تختلف أطباع البشر فيما بينها، حيث يتميز كل إنسان عن غيره بالعديد من الصفات التي تجعله مميزاً. تبيّن أنه يوجد ستة عشر نوعاً مختلفاً للشخصية، وتتصف كل واحدة منها بمجموعة من السمات والسلوكيات التي تجعلها مختلفة عن الشخصيّات الأخرى. الأمر لا يعني أن الأشخاص الذين يملكون أنواعاً مختلفة من الشخصيّات لا يمكنهم التواصل والتعايش معاً على الإطلاق فالتجانس يقوم أحياناً على الاختلاف. إن أردت أن تعرف نوع الشخصية التي تمتلكها، كل ما عليك فعله هو قراءة مقالنا هذا كي تعرف أكثر عن هذا الموضوع.


ما هي الأنواع الـ16 للشخصية؟ وما هي الفوارق والتشابهات بينها؟
يمكنك عزيزي القارئ أن تتعرف على نوع شخصيتك، كما يمكنك أن تعرف العديد من الأمور التي تتعلق بعملك ومهنتك في المستقبل وعلاقاتك العاطفية وسماتك السلوكية. تعرّف معنا على الأنواع الستة عشر للشخصية.

شخصية المفتّش
للوهلة الأولى، يبدو أن الأشخاص الذين ينتمون لهذا النوع جديين ورسميين ووقرين، فهم فعلاً من الأشخاص الذين يحبون التقاليد والقيم القديمة التي تدعم الصبر والعمل الجاد والشرف والمسؤولية الاجتماعية والثقافية. يمكن وصف هؤلاء الأشخاص بأنهم محافظين وهادئين ومستقيمين، كما أنهم غالباً ما يكونون أذكياء ومنطقيين وحكماء في تعاملهم المباشر مع الأمور. يميل هؤلاء الأشخاص بطبعهم إلى حب الحقائق، مما يجعلهم قادرين على تجميع الكثير من المعلومات الدقيقة في ذاكرتهم، وذلك من أجل القيام بالتحليلات بناء على المعلومات الملموسة التي يحتفظون بها. باختصار أكثر، إن كنت من الناس الذين يعتبرون ولائهم الأول لواجباتهم ويمتازون بدقتهم وصبرهم وتركيزهم فأنت حتماً تنتمي إلى شخصية المفتّش.

شخصية المستشار
يعتبر الأشخاص الذين ينتمون إلى هذا النوع أصحاب بصيرة ممتازة ونزعة إلى المثالية، دائماً ما يقومون بنشر الخيال الإبداعي والأفكار الخلاقة بطرقهم المختلفة. يتميز هؤلاء الأشخاص بنظرتهم الأكثر عمقاً للعالم، حيث يمتلكون جوهراً وعمقاً في طريقة تفكيرهم، حيث لا يستطيعون أن يأخذوا الأمور بسطحية على الإطلاق. غالباً ما يتميز هؤلاء الأشخاص باللطف والاهتمام بالآخرين وبالفردية، حيث يعيشون دوماً في عالم من المعاني والاحتمالات الخفية. إن كنت من الأشخاص الذين يحملون هذه الصفات ويحبون تنظيم الأمور بشكل دائم فأنت تنتمي إلى شخصية المستشار.

شخصية العقل المدبّر
يتميز من ينتمي إلى هذه الشخصية بالانطوائية والهدوء وحب الوحدة، حيث عادة ما يكونون مكتفين ذاتياً ويفضّلون العمل بمفردهم دون الانضمام إلى مجموعة. يحب هؤلاء الأشخاص اختلاق الأفكار والنظريات عند مراقبتهم للعالم، حيث يسألون دوماً عن سبب حدوث الأشياء بالطريقة التي تحدث بها. يختلف هؤلاء الأشخاص عن غيرهم بتفوقهم في تطوير الخطط والاستراتيجيات. إن كنت من محبي الأفكار الجديدة والذكية وممن يقدّرون المعرفة والكفاءة وممن يجعلون الشك عدوّهم اللدود، أنت تنتمي إلى شخصية العقل المدبّر.

شخصية المانح
هم الأفراد الذين يحبون التركيز على الغير بدلاً من أنفسهم، فهم منفتحون ومثاليون وجذابون وصريحون وأصحاب مبدأ وأخلاقيون للغاية. يتميز هؤلاء الأفراد بمعرفتهم بكيفية التواصل مع الآخرين بغض النظر عن خلفيتهم وشخصيتهم، حيث يعتمدون بشكل أساسي على حدسهم ومشاعرهم، كما يميلون إلى العيش في خيالهم وليس في العالم الحقيقي. يميل هؤلاء الأشخاص إلى التركيز بشكل كبير على ما سيحدث في المستقبل. إن كنت من الناس الذين يُعرفون بإيثارهم وبإخلاصهم وقلبهم الطيب فأنت تنتمي إلى شخصية المانح.

شخصية الحرفيّ
هم أشخاص غامضون وعقلانيون ومنطقيون للغاية، إلا أنهم في الوقت ذاته عفويون وحماسيون جداً. غالباً ما يكون هؤلاء الأشخاص عفويون وناجحون جداً، حيث لا يمكن للناس أن تتوقع دائماً ردود أفعالهم. يتميز هؤلاء الأشخاص بأنهم متفائلين وكريمين، ويعتقدون أن العدالة والمساواة أمران في غاية الأهمية. كما يتميزون بمحرك قوي يدفعهم إلى فهم الطريقة التي تعمل بها الأشياء. إن كنت من الناس التي تتميز بالتحليل المنطقي للأمور وتتمتع بالتطبيق العملي لها فأنت حتماً أحد المنتمين إلى شخصية الحرفيّ.

شخصية المزوّد
هم الأشخاص الذين يعتبرون منفتحون اجتماعياً بشكل كبير، حيث يمكن وصفهم بأنهم فراشات اجتماعية، لديهم حاجة كبيرة للتفاعل مع الآخرين وجعلهم سعداء، مما يبرر كونهم دوماً مشهورين في وسطهم الاجتماعي. يعمل هؤلاء الناس دوماً في دائرة الضوء، ويركزون بشكل دائم على تنظيم المناسبات الاجتماعية لعائلاتهم وأصدقائهم وزملائهم. إن كنت أحد الأشخاص الذين يحبون أن يكونوا مركز الاهتمام وأن يستمعوا دوماً إلى ما يقوله الآخرين وعلى استعداد دائم للمناسبات الاجتماعية، فأنت حقاً تنتمي إلى شخصية المزوّد.

شخصية المثالي
يتميز هؤلاء الأشخاص بالهدوء والتحفظ وبأنهم لا يحبون التحدث عن أنفسهم خصوصاً في اللقاءات الأولى مع الأشخاص، يميلون إلى قضاء الوقت بمفردهم في أماكن هادئة كي يستطيعوا فهم ما يحصل من حولهم. يحب هؤلاء الناس أن يحللوا العلامات والرموز المحيطة بهم ويعتبرونها استعارات ذات معنى عميق فيما يتعلق بالحياة، يضيعون في خيالهم وأحلامهم ويغرقون في أوهامهم وأفكارهم. إن كنت تمتلك هذه الصفات فأنت تتبع لشخصية المثالي.

شخصية المؤدي
تتمتع هذه الشخصية بالانفتاح وقوة الملاحظة وينظر لمن ينتمي إليها عموماً على أنّهم فنانين، حيث نشعر بأنهم ولدوا ليكونوا أمام الآخرين وليستولوا على ما يريدونه. يحب هؤلاء الأشخاص الأضواء ويهتمون بالتعلّم وتبادل معلوماتهم مع الآخرين. يعتبرون أشخاصاً ذوي مهارات قوية في التعامل مع الآخرين، حيث أنهم حيويون وممتعون ووديون ومتعاطفون مع الآخرين. إن كنت تحمل هذه الصفات فأنت تنتمي لشخصية المؤدي.

شخصية البطل
يتمتع هؤلاء الأشخاص بشخصية منفتحة وتلقائية وفردية، حيث يسعون دوماً إلى إنشاء وابتكار أساليبهم الخاصة في مظهرهم وأفعالهم وعاداتهم وأفكارهم فهم يكرهون حقاً الحياة داخل قفص. يرغب هؤلاء الأشخاص دوماً أن يكونوا محاطين بالآخرين وأن يكونوا ناجحين في كل الأمور. إن كنت تشعر بالملل بسهولة ولست جيداً في متابعة الأمور حتى النهاية وتكره الأعمال الروتينية فأنت تنتمي إلى شخصية البطل.

شخصية الفاعل
هي شخصية تعتمد على الانفتاح والمشاعر والتفكير والإدراك، كما أنها تخضع إلى الحاجة للتفاعل الاجتماعي والمشاعر والعواطف والعمليات المنطقية والتفكير إلى جانب الحاجة إلى الحرية. يتميز هؤلاء الأشخاص بأنهم يقولون ويفعلون دوماً، ويمتلكون نهجاً عفوياً في الحياة الاجتماعية والمهنية والعاطفية، كما أنهم يكرهون المواقف والأمور المنظمة في وقت مسبق فهم لا يستطيعون التعامل معها بسهولة. إن كنت أحد هؤلاء الأشخاص فعليك محاولة التأقلم مع التنظيم في حياتك كي تستطيع الحفاظ على مهنتك وعلاقاتك.

شخصية المشرف
وهم الأشخاص ذوي الشخصية المميزة التي تتميز بالتنظيم والصدق والتفاني والكرم والالتزام بالتقاليد، فهم مؤمنون بكل ما يرونه صحيحاً ومقبول اجتماعياً، كما أنهم يرون العالم من خلال اللونين الأبيض والأسود ولا وجود للرمادي في حياتهم. يتطلع الناس إلى الأشخاص الذين ينتمون إلى هذا النوع من الشخصية على أنهم مثالاً للعدل والمساواة ويتجهون إليهم للحصول على المشورة والنصيحة والمساعدة. يحب هؤلاء الأشخاص أن يكونوا قدوة لغيرهم وأن يكونوا من منظمي الأحداث المجتمعية التي تدعو إلى الحفاظ على العادات والقيم والتقاليد. إن كنت أحد هؤلاء الأشخاص فهنيئاً لك بحب الناس.

شخصية القائد
تتمتع هذه الشخصية بالتعامل المنطقي والعقلاني مع الأمور، حيث يعتمد من ينتمي إليها بشكل دائم على الحدس والمنطق. هم القادة الفطريون الذين يستطيعون تولي المهام الصعبة والمسؤوليات العديدة، وهم من يرون العقبات في الحياة كفرص عظيمة لإظهار أنفسهم. يمتلك هؤلاء الأشخاص القدرة الطبيعية على اتخاذ القرارات والنظر في الخيارات. إن كنت تتمتع بهذه الصفات وترغب دوماً في التواجد مع الآخرين إلا أنك تعاني من صعوبة في فهم مشاعرهم من منظورهم الخاص في بعض الأحيان، فأنت تنتمي إلى شخصية القائد.

شخصية المفكّر
هم الأشخاص المعروفين في وسطهم الاجتماعي بنظرياتهم العظيمة ومنطقهم المدروس، فهم يحبون الأنماط ويحرصون على التقاط التناقضات ولديهم قدرة جيدة على قراءة الناس. يتميز هؤلاء الأشخاص بصعوبة خداعهم فلا حدود لإمكاناتهم الإبداعية وعبقريتهم الخلّاقة. إن كنت تحب أن تكون مستقل تماماً وغير تقليدي ومبتكر دوماً وتعاني من الاضطرابات في مزاجك وتمتلك أساليبك التحليلية الخاصة فأنت تنتمي إلى شخصية المفكر.

شخصية المربّي
وهم الأشخاص الذين يسعون دوماً إلى تحسين الأمور ورد الجميل ورد الكرم بالمزيد من الكرم، يقومون بدعم من حولهم والدفاع عن أفكارهم التي يؤمنون بها بحماس وعدم أنانية، كما أنهم يتميزون بالدفء وطيبة القلب وبالقدرة على الانسجام والتعاون مع الآخرين. ومن المرجح أن يكون هؤلاء الأشخاص حساسين للغاية في تعاملهم مع الناس، لذا يعتبرون محبوبين ومقدّرين من قبل من حولهم. إن كنت تمتلك هذه الصفات فأنت تنتمي إلى "المربّين".

شخصية المتبصّر
وهي الشخصية الأندر في العالم، حيث يتميز من يمتلكها بالانفتاح والقدرة على مناقشة النظريات والحقائق باستفاضة كبيرة، فهم منطقيون وعقلانيون وموضوعيون في مقاربتهم للمعلومات والحجج. يستمد هؤلاء الأشخاص سرورهم وسعادتهم من انخراطهم في المناقشات الفكرية والتشكيك في كل ما حولهم. أما عن جانبهم السلبي، فهم غير جيدون في التعامل الاجتماعي مع الآخرين وخصوصاً مع الأشخاص الجدد في حياتهم، كما أنهم لا يقبلون نقاش الأفراد الذين يمتلكون حججاً لا يمكن تبريرها بالعقل والمنطق.

شخصية الموسيقار
هم الأشخاص الانطوائيون الذين لا تشعر بانطوائيتهم بسهولة، وذلك لأنهم حتى ولو واجهوا صعوبة في التواصل مع الآخرين في البداية يصبحون دافئين وودودين في نهاية المطاف. يتميز هؤلاء الأشخاص بأنهم عفويون وممتعون للغاية، مما يجعلهم أصدقاء مثاليين لمن حولهم. يتمتع هؤلاء الناس بالرغبة في عيش الحاضر على أكمل وجه لذا نجدهم دائماً راغبين في استكشاف الأشياء الجديدة والتجارب المثيرة للاهتمام. إن كنت أحد المنتمين لهذه الشخصية فأنت تعيش كل لحظة دون التفكير فيما مضى وفيما سيأتي.

في النهاية، نتمنى أن يكون مقالنا هذا قد نال إعجابكم، وأن تكونوا قد تعرفتم على نوع الشخصية التي تمتلكونها عن طريق السمات والسلوكيات المختلفة التي تميز كل نوع عن الآخر. شاركونا في التعليقات نوع الشخصية التي تتمتعون بها وتمتلكون صفاتها.  
 

ذات علاقة