معظمنا يتناول كل يوم وجبات مختلفة وعصائر مختلفة دون فهم حقيقة ما نشربه أو نأكله، لكن للحفاظ على صحة أجسادنا وللاستفادة من خصائص الأغذية والمشروبات التي نتناولها لا بد من التعرف إلى أضرار وفوائد كل ما نأكله أو نشربه.
في هذه المادة؛ نتعرف وإياكم إلى فوائد وأضرار العرق سوس، من خلال معرفة ما هو العرق سوس، ومعرفة تأثير العرق سوس على تبييض البشرة وتخسيس الجسم، وفائدة العرق سوس للدورة الشهرية والعرقسوس للقدرة الجنسية، ونتناول أيضاً أضرار العرق سوس وآثاره الجانبية.
 


الأسئلة ذات علاقة


فائدة العرق سوس للمعدة

ينصح بتناول العرق سوس للأشخاص الذين يعانون من حالات التسمم الغذائي وقرحة المعدة، حيث يعمل عرق السوس على تهدئة الجهاز الهضمي ويعمل على إصلاح بطانة المعدة وإعادة التوازن للجسم، وقد أثبتت دراسات أن العرقسوس يمكن أن يكبح جماح البكتريا السامة ويمكن أن يمنعها من النمو في الأمعاء، وتشير بعض الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة أو التهاب المعدة قد تحسنوا بشكل ملحوظ بتناولهم مستخلص عرق السوس.



فائدة العرق سوس للجهاز التنفسي 

يعمل العرق سوس على تطهير الجهاز التنفسي، وينصح بتناول العرق سوس للأشخاص الذين لديهم مشاكل بالجهاز التنفسي تحت إشراف طبي، حيث يساعد العرق سوس الجسم في إنتاج مخاط صحي عن طريق تناوله فموياً، وقد يبدو أن كثرة إنتاج البلغم إشارة غير صحية من الشعب الهوائية، لكن كثرة إنتاج البلغم الصحي النظيف تساهم في الحفاظ على نشاط الجهاز التنفسي دون أن يودي المخاط اللزج إلى انسدادات في ممر الهواء.

علاقة العرق سوس بنشاط الغدة الكظرية 

الإجهاد يؤدي إلى إنتاج الأدرينالين والكورتيزول بشكر مستمر ومن ثم يؤدي إلى إجهاد الغدة الكظرية مع مرور الوقت وعدم كفاية الجسم من إفرازات الكظر، ومستخلص عرق السوس يؤدي إلى تقليل الإجهاد ومن ثم يعطي الغدة الكظرية بعض الراحة كما يمكن أن يعمل عرق السوس على تحفيز الغدة الكظرية وبالتالي تعزيز المستوى الصحي من الكورتيزول في الجسم، كما يمكنك عزيزي القارئ أن تقرأ أبسط طرق لتخفيف الضغط والتوتر حتي تمنح جهازك العصبي بعض الاسترخاء.
 ويعتبر تناول العرق سوس خياراً مثالياً للأشخاص الذين يعانون من الإرهاق الكظري أو ما يسمي بخلل في الغدة الكظرية، حيث يتم استخدام مستخلص جذور عرق السوس كعشب علاجي في الطب التقليدي لعدة قرون سابقة لعلاج مشاكل الغدة الكظرية.
يحتوي عرق السوس على حمض Glycyrrhizic الذي يعمل على إيقاف تكسير هرمون الإجهاد في الجسم الذي تفرزه الغدة الكظرية عندما يكون الجسم تحت ضغط عصبي وجسدي،  كما يحد من تحويل الكورتيزول إلى الكورتيزون غير النشط في الكلى، وبالتالي يمنع الجسم من استخدام ما خزنه من الكورتيزول،  ذلك إضافة إلى تنشيط الكظرية.

فوائد العرقسوس لصحة المرأة

فائدة العرق سوس للدورة الشهرية
قد تكون جذور العرقسوس مفيدة بشكل خاص في علاج مشاكل الخصوبة عند الإناث، ومع ذلك فإن جذور عرق السوس قد تؤدي إلى رفع ضغط الدم ولا يجوز أبداً استخدام العرق سوس مع مدرات البول، لذلك يجب عليكِ أن تستشيري طبيبكِ قبل تناول أي مكمل وذلك بشكل دوري ومستمر وفي كل الأحوال.

علاقة جذور العرقسوس بتصحيح مسار التبويض لدي الإناث
ينصُح باستخدام جذور العرق سوس في النصف الأول من الدورة الشهرية قبل فترة التبويض، حيث يساهم العرقسوس باستعادة التبويض المنتظم لدى النساء اللواتي يعانين من فترات التبويض غير المنتظمة، لأن له تأثيرات مشابهة للإستروجين والبروجيسترون التي تصحح الخلل الهرموني.

علاج العرق سوس لمتلازمة تكييس المبايض 
فتكيس المبايض يعتبر من أشهر أسباب العقم ومشاكل الحمل عند الإناث مثل تعطل المبيض والإنتاج الزائد للبرولاكتين والاندروجين، وتشير الدراسات إلى فاعلية العرق سوس لعلاج تكييس المبايض.

فوائد العرق سوس للعناية بالبشرة 

إلى جانب استخدام العرق سوس كتحلية للفم فإنه يعتبر فعالاً في مجال العناية الشخصية والعناية بالبشرة، وذلك من خلال تقديمه جملة من الفوائد للجلد والبشرة، يمكن تلخيصها كالآتي:

1- تهدئة الجلد والعرق سوس
مستخلص عرق السوس يمكن أن يحافظ على نظافة ورطوبة بشرتك، حيث يساعد العرقسوس على حماية البشرة من العوامل الخارجية مثل الشمس والغبار والتلوث، كما يحمي العرق سوس من العوامل الداخلية التي قد تؤذي البشرة أو تؤثر على رطوبتها.
ويعتبر العرقسوس أيضاً وصفة مثالية للأشخاص أصحاب البشرة الدهنية لأنه يحتوي على مادة licochalcone التي أثبتت فاعلية بالسيطرة على الزيوت في الجلد.

2- علاج اضطرابات الجلد بالعرق سوس
استخدم مستخلص جذور عرق السوس في علاج بعض الالتهابات والأمراض الجلدية  مثل الأكزيما، الصدفية، التهاب الجلد التماسي، والتهاب البشرة الدهنية، كما يحتوي مستخلص العرق السوس على مادة الجلسرين ذات النشاط البارز في مقاومة الالتهابات الجلدية، فضلاً عن شهرة الجلسرين بالترطيب.

3- علاج البقع الداكنة والعرق سوس
يحتوي مستخلص جذور العرق سوس على عناصر نشطة مثل Glabridin الذي يمتلك تأثيرات مضادة للالتهابات الجلدية ويثبط الأنزيم المسؤول عن التصبغ ويعالج البقع الداكنة في الجلد، وتحتوي جذور العرق سوس أيضاً على عناصر نشطة تساعد على التحكم بالميلانين في الجلد.
كما تشير دراسة أجريت على 20 امرأة مصرية أن استخدام الكريمات التي تحتوي على خلاصة العرق سوس في العناية بالبشرة كان آمناً وفعالاً في علاج الكلف فعلاً.

4- حماية الجلد من أشعة الشمس 
مستخلص جذور عرق السوس يساهم في الحفاظ على مستوى الترطيب بالجلد، ويعمل على تخفيف الشعور بالالتهابات الناتجة عن حروق الشمس.

أضرار العرق سوس 

نعلم جميعاً أن الفوائد في نبتة معينة لا تعني خلوها من الأضرار، فتناول عرق السوس بكميات معتدلة عن طريق الفم يمكن أن يكون آمناً للأشخاص الأصحاء، لكن تناول العرقسوس بكميات كبيرة يومياً لفترة أكثر من 4 أسابيع قد يؤدي إلى أثار جانبية خطيرة؛ أبرزها:

- أمراض القلب والعرقسوس: لا تتناول العرق سوس إذا كان لديك مشاكل بالقلب، حيث قد يؤدي عرق السوس إلى مضاعفة أعراض أمراض القلب.
- ارتفاع ضغط الدم، من المعروف عن العرق سوس أنه قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، لذلك إن كنت تعاني من مشاكل بضغط الدم تجنب تناول العرق سوس.
- تأثير العرق سوس على الأعصاب؛ العرق سوس يسبب انخفاض مستوي البوتاسيوم مما يسبب مشاكل بالأعصاب.
- تأثير العرق سوس على القدرة الجنسية عند الرجال: العرق سوس يعمل على تخفيض هرمون التستوستيرون وبالتالي يقلل من القدرة الجنسية عند الرجال وقد يعاني الرجال بسببه من ضعف الانتصاب.
- الجراحة: ينصٌح بالابتعاد عن تناول العرق سوس بمدة لا تقل عن أسبوعين قبل إجراء أي عملية جراحية لأنه من الممكن أن يؤثر على التحكم بضغط الدم أثناء الجراحة وبعدها . 
- الحمل والرضاعة: من غير الصحى أن تأخذ عرق السوس إذا كنتِ حاملاً، حيث من المحتمل وجود علاقة بين استهلاك العرق سوس بشكل منتظم وخطر الولادة المبكرة، فضلاً عن ضرورة ابتعاد الحامل عن كل ما يمكن أن يسبب مشاكل بضغط الدم وتفادياً لانسمام الحمل، أما في حالة الرضاعة فلا يوجد ما يثبت سلامة استخدام العرقسوس للمرضع، وتبقى استشارة الطبيب ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها.

كيفية إعداد عرق السوس

يطلق على العرقسوس أيضاً اسم الجذر الحلو، منبته الأصلي في البحر الأبيض المتوسط وجنوب وسط روسيا، ثم انتشر في جميع أنحاء أوروبا  وآسيا والشرق الأوسط، "العرق سوس شفا وخمير " نسمع تلك الجملة كثيراً من بائعي العرق سوس وهو فعلاً يروي عطش الصائم ويعالج اضطرابات المعدة المتكررة.

وأما عن طريقة عمل العرقسوس فالمقادير كالتالي:
100جرام عرق سوس
معلقة بي كربونات الصوديوم
1 لتر ماء 

يتم فرد العرق سوس في صينية وترطيبه بالماء دون تبليله بشكل كبير، تضاف كربونات الصوديوم ويتم تقليبها مع العرق سوس الرطب جيداً، ثم يتم فرد العرقسوس جيداً ونتركه حوالي نصف ساعة أو ساعة ليختمر.
بعد أن يختمر العرق سوس نقوم بوضعه بقطعة من القماش وربطها جيداً، ونضع قطعة القماش في ليتر ماء، نترك العرق سوس في الماء حوالي نصف ساعة، ويمكن زيادة الماء لتخفيف العرق سوس حسب الرغبة.