صفات الزوج ضعيف الشخصية وأسباب ضعف شخصية الزوج

زوجي ضعيف الشخصية أمامي وأمام أهله! صفات الزوج ضعيف الشخصية وأسباب ضعف شخصية الزوج أمام زوجته وأهله، التعامل مع ضعف شخصية الزوج أمام أهله وأمام الزوجة

صفات الزوج ضعيف الشخصية وأسباب ضعف شخصية الزوج

صفات الزوج ضعيف الشخصية وأسباب ضعف شخصية الزوج

على الرغم من أن معظم الناس يسعون جاهدين لإظهار شخصية قوية وتمتع من حولهم وخاصة الشريك بهذه الشخصية إلا أن بعض السيدات تعاني من وجود شخصية ضعيفة لدى زوجهم وقد تتسبب هذه الشخصية بالكثير من المشاكل تصل حد الخيانة الزوجية أو الانفصال في بعض الأحيان، فمن هو الزوج الضعيف في شخصيته وكيف يجب التعامل معه؟

 ضعف الشخصية لدى الزوج يظهر من خلال بعض الأفعال التي تدل الزوجة أن زوجها رجل ضعيف الشخصية، وهنا بعض الصفات التي تميز الزوج ضعيف الشخصية: [1]

  1. البرود لدى الزوج الضعيف الشخصية: الزوج الضعيف هو زوج لديه طبعاً بارداً، كما أنه مستسلم للروتين اليومي ولا يرغب بتغيير أي شيء خلال حياته يفضل العودة إلى المنزل بعد عمله ليستقر أمام التلفاز أو الكمبيوتر حتى أنه لا يخرج إلى أي مكان في عطلة نهاية الأسبوع.
  2.  قابل للسيطرة: وتعني أن هذا الزوج لا يملك رأياً ثابتاً فهو يتأثر بكلام أهله أو أصدقائه ومن حوله مما يسبب العديد من المشاكل الزوجية لأنه يسمع أي كلام ويصدقه وربما لا يكون الكلام صحيح.
  3. الزوج ضعيف الشخصية ليس أهلاً للثقة: كما أن الزوج ضعيف الشخصية غير مؤهل للثقة لأنه غير قادر على القيام بالأفعال الصحيحة التي يتوجب عليه القيام بها دون خوف.
  4. الزوج ضعيف الشخصية متردد: الزوج ضعيف الشخصية غير قادر على اتخاذ قرار مصيري لأنه لا يملك تفكير مستقل مما يجعل الزوجة تلعب دور المرأة والرجل وهذا أمر غير منطقي بالعلاقة الزوجية.
  5. الخوف لدى الزوج ضعيف الشخصية: الزوج ضعيف الشخصية دائم الخوف وغير قادر على المطالبة بحقه لأنه قليل العدوانية، مما يجعل الناس تقوم باستغلاله دون أن يستطيع منعهم أو أخذ حقه بيده أو الدفاع عن نفسه وعن أسرته.
  6. السلبية عند الزوج ضعيف الشخصية: الزوج ضعيف الشخصية كثير التشاؤم وفاقد للأمل ولا يهتم بممارسة هواياته ويعيش باستسلام تام دون أي هدف.

ضعف الشخصية أمر تراكمي على مدى السنوات حيث أن الاضطهاد في مرحلة الطفولة قد يجعل هذا الطفل يكبر وهو ضعيف وغير قادر على التعبير عن رأيه حتى بعد أن يتزوج ويعمل يبقى ضعيفاً من الداخل ومن أهم أسباب ضعف الشخصية: [1-2]

  • الطبع: يولد بعض الأشخاص بمزاج معتدل وبعضهم يولد بمزاج سلبي، أحدهم يولد مع طبع صريح حازم وآخر يولد بطبع خجول وضعيف هذا الأمر ليس له علاقة بتجربة الحياة ولكنه يتعلق بطبع الشخص منذ الولادة.
  • العنف في مرحلة الطفولة: قد يكون زوجك تعرض للعنف أثناء مرحلة الطفولة مما جعله يكبر دون أن يكون قادر على التخلص من عقدة الضعف داخله.
  • الحياة غير المستقرة: فمثلاً إن كان زوجك قد عاش حياة بين أب وأم منفصلين فهذا قد ينعكس على شخصيته بشكل سلبي مما يجعله انطوائي بعض الشيء.
  • أسباب اجتماعية سلبية: البيئة الاجتماعية التي يعيش فيها الشخص قد تشكل لديه اضطراباً نفسياً وتجعله يكتسب السلبية من المحيط، فمثلاً منذ بداية حياته إن تعرض للسخرية من قبل أصدقاء المدرسة، سوف يتشكل لديه رد فعل يجعله يبتعد عن تشكيل أي نوع من الصداقات وتجعله يخاف أن يختلط بالمجتمع ويشعر بالنقص الدائم.
  • فقدان الثقة بالنفس: حيث أن فقدان الثقة بالنفس هي أحد أهم أسباب ضعف الشخصية عند الزوج.
  • الزوجة المسيطرة: كما أن شخصية الزوجة المسيطرة يمكن أن تجعل الزوج ضعيف الشخصية مع الوقت.
  • ضعف الشخصية القائم على الخوف: من الممكن أن يكون تعرض الزوج لفشل سابق سواء بعمل أو بعلاقة سابقة هذا الفشل يجعله وغير قادر على تجربة أشياء جديدة مما يؤدي لضعف في شخصيته خوفاً من عدم تحقيق أهدافه.

أن يكون الزوج ضعيف الشخصية أمام أهله هذا أمر مزعج للغاية بالنسبة للزوجة، والذي يؤدي للعديد من الخلافات التي لا تنتهي بين الزوجين، وهنا بعض النصائح التي يجب أن تنتبه إليها الزوجة عند التعامل الزوج مع أهله: [3]

  1. في البداية يجب أن تكون الزوجة هادئة جداً في التعامل مع زوجها وأهله لكيلا يبتعد الزوج ويجد الراحة بينهم أكثر.
  2. كما أنه يجب ألا يشعر الأهل بالتوتر السائد بين الزوجين، لذلك يجب على الزوجة أن تكون أقرب إلى زوجها لتفهم أسباب تعلقه الزائد بأهله وعدم قدرته على الابتعاد عنهم.
  3. يجب على الزوجة منح الثقة لزوجها، فهذه الثقة تجعل العلاقة تدخل حيز التفاهم وتجعل الزوج يتجاهل الجدال حول زوجته مع أهله.
  4. كما أنه يجب على الزوجة أن تكون قريبة من أهل زوجها مطيعة لهم ولا تمنع زوجها من رؤية أهله، بل يجب تشجيع الزوج على القيام بواجباته تجاه أهله.
  5. يجب على الزوجة تجنب المواجهة مع أهل زوجها ومعاملتهم بالإحسان والتفاهم معهم لتقريب وجهات النظر من بعضها ومحاولة حل الخلافات.
  6. يجب على الزوجة أن تحافظ على مساحة مستقلة وذلك بالحرص على اختيار منزل بعيد عن الأهل لتجنب الخلافات قدر الإمكان.
  7. وضع حدود واضحة لأسلوب التعامل بين الزوجين منذ البداية، وتعني تفهم الزوج أن كيفية التعامل مع الزوجة تختلف تماماً عن كيفية التعامل مع الأم، فالزوجة لها احتياجات ومتطلبات خاصة يجب مراعاتها وتختلف تماماً عن احتياجات ومتطلبات الأم.
  8. ومن المهم أيضاً أن يشعر الزوج بخصوصية العلاقة الزوجية وأنه لا يجب مشاركة يومياته مع أحد حتى مع أهله، وأن القرارات المصيرية يجب أن تتخذ بشكل مشترك بين الزوج والزوجة فقط دون الاستعانة برأي أي شخص آخر مهما يكن.
  9. وبهذه الخطوات تكون الزوجة وضعت حدا لتدخل أهل الزوج بخصوصية العلاقة الزوجية، وفي نفس الوقت تكون أنهت جميع أسباب الخلافات وحافظت على الثقة والتفاهم في العلاقة مع الأهل من جهة ومع الزوج من جهة أخرى.

بشكل عام أي زوجة تحب أن يتميز زوجها بشخصية قوية يستطيع الدفاع عن زوجته وأولاده، ولكن في حال لم يكن كذلك هنا يتوجب على الزوجة أن تساعد زوجها للتخلص من نقاط الضعف وتبديلها بنقاط القوة وهنا بعض النصائح لطريقة تعامل الزوجة مع الزوج ضعيف الشخصية: [4]

  1. زيادة التفكير الإيجابي وتقليل التفكير السلبي: يجب على الزوجة أن تكون مصدر طاقة إيجابية لدى زوجها وتعطيه التفاؤل، وتحثه على متابعة العمل لتحقيق الأشياء الإيجابية في حياته.
  2. السعي لتحقيق الأهداف: يجب على الزوجة أن تساعد زوجها على تحقيق أهدافه هذا سيعطي الزوج شعوراً بالقوة والاستمرار حتى الوصول للهدف المطلوب.
  3. الاحترام: يجب على الزوجة معاملة زوجها باحترام أمام أهله، وأمام الأصدقاء وحتى عندما تكون لوحدها مع الزوج، كما يجب حث الأولاد على معاملة الأب باحترام مطلق هذا يولد لدى الزوج شعوراً بالثقة وبأن له دور مهم في المنزل.
  4. الحفاظ على العلاقة مع الناس الإيجابيين: يجب أن تحرص الزوجة على الأصدقاء الإيجابيين هذا يساعد الزوج ضعيف الشخصية على التخلص من السلبية والعزلة المحيطة فيه ويدخل السعادة إلى الحياة اليومية.
  5. محاولة تغيير العادات السيئة: يجب على الزوجة محاولة تغيير العادات السيئة لدى الزوج، فمثلاً الخجل والابتعاد عن التحدث إلى الغرباء والجلوس أمام التلفاز طوال الوقت هذه العادات المرافقة للشخص ضعيف الشخصية يجب أن تتغير مع الوقت ليصبح الزوج يحب التنزه وممارسة الهوايات والجلوس مع الأصدقاء لفترات طويلة.
  6. ممارسة التأمل: يجب أن تحرص الزوجة على القيام بجلسات التأمل مع زوجها وذلك لإبعاد الطاقة السلبية والقلق، وبعد عدة جلسات يصبح الزوج يفكر بطريقة إيجابية وهذا ينعكس على أفعاله لأن التأمل يمنح قوة للشخص تجعله يتحكم بقوة بعواطفه وأفكاره وسلوكه.
  7. تحسين سلوك الزوجة: كما يجب على الزوجة أن تنتبه إلى سلوكها وتعاملها مع زوجها فتتجنب الصراخ بوجهه أو إجباره على أشياء لا يحبها كالخروج مع الأصدقاء، فبدلاً من إجبار الزوج على ذلك يجب على الزوجة أن تعمل على تحسين سلوك الزوج حتى تجعله يغير من طباعه بإرادته المطلقة.
  8. تعزيز ثقة الرجل بنفسه: التعامل مع الزوج على أنه قوي وصاحب السلطة المطلقة في المنزل وعلى الأطفال فهذا يزيد من ثقته بنفسه.
  9. التحدث عن الزوج بطريقة إيجابية أمام الأهل والناس: إن التحدث عن الزوج بطريقة إيجابية تقوي من العلاقة الزوجية وتعزز الثقة بين الشريكين.
  10. تجنب الكلام السلبي: كما يجب أيضاً تجنب النقد لشخصية الزوج أمام الناس وعلى العكس إظهار التفاهم والفخر بهذه العلاقة لتعزيز ثقة الرجل.
  11. اهتمام الزوجة بالجانب الأنثوي: بالإضافة إلى عدم إهمال الزوجة الجانب الأنثوي من شخصيتها والحرص على معاملة الزوج بلطف، فمن الممكن أن تكون العاطفة هي الطريقة الأمثل للتأثير على نفسية الزوج، لذلك يجب على الزوجة أن تقوم بالأفعال التي يحبها زوجها حتى لو لم ترغب بذلك.
  12. استشارة المختصين: وفي حال عجزت الزوجة عن تغيير السلوك الضعيف لزوجها فيجب استشارة أخصائي نفسي والالتزام بتعليماته.

ضعف الشخصية أمر قابل للتغيير مع الوقت في حال كان هناك إرادة للتغيير من الشخص نفسه مع مساعدة من الزوجة والأصدقاء المحبين وهنا بعض من النصائح التي تساهم في التخلص من الشخصية الضعيفة لدى الزوج: [5]

  1. العلاج السلوكي والذي يعتمد على إرادة الزوج في تقوية شخصيته وذلك عن طريق تغيير بعض العادات اليومية، فمثلاً يتوجب على الزوج الخروج من المنزل أكثر وعدم السماح للروتين من السيطرة عليه.
  2.  كما يجب عليه الاستماع الجيد والوصول إلى الحقيقة بنفسه كي لا يسمح لأحد بالتحكم في أفكاره أو التأثير عليها.
  3.  يجب أن يكون الزوج قوي وشجاع للدرجة التي تسمح له برفض أي تصرف غير راضي عنه وعدم اتباع آراء الآخرين.
  4.  بالإضافة إلى تعلم فعل الخير والابتعاد عن الشر وبعد هذا يصبح الزوج يتعامل مع جميع الناس بطريقة عفوية مما يؤهله لكسر حاجز الخجل والخوف أمام الناس.
  5. الدعم الاجتماعي للزوج ضعيف الشخصية له التأثير الأكبر في تغيير طباعه لهذا يجب حث الزوج على الخروج مع أصدقائه وتعلم مواجهة جميع المواقف بنفسه دون تردد.
  6. وفي حال لم يكن لديه عدد كافي من الأصدقاء يكفي أن يخرج لممارسة الرياضة مع زوجته في الصباح والاعتياد على التنزه والخروج من العزلة هذا يشكل دائرة من الأصدقاء مع الوقت لا بأس بها.
  7. كما يجب على الزوج الابتعاد عن الأفكار السلبية والتفكير بمنطقية وإيجابية أكثر، وعند اتخاذ قراراً في أي مجال من مجالات الحياة لا يجب التراجع عنه أي يجب أن يكون راضي عن قراراته وأفكاره ومدافعاً عنها.
  8. ويجب على الزوج أن يكون جريئاً في رفض أي قرار يتعارض مع قراراته التي اتخذها أو أفكاره التي يدافع عنها.
  9. كما يجب على الناس المحيطين بالزوج ضعيف الشخصية مساعدته بالتغلب على كل مخاوفه، وأن تتم مساعدة الزوج على التفكير بشكل عقلاني وإيجاد حلول لكل عقبة قد تواجه حياته.
  10. ويجب على الزوج ضعيف الشخصية أن يكون صديقاً جيداً لا يخاف من التضحيات هذا يعزز من قوته الداخلية وثقته بنفسه ويجعل حوله دائرة كبيرة من الأصدقاء المحبين.
  11. وعلى الزوجة عندما تواجه مشكلة في المنزل أو مع الأطفال أن تسمح للزوج بالتدخل وتعطيه فرصة في التعبير عن شخصيته وتعطيه شعوراً بأن كلمته هي كلمة الفصل التي يجب اعتمادها في المنزل.

المصادر و المراجعadd