فوائد حمية اللاكتينز Lectins-free diet وبرنامج نظام غذائي خالي من اللكتين

النظام الغذائي دون لكتين لتخفيف الوزن والحفاظ على الصحة، ما هو اللاكتينز وما هي أضرار سموم اللكتين النباتية؟ أين يوجد اللكتين؟ وما هي حمية اللاكتينز؟ نقدم لكم برنامج نظام غذائي خالي من اللاكتينز وأهم فوائد وأضرار حمية اللاكتينز أو اللكتين فري دايت Lectin-

فوائد حمية اللاكتينز Lectins-free diet وبرنامج نظام غذائي خالي من اللكتين

فوائد حمية اللاكتينز Lectins-free diet وبرنامج نظام غذائي خالي من اللكتين

يعود الفضل في لفت الانتباه لأضرار اللاكتينز ووضع خطة حمية اللكتين للدكتور وجراح القلب ستيفن غوندري، حيث أثار ضجة في عالم التغذية والطب بعد صدور كتابه "The Plant Paradox- مفارقة النبات" عام 2017، والذي تناول من خلاله أضرار السموم الطبيعية من عائلة اللاكتينز، ليقوم لاحقاً بإصدار مجموعة من الكتب التي تركز على النظام الغذائي الخالي من اللكتين Lectin-free diet أو ما يعرف باللاكتينز دايت، للحفاظ على الصحة وتخفيض الوزن.

سنتعرف في السطور القادمة إلى معنى اللاكتينز وأضرار سموم اللكتين المحتملة، ونتوقف مطولاً مع حمية اللاكتينز وكيفية تنظيم نظام غذائي دون لكتين، إضافة إلى الأطعمة عالية اللكتين، والأطعمة الخالية من اللكتين أو قليلة اللاكتينز، وطرق التخلص من اللاكتينز في نظامنا الغذائي، كما نتوقف مع فوائد اللاكتينز دايت وأضراره، وأهم النصائح التي يجب مراعاتها عند اعتماد اللكتين دايت.
 

باختصار شديد؛ اللاكتينز Lectins مجموعة من المواد التي تنتجها النباتات طبيعياً في نظامها الدفاعي بمواجهة الحشرات والآفات والأحياء الدقيقة الضارة، وتتركز مجموعات اللاكتينز في القشور والبذور بشكل أساسي[1]، حيث تعمل النباتات على حماية الثمار من خلال إنتاج مستويات عالية من اللكتين في القشور، وكذلك حماية البذور التي تعتبر "مستقبل النبات" من خلال تدعيمها باللكتين.

أين يوجد اللاكتينز؟
تعتبر الحبوب والبقوليات بأنواعها أكثر الأغذية إنتاجاً للاكتينز، الفاصولياء الحمراء مثلاً تحتوي على نسبة عالية من اللاكتينز تكون أضرارها واضحة بتناول كمية قليلة غير مطهوة بشكل جيد، كذلك يوجد اللكتين في بعض الخضار مثل الطماطم والبطاطس والفلفل الرومي والفلفل الحار، إضافة إلى تركيز عالي من اللاكتينز في بعض المكسرات وعلى رأسها الفول السوداني والكاجو.
 

ما هي أضرار اللاكتينز؟ هل اللاكتينز خطير على الإنسان؟ كيف يؤثر اللاكتينز على الجهاز الهضمي والمناعة الذاتية؟
المشكلة مع اللاكتينز تبدأ من الجهاز الهضمي، حيث يعمل اللاكتينز على إضعاف قدرة الإصلاح الخلوي في جدار الأمعاء مسبباً ارتشاح الأمعاء، كما يتسلل اللاكتينز إلى الدم وأعضاء الجسم والمفاصل ملتصقاً بالخلايا.
الأذية التي يحدثها اللاكتينز في الأمعاء تسبب بدورها سوء امتصاص للمعادن والفيتامينات، وعلى رأسها الكالسيوم والحديد والزنك والفسفور، لكن ليست هذه الخطورة الحقيقية.

الخطورة الحقيقية للّكتين وفق مؤيدي الحمية الخالية من اللكتين أنه يسبب فوضى في الجهاز المناعي، ويعتبر المسؤول الأول عن أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل المناعي والأمراض الجلدية المناعية مثل الذئبة الحمراء والصدفية والبهاق، فضلاً عن تداخل اللاكتينز مع عمل الناقلات العصبية وعمل الأنسولين، مسبباً زيادة الوزن والأمراض الناتجة عنها[2].
وقد قدم لكم موقع حلوها مقالاً طويلاً ومفصلاً عن أضرار اللاكتينز وتأثير الأطعمة الغنية باللكتين على الصحة يمكنكم مراجعته من خلال النقر على هذا الرابط، وسنحاول في هذا المقال التركيز أكثر على حمية اللاكتينز والنظام الغذائي الخالي من اللكتين.
 

كما ذكرنا في المقدمة؛ يعود الفضل في تنظيم حمية اللاكتينز ووضع البرنامج الغذائي الخالي من اللكتين إلى الدكتور ستيفن غوندري Steven Gundry مؤلف كتاب The Plant Paradox Cookbook، وكتابThe Plant Paradox Family Cookbook المتخصصين بالوجبات الخالية من اللكتين، وأتى ذلك بعد كتابه "مفارقة النبات" الذي تحدث به عن أضرار مجموعة اللاكتينز وتطورها في أنظمة الغذاء المعاصرة، وسنتوقف مع حديث الدكتور ستيفن غوندري نفسه عن النظام الغذائي الخالي من اللكتين.

وترتكز حمية اللاكتينز على برمجة نظام غذائي خالي من اللكتين أو على الأقل قليل اللكتين على اتباع ثلاث خطوات رئيسية، هي:

- تجنّب الأطعمة عالية اللاكتينز (الحبوب والبقول بشكل رئيسي وأطعمة أخرى).

- واللجوء إلى الأغذية منخفضة اللاكتينز أو الخالية من اللكتين (الخضار الورقية والتوتيات والخضار الصليبية وغيرها).

- ومعالجة الأغذية التي تحتوي على اللكتين لتخفيف سموم اللاكتينز منها قدر الممكن (الطبخ بالضغط والنقع والتخمير وغيرها)[3].

في الفقرات التالية نقدم لكم تفاصيل اللكتين فري دايت خطوة بخطوة، مع الأطعمة التي يجب تجنبها والأغذية البديلة في حمية اللاكتينز، ثم نتوقف بعرض تفصيلي لأضرار وفوائد النظام الغذائي خالي اللكتين والانتقادات التي تواجهها نظرية "سموم اللكتين".
 

ما هي الأطعمة عالية اللاكتينز؟ ما هي الأغذية التي يجب تجنّبها في اللاكتينز دايت؟ إليك أكثر الأغذية إنتاجاً للاكتينز والتي يجب الابتعاد عنها في حمية اللكتين.

يوصي الدكتور Steven Gundry بالابتعاد عن مجموعة من الأطعمة التي تعتبر عالية اللاكتينز والتي لا بد من إيقافها أو التعامل معها بشكل صحيح في حمية اللكتين فري، وهي[4]:

- الفول السوداني والكاجو، وتعتبر من أكثر البقوليات إنتاجاً للاكتينز والتي يصعب أيضاً تخليصها من اللكتين بالطرق التي سنخبركم بها لاحقاً، ويقول الدكتور ستيفن جوندري أن تناول الكاجو ارتبط لدى الحالات التي راقبها بالالتهابات وخاصة الالتهابات المناعية الروماتيدية، وينصح أيضاً بالابتعاد تماماً عن زبدة الفول السوداني، كما يمنع تناول الشيا ودوار الشمس في النظام الخالي من اللكتين.

- الذرة أيضاً من الحبوب عالية اللكتين، والكينوا التي يتم تقديمها كبديل خالي من الجلوتين للقمح، لكنها فعلياً محمّلة بسموم عالية من اللاكتينز.

- البقوليات بأنواعها والفاصولياء بشكل أساسي، حيث تعتبر مجموعة البقوليات من أكثر الحبوب احتواءً على اللاكتينز، ولهذا تسبب معظم البقوليات النفخة وعسر الهضم.

- العائلة الباذنجنية الغنية باللاكتينز Nightshades، وتشمل الطماطم (البندورة)، البطاطس، الباذنجان، الفلفل الرومي والفلفل الحار، وجميعها خضروات عالية اللاكتينز، إضافة إلى بعض الخضروات الأقل انتاجاً للاكتينز مثل الكوسا والقرع.

- الزيوت النباتية المستخلصة من الحبوب، مثل زيت الصويا وزيت الذرة وزيت عباد الشمس، وهذه الزيوت لا تحتوي على نسبة عالية من اللاكتينز بشكل طبعي فحسب؛ وإنما يتم تعديل البذور جينياً لتنتج المزيد من اللاكتينز وتكون قادرة على مواجهة الآفات.

- اللحوم أيضاً ليست آمنة من اللاكتينز، حيث تعتبر الذرة عالية اللكتين هي الغذاء الرئيسي لتسمين الماشية، ويعتقد الدكتور غوندري أن أكل اللحوم التي يتم تربيتها طبيعياً بعيداً عن أعلاف التسمين عالية اللكتين أكثر أماناً من اللحوم التجارية.

- الألبان ومشتقات الحليب البقري أيضاً تحتوي على بروتين يشبه اللاكتين Lectin-like protein اسمه casein A1.

- وفي حال تناول الحبوب الغنية باللاكتينز لا بد من معالجتها إما من خلال النقع ليوم كامل والطهو بطنجرة البخار، أو من خلال التخمير.
 

الوجه الآخر للحمية بعد الابتعاد عن الأغذية الغنية باللاكتينز؛ هو تناول الأغذية الخالية من اللكتين والعناصر الغذائية الصحية التي تساعد على تقليل خطر اللاكتينز، وإليكم قائمة الأطعمة المسموحة في اللاكتينز دايت[5]:

- الزيوت الخالية من اللكتين: زيت الزيتون على رأس القائمة وهو الأفضل، زيت جوز الهند، زيت الأفوكادو، زيت النخيل الأحمر، زيت السمسم، زيت البندق، وكل زيت مستخلص من نباتات خالية من اللاكتينز.

- الخضار والفاكهة الخالية من اللاكتينز: الخضار الورقية الخضراء مثل الجرجير والبقلة، البقدونس والريحان والنعناع، والخضروات الصليبية مثل البروكلي والقرنبيط والكرنب، والملفوف واللفت، إضافة إلى البصل والبصل الأخضر والكرفس والكرّات والفجل والجزر والبنجر (الشمندر)، والبطاطا الحلوة.
والفاكهة الخالية من اللاكتينز تضم الموز الأخضر والتوت والتوت البري والكيوي، شرط أن يتم تناول هذه الفاكهة في مواسمها.

- المكسرات والبذور الخالية من اللاكتينز: أبرزها الجوز (عين الجمل)، اللوز المقشور، الفستق الحلبي، بذور الكتان وبذور القنب، إضافة إلى السمسم، والصنوبر.

- اللحوم والأسماك في الحمية الخالية من اللكتين: جميع الأسماك متاحة، وأما بالنسبة للحوم فالأفضل الحصول على اللحوم من المراعي الطبيعية وليس من الماشية التي تتغذى على علف التسمين.
كذلك من المتاح تناول الدواجن على اختلاف أنواعها والبيض أيضاً، لكن بكميات محددة.

- الحليب ومشتقاته في حمية اللكتين: الحليب من فئة A1 ممنوع في حمية اللاكتينز وهو حليب الأبقار، يمكن الاستعاضة عنه بحليب الماعز والغنم وغيرها من أنواع الحليب A2، إضافة إلى الحليب النباتي مثل حليب جوز الهند.

- الأعشاب والتوابل متاحة جميعها باستثناء توابل الفلفل الحار (الببريكا الحلوة والحارة ورقائق الفلفل الأحمر).

- ويضيف الدكتور غوندري إلى حمية اللكتين فري مجموعة من المكملات الغذائية التي تحمل علامته التجارية الخاصة.
 

أما عن مدة حمية اللاكتينز أو مراحل اللاكتينز فري دايت فهي [5]:
- تنظيف اختياري من خلال الديتوكس وتقييد الغذاء عموماً ولمدة 3أيام.

- المرحلة الأولى من الدايت خالي اللكتين تستمر 14 يوم، يكون فيها النظام الغذائي خالٍ تماماً من اللكتين ومقيّد بكميات محدّدة مسبقاً، وقد تستمر المرحلة الأولى من حمية اللاكتينز أكثر من 14 يوم حسب استجابة الجسم.

- المرحلة الثانية من اللاكتينز دايت 6 أسابيع، يتم تحرير بعض القيود عن الأطعمة الخالية من اللاكتينز، وتوسيع أنواع وأنماط الغذاء، لكن مع الابتعاد الكامل عن اللاكتينز.

- المرحلة الثالثة من النظام خالي اللكتين حيث تستطيع استعادة بعض الأغذية التي تحتوي على اللاكتينز لكن باعتدال وبطء، ومع مراقبة ردة فعل جسمك لتعرف أي هذه الأطعمة يسبب لك مشاكل، ويجب أن يبقى اللاكتينز بأدنى حدوده.

- تذكّر أن استجابة الجسم لحمية خالية من اللكتين تختلف من شخص لآخر، كذلك طريقة تفاعل الأجسام مع سموم اللكتين تختلف من شخص لآخر.

- لا تقم باتباع حمية اللكتين أو غيرها قبل استشارة الطبيب، وراقب تفاعل جسمك مع الحمية أولاً بأول بمشاركة الطبيب أو خبير التغذية.
 

على الرغم من الترويج للحمية الخالية من اللاكتينز كحمية لتخفيض الوزن؛ إلا أنها أيضاً حمية للحفاظ على الصحة، حيث يعتقد الدكتور غوندري أن اتباع حمية خالية من اللكتين يخفض مخاطر الوفاة المبكرة ويساعد في الحفاظ على صحة القلب ويقلل من أمراض المناعة والأمراض المرتبطة بالدهون والسمنة.

ويقول غوندري مبتكر الحمية أنه فقد ما يقارب 32كيلوغراماً بعد اتباعه نظام غذائي خالٍ من اللاكتينز، كذلك لاحظ الآثار الإيجابية على مرضاه من خلال فقدانهم المزيد من الوزن باتباع اللاكتينز دايت[6].
وتقول المغنية الأمريكية Kelly Clarkson أنها فقدت 17 كيلوغراماً تقريباً بسبب حمية خالية من اللكتين، مع أنها لجأت لهذه الحمية لعلاج مشاكل الغدة الدرقية والمناعة الذاتية بعد قراءة كتاب "مفارقة النبات"، وقالت عن فقدانها الوزن في حمية اللاكتينز أنه "أثر جانبي سعيد".[7]

إذاً يمكن القول أن الفوائد المزعومة للنظام الغذائي الخالي من اللكتين Lectin-free diet هي:
- خسارة الوزن من خلال تجنب الحبوب والبقوليات والأغذية الغنية باللاكتينز.
- حماية الأمعاء والمعدة والجهاز الهضمي من الأضرار الناتجة عن اللاكتينز.
- حماية الجسم وعلاجه من أمراض المناعة الذاتية وأبرزها مشاكل الغدة الدرقية والتهاب المفاصل المناعي، وأمراض الجلد المناعية.
- حماية الجسم من الأمراض المزمنة وعلى رأسها داء السكري وأمراض القلب والشرايين.
- قد يكون لحمية اللاكتينز مفعول إيجابي في مقاومة الخرف.
 

ما زالت حمية اللاكتينز حديثة العهد وقيد الملاحظة والدراسة، لكن يعتقد بعض المتخصصين بالتغذية أن استبعاد مجموعة كبيرة من الحبوب والبقوليات والخضار من النظام الغذائي لأنها تحتوي على نسبة عالية من اللكتين؛ قد ينطوي على خطورة فقدان العناصر الغذائية المهمة التي توفرها الأطعمة الممنوعة في حمية اللاكتينز، وهذا رأي أخصائية التغذية والمتحدثة باسم جمعية أخصائيي الحمية في أستراليا تشارلين غروس Charlene Grosse.
وتضيف تشارلين غروس أن هناك أدلة علمية كثيرة على فوائد البقوليات والحبوب وأهميتها في النظام الغذائي، مقابل أدلة أقل كثيراً فيما يتعلق بأضرار اللكتين، كما أن أضرار اللاكتينز في الحبوب غالباً ما تتضاءل إلى حد كبير بعد الطهو، وتعتقد غروس أن الفوائد التي ستحرمنا منها حمية اللاكتينز أكثر بكثير من الأضرار المحتملة لتناول أغذية اللكتين[8].

أيضاً إخراج بعض الأطعمة والأغذية من النظام الغذائي بحجة احتوائها على اللاكتينز يتناقض تماماً مع النظام الغذائي الصحي الراسخ بمجموعة كبيرة من الدراسات العلمية الموثقة، حيث نحصل مثلاً على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة المهمة في محاربة السرطان من أطعمة غنية باللاكتينز!، وإذا كنا قادرين على تخفيض اللكتين في معظم الأغذية من خلال الطهو والنقع لماذا سنلجأ إلى حمية اللاكتينز، من يتناول الفاصولياء الحمراء مثلاً وهي نيئة! [7].

وسنجد بعض الأطباء أكثر تشدداً في مهاجمة حمية اللاكتينز ونظرية اللكتين السام، فهناك فريق من الباحثين والأطباء يعتقدون أن حمية اللاكتينز فري دايت هي مجرد "بدعة غذائية"، حيث يقول الطبيبان كولين وتوماس كامبل "لا يسعنا إلا أن نتمنى أن تمر هذه البدعة التي تم اختراعها حديثًا -والتي تستند إلى مثل هذا السلوك غير الأخلاقي الذي يخدم الذات- بسرعة"، وأما الدكتور Stephan Guyanet يعتقد أن درجة الدقة العلمية لكتاب غوندري لا تتجاوز 26%! [9].
حيث يعتقد الفريق الذي نقد نظريات اللاكتينز السام أن ما قدمه الدكتور ستيفن غوندري لا يتعدى كونه ترويجاً تجارياً للمكملات الغذائية التي يبيعها، وذلك دون الاستناد إلى أدلة علمية قوية ومن خلال مغالطات باستخدام المصادر وغيرها من "قلة الأمانة العلمية"، وقد قدموا نقداً طويلاً لطريقة تعامله مع مصادر تجارية من الانترنت تصلح للتغريدات ومنشورات فيسبوك أكثر مما تصلح لكتاب علمي[9].

أخيراً... ما تزال الحمية الخالية من اللكتين حديثة العهد، وما تزال الدراسات المتعلقة بتأثير اللكتين على البشر محدودة ولا تقدم نتائج شافية وقطعية، لذلك نحن أمام قضية غذائية جديدة -سموم اللكتين- موضوعة تحت المجهر بانتظار النتائج.
 

[1] مقال "اللاكتينز" منشور في hsph.harvard.edu، تمت مراجعته في 28/11/2019.
[2] مقال D.r Kevin Stock "المخاطر الصحية لـلاكتينز" منشور في kevinstock.io، تمت مراجعته في 28/11/2019.
[3] مقال Marygrace Taylor "النظام الغذائي الخالي من اللكتين يمنع أكل الفول والحبوب وحتى بعض الخضار ، لكن هل ينجح؟" منشور في prevention.com، تمت مراجعته في 28/11/2019.
[4] مقال دكتور Steven Gundry "تجنب اللاكتينز: كيفية شفاء الأمعاء وتجنب الالتهابات" منشور في mindbodygreen.com، تمت مراجعته في 28/11/2019.
[5] مقال Remy Tennant "حمية Plant Paradox قائمة التسوق الكاملة" منشور في humanfoodbar.com، 
[6] مقال CHRISTINE YU AND ELIZABETH BACHARACH، "ما هو النظام الغذائي الخالي من اللكتين؟" منشور في womenshealthmag.com، تمت مراجعته في 28/11/2019.
[7] مقال Bahar Gholipour  "لا؛ ربما ليس عليك أن تتبع حمية كيلي كلاركسون الخالية من اللاكتينز!" منشور في livescience.com، تمت مراجعته في 28/11/2019.
[8] مقال Lauren Williamson "كل ما تحتاج معرفته عن النظام الغذائي خالي اللاكتينز" منشور في womenshealth.com.au، تمت مراجعته في 28/11/2019.
[9] مقال Joel Kahn " كل حبوبك ولكن تخطى قراءة دكتور ستيفن غوندري: مفارقة طول العمر" منشور في truehealthinitiative.org، تمت مراجعته في 28/11/2019.