رجيم البطيخ لإنقاص الوزن بسرعة وأضرار رجيم البطيخ

ما هو رجيم البطيخ لإنقاص الوزن؟ مميزات رجيم البطيخ السريع، فوائد رجيم البطيخ، خطة رجيم لمدة خمس أيام، أضرار رجيم البطيخ وآثاره الجانبية

animate

تتعدد أنواع الحميات الغذائية التي تساعد في خسارة الوزن الزائد للحصول على جسد متناسق، ويكون لكل نوع خصائص وفوائد معينة في التخسيس تميزه عن غيره، ورجيم البطيخ أحد تلك الأنواع الرائج الحديث عنها في الفترة الأخيرة حيث يزعم البعض أنه يساعد في تقليل الوزن خلال مدة قصيرة بالإضافة إلى أنه يساعد على تنظيف الجسم من بعض السموم، فهل حقاً يساعد رجيم البطيخ في خسارة الوزن؟ وكيف يمكن تطبيق رجيم البطيخ؟

animate

رجيم البطيخ السريع هو حمية غذائية تعتمد على استخدام فاكهة البطيخ الأحمر بشكل أساسي، وذلك بهدف الاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة فيها، حيث يساعد تنظيم خطة رجيم تحتوي على البطيخ في إنقاص الوزن وإزالة السموم من الجسم خلال فترة وجيزة بالإضافة إلى تقليل بعض الالتهابات.

يبرز لرجيم البطيخ عدد من الخصائص التي تميزه عن غيره من أنواع الرجيم الأخرى ومن هذه المميزات: [1،2]

  1. فترة تطبيق رجيم البطيخ قصيرة نسبياً: يعتبر دايت البطيخ رجيم سريع لأن فترة تطبيقه تكون قصيرة تمتد فقط لبضعة أيام، أي حوالي 5 إلى 10 أيام، أو أكثر من 10 أيام ولكن مقسمة لمراحل، ويُعتقد أن هذه ما يميزه عن حميات أخرى تحتاج لوقت طويل، بالإضافة إلى أن الأنظمة الغذائية التي لا تستمر لفترات طويلة تحافظ على إرادة الأشخاص المتبعين لها.
  2. يعد رجيم البطيخ نظام غذائي قاسي: لأنه يحد إلى حد كبير من الاختيارات الغذائية المتاحة حيث يعتمد بشكل مؤكد في إحدى مراحله على عدم تناول أي نوع من الأطعمة سوى البطيخ، إلا أن ذلك يكون لمدة محددة وغير طويلة.
  3.  تُحدَّد كمية البطيخ بحسب الوزن: حيث يجب تناول كمية تعادل 1 كيلو غرام من البطيخ لكل 10 كيلو غرام من وزن الشخص، فإذا كان وزن أحد الأشخاص 80 كيلو غراماً على سبيل المثال يجب عليه تناول 8 كيلو غرام من البطيخ أثناء تطبيقه لهذا الرجيم.
  4. يطبق رجيم البطيخ على عدة مراحل: وذلك تبعاً لعدة معايير، كالوزن المراد الوصول إليه الذي يحدد بدوره الفترة اللازمة لتطبيق الرجيم، وأيضاً بحسب الملاحظات المعطاة من قبل أخصائي التغذية أو الطبيب الذي يحدد نوع وعدد المراحل وكيفية تطبيق كل مرحلة، فعلى سبيل المثال يمكن أن يكون الرجيم عبارة عن مرحلتين، في الأولى منهما تحدد فترة ثلاثة أيام لاعتزال جميع أنواع الأغذية فيما عدا البطيخ، ومن ثم يتم في المرحلة الثانية العودة إلى النظام الغذائي الحاوي على أنواع محددة من الأطعمة بالإضافة طبعاً لفاكهة البطيخ.

نقدم مثال عن أحد خطط رجيم البطيخ التي يمكن اتباعها لمدة خمسة أيام فقط، ويجب التنويه إلى لزوم المداومة على شرب كميات وافية من الماء خلال هذه الأيام والالتزام بالتعليمات بشكل حرفي ويفضل استشارة اختصاصي قبل البدء به: [1]

  1. اليوم الأول:
    • وجبة الفطور: عبارة عن قطعتين من مقرمشات الحبوب الكاملة أو البسكويت الصحي المصنوع من مواد طبيعية صحية وخالية من المواد الحافظة، ويمكن البحث عن أنواع جاهزة منها أو عن وصفات لتحضرها في المنزل، بالإضافة لقطعة أو شريحة من البطيخ مع كوب من الشاي الأخضر.
    • وجبة الغداء: 100 غرام من اللحم المسلوق الخالي من الدهون أي كمية تعادل حجم راحة اليد مع كوب كامل من عصير البطيخ.
    • وجبة العشاء: 60 غرام من الجبن القريش مع كوب من عصير البطيخ.
  2. اليوم الثاني:
    • وجبة الفطور: شريحة من البطيخ، تفاحة واحدة أو قطعة من خبز التوست، كوب من الشاي الأخضر.
    • وجبة الغداء: 100 غرام من لحم الدجاج المسلوق المنزوع الجلد مع شريحة من البطيخ.
    • وجبة العشاء: 100 غرام من أي نوع سمك شوي، قطعة أو شريحة من الخبز المصنوع من الدقيق الكامل، شريحتان من البطيخ.
  3. اليوم الثالث:
    • وجبة الفطور: شريحة من البطيخ مع قطعة من خبز التوست المحضر من الحبوب الكاملة مع كوب من الحليب خالي الدسم.
    • وجبة الغداء: وعاء من شوربة الفاصولياء البيضاء مع 3 شرائح من البطيخ.
    • وجبة العشاء: سلطة خضار مع شريحتين من البطيخ.
  4. اليوم الرابع:
    • وجبة الفطور: شريحتان من البطيخ مع كوب من الشاي الأخضر وبيضة.
    • وجبة الغداء: وعاء من شوربة كريمة البروكلي أو شوربة الدجاج، مع شريحة واحدة من الخبز الكامل وشريحتان من البطيخ.
    • وجبة العشاء: ثلاث حبات من البطاطا المسلوقة متوسطة الحجم وشريحتان من البطيخ.
  5. اليوم الخامس:
    • وجبة الفطور: 3 شرائح من البطيخ مع كوب من الشاي الأخضر بالإضافة إلى موزة واحدة.
    • وجبة الغداء: 150 غرام من اللحم قليل أو خالي الدهن، كمية من البطيخ بقدر ما يمكن.
    • وجبة العشاء: شريحة من الخبز الكامل مع 60 غرام جبن قريش أو قريشة و3 شرائح من البطيخ.

فاكهة البطيخ لها أدوار هامة جداً في خلق نظام غذائي متوازن يساعد في فقدان الوزن الزائد وتحسين صحة الجسم بشكل عام، وهذا يعود لما تحتوي عليه تلك الفاكهة من فيتامينات ومعادن ومواد مغذية تعكس كثير من الفوائد على صحة الجسم أثناء اتباع الحمية الغذائية: [1،3]

  • رجيم البطيخ منخفض السعرات الحرارية: يحوي كل 100 غرام من البطيخ على 30 سعرة حرارية فقط، ونسبة صفر بالمئة دهون مشبعة وكمية من السكر حوالي 6 غرام، لذا فإن وجبة من البطيخ تعد خياراً غذائياً ممتازاً بالنسبة للأشخاص الذين يبحثون عن طريقة مناسبة لخسارة الوزن.
  •  إنقاص الوزن بسرعة: خطة رجيم البطيخ تكون صعبة وقاسية وخصوصاً في بدايتها تعتمد على حرمان الشخص لفترة محددة من أغلب أنواع الأطعمة وتناول البطيخ فقط، حيث يكون هذا أسلوباً للمساعدة على خسارة الوزن الزائد بوقت قصير، وعلى الرغم من تلك الفائدة إلا أنه في الواقع أسلوب غير محبذ لأنه يحرم الجسم من مواد كثيرة يحتاجها وقد يؤدي لحدوث مشاكل وأضرار.
  • يحافظ على ترطيب الجسم: فإن البطيخ يحوي على نسبة عالية جداً من الماء تصل إلى ما يقارب 92٪ من مكوناته، فيقدم بالتالي ترطيباً عالياً للجسم مما يساعده في القيام بمختلف العمليات الحيوية أثناء الرجيم كتعزيز حرق الدهون وتنظيف الجسم من السموم.
  • يعزز رجيم البطيخ الشعور بالشبع: فعلى الرغم من أن البطيخ يحتوي على نسب قليلة من الألياف إلا أنه يساعد على الشعور بالشبع عند تناوله، وذلك بفضل المحتوى العالي لفاكهة البطيخ من الماء الذي يضمن تقليل الرغبة على تناول الطعام من خلال ملء الجسم بالسوائل.
  •  رجيم البطيخ يخفف آلام العضلات: إن الحميات الغذائية غالباً ما تترافق مع نظام تمارين خاص ليساعد على خسارة الوزن بأسرع وقت ممكن والحصول على جسم متناسق، وقد اكتشف أن للبطيخ فائدة ملحوظة في تخفيف الآلام العضلية التي تحدث بعد ممارسة تلك التمارين الرياضية، حيث تحوي فاكهة البطيخ على حمض أميني يدعى السيترولين يلعب دوراً في تقليل أوجاع العضلات ويوجد في المكملات الغذائية التي يستخدمها الرياضيين، وقد وجدت بعض الدراسات أيضاً أن امتصاص السيترولين يحدث بشكل أفضل عندما يتم الحصول عليه عن طريق تناول البطيخ.
  • رجيم البطيخ يحسن عملية الهضم: الكمية الكبيرة الموجودة في البطيخ من الماء والكمية الأخرى الصغيرة من الألياف تشكل عوامل مهمة في تحسين أداء الجهاز الهضمي والقيام بعمليات هضم صحية، من خلال تعزيز حركات الأمعاء الطبيعية والمساعدة في التخلص من فضلات الجسم بشكل مريح.
  • يقدم رجيم البطيخ عناصر غذائية مهمة للجسم: كالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، حيث تحتوي فاكهة البطيخ على النسب التقريبية التالية من بعض الفيتامينات، كنسبة 21٪ فيتامين سي (Vit C)، و18٪ فيتامين أ (Vit A)، ونسبة 3٪ من كل من (Vit B1 B5 B6) بالإضافة لنسب مختلفة من بعض المعادن الهامة كالبوتاسيوم بنسبة 5٪ والمغنيزيوم بنسبة 4٪، وعناصر أخرى مفيدة كمركبات الكاروتينات والليكوبين والحمض الأميني الستيرولين، حيث أن جميعها مواد مفيدة وهامة جداً لصحة الجسم.

يحوي رجيم البطيخ على بعض القواعد الصارمة والقاسية مما قد يؤدي للتعرض لعدد من المخاطر أثناء اتباع هذا الرجيم أو التسبب بظهور بعض الآثار الجانبية: [2،4]

  • يمكن أن يسبب رجيم البطيخ ضعفاً عاماً في الجسم بسبب الحرمان من بعض أنواع العناصر الغذائية الهامة كالبروتينات.
  • من المحتمل أن يؤثر رجيم البطيخ أيضاً على صحة وعمل كل من القلب والأوعية الدموية، ومن ثم التسبب بحدوث تفاقم بعض المشاكل الصحية كازدياد مستويات الدهون في القلب.
  • غالباً يكون تأثير مثل هذا النوع من الحميات الغذائية مؤقتاً، حيث يمكن أن يعود الوزن إلى ما كان عليه بعد فترة قصيرة من إيقاف الرجيم.
  • يمكن أن يكون هذا الرجيم خطراً على بعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة أو مشاكل صحية أخرى، كالأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو ضعف في المناعة، ويمكن أن يكون خطراً أيضاً على النساء الحوامل أو الأطفال.

المصادر و المراجعadd