على الرغم من ظهور العديد من المشاكل النفسية الحديثة والمرتبطة بعصرنا الحالي؛ إلّا أن مشاعر الوحدة تعتبر من أقدم وأعمق المشاعر الإنسانية، فهل تفهم حقاً أسباب الوحدة وحقيقة الشعور بالوحدة؟.
من خلال الاختبار التالي الذي أعد في جامعة نيويورك ستكتشف إلى أي درجة تفهم شعور الوحدة وتستطيع التعامل مع مشاعر الوحدة أو مع الأشخاص الذين يعانون من الوحدة، من خلال الإجابة على عشرة أسئلة فقط.

Reference: The Ultimate Book of Personality tests, by Dr. Salvatore V. Didato 
 


السؤال : الاستقلال في السكن يعرضني للوحدة أكثر مما لو كنت أعيش مع آخرين

السؤال : امتلاك المال والوظيفة الجيدة والتعليم الجيد يقلل فرص الشعور بالوحدة

السؤال : الطفل الوحيد لوالديه أكثر عرضة لشعور الوحدة من الأطفال الذين يعيشون بين أخوة وأخوات

السؤال : النساء أكثر شعوراً بالوحدة من الرجال

السؤال : بما أن الناس يهتمون بأنفسهم أكثر من اهتمامهم بالآخرين قد يكون من الصعب تكوين صداقات حقيقية هذه الأيام

السؤال : إذا كان الأب منعزلاً سيميل أبناؤه ليكونوا وحيدين أيضاً

السؤال : لا يؤثر الانفصال المبكر عن الآباء والعائلة على شعورنا بالوحدة كبالغين

السؤال : الوحدة جزء موروث في الشخصية لا يمكن تغييره

السؤال : المسنون يختبرون مشاعر الوحدة والعزلة أكثر من الصغار

السؤال : يرتبط شعور الوحدة بالصورة السلبية للذات عند الأشخاص الذين يعانون من الوحدة