كيف أحقق النجاح في الحياة؟ إليك قواعد وخطوات النجاح

كيف أنجح في حياتي؟ خطوات تحقيق النجاح في الحياة، شروط تحقيق النجاح في الحياة، مبادئ النجاح في الحياة والقواعد البسيطة للحياة الناجحة

كيف أحقق النجاح في الحياة؟ إليك قواعد وخطوات النجاح

كيف أحقق النجاح في الحياة؟ إليك قواعد وخطوات النجاح

النجاح في الحياة مفهوم واسع وكبير، وهو طموح وغاية كل إنسان، ولكن الطريق للنجاح في الحياة يمر عبر صعوبات وتحديات يمكنك تجاوزها إذا امتلكت شروط ومبادئ النجاح في الحياة، والأهم أن تعرف ما هي القواعد البسيطة للحياة الناجحة؟

نتعرف في هذه المقالة على خطوات تحقيق النجاح في الحياة، الشروط الواجب توافرها لتحقيق النجاح في الحياة، مبادئ تحقيق النجاح في الحياة، والقواعد البسيطة للحياة الناجحة.

ما هي خطوات النجاح في الحياة؟ تحقيق النجاح في الحياة يتطلب القيام ببعض الخطوات الأساسية، التي إذا اتبعتها ستحسن فرصك في النجاح في الحياة أو الحب أو العمل أو أي شيء آخر، وخطوات نجاحك في الحياة هي [1]:

  • تنمية العقل وامتلاك المرونة والقابلية للتطور: هناك عقليتين أساسيتين تؤثران على كيفية تفكير الناس في أنفسهم وقدراتهم: العقلية الثابتة وعقلية النمو، حيث يعتقد الأشخاص الذين يمتلكون عقلية ثابتة أن أشياء مثل الذكاء ثابتة ولا تتغير، وأن النجاح ليس نتيجة عمل شاق أو أنه ببساطة نتيجة للمواهب الفطرية، لأنهم يعتقدون أن مثل هذه المواهب يمتلكها الناس منذ الولادة، أما أولئك الذين يتمتعون بعقلية نمو فيشعرون أنهم قادرون على التغيير والنمو والتعلم من خلال الجهد، بالتالي هم الأوفر حظاً لتحقيق النجاح، عندما تصبح الأمور صعبة، ويبحثون عن طرق لتحسين مهاراتهم ومواصلة العمل نحو النجاح.
  • تحسين ذكائك العاطفي: الخطوة الثانية لتحقيق النجاح في الحياة هي تحسين ذكاءك العاطفي، حيث يشير الذكاء العاطفي إلى القدرة على فهم العواطف والاستفادة منها، فالأشخاص الأذكياء قادرون على فهم مشاعرهم ومشاعر الآخرين أيضاً.
  • تطوير القدرات العقلية: ويقصد بتطوير القدرات العقلية؛ تمتعك بالمرونة وحب التعلم، التي تمكنك من مواجهة التحديات وتحويلها إلى فرص للنجاح.
  • امتلاك قوة الإرادة: يساهم امتلاكك لقوة الإرادة في زيادة قدرتك على تحقيق النجاح في الحياة.
  • التركيز على الدوافع الذاتية: يجب أن تعرف ما هي دوافعك الحقيقية لتعزيز هدفك، هل هي الحصول على المكافأة أم الشعور بالسعادة؟ وهذا يجعلك تحقق هدفك بكفاءة عالية.
  • امتلاك سمات النجاح: حيث يساعد امتلاكك لسمات النجاح (المبادئ والقيم) في استمرار نجاحك في الحياة، كامتلاك الضمير الحي، وعدم الخوف من الغموض الذي قد تحتويه بعض المواقف التي تواجهك في الحياة، إضافةً للتكيف مع التغيرات والخروج من منطقة راحتك.

لا يكفي أن نعرف ما هي خطوات النجاح في الحياة، بل لا بد من معرفة كيفية تعزيز هذه الخطوات كل خطوة على حدا، ويمكن تعزيز خطوات النجاح لديك من خلال ما يلي [1]:

  • تعزيز تنمية العقل: يمكن تعزيز تنمية العقل من خلال تكريس الجهود لتنفيذ العمل بكفاءة عالية لتحقيق الهدف المنشود، كذلك من خلال تعلم مهارات جديدة لمواجهة التحديات، التي قد تعترض طريقك، إضافةً للتعلم من التجارب الفاشلة.
  • تعزيز الذكاء العاطفي: يمكن تعزيز الذكاء العاطفي من خلال الاهتمام بمشاعرك، وإدارة عواطفك بطريقة تجعلك تتحكم بها، فلا تبالغ في إظهارها ولا تبالغ في كبتها، إضافةً لضرورة الاستماع للآخرين ومعرفة حقيقة مشاعرهم.
  • تعزيز القدرات العقلية: يمكن تعزيز قدراتك العقلية من خلال تمتعك بالإيجابية ومعرفة إدارة الأفكار السلبية، والاستمرار في السعي لتحقيق الهدف مهما تعرضت لانتكاسات، إضافةً لتحديد الأهداف التي تريد تحقيقها، والحصول على دعم الأصدقاء.
  • تعزيز إرادتك: يمكن تعزيز إرادتك من خلال صرف انتباهك، فعلى سبيل المثال، إذا كنت تحاول إنقاص وزنك وتواجه صعوبة في الابتعاد عن الوجبات الخفيفة المفضلة لديك، فإن صرف انتباهك أثناء لحظات ضعفك يمكن أن يكون وسيلة فعالة لتجنب الاستسلام للإغراء، كما يمكن تعزيز الإرادة من خلال وضع أهداف صغيرة لتحقيقها، بالتالي تساعدك على تحقيقك هدفك الأساسي بكفاءة أكبر.
  • تعزيز دوافعك الذاتية: يمكن تعزيز دوافعك الذاتية من خلال تحدي نفسك لتحقيق هدفك مهما واجهتك التحديات، وامتلاك الفضول اللازم لتحقيق الأهداف، إضافةً لمحاولة السيطرة على قدراتك وتوجيهها نحو الهدف المنشود، كذلك المنافسة مع الآخرين والتي تساعدك في العمل بشكل أفضل.
  • تعزيز سمات النجاح: من خلال التفكير في عواقب أفعالك، وأخذ وجهات نظر الآخرين بعين الاعتبار، وعم الخوف من الأشياء الجديدة التي قد تتعرض لها والخروج من منطقة راحتك، والتكيف مع الصعوبات التي قد تواجهها، من خلال سعيك لتحقيق هدفك المنشود.

تواجه في مساعيك لتحقيق هدفك المنشود الكثير من الصعوبات، لذا تتوقف قدرتك على تحقيق النجاح في الحياة على مدى امتلاكك للشروط الضرورية لمواجهة العقبات، التي تحول دون تحقيق أهدافك، وهذه الشروط هي [2و3]:

  • امتلاك الرؤية للهدف المراد تحقيقه: فلا يكفي أن نضع الهدف بل لا بد من تخيل تحقيقه على أرض الواقع، وكيف سيؤثر تحقيقه على حياتك، بذلك يتشكل لديك حافز إضافي لتحقيقه.
  • امتلاك الفضول: يساهم امتلاكك للفضول المتمثل في التغير الذي قد يطرأ على شخصيتك مع كل خطوة تتقدم بها نحو هدفك في تعزيز رغبتك لتحقيق هذا الهدف.
  • امتلاك أخلاقيات العمل: يساهم إدراكك بأن النجاح لا يأتي إلا من خلال العمل الجاد والتعب في تحقيق هدفك، بالتالي النجاح في الحياة.
  • التمسك بتحقيق الهدف مهما واجهتك التحديات: إدراكك لأهمية تحقيق هدفك يجعلك قادراً على مواجهة التحديات التي تحول دون هدفك المنشود، والتغلب عليها عوضاً عن الاستسلام لها.
  • تعزيز العلاقات مع الآخرين: وجود العلاقات القوية مع الآخرين يساعدك على تعزيز رغبة النجاح في الحياة، لاسيما أنك تحتاج بين الحين والآخر لدعم أصدقائك فيما يخص طموحاتك وأهدافك.
  • التمتع بممارسة العمل: الشغف في ممارسة العمل له دور كبير في تحقيق الهدف المنشود، فبقدر ما تكون شغوف خلال العمل لتحقيق الهدف بقدر ما يشكل ذلك دافعاً لتحقيق الهدف المنشود.

امتلاكك للمبادئ شيء ضروري لتحقيق النجاح في الحياة، فما هي المبادئ التي يجب أن تمتلكها لتحقيق النجاح؟ [4و5]:

  • الالتزام بتحقيق الهدف: كلما كان هدفك مهماً كلما زاد ذلك من الصعوبات التي قد تواجهها لتحقيق هذا الهدف، لذلك التزامك بتحقيق هدفك مهما واجهتك الصعوبات؛ سيخلق لك حافز قوي لتحقيق الهدف.
  • القيام بالأشياء التي تشعرك بالسعادة: من المهم أن يجلب لك هدفك الذي تريد تحقيقه السعادة، ولكن الأهم أن تساهم خطوات تحقيق هذا الهدف في إشعارك بالسعادة أيضاً.
  • خطط لتحقيق هدفك المنشود: تحقيق الهدف لا يتم بسرعة قياسية ودفعة واحدة، بل يحتاج إلى وضع خطة لتنفيذ الهدف وتحويله إلى واقع ملموس، فبقدر ما تمتلك خطة منطقية لتحقيق هدفك بقدر ما تنجح في حياتك.
  • الامتنان: من المبادئ الأساسية للنجاح هو الشعور بالامتنان، فنجاحك في تحقيق هدفك يجب أن يشعرك بالرضى والسعادة والامتنان لكل ما ساهم في تحقيق هدفك.
  • النزاهة: من المبادئ الأساسية لتحقيق النجاح في الحياة هو امتلاك النزاهة، أي أن تحقق هدفك بطرق نزيهة وصحيحة، بعيداً عن الطرق غير الأخلاقية.
  • القيمة: من المبادئ الأساسية لتحقيق النجاح في الحياة هو إدراك قيمة الهدف الذي تريد تحقيقه، فحصولك على هذا الهدف يجعل الآخرين يدركون قيمة هذا الهدف ومدى النجاح الذي تم تحقيقه، لذلك إذا كان هناك مبدأ أساسي واحد للنجاح، فمن المؤكد أنه القيمة.
  • الثبات: من المبادئ الأساسية لتحقيق النجاح في الحياة هو الثبات وعدم الاستسلام رغم الصعاب، فحتى لو فشلت في تحقيق الهدف فهذا لا يعني أن تفقد الأمل، بل يجب أن تتعلم من فشلك وتحاول من جديد تحقيق هدفك من دون الاستسلام له للعوائق التي قد تعترض طريقك.
  • الولاء: من المبادئ الأساسية لتحقيق النجاح في الحياة هو الولاء، أي الإيمان بالهدف، وهذا ضروري لتحويل الهدف إلى واقعٍ ملموس، فالولاء هو الذي يحدد من أنت؟ وما الذي تريد الدفاع عنه؟، وأن تكون مخلصاً في عملك؛ هو أحد الخصائص المميزة للناس الناجحين.
  • المساهمة: من المبادئ الأساسية لتحقيق النجاح في الحياة هو المساهمة في المجتمع، فلا يكفي أن تحقق هدفك المنشود بل لا بد أن تساهم في تطوير المجتمع، سواء من خلال تقديم المساهمات النقدية أو العينية للمحتاجين لها، كما يمكن تخصيص وقت لمساعدة الآخرين في مشاريعهم وخططهم لتحقيق أهدافهم ما ينعكس إيجاباً على علاقتك بهم ويساعدك على النجاح في الحياة.

بعد أن تحدثنا عن كل ما يتعلق بتحقيق النجاح في الحياة، يبقى أن تعرف أن وصولك لحياة ناجحة أمر صعب لكنه ليس مستحيلاً، لذا لا بد من اتباع قواعد بسيطة.. بمعنى كل منا يستطيع القيام بها ولكن تأثيرها يختلف من شخص لآخر، والقواعد البسيطة للحياة الناجحة هي [6]:

  • الثقة بنفسك: كي تنعم بحياة ناجحة عليك أن تثق بنفسك، وهذا يتطلب أن تقتنع بأنك لست مثالياً، بالتالي قد لا تستطيع القيام بكل شيء بمفردك، لذلك لا تضغط على نفسك كثيراً إذا فشلت في القيام ببعض الأشياء، وليس من الخطأ أن تطلب مساعدة الآخرين في الأشياء التي لا تستطيع القيام بها.
  • احصل على الدعم: كي تنعم بحياة ناجحة أنت تحتاج للحصول على دعم الآخرين، فهناك "ثلاثة أشياء قد تغير حياتك هي الأصدقاء والكتب والأفكار، لذا اخترهم بدقة".
  • التخلص من الفوضى: كي تنعم بحياة ناجحة عليك التخلص من الفوضى التي تحيط بك وتنظيم المهام المطلوبة منك، والقيام بها واحدة تلو الأخرى بدلاً من القيام بها بشكل متزامن ما يجعل أفكارك مشتتة، وتشعر بالتعب والإرهاق سريعاً دون أن تشعر أنك أنجزت.
  • الاعتدال: كي تنعم بحياة ناجحة عليك أن تكون معتدلاً في كل شيء وفي كل مجالات حياتك، أن تكون معتدلاً في عملك وفي علاقتك بأسرتك وفي التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، فالتركيز على جانب أكثر من غيره يهدد حياتك الناجحة.
  • التعامل الجيد مع الآخرين: كي تنعم بحياة ناجحة عليك أن تعامل الناس كما يريدون أن يعاملوا، وبذلك تكسب ثقتهم واحترامهم لك، فليس بالضرورة أن تتطابق وجهة نظرك للتعامل الجيد مع الناس مع وجهة نظرهم وهنا يحصل سوء الفهم.
  • تحديد الأولويات: كي تنعم بحياة ناجحة أنت تحتاج لأن ترتب أولوياتك، ولكن هذا لا يعني إهمال الأشياء الضرورية، فإذا كان العمل أولوية هذا لا يعني إهمال الأسرة، وكما ذكرنا في فقرة الاعتدال يجب أن يأخذ كل شيء حقه باعتدال من دون مبالغة.
  • تمتع باللحظة التي تعيش فيها: كي تنعم بحياة ناجحة توقف عن التفكير بالماضي وبالمستقبل وعيش اللحظة والتمتع بأهمية الآن، يمكنك القيام بذلك بين الحين والآخر، فلا تستطيع دائماً نسيان الماضي أو التفكير بالمستقبل.
  • الرضا لما تم إنجازه: كي تنعم بحياة ناجحة أنت تحتاج أن تدرك، أنك لا تستطيع تحقيق كل شيء بدون أي خطأ، لذا عليك أن تشعر بالرضا، إذا بذلت قصارى جهدك وتحقق معظم الهدف المنشود وليس كله.
  • اعرف مشاكلك وتعامل معها: كي تنعم بحياة ناجحة أنت تحتاج لأن تكتشف ما لديك من مشاكل وتحاول حلها بنفسك بدلاً من الاكتفاء بالشكوى وتحميل المسؤولية عن هذه المشاكل للآخرين لأن ذلك لن يجدي نفعاً.
  • تذكر ما لديك من إيجابيات: كي تنعم بحياة ناجحة عليك دائماً أن تضع في حسبانك أن لديك أشياء إيجابية قد لا تكون موجودة لدى غيرك، لذا كن ممتناً وشاكراً، خاصة عندما تتعرض للإحباط من موقف ما حصل معك.
  • كن صبوراً فلا تتحقق كل الأشياء دفعة واحدة: كي تنعم بحياة ناجحة عليك أن تدرك أن مهامك لا تنتهي في يوم واحد، لذا وزع مهامك بحيث يكون في كل يوم وقت للعمل ووقت للعائلة ووقت للراحة.

كيف يرى فريق حلوها النجاح في الحياة؟
تناولت خبيرة تطوير الذات في الدكتورة سناء عبده، أهمية توفر الإرادة للنجاح في الحياة، وذلك من خلال سؤال الذات عن العادات السيئة التي كنت تمارسها وما الفائدة منها، ثم تحديد الهدف الذي تريد تحقيقه ولماذا؟ ومن ثم وضع خطة لتحويل هذه الهدف إلى واقع، ويمكنك الاطلاع على كامل الاستشارة من خلال هذا الرابط

بدورها خبيرة الموقع النفسية سراء الأنصاري تتحدث لصديقة من أصدقاء الموقع، عن أسباب النجاح ودوره في السعادة: "تتغير الأمور ويجب أن تكوني مرنة مع هذا التغيير، ففي العمل مثلاً قد تتطور الأساليب العصرية وتضعف قدراتك، لذلك يجب أن تعملي على تطوير نفسك للمحافظة على مستواك، وعليك التركيز على الإيجابيات والقوة في داخلك، بدل التركيز على الخسائر والإحباطات والفشل، الذي يشكل جزء من جوهر الحياة وعلينا تقبله"، يمكنك متابعة كامل الاستشارة من خلال هذا الرابط أيضاً.

في النهاية.. النجاح في الحياة يتوقف على مدى إدراكك لما تريده من هذه الحياة وعلى أولوياتك في هذه الحياة وعلى إدراكك كيفية تحقيق هذه الأهداف ووضع الطرق والخطط الكافية لتحقيق هذه الأهداف بالتالي النجاح في الحياة.

  1. مقال Kendra Cherry  "ست خطوات للنجاح في الحياة" منشور على موقع verywellmind.com، تمت المراجعة في 15-2-2020.
  2. مقال "6 شروط رئيسية للنجاح في الازدهار" منشور على موقع alessiobresciani.com، تمت المراجعة في 15-2-2020.
  3. مقال "ثلاثة شروط للنجاح في الحياة"، منشور على موقع knowledge.insead.edu، تمت المراجعة في 15-2-2020.
  4. مقال  Alexa Mellardo"أفضل 13 مبدأ للنجاح تحتاج إلى الحصول عليها في حياتك" منشور على موقع elitedaily.com، تمت المراجعة في 15-2-2020.
  5. مقال "المبادئ الأساسية الستة للنجاح"، منشور في موقع wanderlustworker.com، تمت المراجعة في 15-2-2020.
  6. مقال Marya Jan "ستة عشر قاعدة بسيطة للعيش من أجل حياة ناجحة"، منشور في موقع lifehack.org، تمت المراجعة في 15-2-2020.