تقلق العديد من النساء من مشكلة نقص مناعة الطفل الرضيع ويتساءلن عن طريقة تقوية المناعة عند الأطفال بأسئلة مثل؛ "مناعة طفلي ضعيفة.. ماذا أفعل؟"، "متى يكتمل جهاز المناعة عند الأطفال؟"، "كيف أرفع مناعة طفلي الرضيع؟"، "كيف أقوي مناعة طفلي من الزكام؟"، "كيف أقوي مناعة طفلي بعد المضاد؟"، "كيف أزيد مناعة طفلي في الشتاء؟"، "ما هو أفضل فيتامين لتقوية مناعة الأطفال؟"... وغيرها من الأسئلة والمخاوف.

سنتحدث في هذا المقال عن طريقة زيادة المناعة عند الأطفال الرضع، وعن النصائح الضرورية في خطة تقوية المناعة عند الأطفال، وعن أسماء فيتامينات لتقوية المناعة عند الأطفال والكبار، ومصادر الفيتامينات المهمة لرفع مناعة الأطفال.
 


ذات صلة


متى يكتمل جهاز المناعة عند الأطفال؟

متى ترتفع مناعة الطفل حديث الولادة؟ متى يكتمل جهاز المناعة عند الأطفال؟ 
يولد الطفل مع بعض الأجسام المضادة من مشيمة والدته، ولكنه يدخل إلى العالم دون حماية إلى حد كبير، ويواجه كائنات لم يلتق بها من قبل! 
ويكون جهاز المناعة عند الأطفال غير متطور، مما يجعلهم عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض الخطيرة. ينتج الطفل الرضيع أجساماً مضادة بكفاءة لمدة ستة أشهر تقريباً، لكن الجهاز المناعي لا يتطور بشكل كامل حتى يبلغ عمر الطفل أربع أو خمس سنوات. هذا أحد الأسباب التي تجعل من المهم إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لأطول فترة ممكنة. حليب الأم يحمي من المرض ويعمل على تطوير وتقوية جهاز المناعة عند الطفل[1].

ومن الجدير بالذكر أن الجهاز المناعي للطفل الرضيع لا يبدأ بالنضوج قبل عمر الشهرين أو الثلاثة أشهر، فيكون معرضاَ للعدوى والأمراض أكثر من الأطفال الأكبر عمراً. لذلك يفضل إبقاء الطفل تحت عمر الثلاثة أشهر في المنزل قدر الإمكان لحمايته من العدوى والأمراض ومختلف أشكال الخطر[2].
 

ذات علاقة


كيف أرفع مناعة طفلي؟

طفلي مناعته ضعيفة؛ كيف أرفع مناعة طفلي الرضيع؟ كيف أقوي مناعة طفلي من الزكام؟ وكيف أزيد مناعة طفلي في الشتاء؟

إليك مجموعة نصائح لتقوية المناعة عند الأطفال[3],[4],[5]:
1- كما ذكرنا أعلاه، يفضل إبقاء الطفل تحت عمر الثلاثة أشهر في المنزل قدر الإمكان لحمايته من الأمراض.

2- إرضاع الطفل رضاعة طبيعية لمدة سنتين إن أمكن، لأن حليب الأم يعمل على زيادة المناعة عند الأطفال الرضع بشكل كبير. 

3- اتباع نظام غذائي صحي للأطفال يشمل مشروبات وأكلات لتقوية المناعة عند الأطفال، مثل الحليب واللوز والخضروات الورقية الخضراء. 

4- تجنب الأكلات التي تضعف المناعة عند الأطفال، مثل السكريات والوجبات السريعة!

5- تناول المكملات الغذائية والفيتامينات التي ترفع المناعة عند الأطفال، مثل فيتامين C وفيتامين A وفيتامين D والزنك.

6- تناول الأعشاب التي تقوي جهاز المناعة عند الأطفال، مثل القرنفل والنعناع واليانسون.

7- التخفيف من توتر وقلق الأطفال عن طريق تجنب العصبية والحياة السريعة وإبعادهم عن مشاكل الكبار، وعدم الضغط عليهم بالواجبات المدرسية المبالغ بها، وإعطائهم مساحة كافية للعب والإبداع وتفريغ الطاقات والتعبير عن الذات. لأن التوتر يرفع الكورتيزول والأدرينالين في الجسم، مما يقلل تجاوب جهاز المناعة.

8- حصول الأطفال على قسط كاف من النوم والراحة خلال الليل، حيث يحتاج الأطفال يومياً من 10 إلى 14 ساعة من النوم، حسب أعمارهم. ويجب أن يتمتع الأطفال بنوعية نوم جيدة؛ أي أن يكون النوم في أجواء مظلمة وهادئة ليتم إفراز هرمون الميلاتونين (هرمون النوم) بكمية كافية، كما يفضل إبعاد جميع الأجهزة الإلكترونية عن غرفة الأطفال أثناء النوم.

9- تجنب إعطاء الأطفال المضادات الحيوية قدر الإمكان، لأنها لا تقتل فقط البكتيريا السيئة، بل تقتل أيضاً البكتيريا المفيدة. 
وفقاً لتقرير مراكز السيطرة على المرض والوقاية منه (Centers for Disease Control and Prevention)، والذي نشر في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية (The Journal of the American Medical Association) عام 2016؛ فإن 30% من الوصفات الطبية للمضادات الحيوية غير ضرورية![6].

10- تشجيع الأطفال في عمر اللعب على الابتعاد عن كسل وإدمان الألعاب الإلكترونية والبرامج التلفزيونية، والتوجه إلى اللعب في الخارج للاستفادة من فيتامين د المتوفر في أشعة الشمس، ولرفع الطاقة وتقوية الجسم والعقل وتطوير المهارات من خلال الألعاب الجماعية والرياضية والعقلية المختلفة. المبالغة في حماية الأطفال لن تساعد على تطوير جهاز المناعة لديهم.

11- المحافظة على نظافة الأطفال الشخصية ونظافة ملابسهم وطعامهم وأسرّتهم وغرفهم وحماماتهم وبيوتهم.

12- تجنيب الأطفال الأجواء المليئة بالتدخين، كي لا يتعرضوا لأضرار التدخين السلبي.

13- الحرص على حصول الطفل على جميع اللقاحات اللازمة للأطفال في مواعيدها.

14- تعليم الطفل غسل يديه دائماً قبل تناول الطعام حتى وإن لم يكن في المنزل. عند تناول الطعام في الخارج (الحديقة مثلاً) يمكنك أن تحملي معك معقم الهايجين لتنظيف اليدين قبل تناول الطعام.
 

أفضل فيتامين لتقوية مناعة الأطفال

كيف أزيد مناعة طفلي في الشتاء من خلال الفيتامينات؟ كيف أرفع مناعة طفلي بالفيتامينات؟ ما هو أفضل فيتامين لتقوية مناعة الأطفال؟

إليك أسماء فيتامينات لتقوية المناعة عند الأطفال والكبار، يمكن أن يتناول الطفل هذه الفيتامينات من خلال المكملات الغذائية التي تباع في الصيدليات على شكل شراب للأطفال أو على شكل حبوب منكهة بنكهات الفواكه. أو يمكن أن يحصل الطفل على الفيتامينات اللازمة لتقوية المناعة من خلال جدول غذائي صحي يحتوي على أكلات ومشروبات تقوي المناعة. في كل الأحوال، لا تقرري إعطاء الطفل أي فيتامينات دون استشارة الطبيب الذي سينصحك بالنوع المناسب والجرعة المناسبة.


1- فيتامين C: فيتامين C هو أهم وأفضل فيتامين لتقوية مناعة الأطفال! فهو يحسن أنشطة الجهاز المناعي، وهو ضروري لإنتاج وإصلاح كريات الدم الحمراء والأنسجة والعظام. فيتامين C مضاد طبيعي للأكسدة، ويساعد على حماية الخلايا والحفاظ على صحة الطفل، كما يساعد في عملية الشفاء من الأمراض والشفاء من الجروح والوقاية من الحساسية وزيادة قدرة الجسم على امتصاص الحديد. إضافة إلى أهميته لصحة الجهاز العصبي والنواقل العصبية، وفوائده الرائعة للجلد.

يحتاج الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى 3 سنوات إلى 15 ملغم من فيتامين C يومياً، ويحتاج الأطفال من 4 إلى 8 سنوات إلى 25 ملغم يومياً.

ما هي مصادر فيتامين C الغذائية الطبيعية؟ يتوفر فيتامين C في الجوافة والبابايا والفلفل الحلو والحمضيات والبروكلي والكيوي والبطاطا الحلوة[7],[8].


2- الحديد: يلعب الحديد دوراً رئيسياً في تكوين الهيموغلوبين، وهو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. وهو يدعم التطور المعرفي الطبيعي للأطفال الصغار، وعدم وجوده يمكن أن يؤثر على الجهاز المناعي؛ فيمكن أن يعاني الأطفال الصغار الذين لا يحصلون على ما يكفي من الحديد بشكل منتظم من نقص الحديد وبالتالي انخفاض الوظيفة المناعية، مما يجعلهم أقل مقاومة للعدوى. 
يحتاج الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى 3 سنوات إلى 7 ملغم من الحديد يومياً، ويحتاج الأطفال من 4 إلى 8 سنوات إلى 10 ملغم يومياً. يحتوي نصف كوب من العدس على 3 جرام من الحديد، وتحتوي البيضة على 1.4 جرام من الحديد.

ما هي مصادر الحديد الغذائية؟ من أهم الأطعمة الغنية بالحديد للأطفال اللحوم الحمراء، والحبوب والعدس، ولحوم الدواجن الداكنة، وأنواع الحليب وحبوب الإفطار المدعمة بالفيتامينات الإضافية، وطحين فول الصويا، والخضروات الورقية الخضراء الداكنة، والقرع[9].


3- فيتامين B6: فيتامين B6 هو عنصر أساسي لدعم التفاعلات الكيميائية الحيوية في الجهاز المناعي، وعامل رئيسي في تكوين خلايا الدم الحمراء الجديدة والصحية.
يحتاج الأطفال الرضع تحت الستة أشهر إلى 0.1 ملغم من فيتامين B6 يومياً، ويحتاج الأطفال الرضع بين 7 أشهر و12 شهراً إلى 0.3 ملغم يومياً. أما بين سنة و3 سنوات فيحتاج الطفل إلى نصف ملغم من فيتامين B6 في اليوم، وبين 4 و8 سنوات يحتاج إلى 0.6 ملغم. ويحتاج إلى 1 ملغم بين 9 و13 سنة.

ما هي مصادر فيتامين B6 الغذائية؟ تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين B6 الدجاج والحبش والأسماك الباردة مثل السالمون والتونة. ويوجد أيضاً في الخضروات الخضراء والخضروات البرتقالية والبازيلاء وبذور عباد الشمس والبيض، وهو المكون الرئيسي في الحمص[10],[11] .


4- فيتامين E: فيتامين E له دور مهم في تنظيم جهاز المناعة والحفاظ على وظيفة الجهاز المناعي. ويساعد فيتامين E على حماية الخلايا من التلف الذي تسببه الجذور الحرة أو الشوارد الحرة (Free Radicals) وهي ذرات تتلف الخلايا وتسبب المرض والشيخوخة، ويعتقد أن هذه الشوارد الحرة قد تسبب السرطان وأمراض القلب وإعتام عدسة العين. فيتامين E ضروري لصحة الجلد وصحة العين أيضاً.
يحتاج الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى 3 سنوات إلى 6 ملغم من فيتامين E يومياً، ويحتاج الأطفال من 4 إلى 8 سنوات إلى 7 ملغم يومياً، والأطفال من 9 إلى 13 سنة يحتاجون إلى 11 ملغم في اليوم.

ما هي مصادر فيتامين E الغذائية؟ من مصادر فيتامين E بين الأطعمة، بذور عباد الشمس واللوز والمكسرات والجزر والبطاطا الحلوة والبندورة والسبانخ وزيت الزيتون
عند اختيار المكملات الغذائية للطفل التي تحتوي على فيتامين E من الصيدلية، يفضل عدم اختيار تلك التي تحتوي على نسب عالية من فيتامين E، لأن زيادة فيتامين E في الجسم مضرة للأطفال. ويفضل عدم إعطاء الطفل مكملات فيتامين E  دون استشارة الطبيب[12],13].


5- فيتامين A: يدعم فيتامين A الجهاز المناعي للطفل من خلال دوره في توليد استجابات الأجسام المضادة ووظيفة الخلايا المناعية. ويلعب فيتامين A دوراً هاماً في تقوية النظر عند الطفل وتطوير الرؤية والمحافظة عليها، ونمو العظام، وحماية الجسم من الالتهابات. كما يعزز فيتامين A صحة ونمو الخلايا والأنسجة في الجسم، وخاصة تلك الموجودة في الشعر والأظافر والجلد.
يحتاج الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم من سنة إلى 3 سنوات إلى 300 ميكروغرام من فيتامين A يومياً، ويحتاج الأطفال فوق 4 سنوات إلى 400 ميكروغرام يومياً.

ما هي مصادر فيتامين A الغذائية؟ من أهم مصادر فيتامين A الغذائية، الخضروات الورقية الخضراء الداكنة مثل السبانخ واللفت المجعد لاحتوائها على مادة البيتا كاروتين التي تتحول إلى فيتامين A في الجسم. إضافة إلى الجزر والبطاطا الحلوة والفلفل الحلو والبيض ولبن الزبادي. 
ويمكن استخدام أنواع الحليب وحبوب الإفطار المدعمة بالفيتامينات الإضافية[14] Fortified Breakfast Cereals.


6- فيتامين D: يلعب فيتامين D دوراً مهماً في نمو الطفل وتطور الوظيفة المناعية لديه وقدرة جهازه المناعي على الدفاع عن الجسم ضد العدوى. ويرتبط أيضاً بالوقاية من أمراض الحساسية.
أكثر مصادر فيتامين D فعالية هي أشعة الشمس. ومع ذلك، لا تسطع الشمس على جميع البلاد بدرجة كافية ليكتسب الطفل ما يحتاجه من فيتامين D. إضافة إلى أن عدد مصادر الغذاء الغنية بفيتامين D محدودة مقارنة بالفيتامينات الأخرى، وحتى أغنى المصادر تحتوي على كميات غير كافية.

ليس من المفاجئ إذن أن يكون متوسط تناول طفل صغير من فيتامين D هو 27٪ فقط من المدخول الموصى به من المغذيات، والذي يبلغ 7 ميكروغرام حتى عمر 3 سنوات، وبالتالي ينتشر نقص فيتامين D بين الأطفال والبالغين بشكل كبير[8].
لهذا السبب ، ينصح أخصائيو الرعاية الصحية بتزويد الأطفال الصغار بفيتامين D، إما بشكل قطرات من الفيتامينات أو من خلال الحليب المدعم بالفيتامينات والعناصر الغذائية الإضافية (Fortified Growing Up Milk). كذلك يمكن استخدام حبوب الإفطار المدعمة بالعناصر الغذائية الإضافية.

ما هي مصادر فيتامين D الغذائية؟ من أهم الأغذية التي تحتوي على فيتامين D، الأسماك الزيتية والبيض ولبن الزبادي.


7- الزنك: الزنك هو معدن موجود في جميع أنسجة الجسم، وهو مسؤول عن عدد من الوظائف المهمة. ويساعد في بناء الخلايا الجديدة والأنزيمات اللازمة لدعم الجهاز المناعي للطفل، كما يساعد أيضاً على التئام الجروح. يعتمد الجهاز المناعي على الزنك للتطور الطبيعي للخلايا المناعية وأدائها لوظيفتها.
لا يخزن الجسم الزنك، لذلك من المهم تضمين مصادر جيدة من الزنك في وجبات الطفل الغذائية اليومية.

ما هي مصادر الزنك الغذائية؟ من أهم الأغذية التي تحتوي على الزنك، المأكولات البحرية المحارية مثل السلطعون والمحار والكركند، واللحوم والأجبان والحليب والشوفان ومنتجات الحبوب[8].


8- البروبيوتيك (Probiotics) هي البكتيريا الصديقة للإنسان، المفيدة، التي تحدث بشكل طبيعي في أحشائنا. تعمل البروبيوتيك على حماية الجهاز الهضمي، والمساعدة على هضم الطعام، والمساعدة في تنظيف السموم، وتحمينا من غزو البكتيريا والفيروسات. عندما يتعطل هذا التوازن البكتيري عند الأطفال، سنرى تغييرات في قدرة الطفل على محاربة العدوى والالتهابات.
توجد بكتيريا البروبيوتيك بشكل طبيعي في الموز والبصل والبندورة (الطماطم) والثوم والأرضي شوكي والهليون، والحليب المدعم بالفيتامينات الإضافية.
يمكن إعطاء مكمل البروبيوتيك للأطفال يومياً، بعد استشارة الطبيب لتحديد الجرعة حسب عمر الطفل.


ذكرنا أعلاه أسماء فيتامينات لتقوية المناعة عند الأطفال، ولكن هذا لا يعني أن الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى غير ضرورية لرفع المناعة عند الأطفال، فجسم الطفل يحتاج إلى نظام غذائي متكامل يشمل جميع العناصر الغذائية.

فيتامين K وفيتامينات B وأحماض أوميغا 3 وحمض الفوليك والكالسيوم وزيت السمك وغيرها من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية تلعب دوراً في تقوية المناعة عند الأطفال والحفاظ على جهاز المناعة وخلايا المناعة والوظائف المناعية.

في حال كان لديك أي استفسارات أو قصص أو مشاكل أو أسئلة حول تقوية أو زيادة المناعة عند الأطفال، يمكنك طرح تجربتك هنا.
 

المراجع والمصادر

[1] مقال "فوائد الرضاعة الطبيعية لنظام المناعة النامية"، منشور في healthychild.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[2] مقال "هل الجهاز المناعي لطفلك حديث الولادة قوي بما فيه الكفاية؟"، منشور في health.clevelandclinic.org، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[3] مقال Julie Durnan "ست طرق لتعزيز الجهاز المناعي للأطفال"، منشور في mindbodygreen.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[4] مقال Dr. Will Cole "ثماني طرق لتعزيز مناعة الطفل بشكل طبيعي"، منشور في drwillcole.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[5] مقال Sandra Gordon "سبع طرق لتعزيز مناعة طفلك"، منشور في parents.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[6] مركز السيطرة على الأمراض الأمريكي CDC  "وصفات المضادات الحيوية 3 بـ 1 غير ضرورية"، منشور في cdc.gov، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[7] مقال Nancy Montgomery "فيتامين سي في النظام الغذائي لطفلك"، منشور في babycenter.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[8] مقال "إطعام طفل لدعم نظام المناعة لديه"، منشور في aptaclub.co.uk، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[9] مقال AMY PALANJIAN "أفضل الأطعمة الغنية بالحديد للأطفال"، منشور في yummytoddlerfood.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[10] مقال "ثلاثة فيتامينات هي الأفضل لدعم نظام المناعة"، منشور في health.clevelandclinic.org، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[11] مقال "فيتامين ب6"، منشور في ods.od.nih.gov، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[12] مقالVincent Iannelli "أهمية فيتامين E للأطفال"، منشور في verywellfamily.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[13] مقال  Carmen Patrick Mohan "فيتامين E"، منشور في webmd.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.
[14] مقال "فيتامين أ في النظام الغذائي لطفلك"، منشور في babycenter.com، تمت مراجعته في 27/10/2019.