فوائد زيت الثوم للشعر وطريقة عمل زيت الثوم منزلياً

فوائد زيت الثوم للشعر، وصفات وخلطات زيت الثوم على الشعر وطريقة استخدام زيت الثوم، طريقة عمل زيت الثوم في البيت، أضرار استخدام زيت الثوم على الشعر

فوائد زيت الثوم للشعر وطريقة عمل زيت الثوم منزلياً

فوائد زيت الثوم للشعر وطريقة عمل زيت الثوم منزلياً

يقدم الثوم منافع عظيمة ومتعددة يمكن تسخيرها في عدد كبير من المجالات الغذائية والطبية، بما في ذلك مجال العناية بالشعر، حيث يعطي الزيت المستخرج من فصوص الثوم فوائد مذهلة للشعر بمختلف أنواعه يمكن الاستفادة منها بعدة طرق وأساليب، فما هي تلك الفوائد؟ وكيف يمكننا استخدام زيت الثوم بالشكل الصحيح للاستفادة من منافعه على الشعر؟

يعد زيت الثوم أحد أنواع الزيوت العطرية الطيارة التي تستخرج باستخدام تقنية التقطير والتبخير، ويكون ذلك بتبخير بودرة الثوم ومن ثم تكثيف البخار الناتج للحصول على الزيت، وكل 1 غرام من زيت الثوم يحتاج إلى 500 غرام من الثوم الطازج، تكون رائحته قوية ونفاذة ولونه بني مائل للأصفر وتحتوي 60% من مكوناته على مركبات كبريتية.
يختلف هذا الزيت عن زيت الثوم المصنوع من نقع فصوص الثوم بأحد أنواع الزيوت النباتية حيث يعد زيتاً منقوع بالثوم، ويكون لكلا النوعين من زيت الثوم فوائد مهمة يمكن الاستفادة منها باستخدامها على الشعر. 

ثمرة الثوم تحوي على الكثير من العناصر المفيدة والتي لها تأثير إيجابي وفوائد كثيرة على نواحي عديدة من الجسم صحياً وغذائياً، وبالنسبة لزيت الثوم من الفوائد التي تميزه عند استخدامه على الشعر يمكن ذكر: [1]

  1. تعزيز صحة الشعر: يساعد استخدام زيت الثوم في تقوية الشعر وتعزيز صحته لأنه يحتوي على عدة عناصر مهمة ومفيدة، فإن ثمرة الثوم غنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن التي تعطي للشعر فوائد رائعة كفيتامين C وفيتامين B6 بالإضافة إلى عنصري المغنيزيوم والسلينيوم وغيرها.
  2. محاربة البكتيريا والفطريات: التي يمكن أن تصيب فروة الرأس وتؤدي لحدوث التهابات تدمر صحة الفروة وتؤذي الشعر بشكل كبير، وقد يساهم استخدام زيت الثوم على الشعر في التقليل من تلك الالتهابات حيث أنه يملك خواص طبيعية مضادة للفطريات والميكروبات تساعد في مكافحة البكتيريا وقتلها والتخلص منها ومن ثم الحفاظ على صحة فروة الرأس والشعر.
  3. تعزيز الدورة الدموية لفروة الرأس: وذلك بفضل احتواء الثوم على عنصر السلينيوم الذي يساعد في تحفيز الدورة الدموية في فروة الرأس وبالتالي تعزيز صحة البصيلات وتغذية جذور الشعر بشكل أفضل وتقويتها مما ينتج شعر أكثر صحة وحيوية.
  4. تعزيز إنتاج الكولاجين: الذي يعد من أهم البروتينات لصحة الشعر ويمكن أن يساعد زيت الثوم في تحسين وتحفيز إنتاج الكولاجين في الجسم بفضل احتوائه على فيتامين C.
  5. حماية الشعر من الأشعة فوق البنفسجية: يواجه الشعر كثير من المشاكل والأضرار نتيجة التعرض المتكرر لأشعة الشمس حيث تسبب الأشعة فوق البنفسجية الموجودة فيها تلف الخلايا الكيرياتينية في بصيلات الشعر وتقلل إنتاج الميلانين الذي يعطي الشعر لونه، فيفقد الشعر بالتالي صحته ومرونته ويصبح باهتاً متعباً بالإضافة إلى أن لونه الطبيعي يتغير ويفتح قليلاً، وإن تطبيق زيت الثوم على الشعر يمكن أن يساعد في تخفيف تلك الأضرار ويحد منها بشكل كبير.
  6. تقليل قشرة الرأس: ومعالجتها كلياً في بعض الأحيان، وذلك بفضل الخواص المطهرة والمضادة للالتهابات والبكتيريا التي يمتلكها زيت الثوم التي تساعد في التخلص من القشرة والمشاكل المرتبطة بها.
  7. زيت الثوم يمنع انسداد بصيلات الشعر: الذي يمكن أن يحدث نتيجة تراكم القشرة أو المفرزات الدهنية على مسام الشعر، وبالتالي تعريض الشعر للتساقط أو تقليل النمو. 
  8. زيت الثوم يحارب مشاكل فروة الرأس: كتهدئة الالتهابات التي تحدث فيها، حيث يوجد بعض الاعتقادات غير المؤكدة بشكل تام أن زيت الثوم يساعد في معالجة داء الثعلبة بتحفيز نمو الشعر المفقود مكان الإصابة.

يطبق كل نوع من زيت الثوم على الشعر بشكل مختلف ويمكن تحضير عدة وصفات تساعد في تطبيقه، ومن هذه الوصفات: [2،3،4]

  • زيت الثوم الأساسي مع نوع آخر من الزيوت: زيت الثوم الأساسي مركز جداً ولا يستعمل مباشرة على الشعر لأنه يتسبب في حدوث تهيجات شديدة للجلد وإنما يجب تخفيفيه بزيت آخر ناقل كزيت الزيتون أو زيت جوز الهند أو أي نوع زيت مفيد للشعر، ومن ثم تطبق الوصفة المحضرة على فروة الرأس مع التدليك حتى تتوزع الوصفة على كامل الفروة وتترك لمدة 20 دقيقة على الأقل، ومن ثم يغسل الشعر جيداً حتى يزول الزيت عنه، يمكن استعمال هذه الوصفة من مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً.
  • زيت منقوع الثوم: حيث يتم نقع فصوص الثوم المقطعة أو المهروسة أو الصحيحة بكمية مناسبة من زيت نباتي ملائم للشعر والأفضل زيت الزيتون وزيت جوز الهند، ثم يمكن تطبيق ملعقتين من زيت منقوع الثوم على فروة الرأس مع التدليك برفق، والانتظار لمدة 15 دقيقة تقريباً ومن ثم غسل الشعر بعدها.
  • زيت الثوم مع العسل: يمكن خلط كميات متساوية من زيت الثوم مع عسل النحل وتدليك فروة الرأس بها لمدة 15 دقيقة وغسل الشعر بعدها.
  • زيت الثوم مع البصل: يعزز تحضير زيت الثوم مع البصل من الفوائد التي يمكن الحصول عليها للشعر، ويمكن تحضيره أثناء صناعة زيت الثوم منزلياً بإضافة القليل من البصل مع الثوم وهرسهما معاً قبل الوضع في الزيت الساخن الذي يحضر على نار هادئة ويكون من أي نوع من الزيوت النباتية الناقلة المرغوب باستعمالها كزيت جوز الهند أو زيت الزيتون، ثم يضاف له خليط الثوم والبصل ويبقى على نار خفيفة حتى يتحول لون الزيت إلى البني، يرفع الخليط عند ذلك عن النار ويترك حتى يبرد ثم يصفّى للحصول على محضر زيتي نقي، ومن ثم يمكن استخدام ملعقتين كبيرتين من المزيج على فروة الرأس مع التدليك لمدة 15 دقيقة، ويترك الزيت على الفروة مع تغطية الشعر كاملاً فترة 30 دقيقة، بعدها يغسل الشعر من الزيت بنوع شامبو خفيف، وللحصول على أفضل نتيجة من هذه الوصفة يمكن تطبيقها 3 مرات في الأسبوع.
  • زيت الثوم مع الزنجبيل: يمكن أيضاً إضافة الزنجبيل إلى زيت الثوم عوضاً عن البصل، وتكون خطوات تحضير زيت الثوم الحاوي على الزنجبيل كما في الخطوة السابقة تماماً مع استبدال البصل بالزنجبيل الطازج، وأيضاً يطبق على فروة الرأس بنفس الطريقة.
  • زيت الثوم مع زيت إكليل الجبل وزيت الخروع: يستخدم في هذه الوصفة منتج جاهز من زيت الثوم أو زيت الثوم المصنوع منزلياً، ويؤخذ منه 5 ملاعق كبيرة من زيت الثوم تمزج مع ملعقة كبيرة من كل من زيت الخروع وزيت جوز الهند ونصف ملعقة صغيرة من زيت إكليل الجبل، تمزج جميع الزيوت السابقة وترج جيداً حتى يتكون مزيج متجانس، نأخذ منه ملعقتين كبيرتين وتدلك بهما فروة الرأس 15 دقيقة ومن ثم يتم تغطية الشعر لمدة 30 دقيقة أخرى ويغسل بعد الانتهاء بشامبو خفيف، تكرر هذه الوصفة 3 مرات في الأسبوع.

يمكن صنع زيت الثوم في المنزل بخطوات ومكونات بسيطة تشمل ما يلي: [3]

  • مكونات زيت الثوم والمعدات اللازمة:
    1. ثمانية فصوص من الثوم الطازج.
    2. ملعقتين من أي زيت نباتي ناقل آمن للاستخدام على الشعر لكل فص ثوم (زيت زيتون، زيت خروع، زيت سمسم، زيت جوز الهند .إلخ).
    3. مقلاة صغيرة.
    4. مصفاة.
    5. علبة زجاجية صغيرة فارغة.
  • طريقة تحضير زيت الثوم في المنزل:
    1. هرس الثوم أو تقطيع كل فص لنصفين أو وضعه في الخلاط.
    2. تسخين الزيت المستخدم على نار هادئة وخفيفة جداً.
    3. إضافة الثوم إلى الزيت عندما يكون دافئاً وليس عندما يسخن.
    4. يحرك خليط الثوم مع الزيت على النار الخفيفة حتى يسخن الزيت وتفوح رائحة الثوم عندها يرفع عن النار مباشرة.
    5. يترك الخليط جانباً حتى يبرد.
    6. يصفى الخليط من جميع بقايا الثوم.
    7. يصب الزيت الناتج في علبة زجاجية فارغة ويحفظ في مكان بارد بعيد عن الضوء.

على الرغم من أن استهلاك الثوم بكثرة يمكن أن يسبب عدة آثار جانبية، إلا أن زيت الثوم يعد آمناً إلى حد الآن حيث لم تسجيل له الكثير من المخاطر، ولكن عدم استخدامه بعناية على الشعر يمكن أن يسبب أحياناً: [3،5]

  • احمرار أو تورم أو تهيج فروة الرأس.
  • تهيج العينين.
  • ومن الأضرار أيضاً الرائحة القوية التي تصدر عنه والتي تحتاج لصعوبة في غسيل الشعر من بقاياها.

المصادر و المراجعadd