مهما كانت طموحاتك وأهدافك فأنت بشكل أو بآخر تسعى إلى الراحة والسعادة، ولا بد أننا جميعاً نرغب بالسعادة الدائمة، لكننا غالباً ما نختبر لحظات السعادة المؤقتة التي ما تلبث أن تذهب وتبتعد وتصبح ذكرى سعادة غير قادرة على تجديد الشعور بالسعادة بنفس القوة.

في هذا الفيديو القصير نخبركم لماذا لا نشعر بالسعادة الدائمة، ولماذا تذهب السعادة بسرعة، وكيف نصل إلى السعادة الداخلية والمستقرة والدائمة، شاركه مع أصدقائك ليتقنوا فن السعادة.