استخدامات الزيوت النباتية (الثابتة) وفوائدها التجميلية

تعريف الزيوت النباتية الثابتة وأنواعها، استخدامات الزيوت النباتية للشعر والبشرة وخلطات التجميل المنزلية، أضرار الزيوت النباتية ونصائح استعمال الزيوت على البشرة

استخدامات الزيوت النباتية (الثابتة) وفوائدها التجميلية

استخدامات الزيوت النباتية (الثابتة) وفوائدها التجميلية

للزيوت الطبيعية أهمية كبيرة في حياة الإنسان لما لها من فوائد صحية وطبية وجمالية كبيرة مما جعلها تدخل في مجالات الطبخ ومنتجات العناية بالبشرة والشعر والجسم، وفي هذه المقالة سنتحدث عن الزيوت النباتية والتي تسمى الزيوت الثابتة وفوائدها وأضرارها وتمييزها عن الزيوت الأساسية أو العطرية.

تعريف الزيوت الثابتة أو الزيوت النباتية أنها مجموعة من الزيوت المستخلصة من أصول نباتية طبيعية مثل زيت الزيتون المستخلص من الزيتون وزيت جوز الهند المستخلص من ثمرة جوز الهند، وتسمى زيوتاً ثابتة لأنها لا تتطاير في الجو. [1]

  • مصدر واستخراج الزيوت الثابتة

    تستخرج الزيوت النباتية من بذور النباتات وأكثر طريقة شائعة لاستخلاص الزيوت النباتية هي العصر البارد أي بدون استخدام أي أدوات تؤدي إلى تسخين الزيت مما يفقده العديد من خواصه، لذلك يعتبر الزيت النباتي المستخرج بطريقة العصر البارد من أجود أنواع الزيوت.

  • القيمة الغذائية للزيوت النباتية

    تتميز الزيوت النباتية في استخداماتها المتنوعة وفوائدها المتعددة فهي تحتوي على مجموعة من الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تفيد البشرة والشعر والجسم، كما أنها تحتوي على الفيتامينات ومضادات الأكسدة ومضادات للالتهاب والبكتريا.

  • استخدام الزيوت الثابتة

    غالباً ما تستخدم الزيوت النباتية في الطعام والطهي بسبب احتوائها على عناصر غذائية متنوعة، كما أنها تستخدم بشكل كبير في صنع منتجات وكريمات العناية بالبشرة والشعر.

  • تخفيف وخلط الزيوت النباتية

    الزيوت النباتية يمكن أن تستخدم كزيت حامل أو ناقل وذلك بخلطه مع الزيوت العطرية وتكوين زيت يجمع خصائص وفوائد كلا الزيتين، وذلك لأن الزيوت العطرية تحتاج إلى تخفيف كونها زيوت مركزة.

  • أفضل أنواع الزيوت الثابتة

    أفضل أنواع الزيوت النباتية التي يمكن استخدامها كزيت ناقل هي زيت الزيتون وزيت اللوز وزيت الأركان.

للزيوت النباتية الكثير من الأنواع ومن أهم هذه الأنواع التي تستخدم في المجالات التجميلية: [2]

  1. زيت الزيتون: زيت الزيتون من الزيوت المغذية والمرطبة والذي يدخل في الكثير من منتجات العناية بالبشرة والشعر لاحتوائه على مضادات الأكسدة والفيتامينات المغذية.
  2. زيت جوز الهند: زيت جوز الهند هو أحد الزيوت التي تساعد في حماية البشرة لاحتوائه على مضادات للبكتريا بالإضافة إلى مفعوله المرطب والمغذي للشعر والبشرة.
  3. زيت اللوز: زيت اللوز من الزيوت المهمة الغنية بالدهون النباتية والأوميغا وفيتامين A والذي يحسن مرونة الجلد ويسرع من عملية تجديد الخلايا.
  4. زيت الخروع: من المعروف عن زيت الخروع قدرته الفعالة في علاج مشكلات الشعر والأظافر لما يحتويه من مواد تعزز نمو الشعر وتقويه.
  5. زيت الأركان: يعتبر زيت الأركان من الزيوت النباتية الغنية بفيتامين E ومضادات الأكسدة مما يجعله مفيد جداً للشعر والبشرة والأظافر.
  6. زيت جنين القمح: يعتبر زيت جنين القمح أحد الزيوت التي تدخل في منتجات البشرة الخاصة بعلاج التجاعيد لما يحتويه من مواد تساعد في تحفيز البشرة على إنتاج الكولاجين.
  7. زيت السمسم: يحتوي زيت السمسم على عناصر مضادة للأكسدة بحيث يحمي خلايا الجلد من التلف، كما أنه يحوي على مواد تمنع الالتهاب مما يجعله مفيداً للبشرة والشعر.
  8. زيت بذر الكتان: يحتوي زيت بذر الكتان على الكثير من العناصر الغذائية مثل فيتامين E و B وأوميغا 3 ومضادات الأكسدة فهو مفيد للجلد والشعر.

لا يقتصر استخدام الزيوت النباتية في الطهي وإنما لها استعمالات جمالية فعالة جداً ونذكر أهمها: [3]

  1. العناية بالبشرة: تتعدد فوائد الزيوت النباتية للبشرة فهناك زيوت مفيدة للبشرة الجافة تساعد على ترطيبها مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند، ومنها ما هو مفيد للبشرة الدهنية مثل زيت السمسم، أما زيت اللوز الحلو والمر وزيت الأركان فيساعد في علاج الهالات السوداء.
  2. العناية بالشعر: تساعد بعض الزيوت النباتية في علاج جفاف الشعر مثل زيت جوز الهند، ومن الزيوت المفيدة في علاج قشرة الشعر زيت السمسم، أما تطويل وتكثيف الشعر فيعتبر زيت الخروع من الزيوت الفعالة والمفيدة لتطويل الشعر والحواجب والرموش.
  3. العناية بالجسم: يساعد زيت جوز الهند في منح الجسم رطوبة ورائحة جميلة وخاصة عند تطبيقه على بشرة رطبة، كما يساعد زيت اللوز في تفتيح البشرة وإزالة طبقات الجلد المتراكمة وخاصة في منطقة تحت الإبطين والمنطقة الحساسة.
  4. العناية بالأظافر: يساعد زيت الزيتون في تقوية الأظافر ومنع تقصفها وتكسرها كما يساعد زيت الأركان في تطويل الأظافر بشكل أسرع، ويساعد نقع الأظافر بزيت اللوز على التخلص من الزوائد الجلدية حولها أو ما يعرف بعروق الملح.
  5. تستخدم في علاج المشكلات الجلدية: تساعد الزيوت النباتية في حل بعض المشكلات الجلدية مثل الصدفية والأكزيما والتي يمكن علاجها باستعمال زيت الزيتون وزيت جوز الهند بشكل منتظم، كما يمكن لزيت السمسم أن يعالج حب الشباب بسبب خصائصه المضادة للالتهابات، ويمكن لزيت الأركان وزيت جوز الهند أن يعالج الحروق والكلف الناتجة عن أشعة الشمس.

كثيراً ما يتم الخلط بين الزيوت النباتية والزيوت الأساسية (الزيوت العطرية) وللتمييز بينها أهمية كبيرة لتجنب مخاطرها ونبرز هنا أهم الفروق: [4]

  1. الفرق في التركيبة: الزيوت النباتية هي زيوت دهنية غير طيارة، أما الزيوت الأساسية فهي مركبات عطرية متطايرة لا تحتوي على دهون مما يجعلها تتبخر وتتطاير في درجات الحرارة العالية.
  2. أجزاء النبات التي يستخرج منها: تستخرج الزيوت النباتية من الأجزاء الدهنية في النباتات أي من الفاكهة أو البذور، بينما تستخرج الزيوت الأساسية من أجزاء النبات المختلفة مثل البذور واللحاء والساق والجذر والزهور.
  3. أمثلة عن الزيوت الأساسية: للزيوت الأساسية أنواع كثيرة قد تتجاوز ال 90 نوع وأشهرها زيت اللافندر، زيت شجرة الشاي، زيت البابونج، زيت الورد، زيت القرنفل، زيت النعناع وزيت الياسمين.
  4. طريقة الاستخراج: تعتبر طريقة الاستخراج هي الفرق الجوهري بين الزيوت الأساسية والعطرية فالزيوت النباتية تستخرج بطريقة عصر بذور النباتات، أما الزيوت الأساسية فلها طرق متنوعة لاستخراجها أشهرها عملية التقطير بالبخار التي تقوم على استخراج جوهر النبتة أو روحها والتي تفرزه النباتات وهذا ما يجعل الزيوت الأساسية مركزة للغاية وتسبب مشاكل خطيرة في حال عدم تخفيفها.
  5. طريقة الاستخدام: الزيوت النباتية تستخدم بشكل مباشر على الجلد والشعر دون أن تسبب أي مشاكل جلدية لذلك لا حاجة لتخفيفها كما يمكن استخدامها في الطهي، أما الزيوت الأساسية فيحظر وضعها مباشرة على الجلد بدون تخفيفها بزيت ناقل نباتي كما أنها لا تصلح للطهي لأنها زيوت سامة بسبب تركيزها العالي.
  6. طريقة تخفيف الزيوت الأساسية بالزيوت النباتية: عند تخفيف الزيت الأساسي بالزيوت النباتية الناقلة يجب التقيد بالنسبة الآتية لاستخدامها بشكل آمن وهي 5 قطرت من الزيت العطري لكل 20 ملم من الزيوت النباتية.

على الرغم من الفوائد الكبيرة للزيوت النباتية في المجال التجميلي إلا أنه في بعض الأوقات يكون له مشاكل عند استخدامه ونذكر منها: [5]

  1. تغيير لون الشعر: يجب الانتباه لأن بعض الزيوت تسبب تغيير في لون الشعر فزيت زيت الزيتون وزيت الخروع وزيت اللوز يتسبب في غمقان ألوان الشعر الفاتحة، كما تسبب تغيير لون الصبغة الشقراء إلى اللون النحاسي، لذلك ينصح باستخدام زيت جوز الهند بالنسبة للشعر الأشقر فهو يحافظ على لون الشعر ويغذيه.
  2. تشكل الحبوب في البشرة: يجب الانتباه لأن الزيوت النباتية ثقيلة على البشرة ولا ينصح بإبقائها لفترة طويلة عليها لأنها قد تتسبب في غلق المسامات وتشكل الحبوب والبثور والرؤوس السوداء في البشرة وينصح بغسل البشرة جيداً بالماء الدافئ والغسول بعد ساعتين كحد أقصى من تطبيق الزيت على البشرة.
  3. تهيج العين: تتسبب الزيوت النباتية في حال دخولها إلى العينين إلى تهيجها وحساسيتها لذلك ينصح بعدم النوم بعد تطبيق الزيوت النباتية على الرموش وخاصة زيت الخروع لأنه ثقيل على العينين.
  4. التسبب بالقشرة في الرأس: تتسبب الزيوت في حال ابقائها على الرأس لفترة طويلة أو عدم تنظيف الرأس بشكل جيد بعد تطبيقها بتراكم الأوساخ والدهون وتشكل طبقات على فروة الرأس تتسبب في انسداد بصيلات الشعر وبالتالي ظهور القشرة.
  5. طفح جلدي: ممكن أن تتسبب بعض الزيوت في حصول طفح جلدي إذا كانت من النوع المغشوش فتؤدي لحصول حساسية في الجلد واحمراره وظهور بثور فيها.

قبل استخدام الزيت على الجلد أو الشعر نقدم بعض النصائح التالية ليكون استخدامه أكثر أماناً: [5]

  1. حفظ الزيوت في علبة داكنة: تتأثر بعض الزيوت بالضوء فهو يؤدي إلى أكسدتها وعدم صلاحيتها للاستخدام، لذلك ينصح بحفظ الزيوت في زجاجة داكنة وتخزينها في مكان بارد.
  2. غسل البشرة عند تطبيق الزيت: ينصح بعدم إبقاء الزيت على البشرة لمدة طويلة تتجاوز الساعتين لكي لا تتسبب في غلق مسامات البشرة وبالتالي ظهور المشاكل الجلدية وبثور.
  3. عدم ترك الزيت على الشعر: لا يترك الزيت على الشعر لساعات طويلة بدون غسله بالماء الدافئ والشامبو حتى لا يتسبب في آثار سلبية مثل ظهور القشرة وتساقط الشعر.
  4. التأكد من جودة الزيت: قبل تطبيق الزيت على البشرة أو الجلد ينصح بالتأكد من جودته وتاريخ صلاحياته، لذلك حاول شراء الزيوت الطبيعية من مكان موثوق لكي لا تسبب لك بمشاكل جلدية.
  5. عدم التعرض للشمس مع وجود الزيت: بعد تطبيق الزيت ينصح بعدم التعرض للشمس إلا بعد إزالة الزيت من البشرة تماماً لكي لا تتسبب أشعة الشمس بحروق في البشرة نتيجة أكسدتها مع الزيت.

المصادر و المراجعadd