هذه الأيام، تتردد العديد من الأقاويل التي يختلط فيها الحقيقة بالخيال، حول السبليمنال (Subliminal) فهناك من يزعم أن السبليمنال علم، وأن هذا العلم قادر على تغيير أجسادنا وأشكالنا، فإذا كانت العينان عسليتين فإن السبليمنال قادر على أن يجعلهما زرقاوين أو خضراوين. وهناك من يزعم أن السبليمنال ليس أكثر من خرافة لا علاقة لها بالعلم. فهل السبليمنال سحر أم حقيقي؟ وهل من الممكن أن تغير الأفكار الساكنة في اللاوعي أشكالنا وملامحنا؟

في هذا المقال سنتحدث عن فوائد وأضرار ونتائج السبليمنال، وتجارب سبليمنال العيون والجمال، وسنتناول كل الأسئلة التي تدور في رؤوسنا حول هذا الموضوع المثير للجدل؛ ما هو السبليمنال؟ ما هي طريقة عمل السبليمنال؟ ما هي شروط نجاح السبليمنال؟ والمزيد.


ذات صلة


ما هو السبليمنال Subliminal؟

ما تعريف السبليمنال (Subliminal)؟ هل السبليمنال سحر أم حقيقي؟
يمكن تعريف السبليمنال (Subliminal) على أنه الإدراك الخفي الذي يتم من خلال اللاوعي، فمن خلال العقل الباطن يمكن التأثير على سلوك الإنسان، دون أن يتدخل العقل الواعي في ذلك. ومثال ذلك صورة ما تومض أمامنا، وفي هذه الصورة تحفيز على سلوك ما، ورغم أنها ومضت لفترة قصيرة، فإن الشخص يتذكرها دون أن يدري، أي أن هذه الصورة تدخل في أقل عتبة للإدراك. لا يقتصر الإدراك الخفي على الصور المرئية، فمن الممكن أن تكون المنبهات سمعية أيضاً.[1] 

وبناءً على ذلك تردنا العديد من الأسئلة على موقع حِلّوها فيما يتعلق بالعقل الباطن والسبليمنال، مثل ما هو العقل الباطن وكيف تبرمجه وتسيطر عليه؟ وهل السبليمنال والتأمل لهما نفس التأثير؟

إن علينا الانطلاق أولاً بناءً على تعريف السبليمنال السابق بالسؤال هل علم السبليمنال حقيقي؟ هل السبليمنال علم أم خرافة؟
إن الاعتقاد بوجود الإدراك الخفي عن طريق اللاوعي ليس بأمر جديد، فأفكار فرويد في علم النفس قامت على ذلك، لكن المثير للجدل في علم النفس هو الاعتقاد بإمكانية التحكم بالعقل الباطن من خلال السبليمنال، فهناك من يعتقد بأن هذا المفهوم ينتمي إلى مفاهيم العلوم الزائفة، حيث أن الأبحاث الطبية أو العصبية لم تثبت التجارب التي تؤكد على قدرة السبليمنال على تغيير أفكارنا وسلوكاتنا، وقد نجد هذا الجدل عند العديد من العلماء، مثل؛ سيديس عام 1898، وإريكسون 1960، وديكسون 1971، وهولندر 1986، وعند ميريكل ودنمان عام 1998.

ويؤكد سيد كويدر -عالم الأعصاب الإدراكي- أن السبليمنال هذه الأيام قد أثبت صدق دعواه، لكن الجدل لا يزال مستمراً حول قدرة المنبهات غير المرئية والمستويات القادر الوصول إليها لتغيير السلوك.[2]
وبذلك، فمن الصعب أن نجزم إذا كان السبليمنال علماً أم لا، حقيقة أم خرافة، فهناك من قد يستغل هذا الجدل العلمي في خداع الناس، ويبدو أن مفاهيم السبليمنال لم تستقر بعد إلى الحقيقة العلمية الراسخة.

ذات علاقة


شروط السبليمنال

ما هي شروط نجاح السبليمنال؟
يتم تسويق السبليمنال (Subliminal) باعتباره أفضل وسيلة للتعامل مع معتقداتك وأفكارك من أجل تغيير سلوكك، وبأن العديد من المشاهير ورجال الأعمال الناجحين استخدموا السبليمنال لتحقيق أهدافهم. لابد أن نؤكد على أن هذه دعاية، وعلى فرض استخدام المشاهير ورجال الأعمال للسبليمنال، فإن هذا لا يؤكد صحة هذا المفهوم، فهو يخضع للاختبارات والفحوصات من قبل العلماء.

لكننا هنا سنستعرض الشروط التي يؤكد عليها أنصار السبليمنال من أجل تحقيق نجاح هذه العملية من خلال التواصل الناجح مع اللاوعي[3]

  1. الحرص على موافقة أهدافك الحقيقية: إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن، فإن على السبليمنال أن يعمل على الوصول إلى أقوى دافع لديك، فمن الممكن أن يعمل على دواع صحية مثل أضرار السمنة على القلب، لكنك في أعماقك ترغب في إنقاص وزنك من أجل إعجاب فتاة ما، وبالتالي فإن كل الخطابات التي تصل إلى لاوعيك لا تلامس دافعك الحقيقي، كما يزعمون.
  2. تكرار التجربة: البعض ييأس عندما لا يرى نتائج التجربة من المرة الأولى، لكن السبليمنال يقوم على تكرار استخدام الرسائل الخفية، حتى تلمس إحدى هذه الرسائل الاحتياجات والدوافع التي تسكن في أعماقك. وبذلك فإن برمجة العقل الباطن بالتكرار تعد الطريق الأسرع والأكثر فاعلية.
  3. التركيز على هدف واحد: البعض يرغب في تغيير العديد من المعتقدات والأفكار السلبية، لكن من أجل نجاح التجربة فمن الأفضل تركيز كل الجهد على هدف واحد، بدلاً من التشتت وراء أكثر من هدف، وهذه النصيحة مهمة للنجاح في أي شيء في الحياة، سواء كان ذلك عن طريق السبليمنال أو عن طريق الإرادة الحرة.
  4. تجنب المقاومة الداخلية: يبرر أنصار السبليمنال عدم نجاح هذه العملية مع بعض الأشخاص بأنهم غير مقتنعين بالفكرة، وأن عدم الاقتناع يؤدي إلى رفع مستوى المقاومة لديهم، ويستدلون بهذا المثال: إن قولك بأن السبليمنال لم ينجح معك، لأنه لم يحقق التأثير اللازم، يشبه قولك بأن المراكز الرياضية لا تنقص الوزن، فقط لأن وزنك لا ينقص.

يبدو من الواضح أن هذه المقولة تعتمد على المغالطة المنطقية، من خلال إجراء مقارنات مضللة، فيما يعرف باسم مغالطة التشبيه الخاطئ، ولسنا هنا في سبيل نقد مفهوم المقاومة الداخلية، لكن إذا كانت المقاومة الداخلية قد أدت إلى منع نجاح السبليمنال، بسبب عدم اقتناع الفرد بهذه العملية، أليس السبليمنال قائم في الأساس على تغيير أفكارنا؟ فلماذا لا يتم تغيير فكرة الشخص حول السبليمنال من خلال السبليمنال، وبالتالي نغير بقية الأفكار الأخرى؟

استخدامات وفوائد السبليمنال

ما هي فوائد السبليمنال؟ هل السبليمنال يغير الشكل؟

يعمل السبليمنال على التأثير على النفسية، وفقاً لمعتقدات أنصار السبليمنال، وتعد هذه القدرة من أهم فوائد السبليمنال، حيث يعمل على تجاوز الوعي النقدي والتفكير المنطقي من أجل الوصول إلى نتائج أسرع؛ فإذا كنت ترغب في خسارة وزنك، فإن عقلك يمنعك من ذلك، بسبب تجاربك السابقة، حيث يصل بناءً على تلك المقدمات إلى نتيجة مفادها أنك حاولت من قبل ولم تستطع، لكن السبليمنال يتجاوز هذه المقدمات للوصول إلى نتيجة جديدة.
يمكن الاستفادة من السبليمنال من خلال التأثير على النفسية لخسارة الوزن، أو الحصول على عمل جديد، أو النظر إلى مفهوم الصداقة بشكل مختلف، وبالتالي بناء صداقات جديدة، أو لتعديل بعض الخصال السيئة في المرء مثل الغضب.[4]

مِن أنصار السبليمنال من يزعمون بأنه قادر على تغيير أشكالنا، مثل ملامحنا و لون أعيننا، فهل ذلك صحيح؟
يؤكد البروفيسور دوغلاس أ. بيرنشتاين -الحاصل على الدكتوراة في علم النفس السريري- أن هذه المزاعم لا أساس لها من الصحة، ولا يقتصر ذلك فقط حول مزاعم تغيير الشكل بل يتعلق أيضاً بهدم خرافات السبليمنال.[5]

مخاطر وأضرار السبليمنال

ما مدى خطورة السبليمنال؟ ما هي مخاطر السبليمنال؟ 
إذا تم استخدام السبليمنال بشكل خاطئ فمن المتوقع أن تكون هناك نتائج غير متوقعة أو غير مرغوبة، فمن الممكن أن تسكن في اللاوعي بعض الأفكار الخاطئة التي لا تعبر عن صميم قناعاتنا أو لا تعكس حقيقة أفكارنا ومنظورنا للواقع، فإذا شعرت بأن السبليمنال يؤدي بك في أحيان كثيرة إلى أن تشعر بالقلق أو الحزن أو الإحباط فعليك أن تتوقف على الفور.

وفي هذا السياق تجيب الخبيرة النفسية ومدربة التنمية البشرية وتطوير الذات وعلوم اللاوعي، الدكتورة سراء الأنصاري على سؤال أحد المشاركين هل جميع السبليمنال خطيرة؟:
"Subliminal هو نوع من التأمل قد يكون صوتياً او كلامياً، الهدف منه تهدئة العقل الواعي ليتم التعامل مع العقل اللاواعي. يفضل أن تكون كل أنواع العمل باللاوعي تحت إشراف اختصاصي. في رأيي التعامل معها من وقت إلى آخر لا ضرر به، يكون الضرر في الاعتماد عليها كثيراً. يمكنك ممارسة التأمل نفسه لوحدك وسيعطيك نتائج مشابهة".

ومن الجدير بالذكر أن السبليمنال قد تم حظره من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، حيث يحظر استخدام هذه التقنية في الإعلان، ويحظر استخدامها على الآخرين بغرض التأثير عليهم دون علمهم. يرجع ذلك إلى الخوف من قدراتها على التلاعب بشخص ما، والمخاطر الأخلاقية التي قد تنتج عن ذلك.

أما بالنسبة للاستخدام الشخصي، فينبغي التأكد من مناسبة السبليمنال والرسائل الصوتية أو المرئية الخفية لحقيقة أهدافك، خشية أن تقودك إلى أهداف أخرى أو تشتتك عن هدفك الحقيقي، وما دمت تسعى فقط إلى استخدام السبليمنال على نفسك لتطوير ذاتك، دون أن تستخدمه على الآخرين سواء كان ذلك بحسن نية أو سوء نية، فإن من الأفضل تجربته بنفسك لتحكم على فوائده إن وجدت أو على أضراره.[6]

كيف أعمل سبليمنال؟

ما هي طريقة عمل السبليمنال؟ 
يتساءل البعض، كيف أعمل سبليمنال؟ أو كيف أسوي سبليمنال؟ إن طريقة استخدام السبليمنال تتم من خلال تشغيل الرسائل الصوتية أثناء النوم أو أثناء القيادة أو أثناء العمل في المنزل، ويمكن للمرء استخدام السبليمنال الصامت الذي يتسلل إلى اللاوعي في الأوقات التي يكون فيها في المنزل بمفرده مع استخدام الموسيقى التي تناسبه. أيضاً يمكنك استخدام برامج الحاسوب التي تعرض صور فلاش على الشاشة.[7]

لا يحتاج الأمر إلى إعدادات كبيرة، لكن هناك أساسيات تتعلق باستخدام السبليمنال، مثل:

  1. اضبط مستوى الصوت إلى مستوى مريح؛ متوسط أو منخفض.
  2. أصوات الطبيعة كالمطر والمحيط تسبب الاسترخاء والنعاس، لذا تجنب الاستماع لها أثناء القيادة أو أثناء إنجاز أي عمل بحاجة إلى تركيز.
  3. يمكن الاستماع إلى المقاطع الصامتة أو ذات الموسيقى المسموعة في أي وقت بمستوى صوت معتدل.
  4. المقاطع الصامتة يجب أن تكون بلا صوت؛ إذا وصلك أي صوت، ربما تكون السماعات التي تستخدمها قديمة، أو تكون درجة الصوت عالية جداً. اخفض الصوت لدرجة منخفضة أو متوسطة، واستخدم سماعات غير قديمة.

نتائج السبليمنال

كيف يمكن تسريع نتائج السبليمنال؟
من المتوقع وفقاً لخبراء السبليمنال أن تستغرق العملية عدة أسابيع أو أشهر من أجل الوصول إلى نتيجة فعالة، وذلك يتحدد وفقاً للسلوك غير المرغوب به الذي تسعى إلى تغييره، لذلك ليس من المفضل استعجال النتائج. ولكن في بعض الحالات قد تبدأ النتائج بالظهور بعد 3 أيام تحت أفضل الظروف.[7]

هناك بعض البرامج التي يتم صنعها وبيعها، وتقوم هذه البرامج على استخدامها لفترة طويلة الأجل، ولا شك أن هذا يعني الربح بالنسبة لهذه الشركات أيضاً. وعلى كل حال فإن جميع أنصار السبليمنال يؤكدون على أن الاستخدام الطويل يؤدي للوصول إلى نتائج أفضل، خاصة أنها قابلة للاستخدام أثناء القيام بأشياء أخرى.

لتسريع نتائج السبليمنال يفضل التركيز على هدف واحد فقط، والتكرار المستمر واستخدام أقل عدد ممكن من البرامج في نفس الفترة، والتأكيد على إيمانك بقدرة السبليمنال على تحقيق النتيجة المرجوة؛ فاليقين هو الأساس!

إذا كنت تخطط لإعادة تشكيل نظام المعتقدات الداخلية، أو تغيير العادات القوية أو السلوك العنيد، ابدأ ببطء ولا تستسلم أبداً. سيساعد التكرار في تحقيق النتائج على المدى الطويل، ولكن حاول تجنب البدء بالتكرار المبالغ به في سرعة كبيرة؛ يجب أن تبدأ ببطء وتزيد التكرار تدريجياً.[7]

أما فيما يتعلق بنتائج السبليمنال للعين أو تجارب سبليمنال العيون، فإننا أشرنا من قبل إلى رأي البروفيسور دوغلاس أ. بيرنشتاين الذي لا يرى للسبليمنال فائدة في هذا الشأن، بالإضافة إلى نقده المتعلق بحقيقة إذا كان السبليمنال علماً أم لا من الأصل.

تجربتي مع السبليمنال

تجارب سبليمنال الجمال وتجربتي مع سبليمنال العيون
اطلعنا على العديد من تجارب الناس مع السبليمنال من خلال منصة (Subliminal Talk)، حيث تؤكد إحدى المشاركات بأنها كانت تشعر بالتوتر الشديد عند التعامل مع الناس، لكن بعد عام ونصف من تجربة السبليمنال تمكنت من تجاوز أي مشكلات تتعلق بالقلق الاجتماعي، وأصبحت أكثر ثقة في نفسها..

وهناك تجارب أخرى تتعلق بفقدان الوزن، والعلاج من السرطان، وتعديل لون العينين، لكنها تبقى محل شك في ضوء رغبة العديدين لتسويق السبليمنال، ويمكن فهم هذه التجارب في ضوء كونها تسويقية في الأساس. [8]

لكن قبل أن تتخذ قرارك النهائي إن كنت ترغب بتجربة السبليمنال حقاً؛ ننصحك بمشاهدة فيديو رأي الدكتور عبد الرحمن ذاكر بـ "الدجالين الجدد" من خلال الضغط الضغط على هذا الرابط.

ختاماً، في هذا المقال تناولنا موضوعاً شائكاً، ومثيراً للجدل، ليس في الوطن العربي فقط بل في أنحاء كثيرة من العالم؛ فهناك من يؤكدون أن السبليمنال قادر على تغيير قناعاتنا، وزرع أفكار جديدة في العقل الباطن، وبالتالي تغيير سلوكنا، وعلى الجانب الآخر يؤكد المعارضون أن ذلك ليس من العلم في شيء بل من قبيل الخرافات العلمية، وقد حاولنا ألا ننحاز إلى أي من الجانبين من خلال تناول الرأيين، ومحاولة الوصول إلى الحقيقة.
وإن كانت لديك أي أسئلة أو استفسارات حول السبليمنال، يمكنك طرح سؤالك هنا.

المراجع والمصادر

  1. دراسة Dirk Vorberg وآخرين2003 "دورات زمنية مختلفة للإدراك البصري والعمل التحضيري"، منشورة في ncbi.nlm.nih.gov، تمت مراجعتها في 18/2/2020.
  2. دراسة Sid Kouider and Stanislas Dehaene في2007 "مستويات المعالجة أثناء الإدراك غير الواعي: مراجعة نقدية للقناع البصري"، منشورة في ncbi.nlm.nih.gov ، تمت مراجعتها في 18/2/2020.
  3. مقال "دليل استخدام رسائل السبليمنال"، منشور في vortex-success.com، تمت مراجعته في 18/2/2020.
  4. دراسة UCL في 2009 "الرسائل المموهة أكثر فعالية عندما تكون سلبية""، منشور في ucl.ac.uk، تمت مراجعته في 18/2/2020.
  5. مقال Scott Sleek "قلب الأساطير في علم النفس التمهيدي"، منشور في psychologicalscience.org، تمت مراجعته في 18/2/2020.
  6. مقال "هل يمكن أن تكون رسائل السبليمنال خطيرة؟"، منشور في subliminal-messaging.com، تمت مراجعته في 18/2/2020.
  7. مقال "كيف تستخدم رسائل السبليمنال الصوتية -المسموعة-"، منشور في sprudio.net، تمت مراجعته في 18/2/2020.
  8. مشاركة "تجربتي المذهلة مع السبلمينال"، منشور في subliminal-talk.com، تمت مراجعته في 18/2/2020.