الطفل قبل المشي
متى يتمكن الطفل من التقلب بين ظهره وبطنه؟ 
متى يبدأ الطفل بالجلوس وحده؟ 
متى يبدأ الطفل بالحبو؟ 
ومتى يستطيع الطفل الوقوف على قدميه؟

يبدأ الطفل بالتقلب من بطنه إلى ظهره في عمر 4 أو 5 أشهر، ولكنه قد لا يستطيع التقلب من ظهره إلى بطنه قبل عمر 6 أشهر لأنه يحتاج إلى عضلات أقوى في عنقه وذراعيه.

يتمكن الطفل من الجلوس بمساعدتك في عمر 5 إلى 6 أشهر. بينما العمر الطبيعي لتعلم الطفل الجلوس وحده دون مساعدة هو بين 7 إلى 8 أشهر، على أن يبقى ظهره مستقيماً.

العمر الطبيعي لتعلم الطفل الحبو هو بين 7 و10 أشهر، وقد يعتمد طفلك طريقة أخرى للزحف ألا وهي الزحف على المؤخرة بدلاً من الحبو على اليدين والقدمين.

العمر الطبيعي لوقوف الطفل على قدميه هو بين 8 و10 أشهر متمسكاً بقطعة صلبة من الأثاث، ويتمكن الطفل من الوقوف وحده بعدها بفترة قصيرة مع التمرين.

وقد يمشي الطفل دون أن يمر بمرحلة الحبو، وهذا طبيعي، فلا داعي للقلق. وعمر مشي الطفل هو بين 9 و18 شهراً، حيث يمشي بعض الأطفال مبكراً بينما يتأخر البعض الآخر.


طريقة تعليم الطفل المشي

ما هي أسرع طريقة لتعليم الطفل المشي؟ هل يوجد تمارين تساعد الطفل على المشي؟ 

وقوف الطفل بتوازن وزحفه ومشيه مستنداً على الأثاث، كلها من علامات قرب مشي الطفل أو استعداد الطفل للمشي.

يمكنك مساعدة طفلك على المشي باتباع النصائح التالية:

1- في عمر مبكر لطفلك، احرصي على تقوية عضلات قدميه وقدرته على ثني ركبتيه من خلال إيقافه على فخذيك خلال جلوسه في حضنك، وجعله يتحرك للأعلى والأسفل من خلال ثني ركبتيه، فذلك سيقوي عضلات قدميه وسيعلمه تقنية ثني الركب للجلوس والوقوف، والحركة بطريقة سهلة.

2- عند تعليم الطفل الوقوف على قدميه، تجنبي أن تمسكيه من يديه، لأن ذلك يجعله يميل إلى الأمام، بدلاً من ذلك، أمسكيه من جذعه كي يقف بشكل متوازن ومستقيم وثابت، وبالتالي عندما يبدأ المشي، سيمشي دون أن يميل إلى الأمام ويفقد توازنه.

3- أمسكي طفلك من يديه، وارفعي ذراعيه للأعلى واجعليه يمشي على الأرض، فهذا من أهم تمارين تعليم المشي للأطفال.

4- أبعدي جميع الأشياء القابلة للكسر عن متناول يدي طفلك في غرفة الجلوس أو غرفة الألعاب أو أي غرفة يتحرك فيها الطفل. واحرصي على ثبات الأثاث الذي يستند عليه الطفل خلال الحركة، وأن لا يكون الأثاث مصنوعاً من الزجاج أو مكوناً من زوايا حادة. وشجعي الطفل على الحركة باستمرار مستنداً على الأثاث، وانشري الألعاب الملونة على الأثاث كي تلفت نظره ويتحرك باتجاهها، مما سيقوي عضلاته ويحسن تقنية المشي لديه حتى يتطور باتجاه المشي وحده دون الارتكاز على شيء.

5- قفي على بعد أمتار من طفلك وشجعيه على أن يسير باتجاهك.

6- ضعي لعبة مثيرة للاهتمام بعيداً عن طفلك، وشجعيه على أن يمشي باتجاهها ليحصل عليها.

7- لا تظهري علامات القلق والتوتر أمام طفلك خلال تعلمه المشي، لأن الأطفال يقرأون ملامح الوالدين ويبحثون عن سعادتهما ورضاهما، فلا تخيفيهم بلغة الجسد المليئة بالخوف والتوتر.

8- خلال تعلم الطفل المشي، لا تلبسيه أي نوع من الأحذية في البيت، بل اتركيه يتعلم المشي حافي القدمين. وفي الأجواء الباردة، إن اضطررت إلى إلباسه الجوارب، احرصي على أن تكون مضادة للانزلاق.

9- الموسيقى تشجع الأطفال على الحركة والرقص وبالذات الحركة العمودية، حيث يثني الطفل ركبتيه ليخفض جسده ثم يرفعه بفرد ركبتيه، ويتحرك من الأعلى إلى الأسفل فيقوي عضلات ساقيه.

10- ضعي طفلك في أجواء اجتماعية مع أطفال آخرين، فالأطفال يقلدون بعضهم. فهو سيحاول الوقوف والمشي عند رؤية أقرانه يتحركون ويلتقطون الألعاب.

11- التشجيع هو أفضل محفز للأطفال والكبار. الجميع يحب المديح والتصفيق، لذلك استخدمي هذه التقنية لتشجيع الطفل كلما تمكن من المشي خطوة جديدة. شجعي طفلك بالصوت والتصفيق والعناق والكلمات الرائعة وجميع الطرق التي ستشعره أن المشي هو إنجاز جميل.

12- لا تجبري الطفل على الوقوف أو المشي إن لم يكن يرغب بذلك، دعيه يختار التوقيت المناسب له والظروف المريحة له.

13- علمي طفلك ركل الكرة، فهي رياضة رائعة لتقوية العضلات.

14- لا تشجع الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال على استخدام مشاية الأطفال، لأنها تؤخر قدرة الطفل على المشي وحده، كما أنها خطيرة جداً في المنازل التي تحتوي على سلالم.

15- إن تعرض طفلك للوقوع خلال تعلم المشي، أو تعرض لمرض ما، قد يعود للحبو لفترة قصيرة؛ لا تقلقي، فهذا طبيعي جداً. سيعود للمشي فور ارتياحه للفكرة مرة أخرى، لا ترغميه على ذلك.

16- إن كان طفلك يسقط بشكل مستمر ومبالغ به، أو كان يميل ويتعثر دوماً إلى جانب واحد، أو إن كانت ساقاه مشدودتين جداً ولا ترتخيان، استشيري طبيب الأطفال لتتأكدي من سلامة العصب والمفاصل والعمود الفقري للطفل.

17- هناك أكلات تساعد الطفل على المشي؛ يجب أن يتناول الطفل كفايته من الكالسيوم والبروتينات.

18- عرضي طفلك للشمس لفترات قصيرة لتجنب نقص فيتامين د المهم لبناء العظام.

قد يمشي طفلك سريعاً، وقد يتأخر بالمشي قليلاً، وقد يقفزإلى مرحلة المشي دون أن يمر بمرحلة الحبو. قد يمشي الطفل دون تمرين، وقد يحتاج إلى الكثير من التدريب والتشجيع من الأهل. لا يوجد قواعد ثابتة لما يحصل مع الأطفال، فلا تقلقي ولا تقارني طفلك بأقرانه، وراجعي الطبيب في حال لاحظت أي مشاكل صحية على طفلك.
 

ذات علاقة