أغلب البشر يحبون المزاح والمرح، ويفضلون الجلسات التي تضم أناساً خفيفة الظل، وتفضل السيدات الزواج بأشخاص مرحين يجيدون إطلاق النكات وتكون صحبتهم ممتعة ومليئة بالمزاح، ولكن الأمر يصبح مختلفاً إذا وجدت الزوجة نفسها محل تلك النكات من زوجها سواء فيما بينهما، أو أمام الآخرين.


الأسئلة ذات علاقة


أسباب سخرية الزوج من زوجته بطريقة مهينة
يجد بعض الأزواج متعة في السخرية من زوجاتهم، سواء بقصد المزاح فقط، أو من أجل الإساءة، أو حتى بغرض لفت انتباهها لعيب ما، فيفضل أن يكون ذلك على شكل السخرية، إلا أن الأمر يصبح مزعجاً لأغلب الزوجات خاصة إذا كان أمام الأهل أو الأصدقاء.

بعض الأزواج لا يعجبهم أي شيء ولا يعرفون للرضا سبيلاً، ومهما فعلت الزوجة لا تستطيع أن تنال استحسان هذا النوع من الأزواج، فتشعر دائماً بعدم القيمة والأهمية، وعندئذ تصاب الزوجة بخيبة الأمل والشعور الدائم بالذنب أو أنها مخطئة في حقه أو في حق أهله أو أصدقائه.

ولا ترتبط سخرية الزوج من الزوجة فقط بطريقة حوارها أو ارتداء الملابس، أو تربيتها للأبناء، بل قد تمتد إلى أسرتها، مثل مشكلة غدير غالي، التي أرسلت شكواها لموقع حلوها، تقول فيها إنها تزوجت من 7 سنوات زواجاً تقليدياً، ولديها قريب مسجون بسبب تجارة المخدرات، والمشكلة أنه في أي لقاء اجتماعي بين زوجها وأصحابه أو أقاربه يبدأ بالسخرية من أهلها، وإذا حاولت عتابه، فإنه يتحدث بعصبية، ويخبرها أن تلك هي الحقيقة فكيف يمكن إنكارها.

وأجابت الخبيرة النفسية سراء الأنصاري أن عائلتها طبيعية وليس من حقه السخرية منهم كونهم أناس بسطاء هذا يشرفهم ولا يعيبهم، أي عائلة لا تخلو من المشاكل أو لا يوجد فيها شخص خارج عن المألوف، لذلك عليها أن تدافع عنهم ولا تقول صحيح، قائلة: "بل قولي عيب عليك أن تتفاخر على أناس لم يكن حظهم من الثقافة كحظك مثلاً ولكن لديهم كذا وكذا ميزات لا تمتلكها أنت أو معارفك مثل احترام الغير أو تكريم الضيف أو ما شابه أنت أدرى"، ناصحة إياها بعدم التهاون في هذا الأمر مرة أخرى، حتى يضع في اعتباره أنه في المرة القادمة التي سيسخر فيها سيقابل حديثاً قوياً وحاسماً منك".
 

طريقة التعامل مع زوجك الذي يسخر منكِ
تعتقد الزوجة التي تتعرض للسخرية من زوجها بأنها مهما فعلت فهي مقصرة، مما يؤثر على صحتها النفسية، ويصيبها بالإحباط تجاه كل شيء، لذا سنخبرك في السطور التالية بكيفية التعامل مع الزوج في تلك الحالة:

1- المناقشة بداية الحل
الطريقة الأولى للتعامل مع زوجك الذي يسخر منك، هي المواجهة والمناقشة، لذا وجهي حديثك له بشكل مباشر، وعبري له عن الاستياء الشديد من طريقته، واطرحي عليه الأسئلة بشأن سبب تعمد الانتقاص من شأنك أمام الآخرين، وما هي العيوب التي يراها، وتجعله دائم السخرية منها، ولابد أن تفعلي ذلك في كل مرّة يسخر فيها منك.
وإذا كان رد الزوج هو أنه لم يقصد سوى المزاح، عبّري له عن استياءك من مزاحه، وأنه ليس كذلك بالنسبة لكِ.

2- استمعي إلى نصائحه
ربما يريد زوجك أن ينتقدك بالفعل، ولكنه يمزجها بالسخرية، لذلك إذا كان ردّه بأنه يقصد لفت انتباهك، فقيّمي الأمر أولاً، ربما يمتلك وجهة نظر موضوعية في انتقاده، لذلك يمكنك التغيير من ذاتك، مع لفت نظره أن السخرية ليست الطريقة المثالية للنصح والإرشاد.

3- واجهي الزوج بمشاكله
بعض الأزواج يعانون من مشكلة ضعف الثقة بالنفس، لذلك يلجؤون إلى السخرية حتى يشعروا بالقوة والسيطرة، فإذا استشعرتِ ذلك حاولي في البداية أن تعرفي مواطن ضعف الثقة لدى زوجك لتتمكني من مساعدته، وإن أصرَّ على موقفه في السخرية منكِ، فواجهيه بمشكلاته، وربما سيكون هذا الحل الأكثر قسوة، ولكنه في النهاية سيكون رادعاً قوياً.

4- تجاهلي الأمر
في بعض الأحيان، يكون الهدف من سخرية الزوج من زوجته، هو إثارة غضبها خاصة إذا كانت شديدة العصبية على أتفه الأمور، لذلك إذا شعرتِ أن هذا الأمر ينطبق على حالتك، يمكنك التحلي ببعض الهدوء وتجاهل الأمر، فيفقد زوجك متعته في استثارة غضبك، ولكن بشرط أن يكون هذا الأمر فيما بينكما وليس أمام آخرين.

5- الثقة بالنفس
هذه النصيحة من أجل صحتك النفسية أكثر من علاقتك بزوجك، أو مظهرك أمام الآخرين، وهي الثقة بالنفس، فحاولي تنمية ذلك الشعور، حتى لا تتأثر حالتك النفسية بحديث زوجك، وطالما أن ما يسخر منه يعجبك أنتِ شخصياً، فلا تلتفتي إلى الأمر إطلاقاً وتجاهليه.

6- جاري السخرية  
هناك مرحلة من السلام النفسي تصل إليها بعض الزوجات، ويعتمدن خلالها على مجاراة الزوج في سخريته للحظات، ومن ثم الاستمرار في الحديث الأساسي، ليشعر بالخجل من ذاته، وهي طريقة ذكية للتعامل مع هذا النوع من الأزواج.

7- الموقف الحازم
إذا كانت السخرية مستمرة، وقد حاولتِ بشتى الطرق التعامل مع الزوج، فيجب في تلك الحالة اتخاذ موقف حازم، من خلال تدخل شخص حكيم موثوق به في مثل تلك الخلافات لحسم الأمر.

 

ذات علاقة