ما هو أول ما يخطر ببالك عندما تسمع عن السلام الداخلي، التوازن، الإيجابية... إليك هذه الحقيقة البسيطة، السلام الداخلي هو المرحلة الأخيرة من التصالح مع الذات والتأقلم مع الحياة.
    
لذلك تحقيق السلام الداخلي يجب أن يكون هدفاً عاماً للجميع، لكن ما هو السلام الداخلي، وكيف يمكن الوصول إلى السلام الداخلي من خلال مواجهة التفكير السلبي وزيادة الثقة بالنفس، هاذا هو موضوع الحلقة مع المدربة شادن بلبل وأخصائية علم النفس العيادي العنود محمد