الدكتور عبد الرحمن ذاكر الهاشمي
الدكتور عبد الرحمن ذاكر الهاشمي طبيب واستشاري العلاج النفسي والتربوي

عند البحث في قضية شائكة ومعقدة مثل قضية المثلية الجنسية أو الشذوذ واضطرابات الميل الجنسي؛ سنواجه الكثير من الأفكار والمسبقة والأحكام المطلقة التي تقف عائقاً أمام إدراك الحقائق العلمية وتحليلها أو حتى أمام الاستماع لها بشكل حيادي ومحاولة فهمها وموازنتها مع ما نعرفه أو نعتقد به، وفصل الحقيقة عن الخرافة والعلم عن الدعاية، وكثيراً ما يتم بناء موقف مسبق من الشذوذ الجنسي دون معرفة عميقة بالجدل القائم حول هذا النوع من الاضطرابات، ودون امتلاك أدوات ملائمة للدفاع عن هذا الموقف لأنه مبني على مخادعة لا تصلح لتكون حجة!
في هذه الحلقة من سلسلة الشذوذ الجنسي واضطرابات الهوية الجنسية يناقش الدكتور عبد الرحمن ذاكر استشاري علم النفس التربوي والعلاج النفسي تأثير ما يسمّيه "المخادعات" على فهم واستيعاب قضية الشذوذ الجنسي والمثلية الجنسية، وضرورة التخلي عن المواقف المسبقة والأحكام المطلقة التي تحول بيننا وبين إدراك وفهم الحقائق وتحليلها، شاهد أيضاً أجزاء السلسلة الكاملة وجميع حلقات د. عبد الرحمن ذاكر من خلال النقر على هذا الرابط.