أنواع الزيوت العطرية واستخداماتها للشعر وللبشرة

ما هي الزيوت العطرية؟ تعرفي إلى أنواع الزيوت العطرية، وطرق استخدام الزيوت العطرية للبشرة والشعر، فوائد الزيوت العطرية وأضرارها المحتملة ونصائح الاستخدام

أنواع الزيوت العطرية واستخداماتها للشعر وللبشرة

أنواع الزيوت العطرية واستخداماتها للشعر وللبشرة

تعتبر الزيوت الطبيعية من هبات الطبيعية والتي قام الإنسان باستخلاصها منذ زمن طويل فاستخدمها في مجالات علاجية وتجميلية متنوعة ولا يزال استخدامها شائع حتى الوقت الحالي، وتقسم الزيوت الطبيعية إلى عدة أنواع منها الزيوت العطرية، فما هي الزيوت العطرية، وما هي فوائدها وأضرارها واستخداماتها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذه المقالة.

الزيوت العطرية أو الأساسية أو الطيارة هي مستخلصات زيتية ذات رائحة فواحة سهلة التطاير يتم الحصول عليها من النباتات أو أجزاء من النباتات، ولكل نوع من هذه الزيوت فوائد ومضار وذلك حسب المكونات المختلفة التي تدخل فيها، وتتميز الزيوت العطرية عن غيرها من الزيوت بـأنها: [1]

  • مصدر الزيوت العطرية

    هي عبارة عن زيوت مستخلصة من النباتات أو الزهور أو الفواكه وقشورها بتركيز كبير، لذلك ينصح بتجنب استخدامها على الجلد مباشرة لأنها قد تسبب بقع أو حروق، كما أن الزيوت العطرية لا تستخدم في الطعام ولا تعتبر صالحة للبلع.
  • تخفيف الزيت العطري

    في حال الرغبة في الاستفادة من خواص الزيت العطري من خلال تطبيقه على البشرة والجسم فينصح بخلطه مع زيت ناقل أو حامل (وهي زيوت ثابتة غير عطرية تستخدم مع الزيوت العطرية لتخفيف تركيزها) مثل زيت الزيتون أو زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند، ويخفف الزيت العطري بنسبة 5 قطرات منه لكل 20 ملم من الزيت الناقل.
  • أنواع الزيوت العطرية

    تتنوع أماكن استخراج الزيوت العطرية من أجزاء النباتات فيمكن استخلاصها من الأزهار مثل زيت الياسمين، أو الأوراق مثل زيت النعنع، أو الثمار مثل زيت الليمون، أو الجذور مثل زيت الزنجبيل، أو اللحاء مثل زيت القرفة.
  • طريقة استخراج الزيوت العطرية

    للزيوت العطرية طرق خاصة لاستخلاصها وأشهر هذه الطرق الاستخلاص بالتقطير المائي أو بالبخار.

تتنوع الزيوت العطرية حيث يوجد أكثر من 90 نوعاً من هذه الزيوت ويتميز كل منها برائحة فريدة وفوائد علاجية وجمالية معينة، وهنا سنذكر أكثر أنواع الزيوت العطرية انتشاراً وأبرز استخداماتها المعروفة: [2]

  • زيت النعناع: من الزيوت التي تحتوي على المواد المطهرة من الفطريات والبكتريا يساعد في تهدئة فروة الرأس ويقلل من جفافها وتهيجها وبالتالي يساعد على نمو الشعر، كما أن زيت النعناع يحتوي على مادة المينثول المهمة جداً لترطيب البشرة وإنعاشها ويعتبر من الزيوت المهمة جداً في حل مشكلة البشرة الدهنية.
  • زيت شجرة الشاي: من المعروف أن زيت شجرة الشاي هو مضاد للبكتريا والفطريات ومن أكثر الزيوت الفعالة في حل مشكلة القشرة والدهون والإفرازات الدهنية، كما أنه من العلاجات الفعالة لحل مشكلة حب الشباب والفطريات بين الأصابع وتحت الأظافر.
  • زيت اللافندر: من الزيوت العطري المعروف برائحته الجميلة، كما أنه مضاد للفطريات والبكتريا لذلك يستخدم في التخفيف من مشكلة القدم الرياضية كذلك يساعد في علاج حالات الأرق، وذلك بالقيام بخلطه مع زيت اللوز الحلو واستخدام الخليط في عمل مساج للجسم مما يساعد في ارتخاء العضلات والاسترخاء، كما أنه مثالي للبشرة الدهنية لأنه يساعد في امتصاص الدهون في البشرة وفروة الرأس.
  • زيت الروز ماري: أو زيت اكليل الجبل وهو زيت معروف في قدرته على امتصاص الدهون، لذلك يمكن استخدامه لعلاج مشكلة البشرة الدهنية أو فروة الرأس الدهنية ويمكن استخدامه كحمام الزيت.
  • زيت الورد: زيت الورد له خصائص مرطبة ومفتحة للبشرة كما أنه يعمل على شد الجلد.
  • زيت البابونج: يساعد زيت البابونج في علاج الالتهابات وتهدئة الجلد وتعزيز الشعور بالاسترخاء.
  • زيت الياسمين: يساعد زيت الياسمين في علاج الاكتئاب وتهدئة الأعصاب وتحفيز الرغبة الجنسية.
  • كما يوجد زيت الليمون، الجزر، القرنفل، زيت البرتقال وزيت خشب الصندل.

تتعدد استخدامات الزيوت العطرية بتعدد أنواعها ويمكن أن نذكر أهم هذه الاستخدامات: [3]

  • ماسكات للبشرة: يمكن ادخال الزيوت العطرية في روتين العناية بالبشرة وفي صنع الماسكات لما لها من فوائد في التخلص من تجاعيد البشرة وترطيبها والتخلص من الحبوب ومن أفضل هذه الزيوت للبشرة زيت شجرة الشاي وزيت الجوجوبا.
  • زيوت جلسات المساج: غالباً ما تستخدم الزيوت العطرية في مراكز المساج لما لها من فوائد وخصائص تساعد في علاج المشكلات العضلية وأكثرها استخداماً زيت البابونج وزيت اللافندر.
  • حمام زيت للشعر: للزيوت العطرية فوائد كبيرة للشعر فيمكن استخدام زيت النعناع بعد تخفيفه للتخلص من الشعر الدهني أو زيت الورد لترطيبه أو بعض النقاط من زيت شجرة الشاي للتخلص من القشرة أو زيت الجوجوبا لتغذية الشعر وجعله أكثر كثافة.
  • استخدام الزيوت العطرية لصنع عطرك الخاص: تستخدم الزيوت العطرية في صناعة العطور ويمكن القيام بذلك في المنزل من خلال إضافة 30 قطرة من الزيت العطري إلى نصف كوب من الكحول وخلطها جيداً ووضعها في زجاجة غامقة وفي الثلاجة لمدة أسبوع، بعد اخراج الزجاجة من الثلاجة يضاف لها ملعقة من الماء المقطر وترج جيداً وهكذا تحصلين على عطرك الخاص.

للزيوت العطرية فوائد واستخدامات كثيرة للجسم فهي تساعد على: [4]

  • ترطيب الجسم: تعمل الزيوت العطرية على تخليص البشرة من الجفاف حيث يساعد قوامها الزيتي على منح البشرة الترطيب اللازم ويمكن استخدامها كبديل عن لوشن الجسم.
  • معطر للجسم: أغلب الزيوت العطرية لها رائحة جميلة ومنعشة ويمكن استخدامها لتعطير الجسم وإزالة رائحة العرق بعد تطبيق الزيوت العطرية المخففة على بشرة رطبة وبعد الاستحمام مباشرة.
  • تقشير الجسم: تساعد الزيوت العطرية المخففة على إزالة الشوائب من الجلد والتخلص من الجلد الميت ومنح البشرة نعومة ونظافة وترطيب وخاصة بعد خلطه مع ملعقة من السكر أو القهوة.
  • علاج حبوب الظهر: تعالج بعض أنواع الزيوت العطرية مشكلة حبوب الظهر وخاصة تلك التي تحتوي على مضادات للالتهاب مثل زيت شجرة الشاي وتعتبر فعالة في إزالة آثار هذه الحبوب أيضاً.
  • تفتيح الجلد: تعمل بعض الزيوت العطرية على تفتيح لون البشرة لما تحتويه من عناصر تساعد على التخلص من الاسمرار وخاصة الزيوت العطرية الحمضية مثل زيت الليمون وزيت البرتقال.

تعتبر الزيوت العطرية مفيدة إذا تم استخدامها بشكل صحيح وهنا سنذكر بعض فوائد هذه الزيوت العطرية: [3]

  • مضاد للالتهاب: هناك الكثير من الزيوت العطرية التي تعمل كمضاد للبكتريا مما يعمل على علاج معظم المشكلات الناتجة عن الالتهابات ومن هذه الزيوت العطرية زيت النعناع وزيت القرنفل.
  • مضاد للفطريات: تساعد الزيوت العطرية المضادة للفطريات في التخلص من الفطريات الموجودة تحت الأظافر أو بين أصابع القدم وأكثرها فاعلية زيت شجرة الشاي وزيت القرفة وزيت الليمون.
  • فك تشنج العضلات: هناك بعض الزيوت العطرية الخاصة التي تستخدم في التدليك مثل زيت اللافندر وزيت الورد وزيت الجوجوبا فهي تساعد في ارخاء العضلات والأعصاب والشعور بالاسترخاء.
  • تهدئة تهييج البشرة: بعض الزيوت العطرية تحتوي على عناصر تساعد في علاج الحروق من الدرجة الأولى أو تهيج البشرة وخاصة الناتجة عن حروق أشعة الشمس ومنها زيت الجوجوبا وزيت خشب الصندل فهي تعمل على تهدئة البشرة وترميمها.
  • تحسين النوم: تساعد الزيوت العطرية في علاج مشكلة الأرق وتحسين جودة النوم وذلك بسبب رائحتها التي تعمل على تهدئة الأعصاب وارخائها كما أنها تعمل على التقليل من التوتر مما يساعد على النوم بسهولة من أبرز هذه الزيوت زيت البابونج وزيت اللافندر وزيت الياسمين.
  • علاج الاكتئاب وتحسين المزاج: يمكن من خلال استنشاق بعض الزيوت العطرية مثل زيت البابونج التقليل من حالات القلق والتوتر التي يشعر بها الشخص.
  • تسكين الآلام: تعمل بعض الزيوت العطرية على تسكين الألم وخاصة الصداع وذلك بدهن المنطقة بالزيت العطري وتدليكها وخاصة زيت اللافندر وزيت الكافور.

على الرغم من الفوائد الكثيرة والمتعددة للزيوت العطرية إلا أن استخدامها بصورة خاطئة قد يتسبب في مشاكل خطيرة أبرزها: [5]

  • التسمم: تسبب الزيوت العطرية التسمم في حال تناولها فهي ليست معدة للبلع لذلك يجب الانتباه إلى حفظها في أماكن بعيدة عن متناول الأطفال.
  • تهييج البشرة: تسبب الزيوت العطرية الحساسية الجلدية وتهييج في البشرة في حال استخدامها مباشرة على الجلد بدون تخفيفها بزيت ناقل وبدون مراعات نسب التخفيف، كما قد يسبب أحد الزيوت العطرية طفح جلدي في حال كان الشخص أساساً يعاني من حساسية تجاه هذا الزيت.
  • مشاكل تنفسية: قد تسبب الزيوت العطرية مشاكل تنفسية عند استنشاقها من قبل الأشخاص الذين يعانون من أمراض تنفسية كالربو أو التهاب القصبات.
  • التهاب العينين: قد تتسبب الزيوت العطرية في حال دخولها إلى العينين إلى حرق الملتحمة وتلفها لذلك في حال لامست الزيوت العطرية العينين يجب غسلهما جيداً بالماء والاتصال بالطبيب.
  • الصداع: على الرغم من أن أغلب الزيوت العطرية تستخدم في علاج الصداع إلى أن بعض الأشخاص قد لا يناسبهم ذلك ويتسبب لهم برد فعل عكسي وآلام في الرأس أو غثيان.

تتسأل العديد من النساء الحوامل فيما إذا كان استخدام الزيوت العطرية آمناً خلال فترة الحمل، في الحقيقة لا تعتبر كل الزيوت العطرية آمنة خلال الحمل وخاصة في الشهور الأخيرة. [5]

  • التأثير على الجنين: من الممكن أن تؤثر الزيوت العطرية على الجنين وذلك لأن جزيئات الزيت العطري صغيرة جداً وعند تطبيقها على البشرة قد يمتصها الجلد وتعبر من المشيمة إلى الأوردة الدموية للجنين.
  • الخطر على الحمل: هناك زيوت عطرية ذات تأثير خطير على الحمل مثل زيت الياسمين الذي يسبب انقباضات في الرحم والإجهاض كذلك زيت الورد والميرمية قد تسبب نزيف في الرحم كما ينصح بتجنب زيت العرعر وزيت ريحان وزيت جوزة الطيب وزيت القرفة لأنها قد تسبب الولادة المبكرة.
  • الزيوت الآمنة: يعتبر زيت الخزامى وزيت البابونج والنعناع والكافور آمنة للحامل التي لا تعاني من مشاكل تحسسية أو تنفسية، ولكن رغم ذلك ينصح باستشارة الطبيب المختص قبل استخدام أي زيت عطري.

في جميع الأحوال ينصح بالامتناع عن استخدام أي نوع من الزيوت العطرية على الجلد خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة لتجنب خطر الولادة المبكرة.

بسبب مكونات الزيوت العطرية المختلفة نقدم بعض النصائح التالية حتى يكون استخدامها أكثر أماناً: [4]

  • عدم استخدام الزيت العطري للأطفال: لا يستخدم الزيت العطري للأطفال أبداً مهما كانت كميته قليلة وحتى لو تم تخفيفه بسبب تركيزه القوي على بشرة الطفل الحساسة.
  • اختبار الزيت العطري: قبل القيام بتطبيق الزيت العطري الممزوج مع زيت ناقل يفضل تجربة قطرة منه على منطقة صغيرة من الجسم للتأكد من عدم وجود أي رد فعل تحسسي تجاه هذا الزيت.
  • عدم الاحتفاظ بالزيت العطري لأكثر من 3 سنوات: أغلب الزيوت العطرية تتراوح مدة صلاحيتها بين 3 – 4 سنوات لذلك ينصح بعدم استخدامها بعد هذه المدة لتجنب مخاطر هذه الزيوت.
  • الاحتفاظ بالزيت العطري في زجاجة غامقة: تتأثر الزيوت العطرية بالضوء والحرارة لذلك ينصح بوضعها في زجاجة غامقة وفي مكان بعيد عن الحرارة كما ينصح بعدم وضع الزيت في علبة بلاستيكية لأن الزيت العطري يتفاعل من مادة البلاستيك.
  • الابتعاد عن الشمس: زيوت الفواكه الحمضية مثل زيت الليمون أو زيت البرتقال تسبب حساسية شمس عالية بمعنى أنه يجب تجنب التعرض للشمس قبل مضي 6 ساعات على تطبيق هذه الزيوت على البشرة.
  • التوقف عن الاستخدام: يجب التوقف مباشرة عن استخدام الزيت العطري عند الشعور بالحكة أو طفح جلدي أو ظهور بثور أو دمامل.

المصادر و المراجعadd