أهم أدوات ومستحضرات النظافة الشخصية للمرأة

تعرفي إلى أهم مستحضرات ومواد العناية الشخصية، وأهم أدوات النظافة الشخصية للمرأة، استخدام الغسول ومسك الطهارة، وأدوات النظافة الشخصية للعروس ونصائح أخرى

أهم أدوات ومستحضرات النظافة الشخصية للمرأة

أهم أدوات ومستحضرات النظافة الشخصية للمرأة

تعتبر العناية بالنظافة الشخصية من الأمور المهمة والضرورية وخاصة عند النساء بسبب طبيعة أجسامهن المعرضة دائماً لحدوث الالتهابات والمشاكل النسائية بالإضافة لأهميتها في الظهور بشكل نظيف ومنعش وتتعدد الأدوات التي يمكن للمرأة استخدامها في الاهتمام بنظافتها الشخصية النسائية، وفي هذه المقالة سنتحدث عن أدوات النظافة الشخصية التي تحتاجها المرأة وبعض النصائح التي يمكن أن تساعدها في ذلك.

إن استخدام الماء لتنظيف المنطقة الحميمية غير كافي وخاصة للمرأة المتزوجة فهي من أكثر المناطق التي تتعرض للالتهابات وانبعاث الروائح الكريهة وتحتاج إلى عناية خاصة وذلك من خلال استخدام غسول للمنطقة الحساسة وهنا بعض المعلومات التي تتعلق بالغسول المهبلي: [1]

  • أهمية الغسول المهبلي للنساء: يساعد الغسول المهبلي على التخلص من الروائح الكريهة في المنطقة الحساسة وذلك من خلال التخلص من البكتريا المسببة للالتهابات والروائح والتقليل من فرصة انتقال العديد من الأمراض التي تنتقل جنسيا بالإضافة إلى تنظيف المنطقة من بقايا دم الحيض والسائل المنوية بعد العلاقة الحميمية.
  • اختيار الغسول المهبلي المناسب: عند القيام بشراء غسول للمنطقة الحساسة ينصح باختيار الأنواع التي لا تحتوي على مواد عطرية كي لا تسبب حساسية وطفح جلدي في المنطقة وننصح بتجربة أحد الغسولات المهبلية مثل سيتيال أو كير فري أو فاجيسيل أو لاكتيسير.
  • طريقة استخدام الغسول المهبلي: يستخدم الغسول المهبلي بعد تخفيفه بالقليل بالمياه حتى لا يؤثر على درجة حموضة المهبل ويطبق على المنطقة الحساسة ثم تشطف فورا بالماء، كما يحظر استخدامه بشكل يومي لكيلا يتسبب في حدوث التهابات وفطريات.
  • أضرار الغسول المهبلي: نادرا ما يتسبب الغسول المهبلي بأضرار نسائية ولكن قد يتسبب الاستعمال المفرط للغسول بتهيج وجفاف للمهبل وزيادة خطر الحمل خارج الرحم وارتفاع خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم.
  • الفرق بين الغسول والدش المهبلي: الدش المهبلي هو جهاز يحتوي على مواد مطهرة له أنبوب صغير يتم إدخاله في المهبل ورش هذه المواد فيه لتطهيره من الداخل وغالبا ما يستخدم بعد الجماع للتخلص من السائل المنوي ومنع الحمل أو لتنظيف المهبل من بقايا دم الدورة الشهرية فهو ذو استخدام داخلي يستخدم فقط للنساء المتزوجات أما الغسول المهبلي فهو فقط للاستعمال الخارجي ويستخدم للنساء والبنات.

مسك الطهارة هو مادة عطرية استخدمتها النساء من القدم من أجل تعطير المنطقة الحساسة وتطهيرها والتخلص من الروائح الكريهة فيها ولذلك سمي بمسك الطهارة وهنا بعض المعلومات المتعلقة بهذا المسك: [2]

  • فوائد مسك الطهارة الأبيض: يساعد المسك الأبيض على قتل الجراثيم والبكتريا والفطريات بسبب احتوائه على خواص مضادة للالتهابات والذي بدوره يساعد في تفتيح الجلد ولا يقتصر استخدامه على المنطقة الحساسة بل يمكن استخدامه للبشرة فهو يعمل على مقاومة الشيخوخة المبكرة كذلك يمكن استعماله كمزيل لرائحة التعرق.
  • طريقة استخدام مسك الطهارة الأبيض: يطبق مسك الطهارة الأبيض كمعطر للجسم وذلك بعد الاستحمام مباشرة وعلى بشرة رطبه في مناطق النبض وهي المنطقة خلف الأذنين وعلى المعصم والأكواع من الداخل وعند القلب ويمكن استخدامه عند المنطقة حول المهبل فقط ويمنع استخدامه بشكل داخلي ويكون ذلك بمسح المنطقة بقطنة مبللة بمسك الطهارة وتركها دقيقتين لتجف قبل ارتداء الملابس الداخلية.
  • أضرار مسك الطهارة: من النادر حصول آثار جانبية ناتجة عن استخدام مسك الطهارة الأبيض وخاصة عند استخدام المسك الأصلي ولكن يفضل تجنبه في حالات الحمل أو الرضاعة أو من قبل النساء اللواتي يعانين من حساسة جلدية كما يحظر استخدام مسك الطهارة الصناعي على المنطقة الحساسة.
  • أنواع مسك الطهارة: لمسك الطهارة نوعين هما المسك الأبيض وهو نوع مصنع يستخدم لتعطير المنطقة الحساسة من الخارج ومنحها رائحة تدوم طويلا دون أن تسبب أي مشاكل، ومسك الطهارة الأسود والذي يتم استخراجه من الغدة الكيسية لبعض أنواع الغزلان وهو النوع الذي يستخدم لتطهير المهبل من الدخل وتنظيفه من الالتهابات والبكتريا.
  • كيف أعرف مسك الطهارة الأصلي: في الفترة الأخيرة انتشر بيع عبوات في الأسواق الشعبية على أنها مسك الطهارة ويجب التحذير بأن هذه العبوات ليست مسك الطهارة الأصلي واستخدامها مقتصر على تعطير الجسم دون الاقتراب من المنطقة الحساسة فهذه المادة مصنعة كيميائيا وتسبب حساسية للمنطقة الحساسة كما تسبب اسمرارها وللحصول على مسك الطهارة الأصلي ينصح بشرائه من مراكز بيع العطور المشهورة والمعروفة كما أنه يجب التنويه إلى أن مسك الطهارة الأصلي باهظ الثمن وهو الذي يستخدم لتعطير المنطقة الحساسة.

يعتبر إزالة الشعر الزائد من الجسم من أهم الأشياء التي يجب على النساء القيام بها للحفاظ على نظافتهن الشخصية وتتعدد طرق إزالة الشعر الزائد ولكل منها فوائده ومضاره ونذكر هذه الأدوات مع بعض النصائح المتعلقة بكل منها: [3]

  1. الشفرات النسائية: تعتبر هذه الأداة من أكثر أنواع وسائل إزالة الشعر انتشارا بسبب سهولة وسرعة استخدامها إلا أن استخدامها يسبب حكة وحساسية عند نمو الشعر، ينصح بتعقيم الشفرة قبل كل استخدام وعدم استخدامها لأكثر من ثلاث مرات كما ينصح بترطيب المنطقة مباشرة بعد إزالة الشعر بالشفرة لتجنب الحساسية.
  2. الشمع والحلاوة لإزالة الشعر: يتميز الشمع والحلاوة بأنه يطيل إنبات الشعر بسبب إزالته للشعر من الجذور كما أنه يساعد في الحصول على بشرة ناعمة ولكن من سلبياته أنه يسبب الألم ويمكن تجنب ذلك عن طريق استخدام مخدر موضعي من الصيدلية وذلك قبل إزالة الشعر بربع ساعة، كما يمكن أن يسبب كدمات مؤقتة بسبب الضغط على الجلد.
  3. ماكينة إزالة الشعر الكهربائية: تتشابه نتائج ماكينة الحلاقة الكهربائية مع نتائج إزالة الشعر بالشمع فهي تعمل على إزالة الشعر من الجذور مما يعطي نعومة للجلد ولكنها تعتبر مناسبة أكثر من الشمع للبشرة الحساسة فهي لا تسبب كدمات أو بقع أو احمرار.
  4. الخيط لإزالة الشعر: يعتبر الخيط من الأدوات المناسبة لإزالة شعر الوجه والحواجب ولكنه يحتاج إلى مهارة في استخدامه حيث تجد العديد من النساء مشكلة في استعماله وينصح بترطيب المنطقة مباشرة بعد إزالة الشعر بالخيط للتخلص من التهيج والاحمرار المصاحب لهذه الطريقة.
  5. جهاز الليزر المنزلي: يعتبر جهاز الليزر المنزلي مثالي للتخلص نهائياً من الشعر الزائد في جميع انحاء الجسم دون أن يسبب أي حساسية ولكن عيبه الوحيد أنه غالي الثمن.

تحتاج النساء إلى عناية مكثفة فيما يتعلق بنظافتها الشخصية بعد الانتهاء من الدورة الشهرية بشكل خاص وذلك لحماية نفسها والوقاية من العديد من المشاكل النسائية ومن الأدوات التي يمكن استخدامها بعد الانتهاء من الدورة الشهرية: [1]

  1. مسك الطهارة الأسود: مسك الطهارة الأسود الأصلي هو من الأنواع الباهظة الثمن والذي يستخدم لتطهير المنطقة التناسلية بعد الانتهاء من الدورة الشهرية والتخلص من البكتريا بشكل كامل بالإضافة إلى تعطير المنطقة لفترة تدوم وقت طويل، ويستخدم المسك الأسود بوضع بعض القطرات منه على قطنة ومسح المنطقة التناسلية من الخارج ومن الداخل أي يمكن تطبيقه من خلال مسح القناة التناسلية بمسك الطهارة الأسود ولكن يجب التنبيه إلى أن الاستخدام الداخلي للمسك الأسود يقتصر على النساء المتزوجات كما أنه يقتصر على المسك الأسود فقط دون المسك الأبيض ويجب التأكد من أن المسك الأسود المستخدم هو نوع أصلي وغير مغشوش كي لا يسبب مشاكل خطيرة.
  2. غسول خالي من العطور: ينصح بعدم استخدام الغسولات المهبلية العطرية بعد الدورة مباشرة وذلك لأن الرحم يكون مفتوحا خلال هذه الفترة ويكون أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات والحساسية من المواد العطرية المتواجدة في الغسول، لذلك ينصح باستخدام غسول مهبلي خالي من العطور نهائيا خلال اليومين اللاحقين لانتهاء الدورة.
  3. الفوط اليومية: يفضل وضع فوط يومية خلال اليومين التاليين لانتهاء الدورة الشهرية لأنه يمكن أن تظهر بعض المفرزات أو بقايا دم خلال هذه الفترة.
  4. العكر الفاسي: العكر الفاسي أو دم الغزال هو مسحوق عشبي متعدد الاستخدامات فيمكن استخدامه لتعقيم المنطقة الحساسة بعد الانتهاء من الدورة الشهرية لما له من خواص مضادة للبكتريا بالإضافة إلى فوائده الجمالية الأخرى حيث يساعد في تنعيم المنطقة وتفتيح المنطقة الحساسة وإعطائها لون وردي ويستخدم بعد خلطه مع الفازلين وتدهن المنطقة الحساسة به ويجب التنبيه إلى أنه لا يصلح للاستخدام داخل المهبل أبدا.
  5. كريم بانتينول: غالباً ما تعاني الفتيات من الحكة وتهيج المنطقة الحساسة بعد انتهاء الدورة الشهرية والاصابة بالحكة نتيجة احتكاك الفوط الصحية مع الجلد لفترة طويلة، لذلك تطبيق كريم البانتينول على المنطقة الحساسة الخارجية يساعد في ترميم الجلد وترطيبه والتخلص من الحساسية.

تحتاج العروس إلى العناية بنظافتها الشخصية بشكل كبير وتبحث دوما عن الأدوات التي يمكن أن تساعدها في ذلك ومن هذه الأدوات: [3]

  1. أدوات الحمام المغربي: يمكن القيام بعمل الحمام المغربي في المنزل والذي تتكون أدواته غالبا من ليفة الحمام المغربي والصابون المغربي فهو يساعد في الحفاظ على جسد ناعم ونظيف خالي من الجلد الميت كما يعمل على تفتيح البشرة لما يحتويه من مواد وزيوت طبيعية تعمل على التخلص من الاسمرار خاصة في مناطق الركبة وتحت الابطين لذلك يعتبر من الأدوات التي تحتاجها العروس بشكل كبير.
  2. عطور المنطقة الحساسة: تعتبر بشرة المنطقة الحميمية حساسة جدا ويمكن أن تتهيج وتتحسس بسرعة لذلك يمنع استخدام العطور العادية على هذه المنطقة، ولكن يمكن للعروس التي تبحث عن طرق لتعطير المنطقة الحساسة شراء عطور خاصة بهذه المنطقة خالية من مادة التلك الخطيرة والتي قد تسبب سرطان المبيض ويمكن تجربة بخاخ سمر إيفي المعطر للمنطقة الحساسة فهو آمن الاستخدام.
  3. أدوات العناية بالفم: تبحث النساء المتزوجات حديثا عن أدوات للحفاظ على نظافة الفم والحصول على رائحة منعشة، لذلك ينصح باستخدام غسول للفم برائحة النعنع القوية فهو يقوم بتطهير الفم من البكتريا المسببة للرائحة، كما ينصح باستخدام الخيط لتنظيف الأسنان من بقايا الطعام العالقة بالإضافة إلى فرشاة اللسان التي تضمن إزالة كل البكتريا المتواجدة في الفم والتي يمكن أن تسبب الروائح المزعجة.
  4. غسول تنظيف الوجه: غسل الوجه بالماء لوحده غير كافي لتنظيف الوجه والتخلص من الزيوت المتراكمة عليه، لذلك ينصح باستخدام غسول مناسب لطبيعة البشرة للحصول على بشرة نظيفة خالية من المشاكل.
  5. الشفرات النسائية الخاصة بالمنطقة الحساسة: قد تحتاج العروس إلى طرق إزالة الشعر في المنطقة الحميمية تكون سهلة وسريعة الاستخدام فتلجأ إلى الشفرة النسائية ولكن ينصح باستخدام الشفرات النسائية المصممة خصيصا للمنطقة الحساسة فهي لا تسبب أي تهيج أو حبوب أو احمرار غير مرغوب فيه على اعتبار أن هذه المنطقة رقيقة وحساسة وتحتاج إلى أدوات مختلفة عن باقي الجسم.

للحفاظ على نظافة الجسم الشخصية وتجنب حصول أي مشاكل أو التهاب نقدم لك بعض النصائح: [5]

  1. ارتداء الملابس الداخلية القطنية: ينصح باختيار الملابس الداخلية القطنية لقدرتها على امتصاص الرطوبة والحفاظ على المنطقة الحساسة نظيفة وجافة مما يمنع تشكل البكتريا والفطريات بعكس الأنواع الأخرى من الداخليات المصنوعة من الساتان التي تسبب تهيج المنطقة والحساسية.
  2. غسل الجسم يوميا: ينصح بغسل الجسم بشكل يومي للتخلص من الأوساخ العالقة في الجسم وآثار التعرق والتي تسبب رائحة كريهة للجسم وخاصة في المناطق تحت الإبطين والمنطقة الحساسة والقدمين.
  3. تجفيف المنطقة الحساسة جيدا: عند غسل المنطقة الحساسة يجب الـتأكد من تجفيف المنطقة جيدا قبل ارتداء الملابس الداخلية لمنع تشكل البكتريا حيث تعتبر المناطق الرطبة بيئة مناسبة لتشكلها.
  4. تغيير الفوط الصحية كل ساعتين: يجب تغير الفوط الصحية كل ساعتين أو 3 ساعات لحماية المنطقة الحساسة والمهبل من تشكل الالتهابات والفطريات ولمنع انبعاث الروائح المزعجة منها.
  5. إزالة الشعر الزائد بعد انتهاء الدورة الشهرية: يعتبر أنسب وقت لإزالة شعر الجسم هو بعد الانتهاء من الدورة الشهرية وذلك لأنه بعد الانتهاء من الحيض تستقر الهرمونات في الجسم وذلك يساعد على إطالة فترة ظهور الشعر مجددا كما يساعد على التقليل من سماكة الشعرة.

المصادر و المراجعadd