إن سألني أي شخص عن اسم دواء يساعد على التركيز للأطفال، سأجيب أن أفضل دواء للتركيز عند الأطفال هو النظام الغذائي الجيد الذي يحتوي على جميع الفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية لنمو وتطور صحة الإنسان البدنية والعقلية، والمحافظة عليها من الأمراض والأضرار! علاج عدم التركيز عند الأطفال بالأعشاب والأطعمة الصحية والفيتامينات، هو أفضل طريقة لتقوية الذاكرة والذكاء عند الأطفال وزيادة تركيز الطفل في الدراسة وأداء المهام اليومية، وزيادة قدرته على الاستيعاب والحفظ. لذا، سنتحدث في هذا المقال عن أفضل أطعمة لزيادة التركيز عند الأطفال، وأفضل فيتامينات لزيادة التركيز عند الأطفال، وأفضل مشروبات لتقوية الذاكرة والتركيز عند الأطفال، وعن كيفية علاج قلة التركيز وسرعة النسيان عند الأطفال بالأعشاب مثل عشبة جينكو بيلوبا للأطفال وعشبة باكوبا الهندية وفوائد المليسة أو بلسم الليمون. وكذلك سنتحدث عن الأطعمة التي تضعف الذاكرة وتقلل التركيز عند الأطفال.


ذات صلة


أطعمة لزيادة التركيز عند الأطفال

"هل يوجد أطعمة تقوي الذاكرة للطلاب؟"، "أحتاج أغذية تقوي الذاكرة وتساعد على التفوق والتركيز الذهني للأطفال"، "أريد أن أطعم أبنائي أطعمة تزيد التركيز في الدراسة"، "هل يوجد أطعمة تساعد على التركيز وعدم النسيان عند الأطفال؟"... وغيرها من الأسئلة التي تصلنا يومياً من الأمهات على موقع حلوها، حول الأطعمة التي تقوي التركيز عند الأطفال وتساعدهم على الدراسة والحفظ.

إليك هذه الأطعمة التي تعمل على توفير نظام غذائي لزيادة التركيز عند الأطفال، ولتقوية الذاكرة والذكاء عند الأطفال أيضاً[1],[2]:

- البيض: البيض من أكثر الأطعمة المغذية والمفيدة للأطفال، حيث يعد مصدراً كبيراً للبروتين، والذي يمكن أن يساعد في إبقاء شعور الشبع لدى الطفل لفترة أطول، والحفاظ على مستويات طاقته، إضافة إلى المحافظة على قوة تركيز الطفل لفترة طويلة. 

أيضاً يعتبر البيض غنياً بفيتامين A وD ويحتوي على اللوتين وزياكسانثين، مما يعزز الرؤية الصحية (قوة النظر) لدى الطفل. تأكدي من أن يأكل الطفل البيضة كاملة (الصفار والبياض) ليحصل على جميع فوائد البيض. البيض خيار ممتاز لإفطار صحي للطفل.

- التوتيات: التوتيات (مثل التوت البري والفراولة) غنية بمضادات الأكسدة التي تساعد على حماية دماغ الطفل من أضرار الجذور الحرة أو الشوارد الحرة (Free Radicals) وهي ذرات تتلف الخلايا وتسبب المرض والشيخوخة وتنتج عن السموم والمواد الكيميائية والملوثات التي نتعرض لها جميعاً بشكل يومي. توفر التوتيات مصدراً للكربوهيدرات بطيئة المفعول وكذلك الألياف التي تمنح الطفل شكلاً مستداماً من الطاقة طوال اليوم وتساعد الطفل على التركيز في المدرسة. يمكنك أن تضعي أي نوع من التوتيات في الخلاط لصنع سموثي شهي للأطفال، أو وضعها مع الشوفان، أو فوق لبن الزبادي في إفطار الصباح. 

- الشوفان: الشوفان غني بالألياف القابلة للذوبان، وهو نوع من الألياف يشعر الطفل بالشبع لفترة أطول. كما أن الشوفان مصدر لفيتامينات B وفيتامين E والبوتاسيوم والزنك والتي تساعد أجسام الأطفال وعقولهم على العمل بشكل جيد. على عكس حبوب الإفطار السكرية، لا يسبب الشوفان ارتفاعاً مفاجئاً في نسبة السكر في الدم عند الأطفال، بل يمنح الطفل جرعة ثابتة من الطاقة كل صباح، خاصة عندما يقترن بالبروتين (الحليب، الزبادي و / أو المكسرات والبذور). 

يمكنك طهي الشوفان مع الحليب على الموقد وإضافة ما يفضله طفلك من المكسرات والبذور والفواكه. لا تضيعي على طفلك فوائد الشوفان العظيمة للصحة والعقل مما ينعكس على زيادة تركيز الطفل وقوة ذاكرته وقدرته على الاستيعاب والحفظ.

- البقوليات (مثل الفاصوليا والعدس والبازلاء): البقوليات غنية بالبروتين والألياف، وهي وسيلة اقتصادية وسهلة للغاية لتعزيز الصحة الجسدية وقدرة الدماغ عند الطفل. الفاصوليا والعدس يعملان على تعزيز كل من الكربوهيدرات (للطاقة) والبروتين (للشبع والطاقة المستدامة)، ويساعدان على استقرار مستويات السكر في الدم عند الطفل والحفاظ على قدرة الطفل على التركيز والانتباه طوال اليوم. الحمص من البقوليات المفيدة جداً للطفل أيضاً.

فاجئي طفلك ببوريتو الإفطار اللذيذ؛ انشري الفاصوليا على خبز التورتيا وضعي فوقها البيض والجبن والصلصة، ثم لفي الخبز. يمكنك إضافة الفاصوليا أيضاً إلى الحساء والسلطات وأطباق المعكرونة. 

- الخضروات الخضراء: الخضروات الخضراء وخاصة الورقية ذات الخضار الداكن غنية بحمض الفوليك والبيتا كاروتين الذي يتحول في الجسم إلى فيتامين أ، كما أنها غنية بفيتامين K، وفيتامين C، والحديد والكالسيوم ومضادات الأكسدة، وفيتامينات B التي تعمل على تقوية مناعة الطفل وتساعد في زيادة قدرة جسده على معالجة كل شيء بطريقة سليمة وآمنة؛ من التلوث إلى المواد الكيميائية. 

كل هذه الفيتامينات والعناصر الغذائية الموجودة في الخضروات الورقية الخضراء ضرورية جداً لتقوية الذاكرة والذكاء عند الأطفال، وزيادة تركيز الطفل في الدراسة والحفظ. 

السبانخ واللفت المجعد يعملان أيضاً على خفض احتمالات الإصابة بالخرف في وقت لاحق من الحياة. اللفت المجعد غذاء خارق، مليء بمضادات الأكسدة وعناصر أخرى تساعد خلايا الدماغ الجديدة على النمو.

- التفاح والخوخ: يشتهي الأطفال الحلويات في معظم الأوقات، خاصة عندما يشعرون بالركود والكسل. التفاح والخوخ صديقان رائعان لصندق الغداء المدرسي. فهما يحتويان على الكيرسيتين، وهو مضاد للأكسدة يقاوم تدهور المهارات العقلية، وبالتالي سيساعد على زيادة التركيز والاستيعاب عند الأطفال، وحل مشكلة عدم التركيز في الدراسة وعلاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال.

- أطعمة لزيادة التركيز عند الأطفال: يوجد أغذية أخرى تقوي الذاكرة للطلاب وتساعد على التفوق والتركيز الذهني للأطفال، لغناها بالأوميغا 3 والمعادن والفيتامينات المختلفة. من هذه الأطعمة بذور الشيا المليئة بالألياف وأوميغا 3 والمعادن مثل الحديد والكالسيوم والمغنيسيوم والزنك. والأسماك الغنية بأحماض أوميغا 3 وفيتامين D. والمكسرات الزاخرة بالبروتين والأحماض الدهنية والفيتامينات والمعادن. ولبن الزبادي وخاصة (Greek Yogurt) الغني بالبروتينات. 

أحماض أوميغا 3 مفيدة جداً لصحة العقل والقلب والرؤية، وتساعد في تقوية الذاكرة والذكاء والقدرة على الحفظ والمذاكرة، وزيادة التركيز والاستيعاب وعلاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال.

تقول الكاتبة بوني توب ديكس، أخصائية العلاج الغذائي وتعديل السلوك ونمط الحياة وإدارة الوزن، في كتابها اقرأه قبل أن تأكله (Read It Before You Eat It): "كلما زادت كمية الأوميغا 3 التي نستطيع إيصالها إلى الدماغ، زادت قدرة الدماغ على العمل وقدرة الأطفال على التركيز".

كذلك لا ننسى فوائد التمر والثوم والكركم والبروكلي واللحوم الحمراء لصحة الطفل الجسدية والعقلية.
 

ذات علاقة


علاج عدم التركيز عند الأطفال بالأعشاب

ما فوائد عشبة الجنكة أو جينكو بيلوبا للأطفال والكبار؟ ما هي عشبة باكوبا الهندية؟ ما هي فوائد المليسة أو بلسم الليمون؟ ما هي أفضل مشروبات لتقوية الذاكرة والتركيز عند الأطفال؟ كيف يمكن علاج عدم التركيز عند الأطفال بالأعشاب؟

إليكم أعشاب لتقوية التركيز والذاكرة ونصائح حول كيفية علاج قلة التركيز وسرعة النسيان عند الأطفال بالأعشاب والنباتات:

- بلسم الليمون (Lemon Balm): تعرف عشبة بلسم الليمون باسم المليسة. تم استخدام هذه العشبة المهدئة  لمئات السنين لتخفيف التوتر والقلق. تظهر الآن في الصيغ العشبية للمساعدة في تحسين التركيز عند الأطفال وحتى في تخفيف أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD). الجرعة الموصى بها لصنع شاي بلسم الليمون: ملعقة صغيرة واحدة من عشبة بلسم الليمون لكل كوب من الماء الساخن. يوصى بشرب من 2 إلى 4 أكواب يومياً[3].

- غذاء ملكات النحل (Royal Jelly): غذاء ملكات النحل هو مزيج من حبوب اللقاح والعسل. يحتوي على كمية كبيرة من الأسيتيل كولين، مما يساعد على رفع التركيز وقوة الانتباه. ثبت أن غذاء ملكات النحل له نتائج جيدة مع مرضى الألزهايمر. إلى جانب أهميته لصحة الدماغ، فإن غذاء ملكات النحل يعمل على تقوية نظام المناعة أيضاً[4].

- عشبة الفوقس أو عشب البحر (Kelp): عشب البحر هو عبارة عن خضروات من البحر. يحتوي على الكثير من المعادن الرائعة ، بما في ذلك اليود. كثير من الناس يعانون من نقص اليود هذه الأيام دون أن يدركوا ذلك، ودون أن يقدروا أهمية اليود للجسم والصحة. نحن بحاجة إلى اليود لتأدية وظيفة الغدة الدرقية بشكل صحيح، والسيطرة على الوزن، وصحة الدماغ، ووظائف أعضاء الجسم. يحتوي عشب البحر أو عشبة الفوقس أيضاً على الفوكوز، وهو سكر أساسي يساعد في تقوية الذاكرة والتركيز[4].

- عشبة الأستراجالس أو الأستراجالوس (Astragalus): أستراجالوس هي عشبة صينية الأصل وتوجد أيضاً في منغوليا. ويطلق عليها في الصين اسم "هوانج كي" أي "مقوي كي"، وفي اللغة العربية تسمى القتاد والقائد الأصفر وبيقة اللبن. وهي من أفضل الأعشاب المقوية لجهاز المناعة عند الأطفال. تعمل عشبة أستراجالوس مع الجسم كله؛ تساعد الجسم على التعامل مع التوتر، وتعمل تماماً كما يحتاج الجسم في الوقت الذي تتناوله فيه. وبشكل خاص، تعمل الأستراجالوس جيداً على صحة الخلايا العصبية في العقل مما يعزز القدرة على التركيز والاستيعاب والحفظ[4].

- عشبة باكوبا (Bacopa): هي عشبة طبيعية علاجية موطنها الهند، تساعد في زيادة تركيز الطفل وقدرته على الانتباه والاستيعاب. وفقاً للدكتور ألان ر. غابي، وهو طبيب ومؤلف كتاب الصيدلية الطبيعية (The Natural Pharmacy)، قد تعزز عشبة باكوبا من تأثيرات أجهزة الإرسال العصبية المختلفة في المخ، بما في ذلك الأسيتيل كولين والسيروتونين، وقد يكون لمستخلصات باكوبا تأثير كبير مضاد للأكسدة في المخ. 

عشبة باكوبا مفيدة في علاج اضطراب نقص الانتباه (ADD)، وفي علاج الألزهايمر والقلق والصرع. قد تكون هناك حاجة إلى مجموعة أكبر من التجارب البحثية السريرية لتقييم الفعالية الحقيقية لهذه العشبة في علاج اضطراب نقص الانتباه وغيرها من الحالات[5].

- عشبة الجنكة أو جنكو بيلوبا: فوائد عشبة جنكو بيلوبا للأطفال كبيرة جداً، وللبالغين أيضاً. تستخدم عشبة الجنكة بيلوبا منذ فترة طويلة كعلاج للخرف، وهي علاج شائع في الطب الصيني التقليدي ومعروفة بفوائدها. يُعتقد أن الجنكو بيلوبا قد تساعد في تحسين الوظيفة الإدراكية جزئياً عن طريق تحفيز الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدم إلى الدماغ.

تشير مراجعة بحثية نشرت في مجلة مرض ألزهايمر في عام 2015 إلى أن خلاصة عشبة جنكو بيلوبا والتي تسمى EGb761 قد تكون مفيدة بشكل خاص في تبطيء انخفاض الإدراك بين المرضى الذين يعانون من أعراض العصبية النفسية بالإضافة إلى الضعف المعرفي والخرف[6].

- مشروبات لتقوية الذاكرة والتركيز عند الأطفال: يوجد مجموعة أخرى من الأعشاب المفيدة ، ممكن أن نصنع منها مشروبات لتقوية الذاكرة والتركيز عند الأطفال، وحل مشكلة عدم التركيز في الدراسة، وعلاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال. من هذه الأعشاب المقوية للتركيز؛ الميرمية، نبات أشواغاندا أو أشواجاندا أو العبعب المنوم وهو أحد أنواع عشبة أيورفيدا، الجنسنج، غوتو كولا، الزعتر البري، وإكليل الجبل[6].
 

فيتامينات لزيادة التركيز عند الأطفال

ما هو أفضل فيتامين أو دواء لزيادة التركيز والحفظ؟ ما هي أفضل فيتامينات للنسيان عند الأطفال؟ إليك أهم فيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة عند الأطفال [3],[7]:

- الأحماض الدهنية الأساسية: الأحماض الدهنية وخاصة أحماض أوميغا 3، تساعد الدماغ على تنظيم المزاج والسلوك. تشير الأبحاث إلى أن الأحماض الدهنية الأساسية يمكن أن تقلل أيضاً من أعراض اضطرابات التعلم، بما في ذلك اضطراب نقص الانتباه (ADD)، واضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) وعُسر القراءة (Dyslexia). 

- فيتامينات B: تشتهر فيتامينات B بتحسين الطاقة والتركيز واليقظة. بشكل أساسي، تشارك فيتامينات B في كل شيء، من تحويل العناصر الغذائية إلى ناقلات عصبية مثل السيروتونين، إلى وظيفة الميتوكوندريا (Mitochondria) المناسبة.
بمعنى آخر، تمنح فيتامينات B الطفل المزيد من الطاقة والمزيد من المرونة وقدرات إدراكية أفضل مثل تركيز أفضل وذاكرة محسّنة. أظهر الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامينات B قدرات تعليمية أبطأ، وانخفاض في الطاقة، وكانوا أكثر عرضة للإلهاء وتشتيت الانتباه.

يجب التأكد بشكل خاص من حصول الطفل على ما يكفي من فيتامينات B3، B6، B9، B12 من أجل رفع تركيز الطفل وقدرته على الانتباه وإنتاجيته إلى أفضل المستويات.

- فيتامين D3: يعتبر فيتامين D3 من أفضل المكملات الغذائية لزيادة التركيز والاستيعاب والانتباه عند الأطفال والكبار. أثبت فيتامين D3 أهميته لصحة الوظائف العصبية، وهو مهم لأكثر من مئتي عملية جسدية، تتعلق بكل شيء؛ من المزاج الأمثل إلى صحة العظام.
وذكرت مجلة "Scientific American" أنه قد تم ربط مستويات فيتامين D3 المنخفضة بضعف الوظيفة الإدراكية  وانخفاض الطاقة وحتى الاكتئاب.

- فيتامين C: فيتامين C هو جزء من عملية إنتاج أنواع معينة من إفرازات الناقلات العصبية، وهي الأنواع التي تتحكم بإجراءات الانتباه والاستجابة. لذلك، يساعد فيتامين C الأطفال والكبار على التركيز بشكل غير مباشر.

علاوة على ذلك، فإنه يحمي أيضاً من الضغوط المؤكسدة، مثل الإجهاد والتوتر والأدوية.

- المغنيسيوم: المغنيسيوم هو جزء من تفاعلات إنزيمية مختلفة تتحكم في وظائف المخ، ويساعد في تقوية التركيز عند الأطفال. أظهرت الأبحاث أن نقص المغنيسيوم يرتبط بانخفاض فترة الانتباه عند الأطفال.

- الزنك: يساعد الزنك بالتحكم في السلوك عن طريق تنظيم المواد الكيميائية في الدماغ والأحماض الدهنية والميلاتونين. ولكن يجدر التنبه إلى أن استهلاك كميات كبيرة من الزنك  قد يسبب الإسهال والقيء وتشنجات في البطن.
 

أطعمة تضعف الذاكرة وتقلل التركيز عند الأطفال

هل يوجد أطعمة تضعف الذاكرة؟ ما هي الأطعمة التي تسبب ضعف التركيز عند الأطفال؟ هل يمكن أن يكون الأكل من أسباب ضعف التركيز عند الطفل أو من أسباب عدم التركيز في الدراسة؟

إليك مجموعة أطعمة تضعف الذاكرة وتقلل التركيز عند الأطفال وتؤثر على قدرتهم على الدراسة والحفظ والتفوق، عليك تجنبها على الفور:
- تجنبي أضرار الوجبات السريعة والسكريات فهي تسبب الخمول والكسل وتقلل التركيز عند الأطفال والكبار.
- يمكنك استخدام العسل بدل السكر عند الحاجة إلى تحلية غذاء ما أو مشروب ما ولكن لا تفرطي في استخدامه. 
- أبعدي طفلك عن المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة
- ابتعدي عن استخدام المواد الغذائية الحافظة، واللحوم المصنعة والمأكولات المصبوغة بألوان صناعية، كلها لها تأثير سيئ على صحة الجسم والدماغ وبالتالي، ضعف ذاكرة الطفل وقدرة الطفل على التركيز.
- الكربوهيدرات المكررة والأطعمة المليئة بالدهون المشبعة، قد تسبب ضعف التركيز عند الطفل.
- استخدام ملح الصوديوم بكثرة يسبب ارتفاع ضغط الدم مما يؤثر على عمل الدماغ.

ختاماً، عليك عزيزتي الأم استشارة الطبيب قبل استخدام أي أعشاب أو فيتامينات لزيادة التركيز عند الأطفال، كما يفضل إجراء الفحوصات اللازمة عند الخبراء للتأكد من أسباب عدم التركيز في الدراسة عند طفلك، كي يصف لك المختص العلاجات المناسبة حسب المسببات، سواء كانت فيتامينات أو أدوية أو نظاماً غذائياً صحياً أو نوعاً آخر من العلاجات النفسية والطبية.
إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات حول كيفية التعامل مع مشكلة عدم التركيز عند الأطفال أو أي مشاكل أخرى في عالم تربية الطفل، يمكنك طرحها هنا.
 

المراجع والمصادر

[1] مقال Sarah Remmer "أفضل خمسة أطعمة لمساعدة طفلك على التركيز"، منشور في sarahremmer.com، تمت مراجعته في 3/11/2019.
[2] مقال Anne Krueger "سبعة أغذية لتقوية عقول الأطفال"، منشور في webmd.com، تمت مراجعته في 3/11/2019.
[3] مقال Jessica Rubino " أعشاب ومكملات غذائية لمساعدة الأطفال على التركيز"، منشور في deliciousliving.com، تمت مراجعته في 3/11/2019.
[4] مقال "أفضل عشر أطعمة وأعشاب لتعزيز التركيز والذاكرة عند الأطفال"، منشور في kitchenofyouth.com، تمت مراجعته في 3/11/2019.
[5] مقال Martin Hughes "هل هناك أعشاب طبيعية لمساعدة الأطفال على التركيز بشكل أفضل؟"، منشور في livestrong.com، تمت مراجعته في 3/11/2019.
[6] مقال Richard N. Fogoros "أفضل سبعة أعشاب وبهارات للحفاظ على صحة العقل"، منشور في verywellmind.com، تمت مراجعته في 3/11/2019.
[7] مقال "خمسة فيتامينات ومعادن لتقوية التركيز والانتاجية"، منشور في medium.com، تمت مراجعته في 3/11/2019.